رئيس الجمهورية يجري حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية    برمجة 21 رحلة إجلاء إلى غاية 16 أوت    بشار: الأئمة يقدمون وجبة عشاء للأطقم الطبية والمرضى    مجلة الجيش: ضرورة ايجاد حل سلمي لأزمة ليبيا    انطلاق 4 طائرات جزائرية محملة بالمساعدات نحو لبنان    رئيس الجمهورية يجري حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية    مقاتلات الاحتلال تقصف غزة (فيديو)    ياسين وليد يستمع لإنشغالات حاملي المشاريع المبتكرة وأصحاب الشركات الناشئة    استلام طريق جديد بقسنطينة قريبا    صيد بحري: مرسوم خاص لتنظيم الصيادين الحرفيين في شكل تعاونيات "قيد الإعداد"    بشار: قتيل وجريح في إنقلاب سيارة ببوعياش        شيخي: الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحب وغير ممكن"    الاتحاد الدولي للغاز: جائحة كورونا ستخفض الطلب العالمي ب4%    القصة الكاملة لشحنة نترات الأمونيوم في ميناء بيروت        توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن            ميلاد "مبادرة القوى الوطنية للإصلاح"    نحو إلغاء البطولة العربية للأندية بسبب كورونا    العميد يدشن إستقداماته بالتعاقد مع معاذ حداد    العاصمة: تعقيم منتزه "الصابلات" وغابة بن عكنون تحسبا لإعادة فتحهما    مجلة الجيش تؤكد على "ضرورة إيجاد حل سلمي" للأزمة الليبية    موريتانيا:تعيين محمد ولد بلال رئيسا جديدا للوزراء    عين مورينيو على بن رحمة    وزيرة الثقافة توقع مع السفير الأمريكي على برنامج تنفيذي لحفظ و ترميم التراث    عين تموشنت: انتشال جثة غريق بشاطئ تارقة    الشروع في عملية تعقيم 62 مسجدا معنيا بقرار الفتح بالشلف    النجمة اللبنانية "إليسا" تشكر الجزائر على المساعدات المقدمة إلى لبنان    طماطم صناعية: انتاج اجمالي يقارب 13 مليون قنطار الى غاية أغسطس    دوري أبطال أوروبا يعود بقمة منتظرة بين مانشستر سيتي وريال مدريد    الطريقة التيجانية : دور هام في نشر تعاليم الدين الاسلامي السمح واحلال السلم عبر العالم    الحماية المدنية: أكثر من 15 ألف عون وإمكانيات معتبرة لمكافحة حرائق الغابات    خام برنت يتخطى 45 دولارا للبرميل    الفريق سعيد شنقريحة يعزي نظيره اللبناني و يؤكد له استعداد لجيش الوطني الشعبي لتقديم المساعدات الضرورية.    البنك الوطني الجزائري يطمئن زبائنه .    لقاء الحكومة بالولاة يومي 12 و13 من الشهر الجاري    وزير المالية: "النمو الاقتصادي خارج قطاع المحروقات عرف ارتفاعا خلال الثلاثي الأول من 2020"    مديرية الصيد البحري بتلمسان تناقش شروط البيع بالجملة للمنتجات الصيدية    النجمة اللبنانية "إليسا" تشكر الجزائر على المساعدات المقدمة إلى لبنان    هكذا سيؤدي الجزائريون صلواتهم بالمساجد في زمن كورونا    مديرية الثقافة لبجاية تقرر توبيخ مسير صفحتها وتنحيته من تسييرها        عين الدفلى :توقيف 05 أشخاص تورطوا في قضايا سرقة    مواعيد مباريات إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا    حصيلة انفجار بيروت ترتفع إلى 135 قتيلا وعشرات المفقودين و250 ألف شخص أصبحوا بلا منازل!    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    بعد تعرضه لإصابة قوية    يونايتد يتسلح بوسيط وحيلة مكشوفة لخطف سانشو    منافسة توماس كاب 2020    المال الحرام وخداع النّفس    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    الشغوف بالموسيقى والأغنية القبائلية    يحيى الفخراني يؤجّل "الصحبة الحلوة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد شهر من تعطل محطة الضخ لسد بني هارون
نشر في النصر يوم 27 - 11 - 2012

ألستوم الفرنسية تستنجد بفريق ثان من الخبراء من تركيا
استنجدت شركة ألستوم الفرنسية المسيّرة لمحطة الضخ لسد بني هارون بفريق ثان من خبرائها العاملين بتركيا لتعزيز ما يقوم به خبراء من فرنسا لإصلاح العطب بالمحطة المتوقفة عن النشاط منذ قرابة الشهر، بسبب الشلل الذي أصاب مضختيها بعد توقف محول المضخة الثانية هو الأخر عن العمل لعطب أصابه.
ولم يفلح الفريق الأول من الخبراء المتواجدين منذ أيام بعين المكان في إصلاحه وتشغيله، في حين تبقى المضخة الأولى متوقفة عن النشاط منذ مدة ليست بالقصيرة وتمتد إلى ما قبل شهر رمضان الماضي كون عطبها أكبر لأنه أصاب جسمها، وهي لحد الساعة في انتظار قطع الغيار البديلة التي يؤتى بها من الخارج و طلبية خاصة بمضخة سد بني هارون كونها فريدة من نوعها ولا مثيل لها .
ما يجري بمحطة الضخ لسد بني هارون أحيط بسرية كاملة خاصة تجاه وسائل الإعلام و لولا التذبذب الحاصل في برنامج توزيع مياه الشرب الذي يعيشه منذ أيام سكان بلديات شمال الولاية العشرة وفي مقدمتها بلدية عاصمة الولاية ميلة الموصولين بالسد عن طريق الرواق الأول لما انتبه أحد إلى وجود أي مشكل تقني، حيث أخذت شكاوي المواطنين حول نقص أو غياب مياه الشرب عن الحنفيات في التصاعد وهذا بالموازاة مع لجوئهم إلى البحث عن البدائل اللازمة في مثل هذه الحالات وفي مقدمتها الشاحنات ذات الصهاريج للتزود بالماء.
وللوقوف على حقيقة الوضع ومعرفة الإجراءات المتخذة للحد من الأزمة التي أخذت بوادرها في الظهور اتصلت النصر بمدير الري لولاية ميلة الذي أوضح بأن خبراء الشركة الفرنسية عاكفون منذ قدومهم لمحطة الضخ على محاولة إصلاح وتشغيل المحول الذي تم إصلاحه في الأيام الأولى عقب توقفه لكنه لم يصمد حيث تعطل من جديد ويأمل – محدثنا – حسب المعطيات المتوفرة مساء أمس الثلاثاء أن يتم إصلاح المحول في القريب العاجل للسماح بمعاودة الضخ نحو السد الخزان من جديد.
ذات المصدر أوضح بأن التذبذب الحاصل مرجعه إلى نقص منسوب الماء بالسد الخزان لوادي العثمانية الموجه لمحطة المعالجة لعين التين الممونة لسكان البلديات العشر الشمالية الممتدة بين ميلة إلى غاية فرجيوة عبر الرواق الأول الأمر الذي استلزم الإستنجاد بالمحطة العائمة التي تم استقدامها مطلع شهر أوت الفارط للسد الخزان والتي شغلت بمضخة واحدة فقط قبل أن يتم اللجوء إلى تشغيل مضختها الثانية بداية من عشية أول أمس الإثنين قصد تموين محطة المعالجة بعين التين بكمية أكبر، ولمواجهة النقص الحاصل حاليا في تموين السكان بماء الشرب علمنا وأن المضخة الثانية لهذه المحطة العائمة هي الأخرى قيد التجريب حاليا.
وقد قدر السيد صافي احتياجات سكان الرواق الأول ب 40 ألف متر مكعب في اليوم من ماء الشرب وسيتم الاستجابة لهذا الطلب اليومي حال دخول المضخة الثانية للمحطة العائمة الخدمة الفعلية الدائمة ولمدة 24 ساعة على 24 علما وأن مخزون السد الخزان الممون لسكان جنوب ميلة عبر الرواق الثاني وسكان قسنطينة يستطيع القيام بالمهمة دون العودة للسد الرئيس ببني هارون لمدة ثلاثة أشهر تقريبا .
مع الإشارة أن وزير الموارد المائية السابق قد أوصى يوم زيارته لهذا السد يوم الخامس من شهر أوت الماضي بضرورة ربط سد قروز بمركب سد بني هارون للرفع من قدرة التخزين لهذا الأخير.
ولأن الشلل أصبح في كل مرة قائما ومتكررا بمحطة الضخ لمركب سد بني هارون وهي لا زالت تحت الضمان ومسيرة من قبل الشركة الفرنسية التي ينتظر مغادرتها المكان بعد خمس سنوات فإن التخوف يزداد عند المواطنين من فترات العطش التي تنتظرهم في كل مرة تتوقف المضخة عن النشاط في ظل غياب بدائل تعوض هذا المشروع العملاق الموصوف باسم أحد مشاريع القرن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.