الرئيس تبون يجدد عهده باسترجاع رفاة الشهداء من المستعمر السابق وبالوفاء لرسالتهم    صبري بوقدوم يستقبل من طرف فايز السراج بطرابلس    مصيطفى: مستقبل المصارف المالية الإسلامية “رائد وواعد”    لمواجهة “صفقة القرن” سفير فلسطين بالجزائر يدعو إلى توحيد صفوف الأمة العربية والإسلامية    الديربي العاصمي سيلعب يوم 22 فبراير    المبادرة تعود بعد فشلها سنة 2005.. نواب يودعون مقترح قانون لتجريم الاستعمار    اجتماع الحكومة بالولاة: تعزيز التنمية، محاربة البيروقراطية والاهتمام باحتياجات المواطن في صلب اللقاء    المداخيل الجمركية تسجل ارتفاعا ب 7 بالمائة سنة 2019    جراد يستقبل وفدا من صندوق النقد الدولي    المديرية العامة للأمن الوطني تفند “شكوى” قواتها من حجم العمل    الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين يكرم رئيس الجمهورية بوسام شرف    المتحف المركزي للجيش يحيي اليوم الوطني للشهيد    أمل الأربعاء في البوديوم وهزيمة تاريخية للازمو في بوسعادة    "الخضر" يتلقون هزيمة قاسية أمام "الفراعنة" في أولى لقاءات كأس العرب للشبان    أم البواقي.. تفكيك شبكة تتاجر بالآثار في عين البيضاء    دورة تربصية لوفد من الحماية المدنية التونسية بالجزائر    المطالبةبتوثيق الشهادات الحية للمجاهدين لتكون في متناول الباحثين    المستفيدون من مشروع 42 مسكن تساهمي ببلدية تميزار يشتكون بتيزي وزو    ضرورة ترقية الخطاب الديني تماشيا مع مستجدات الواقع المعاش    مجلس الوزراء السعودي يوافق على إنشاء مجلس التنسيق الأعلى السعودي-الجزائري    بلحيمر: الحراك يمكن أن يكون بمثابة نظام لليقظة يسمح ببروز مجتمع مدني جديد    معاقبة آيت جودي (نصر حسين داي) وبسكري (د.تاجنانت) بمباراتين    عاملة نظافة تقود شبكة لترويج المهلوسات في تيبازة    بن ناصر: ميلان قادر على هزيمة يوفنتوس.. وإبراهيموفيتش يساعدني كثيرًا    بعد يومين من حديثه عن التهرب الضريبي ... تبون يقيل المفتش العام للتحصيل الجبائي    سامسونج تطلق أحدث أجهزتها القابلة للطي Galaxy Z Flip    إضراب مستخدمي الملاحة التجارية : الغاء 40% من الرحلات المبرمجة    حوادث المرور: وفاة 45 شخصا وإصابة 1494 آخرين في ظرف أسبوع    صناعة السيارات: الأجانب غير مجبرين على ايجاد شريك محلي من أجل الاستثمار    الشعب الجزائري قدّم قوافل من الشهداء دفاعا عن أرضه    وفاة الشاعر عياش يحياوي    أوناس مع نجوم فرنسا هذا الأسبوع    التكفل بالقدم السكري بوهران: ضغط و نقص في الإمكانيات    وزارة الشؤون الخارجية تحيي ذكرى اليوم الوطني للشهيد    شيخي: "استرجاع الأرشيف الوطني من فرنسا يحتاج إلى إرادة سياسية حقيقة"    تثبيت الهدنة في ليبيا: جولة جديدة من محادثات اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 اليوم في جنيف    الرئيس تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان من وباء كورونا    "موبيليس" تعبر عن ارتياحها للعودة الآمنة للطلبة الجزائريين من ووهان الصينية    وهران: أكثر من 80 عارضا في الصالون الدولي الثاني للاستثمار في العقار والبناء والأشغال العمومية    وزارة الداخلية: 7 ألاف حافلة نقل مدرسي لفائدة تلاميذ المناطق النائية    فتح إستشارات مع المتعاملين للفصل في منطقة التبادل الحر مع الإتحاد الأوروبي    إضراب مضيفي الطيران مستمر لليوم الثاني..مطارات مشلولة و مسافرون تائهون    الرئيس التونسي يلوح بحل البرلمان    آخر مستجدات وباء كورونا    "كورونا" يقتل مدير مستشفى في ووهان الصينية    تورط 1239 امرأة في قضايا إجرامية    "الجمعاوة" في مهمة التأكيد والتعويض    رجراج يتراجع عن مقاضاة حلفاية    ورشات متواصلة وتعزيز أكثر للمواهب الشابة    قتلوه لأنه يعمل كثيرا    تصوير فيلم «علاء الدين» 2 قريباً    السجن لشخصين سرقا 1 مليار سنتيم من منزل جارهم الطبيب    الشروع في تسجيل أغاني المرحوم بلاوي الهواري    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكدت بأن إشراف القضاة على الانتخابات يتم بصرامة و دون استخفاف
نشر في النصر يوم 14 - 09 - 2012

وزارة العدل ترد على انتقادات الأحزاب للقضاة المكلفين بمتابعة الانتخابات
رد المدير العام للشؤون القضائية والقانونية بوزارة العدل محمد عمارة، على الانتقادات التي وجهتها بعض الأحزاب السياسية لعمل اللجنة القضائية المكلفة بالإشراف على الانتخابات، بخصوص تجاهلها لبعض الخروقات المسجلة في التشريعيات السابقة، ونفى عمارة، أن يكون القضاة قد عالجوا ب"استخفاف" الطعون التي قدمتها الأحزاب السياسية، وقال مسؤول وزارة العدل، بان عمل اللجان القضائية المكلفة بمتابعة الانتخابات يتم وفق مسار "سليم" ودقيق. نفت وزارة العدل، أن يكون القضاة قد تعاملوا ب"استخفاف" خلال مراقبتهم للعملية الانتخابية، أو في التعامل مع الطعون التي سجلتها الأحزاب السياسية والتي طرحت على اللجان المكلفة بالإشراف على الانتخابات والمشكلة من موظفين بجهاز القضاء، وأكد المدير العام للشؤون القضائية والقانونية بوزارة العدل محمد عمارة، أن تدخل القضاة في كل مسار انتخابي "سليم و دقيق".
و قال عمارة في تدخله خلال أشغال الملتقى الجهوي الذي ضم قضاة ولايات الوسط المكلفين بالإشراف على عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية، الخميس بالعاصمة، أن القاضي يتدخل في جميع مراحل المسار الانتخابي ب"دقة و وفق ما يخوله له القانون الذي منحه دورا أساسيا و مهما يبدأ من مراجعة قوائم الانتخابات إلى غاية صدور نتائج الاقتراع".
واعتبر مسؤول وزارة العدل، بأن دور القضاة في انتخابات 29 نوفمبر المحلية "سيساهم في تكريس الديمقراطية كون المجالس المنتخبة اقرب من المواطن و تعنيهم مباشرة إذ تخص انشغالاتهم اليومية". و ذكر بأنه تم تعيين 1541 قاض للإشراف على المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية التي ستنطلق يوم 16 سبتمبر و تنتهي يوم 30 سبتمبر إذ يترأس اللجان الانتخابية البلدية التي ستشرف على العملية قاض علما بأنها تتكون من عضوين هم رئيس المجلس الشعبي البلدي و أمينه العام. و سجل عمارة بان القضاة المعينين للمراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية "قد اكتسبوا تجربة ايجابية و مهنية في هذه العملية كونهم شاركوا في مراجعات سابقة للقوائم".
وطرح المشاركون في اللقاء بعض الانشغالات المتعلقة بطريقة مراجعة قوائم الناخبين، بالنظر للتداخل الحاصل بين المراجعة الاستثنائية التي تخص الذين يبلغون سن 18 تاريخ يوم انتخابات تجديد المجلس الشعبية والولائية المقررة في 29 نوفمبر المقبل، والمراجعة العادية التي تخص المواطنين الذين يبلغون السن المسموح به للتصويت والتي تأتي نهاية كل سنة.
وأكد ممثل وزارة العدل بهذا الخصوص، بان المسجلين في القوائم الانتخابية الجدد الذين سيبلغون سن 18 بعد تاريخ 29 نوفمبر لن تسلم لهم بطاقة الناخب إلا بعد 31 ديسمبر و لن يشاركون في الاقتراع للمحليات، وهو نفس القرار الذي تم اعتماده في الانتخابات المحلية التي جرت في 2007.
من جانبه عرض المدير الفرعي للإحصائيات و التحليل بوزارة العدل حميد بوحدي خلال الملتقى كل المواد المتعلقة باللجنة الإدارية البلدية المشرفة على مراجعة القوائم الانتخابية و التي تضمنها القانون العضوي في هذا الشأن. و تم تقديم أيضا المهام المخولة للقاضي في هذه العملية منها رئاسته للجنة و مراقبته لعملية المراجعة و النظر في الاعتراضات و المصادقة على القائمة الانتخابية لمكاتب التصويت. و أشار إلى أن المواطنين المقيمين في الخارج و المسجلين بالممثليات الدبلوماسية بإمكانهم أن يطلبوا تسجيلهم في القوائم الانتخابية في بلدية مسقط رأس المعني أو بلدية آخر موطن أو بلدية مسقط رأس احد أصول المعني.
وسيشرع القضاة بداية من الغد في متابعة عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية والتي تنتهي اواخر أكتوبر المقبل، و ستتم بعدها مباشرة عملية المراجعة العادية السنوية و ذلك في شهر أكتوبر القادم يسجل خلالها الذين سيبلغون سن 18 تاريخ 31 ديسمبر القادم علما بان القانون ينص بان المراجعة العادية تتم في الثلاثي الأخير من كل سنة.
و خلال عملية المراجعة العادية أو الاستثنائية يتم خاصة تسجيل المواطنين غير المسجلين في القوائم الانتخابية البالغين 18 سنة كاملة يوم الاقتراع طلب تسجيل أسمائهم ضمن القوائم الانتخابية في بلدية إقامتهم. و يتم أيضا شطب المتوفين و تسجيل الذين غيروا مقر إقامتهم بعد شطب أسمائهم من القائمة الانتخابية لبلديتهم الأصلية.
وقد دعت وزارة الداخلية المواطنات و المواطنين "غير المسجلين في القوائم الانتخابية لا سيما البالغين 18 سنة كاملة يوم الاقتراع طلب تسجيل أسمائهم ضمن القوائم الانتخابية في بلدية اقامتهم". كما دعت الوزارة في بيانها الناخبين الذين غيروا مقر إقامتهم إلى" طلب شطب أسمائهم من قوائم بلديتهم الأصلية وتسجيل أسمائهم ضمن القائمة الانتخابية لبلدية إقامتهم الجديدة". و يتضمن ملف طلب التسجيل جملة من الوثائق تتمثل في بطاقة التعريف الوطنية أو جواز السفر و إثبات الإقامة من خلال عقد الملكية أو وصل الكراء أو عقد الإيجار أو شهادة الإيواء أو وصل الكهرباء و الغاز أو وصل الماء و شهادة الشطب من القائمة الانتخابية للبلدية الأصلية بالنسبة للناخبين الذين غيروا مقر إقامتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.