جثمان المجاهد رمضان لفتيسي يوارى الثرى بمقبرة الزفزاف بسكيكدة    شنقريحة: علينا تحويل أزمة كورونا إلى فرصة حقيقية وإعادة النظر في الكثير من الأمور    نواب مجلس الشعبي الوطني ينتقدون المقاربة الضريبية في مواجهة تراجع المداخيل    استجابة تامة للتجار خلال أيام عيد الفطر بولاية بباتنة    نحو جمع أكثر من مليون و800 ألف قنطار من الحبوب بخنشلة    بوقادوم يجدد دعوته لضرورة بذل جهود صادقة لتصفية الاستعمار في قضية الصحراء الغربية    فتح المسجد الأقصى بداية من الأحد المقبل.    كان 2021 مهددة بالتأجيل    تسجيل 290 تدخلا خلال يومي عيد الفطر المبارك بمستغانم    بلمهدي:”كلمة الجزائر تجمعُ ولا تفرّق والكشّافة سندٌ وعضد لها”    الاعلان قريبا على تأسيس "جائزة للأدب و اللغة الأمازيغية"    كورونا :الافتاء بإخراج زكاة عيد الفطر في بداية رمضان "جمع للجهود في ظل الظرف الصعب الحالي"    السعودية: انخفاض الإصابات اليومية لكورونا وعدد المتعافين يتجاوز ال50 ألفا    ترامب يهدد ب"إغلاق" وسائل التواصل الاجتماعي    يوم افريقيا : الجزائر تبقى وفية للمبادئ و الأهداف السامية للمنظومة الإفريقية    الشلف: الدراجات تتسبب في أزيد من 50 حادثا مروريا خلال رمضان وعيد الفطر    هل تنجح الحكومة..؟    صندوق الضمان الاجتماعي يتكفل بتكاليف الولادة بالعادات الخاصة    أمطار رعدية على 22 ولاية    روسيا تدعو الرئيس تبون لزيارتها بعد انتهاء وباء كورونا    خلال لقاء جمع بين وزيرة الثقافة وزير العمل: الاتفاق على ضرورة التعجيل باستكمال المنظومة القانونية الخاصة بالفنانين    محمد لخضر معقال يحذر من محاولات اختراق الحراك الشعبي    محمد الشيخ:”تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها واستعنا بأطباء قبل إصدار فتوى بإجازة صوم رمضان”    وفاة أمرآتين و 3 جرحى اثر إنحراف وإنقلاب سيارة بالطريق الوطني رقم 118 بولاية البيض    مصالح الأمن : 138 مخالفا للحجر الصحي وتحويل 24 مركبة للمحشر يومي العيد    الأمين العام لأوبك : ضرورة مواصلة الالتزام باتفاق الخفض رغم انتعاش الطلب    شرفي يشارك في اجتماع تشاوري حول تأثيرات فيروس كورونا على المواعيد الانتخابية في إفريقيا    8 مليارات يورو لإنقاذ قطاع السيارات في فرنسا    رابطة " البريميرليغ" تحدد موعد بداية الموسم الجديد    الوزير عماري: الإسراع في تحديد الرؤية فيما يخص إستعمال الطاقة لتطوير الفلاحة.    الجزائر تشارك اليوم في إجتماع تشاوري حول تأثير كورونا على المواعيد الانتخابية في الدول الإفريقية.    أسعار النفط تستقر فوق 35 دولار للبرميل    “فيغولي” يصنع الحدث في “تركيا”    بلخيثر يطلب 68 ألف أورو من النادي الإفريقي    وصول وسائل الإعلام للمعلومة يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية    تنديد مشترك بمشروع الاحتلال الإسرائيلي لضمّ أراضي فلسطينية جديدة    خلال ال48 ساعة الاخيرة    لتطبيق اجراءات الزامية ارتدائها    توضيحات حكيم دكار    استقالة غريبة لوزير بريطاني !    جبر لنقص في الفريضة وعودة تدريجية للنظام اليومي    تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وابنه    الاتحاد الأوروبي يحذر باتخاذ إجراءات    رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    قسيمي يؤطر ورشات كتابة افتراضية    تشاكيل من كورونا ومن يوميات الجزائريين    غياب التنقيب يعزز التعتيم    6 مؤلفات جديدة مخصصة للشيخ بن باديس    مستوطنون يستولون على أراض شرق رام الله    استفادة 776 شخصا من الإجراء أغلبهم مغاربة    تمويل إضافي ب 3 ملايير سنتيم من شركة «هيبروك»    شفاء 40 مصابا ب"كورونا"    مجلس الإدارة يغير أهداف نغيز    القبض على أشخاص متورطين في تهريب المهاجرين    القضية شأن داخلي    "كورونا" تفرض تقاليدها في العيد    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    الثبات بعد رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ذكرى الربيع الأمازيغي
نشر في النصر يوم 20 - 04 - 2014


مطالب بترسيم الأمازيغية ومناوشات في منطقة القبائل
منعت أمس قوات الأمن في تيزي وزو مسيرتين دعا إليهما أنصار حركة «الماك» وحركة العروش إحياء للذكرى المزدوجة لأحداث الربيع الأمازيغي والربيع الاسود 20 أفريل، المتظاهرون من حركة «الماك» بقيادة بوعزيز آيت شبيب تجمهروا في الساعة العاشرة صباحا أمام الجامعة المركزيّة مولود معمري التي كانت مسرحا لأحداث 20 أفريل 1980 للانطلاق إلى وسط المدينة إلا أن قوات الأمن منعتهم من ذلك، وفي حدود الحادية عشرة وصل العشرات من أتباع بلعيد أبريكا الذي يمثل حركة العروش والتقى بما لا يقل عن ألفي متظاهر من حركة «ماك» أمام ملعب أوّل نوفمبر رافعين شعارات تدعو إلى ترسيم اللغة الأمازيغية وتعميمها عبر مدارس القطر الوطني والاعتراف بالهوية، وذكّر المتظاهرون الذين جاؤوا حتى من ولايات باتنة و غرداية «مؤسسة ثيفاوث لحماية التراث الأمازيغي»، بأحداث منطقة القبائل التي شهدت عدة هزات إرتدادية منذ تاريخ 20 أفريل 1980 كما طالبوا بوضع حد لما أسموه بالضغوطات التي تمارس ضد أبناء المنطقة لإبعادهم عن النضال السياسي الذي اعتبروه حقهم المشروع كما طالبوا بترسيخ ثقافة الديمقراطية على الجميع ليمارسوا حقوقهم بكل حرية بعيدا عن المحسوبية ، المسيرة التي تم إجهاضها لمنع المتظاهرين من الزحف إلى وسط المدينة تسببت في أعمال عنف واشتباكات بين قوات مكافحة الشغب التي استعملت القنابل المسيلة للدموع لإبعاد المتظاهرين الذين أصيب العديد منهم بجروح متفاوتة الخطورة تم نقلهم إلى المستشفى الجامعي نذير محمد، كما عرفت تيزي وزو منذ الساعات الأولى من صبيحة أمس تعزيزات أمنية تحسبا لأي انزلاق. من جهتها نظمت أمس حركة «الماك «و الحركة البربرية بمدينة البويرة مسيرتين ، المسيرة الأولى لحركة «ماك» والتي تضظم العشرات من أنصار حركة فرحات مهني انطلقت في حدود الحادية عشرة صباحا من أمام جامعة «محند أوالحاج» نحو مقر الولاية، حيث تجمهر المحتجون رافعين شعارات انفصالية «قبل أن يفترق الجميع في هدوء، فيما انطلقت المسيرة الثانية التي دعت إليها الحركة البربرية بعد نصف ساعة شارك فيها العشرات من طلبة جامعة البويرة يتقدّمهم العديد من مناضلي حزبي « الأرسيدي « و»الأفافاس» وساروا معا من أمام مقر جامعة البويرة إلى غاية الساحة المحاذية لدار الثقافة «علي زعموم « رفعوا خلالها شعارات تطالب بترسيم اللغة الامازيغية ،ورفع التضييق على الحريات وكذا رد الاعتبار لضحايا الربيع الأسود.و قد شهدت مدينة بجاية ظهيرة أمس مناوشات بين بعض المتظاهرين المشاركين في المسيرة وعناصر الأمن الوطني وهذا أمام مقر الولاية الذي حاول المتظاهرون اقتحامه مما استدعي تدخل قوات الأمن التي اضطرت إلى استعمال القنابل المسيلة للدموع لمنعهم وتفريقهم ،وهو ما مكنها من التحكم في زمام الأمور واستعادة الهدوء في حدود الساعة الثالثة زوالا وتبرأ في هذا الإطار مسؤولو الحركة البربرية « أمسيبي» وحركة «ماك» من المتظاهرين المتسببين في هذه الأحداث. وعرفت المسيرة التي دعت إليها حركتا «امسيبي و» ماك» إلى جانب بعض الحركات والمنظمات الجمعوية مشاركة مئات الأشخاص انطلقوا من جامعة عبد الرحمان ميرة بتارقة أوزمور وعند وصول المشاركين إلى حي دواجي وقفوا دقيقة صمت ترحما على ضحايا أحداث 2001 قبل أن يفترق معظمهم في هدوء في حين واصل بعض المتظاهرين السير نحو مقر الولاية ودخلوا في مناوشات مع عناصر الأمن بعدما منعتهم من اقتحام المبنى.
وجدد المشاركون في مسيرة أمس مطلبهم الأساسي المتمثل ترسيم اللغة الأمازيغية وجعل 20 أفريل عطلة مدفوعة الأجر. وتجدر الإشارة إلى أن كل المؤسسات التربية أغلقت أبوابها طيلة نهار أمس كما شهدت جل مناطق عاصمة الحماديين احتفالات متنوعة بهذه الذكرى.
كما أحيت الجمعية الولائية للتراث الثقافي والإبداع الفني بباتنة بالتنسيق مع عديد الحركات الجمعوية الثقافية احتفالية ذكرى الربيع الأمازيغي التي احتضنتها دار الثقافة محمد العيد آل خليفة وذلك على مدار اليومين الماضيين حيث تخلل إحياء الذكرى إقامة معرض بالصور للتراث الموروث الأمازيغي، ونظم بالمناسبة يومين دراسيين ألقيت خلالهما محاضرات من طرف مهتمين وأساتذة مختصين بتاريخ الحركة الأمازيغية تمحورت حول عدة نقاط منها كرونولوجيا الحركة الأمازيغية، والمحافظة على الأمازيغية بتعليمها، والثقافة الأمازيغية والديمقراطية والمواطنة، ودعا المحاضرون إلى ترسيم اللغة الأمازيغية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.