المدير العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج: المنظومة العقابية في الجزائر قائمة على احترام حقوق الإنسان    عقب استئناف النظام العادي للتدريس وتجاوز الجائحة: تحذير من إجبار التلاميذ على الدروس الخصوصية    المجمع النفطي يتفق مع 6 شركات على مراجعة الأسعار: سوناطراك توقع اتفاقية لتموين إيطاليا وإسبانيا بالغاز    السفيرة تكشف في لقاء برجال أعمال: 1400 شركة تركية ناشطة بالجزائر    خبراء يؤكدون على ضرورة إدخال التقنيات الحديثة: على الفلاحين رفع التحدي لتحقيق الأمن الغذائي    لعمامرة يستقبل حسام زكي لضبط آخر الترتيبات: الجامعة العربية تشيد بجهود الجزائر لإنجاح القمة العربية    توقيف شخص بحوزته كمية من «الكوكايين»    مستشفى القنطرة ببسكرة: أوامر بتحويل التسيير لمديرية التجهيزات العمومية    استراتجية جديدة لاقتناء الطائرات وتوسيع الشبكة    بن عبد الرحمان يفتتح الصالون الدولي للسياحة اليوم    الدبلوماسية الجزائرية الجديدة.. دور محوري وإشادة أممية    عريضة مليونية تدعم مبادرة الجزائر لتوحيد الفرقاء    مخطّطات استيطانية لتهجير 2000 مقدسي    منتدى الذاكرة يستعيد مآثر امحمد يزيد    مباراة ودية تحضيرية: الخضر أقنعوا في الشوط الثاني    محرز يُرمم معنوياته بهدف وتمريرة حاسمة    بعد اللقاء التطبيقي أمام نيجيريا: محليو الخضر يلاقون اليوم منتخب السودان    نتائج نوعية تعكس احترافية ويقظة الجيش الوطني    هذا سبب ارتفاع أسعار الأدوات المدرسية    جائزة رئيس الجمهورية تحفز الصحفيين على العمل أكثر من أجل إبراز أعمالهم    رسالةٌ مقدسيّة    التشاور والحوار لتفادي النزاعات الجماعية في العمل    فحوصات طبية ل8 ملايين تلميذ بداية نوفمبر القادم    أكاديمية العلوم تؤكد استعدادها لتجسيد برامج التنمية الاقتصادية    التنسيق بين الهياكل لإنجاح الدورة البرلمانية    وصول جثمان الفقيدة زينب الميلي إلى أرض الوطن    العسل يشد الرحال إلى الجنوب    تدشين غرفة أكسيجين عالي الضغط بمستشفى وهران    واقع النظافة يصدم الوالي الجديد    تحضيرات حثيثة لحملة الحرث والبذر    ترقية الثقافة والتراث في "سيتاف 21"    المغرب يخسر معركة السّيادة على الصّحراء الغربية    مجلس الأمن يتولى قضية التسربات الغازية    مجلس المحاسبة يطلق مشروع توأمة أوروبية    عن قضايا الفساد والآفات الاجتماعية    تنصيب مبرك مديرا جديدا لمسرح مستغانم    يستلم درع البطولة    أنا راض عن أداء اللاعبين في تربص وهران    أسعى إلى رفع الراية الوطنية دوما ونيل اللقب العالمي    حوادث المرور.. وفاة 8 أشخاص وإصابة 139 آخرين خلال 24 ساعة    دعوة إلى وضع إستراتيجية شاملة لترقية قطاع السياحة    فوز التطرف في إيطاليا ليس نهاية العالم    السفير فايز أبوعيطة :"آمال الفلسطينين معلقة على مبادرة الجزائر لإقامة صلح شامل بين الفصائل "    فرق لمعاينة وضعية المؤسسات العمومية للصحة    كورونا : 8 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    الجامعة العربية تدين العدوان الصهيوني على مدينة جنين    يسعى لخوض وديتين قبل نهاية 2022: بلماضي يشدد على ضرورة الحفاظ على روح الفوز    الطبعة ال14 للمهرجان الدولي للشريط المرسوم من 4 الى 8 أكتوبر بالجزائر العاصمة.. اليابان ضيف الشرفد    الجزائر-نيجيريا (2-1) (مباراة ودية):    الصناعة الصيدلانية : عدة انجازات سمحت بتقليص فاتورة استيراد الأدوية    المسؤولية.. تشريف أم تكليف ؟ !    وزارة الثقافة والفنون تشارك في الصالون الدولي للسياحة    الدور المُنتظر للثقافة في العلاقات الدوليّة    أمطار رعدية ورياح قوية تتعدى 60 كلم/سا بداية من اليوم    سليمان عبد الرحيم: الجزائر وفرت كل الإمكانيات لتغطية القمة العربية    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم السبت 8 أكتوبر المقبل    انتبهوا.. إنه محمد رسول الله    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف..السبت 08 أكتوبر ذكرى المولد النبوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خبراء ينوهون بالمقاربة المعتمدة في الحرب على الإرهاب: التجربة الجزائرية استثنائية ونموذج يقتدى به
نشر في النصر يوم 11 - 08 - 2022

* التقرير الأمريكي اعتراف بالنتائج التي حققتها الجزائر
اعتبر خبراء أمنيون، أمس، أن التقرير الأمريكي والذي أكد أن الجزائر تمكنت من منع التهديد الإرهابي بفضل العمل الأمني الاستباقي والرفض الشعبي الواسع للفكر المتطرف، موضوعي، واعتراف كامل بالنتائج المحققة من طرف الجزائر في عمليات مكافحة الإرهاب، حيث يؤكد نجاح التجربة الجزائرية والتي اعتبروها استثنائية ونموذجا يقتدى به في هذا المجال ونوهوا في هذا الصدد بالأبعاد المتكاملة في مقاربة الجزائر.
وأوضح الخبير في الشؤون الأمنية، الدكتور أحمد ميزاب في تصريح للنصر، أمس، أن تقرير معهد «أمريكان إنتربرايز» وبالنظر للمعطيات التي تناولها والعناصر التي استند إليها يمكن القول بشكل عام أنه تقرير موضوعي، لأنه يؤكد نجاح التجربة الجزائرية، و قدرة الجزائر لتصدير مقاربتها المتعلقة بالحرب على الإرهاب على المستوى الإقليمي والدولي.
ومن جهة أخرى، يؤكد التقرير المتكون من 22 صفحة، أن الجزائر تتعاطى مع هذه الظاهرة بأشكالها الحديثة، بمعنى أننا لسنا منحصرين في التجربة التي عرفتها الجزائر وإنما نتعاطى في مكافحة هذه الظاهرة والحيلولة دون أن تشكل تهديدا حقيقيا للجزائر وفقا لتطور مسارات هذه الظاهرة، خاصة على المستوى الإقليمي -كما أضاف-.
كما أشار الخبير في الشؤون الأمنية، إلى أن التقرير اعتمد على عنصرين، ضمن مقاربة كاملة للجزائر، الجانب الاستباقي الأمني والعنصر الثاني هو الجانب الشعبي والجماهيري ، موضحا في هذا السياق، أن الجزائر في حربها على الإرهاب، انتقلت من محطة رد الفعل إلى محطة الفعل، من خلال الاستغلال الأمثل للمعلومة الأمنية وبلورتها في خطط استباقية وهذا ما مكن أولا من التحكم في قواعد اللعبة في الحرب على الإرهاب وكذلك حال دون اختراق الجماعات الإرهابية للحدود الوطنية ، كما حال دون إعادة التشكيل أو إعادة التجميع أو إعادة بعث النشاط.
والمستوى الثاني -كما أضاف- هو أن الجزائر شكلت بيئة غير حاضنة للجماعات الإرهابية وإنما بيئة رافضة لكل نشاط له علاقة أو صلة بالفكر المتطرف أو النشاط الإرهابي وهذا وفر مناخا ساهم بشكل كبير جدا في تحقيق نتائج إيجابية ومتقدمة.
و نوه الدكتور أحمد ميزاب ، بالأبعاد المتكاملة في مقاربة الجزائر ، في إطار الحرب على الإرهاب ، أولا البعد الأمني في إطار توفير المعلومة وصياغة الخطط الاستباقية والحد من خطورة الجماعات الإرهابية و الحيلولة دون أن تكون لها القدرة على النشاط أو التهديد والبعد الثاني وهو البعد الاجتماعي، من خلال بيئة اجتماعية رافضة للنشاط الإرهابي والبعد الثالث وهو البعد الاقتصادي والتنموي في إطار تعزيز القدرات والمقومات الوطنية.
كما أشار إلى أن المقاربة الجزائرية لها أبعاد متكاملة، البعد المحلي والإقليمي والدولي ، باعتبار أنها تأخذ بعين الاعتبار مختلف التحولات والتطورات، لافتا إلى قدرة الجزائر في إطار محاربة هذه الظاهرة والتصدي لها، معتبرا أن التجربة الجزائرية، استثنائية ونموذجا يقتدى به في هذا المجال، موضحا أنه بالمقارنة مع العديد من المقاربات والتجارب المتعلقة بالحرب على الإرهاب في الكثير من المناطق، تعتبر التجربة الجزائرية، تجربة متميزة، من حيث بعد النظر ومن حيث الجوانب التي تحتويها المقاربة الجزائرية، مضيفا أن هذه التجربة تدرس اليوم في المعاهد والمدارس الدولية.
و قال إنه في الوقت الذي يضرب الإرهاب العديد من الدول، استطاعت الجزائر أن تتصدى لهذه الظاهرة وأن تقلل من حجم خطورتها، مشيرا إلى أن الحصيلة العملياتية للجيش الوطني الشعبي، تترجم هذه الجهود وتؤكد نجاح هذه التجربة.
ومن جانبه، أوضح الخبير الأمني، بن عمر بن جانة في تصريح للنصر، أمس، أن تقرير معهد «أمريكان إنتربرايز»، يشهد على دور وعمل الجزائر في مكافحة الإرهاب وهي شهادة مهمة وصادقة ولها مكانة في الأوساط السياسية في الولايات المتحدة الأمريكية، على أساس أن الجزائر لعبت دورا هاما ومنهجيا في محاربة الإرهاب بالارتكاز على الجانب الأمني وعمليات استباقية، استطاعت بها القوات الأمنية الجزائرية، أن تجهض عدة عمليات إرهابية مبرمجة ضد الجزائر.
وأضاف في السياق، أن هذا التقرير للمعهد الأمريكي، هو اعتراف كامل وصادق بالنتائج المحققة من طرف الجزائر في عمليات مكافحة الإرهاب، لافتا إلى أن الجزائر استطاعت بقواتها ومقدراتها، أن تحتوي هذه الظاهرة من الناحية الاستراتيجية، لأن مقاربة الجزائر، كانت شاملة واستعمال الأدوات الصلبة إلى جانب الأدوات اللينة باستعمال التنمية الاقتصادية والاجتماعية والاستقرار السياسي الذي عملت عليه الجزائر ، حيث تمكنت بفضل هذه المقاربة أن تضع حدا لكل الأعمال والأنشطة الإرهابية بالجزائر.
و اعتبر الخبير الأمني، أن التعاون الدولي فيما يخص مكافحة الإرهاب واجب على كل الدول لضمان الانتصار على هذه المجموعات الإرهابية واحتواء هذه الظاهرة التي أصبحت تتفشى على مستويات كبيرة جدا ، دولية وقارية لذلك يجب مكافحتها بطريقة متضامنة مع الشعوب والدول.
وللتذكير، أكد تقرير لمعهد «أمريكان إنتربرايز»، أن الجزائر، تمكنت من منع التهديد الإرهابي وأحبطت مخططات مختلف التنظيمات الإرهابية التي حاولت أن تجد موطئ قدم لها في البلاد، وذلك بفضل العمل الأمني الاستباقي والرفض الشعبي الواسع للفكر المتطرف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.