موسى فقي يدعو الجزائريين إلى حل توافقي تفاديا للفوضى    قطاع السياحة يشارك في الطبعة 52 لمعرض الجزائر الدولي    محرز: ” إختيار قطر كان من أجل العود على الطقس في مصر”    الطارف : توقيف شقيقين يراودان الفتيات بالطريق العمومي ويقومان بسرقتهن ببوحجار    فيلم «بين بحرين» يحصد جائزتين في مهرجان بروكلين السينمائي    مليكة بلباي أحسن ممثلة في مهرجان وجدة السينمائي    إحالة ملف أويحيى ويوسفي وجودي في قضية سوفاك إلى النائب العام    فيلود مدربا لشبيبة القبائل بعقد يمتد لثلاث سنوات    صورة.. سوداني في أثينا    بوزيدي مدربا جديدا لمولودية بجاية    المباراة أمام الإكوادور كانت قوية    آخر أجل لدفع الإشتراك السنوي يوم 30 جوان الجاري    الاستثمار في البراءة المبكرة وقاية لها    إطلاق برنامج مطابقة قواعد المنافسة    البعثة الأممية ترحب بمبادرة حكومة الوفاق    الجزائر تمكنت من القضاء على أمراض فتاكة بفضل التلقيح    بالصور.. اكتشاف مخبأ للأسلحة والذخيرة بإن أميناس    فيديو هدف آندي ديلور ضد مالي    بعثة المنتخب الجزائري تطير مساء هذا الثلاثاء إلى العاصمة المصرية    مستوطنون يخطون شعارات عنصرية على جدران مسجد    امتحانات البكالوريا.. الرياضيات تبكي مترشحي الشعب العلمية    الفريق قايد صالح: “الخروج من الأزمة يمر عبر الحوار والتعجيل بتنظيم الانتخابات”    عنابة : درك البوني يحجز 1.5 قنطار من اللحوم الفاسدة    وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي    مسابقة لتوظيف 1700 عونا في سلك الحماية المدنية    استئناف خدمة خط النقل البحري بين وهران وعين الترك أواخر شهر جوان    نفايات على جدار مسجد!    هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار    مظاهرات الغضب المليونية تتواصل بهونغ كونغ    الحفاظ الصغار    الجنة تعرف على صفة أهلها في سنّهم وخَلقهم وخُلقهم    بشرى الله للمتقين في الدنيا والآخرة    الخضر يغيرون موعد التنقل إلى القاهرة    البرج: الحرائق تتلف مساحات واسعة من غابة بومرقد و محاصيل زراعية    5 غرقى بالشواطئ والمجمعات المائية خلال ال24 ساعة الأخيرة    فيما طرح الفلاحون مشكلة التخزين وتهيئة المسالك الريفية: ارتفاع إنتاج الحبوب بنحو 200 ألف قنطار بتبسة    المدينة الجديدة ماسينيسا: توقيف 3 مسبوقين اتهموا بترويج المخدرات    النيابة العامة لتلمسان تستدعي خليدة تومي والوالي السابق عبد الوهاب نوري    6 أشهر حبس نافذة ضد رجل الأعمال علي حداد    قاضي التحقيق بالمحكمة العليا يأمر بوضع عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية    من إنتاج للمسرح الجهوي‮ ‬لوهران    الجيش الإيراني : في حال قررنا إغلاق مضيق هرمز فسنقوم بذلك بشكل علني    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    بعد انتهاء مدة الإستئناف المحددة بأسبوع    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    بعض الصدى    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بُورترِيهاتٌ..!
نشر في النصر يوم 24 - 06 - 2013


«سَأُقاتِلُ حُلُمي، إذا لَمْ يَصِرْ واقِعًا»
عبد الحميد شكيل
«أدونيس»
صَبْوةٌ.. !
أَخْرُجُ مِنْ ضَوْئي،
مُنْكَسِرًا بِغُبارِ الوَقْتِ،
عابِرًا مَجَرّاتِ الأَنَا،
مُعانِقَةً أَوْجَاعَ المَعْنى،
آنَ عُبورِها مَضيقَ الزَّفْرَةِ..
المرَايا .. صَبْوَةُ العاشِقِ،
مُتَدَبِّرًا، أَوْجارَ الحِرْمانْ.. !
خُفوقٌ.. !
في مَدى الظِّلِّ السَّائِلِ:
كُنْتُ أَيْقُونَةَ حَبَقٍ،
يَتَدَلّى مِنْ شآبيبِ الجَفْوَةِ..
لا أَعْبُرُ مَجَرّاتِكَ..
حَالَةَ انْبِجاسِ الرَّغْبَةِ،
مِنْ
كَأْسِ
النِّيافَةِ.. !
سُطُوعٌ.. !
نَ
ظَ
رَ
ا
تُ
كِ سَرَيَانُ الرَّجْفَةِ،
في أَنْفَاسِ الأيَائِلِ،
غَبَّ نُزولِها،
إلى جَبَلِ الرُّؤيا..
مُسَوَّرَةً بِظِلِّ الماَءِ،
نَاثِرًا مِظَلاّتِهِ،
على مُسَنّناتِ النُّعاسْ..؟
نَافِذَةٌ.. !
إِطْلالَتكِ الصّبَاحِيّةُ..
انْبِلاجُ الأَكْوانِ،
سَاعَةَ تَزاوُجِ
الكَلامِ..
مُتَطَلّعًا إلى نَافِذَةِ اليَقينْ.. !
فُتُوحٌ.. !
انْفِتَاحُ اليَنَابِيعِ،
التي في قُنُوطِ الصَّدَى..
غَبَشُ النَّارِ،
في هَشيمِ اللُّغَةِ..
مُنْحَازَةً إلى فَتْحٍ آبِقٍ.. !
وَرْدَةٌ.. !
وَرْدَةٌ تَتَشَمَّسُ،
في مَقيلٍ آيِلٍ للأُفُولِ..
حَماقَةَ ظِلٍّ..
مُنْسَكِبًا في زَوالِ اللّحْظَةِ.. !
ظَنٌّ.. !
تُفّاحَةٌ..
آنَ اصْطِفَافِها في مَسْرى الانْزِياحِ:
تَ تَ عَ رَّ ى لِنَزَواتِ الشُّفْعَةِ:
عَابِرَةً فَلَواتٍ ظَمْأَى،
إلى جُزُرٍ مُكْتَظَّةٍ،
بِنِسَاءِ الطَّلِّ،
أُيُّها النَّزْفُ..
هَل تَقْدِرُ على وَقْفِ انْهِمارِ الشَّمْعَدانْ..؟!
كُمونٌ.. !
الاكْتِظَاظُ..
نَشَازُ النَّزَقِ،
إلى ضَاحِيةِ الرّعْدِ،
مُزَمّلا بالضّجيجِ،
الذي في هَجْعَةِ المَصائِرِ،
التي تُزْبِدُ في كُمونِ الطّواحينْ.. !
بَهْجَةٌ.. !
أَراكِ في المَهَبِّ،
أَصْطَفُّ على قَارِعَةِ الوَقْتِ..
أنْتِ لا تَعْبُرينَ سَماءَ الغِيابْ!
أنتِ الغِيابُ..
مُتَلَصِّصًا على يَرَقاتِ الفَجْرِ،
مُتَثائِبَةً على شُرُفاتِ العاصِفَهْ.. !
نِداءٌ.. !
أُ
نَ
ا
دِ
ي
كِ أَيّتُها الطّاعِنةُ في عُبوقِ الهَجْرِ..
المَرايا .. تُسَدِّدُ إلى قَناةِ الشّيءِ،
الشّيْءُ يَتَنَكّبُ حَزازاتِهِ،
مُنْتَصِرًا إلى شَذَراتِ النّارِ،
و هي تَبْتَرِدُ في مَحْضَنِ الخَديعَهْ.. !
وِشايَةٌ.. !
قَالَتِ الرّيحُ:
حَالَ دُنَوِّي من تُخومِ الشّبَعْ:
أَرَى العاصِفَةَ تُوَشْوِشُ،
في مَسْمَعِ الظّنِّ..
مُسْتَهْدِفَةً جِبالَ الأوْتادْ..
مُحْدِثَةً خَ رْ قً ا..
مُشْعِلَةً حَ رْ قً ا..
في مِجَسّاتِ الهَتْفِ،
أتَيَقّنُ أنّ الوِشايَةَ..
نَفَشَتْ في حَرْثِ الحَرْفِ.. !
تَرَحُّلٌ.. !
أمْشي إلى فِجاجِ العُلَوِّ..
تَ تَ عَ قّ بُ نِ ي،
هُتافاتٌ صَمّاءُ..
أَنْظُرُ..
أرَى الرّاياتِ،
تُخَضْخِضُ الجِبِلّةَ،
في تَرَحُّلِها إلى مَحْمِيّاتِ التّهْلُكَهْ.. !
لُعْبَةٌ.. !
اللُّعْبَةُ حَرَكةٌ في سُكونِ الأشْياءِ..
الأشْياءُ سُكونٌ في حَرَكَةِ اللُّعْبَةِ..
و مِنْ ثَمّةَ:
لَمْ
يَبْقَ
لي سِوَى صَباحٌ في نِياطِ الطّوَى،
لأخْرُجَ مِنْ طَقْسِ الكَيْنونَةِ،
مُجَزّأَةً في حَفيفِ البَياضْ.. !
أَمْكِنَةٌ.. !
المُتّسَعُ:
مَضيقُ الرُّؤيا..
الفَضاءُ:
فَزَعُ المَرايا في طَريقِها إلى أرْضِ المُكاشَفهْ..
الصّحْراءُ:
مَنازِلٌ من وَبَرِ القَيْظِ مُشْرَعَةٌ باتّجاهِ الهُبُوبْ.. !
الأنْهارُ:
دُموعُ الشّجَرِ، و هو يُلْقَى في تَنُّورِ الغيرَةِ..
السَّمواتُ:
فُسْحَةٌ لِتَرويضِ فَيالِقِ الضّجَرِ..
البَحْرُ:
مُسَطّحُ اليَقينِ، آنَ تَرَجُّلِهِ عن صَهَواتِ الغَيْمِ
الجَبَلُ:
قامَةُ النّدى العَالِقِ بِأهْدابِ الخُضْرَةِ..
السَّهْلُ:
ارْتِفاعُ الأرْضِ لِتَحديدِ أُرومَةَ التّيهِ..
خَيْبَةٌ.. !
في الصّباحاتِ، التي لا أراكِ فيها:
تَتَمَلْمَلُ الجِهاتُ..
مُرَقّعَةً بِاحْتِدادِ الأجْراسِ،
التي انْزَوتْ في أخاديدِ الصّوتِ،
دُونَ خُفوقِ الدّمِ..
وَقْتَما تَتنادَى أعْراسُ الذّئابْ.. !
خَيْلٌ.. !
للخيْلِ صِفاتٌ
لا تُدْرِكُ صِبْغَتَها،
غَيرُ حَمْحَماتٍ مَجيداتٍ،
وَ هِي تَنْشَعُ في غَطيطِ الورْدَةِ،
مُتَضَوّعَةً في فُرْنِ البَرازِخِ،
آنَ
تَهامُسِها
بالفَحيحْ.. !
جُنوحٌ.. !
جُ
نُ
و
حُ الظُّلمَةِ..
وُلوجُ القَسْوَةِ،
إلى مَحْمِيّاتِ الفَرادَةِ،
مَسْكوبَةً في أقْداحِ الدّهْشَةِ.. !
اعْتِباطٌ.. !
لاشَيْءَ يَسْتَحِقُّ العَماءْ..
لاشَيْءَ يَسْتَحِقُّ الفَناءْ..
لماذا نَظَلُّ في رِواقِ المغادَرَةِ،
كُلّما هَجَعَتِ الأرْضُ،


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.