بلغت‮ ‬64‮ ‬دولاراً‮ ‬للبرميل‮ ‬    أكد تنسيق الجهود لوقف إطلاق النار في‮ ‬ليبيا‮.. ‬لودريان‮:    مجمع خبراء البناء والمهندسين‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويكشف‮:‬    مرمموري يشرف الأسبوع المقبل على تنصيب خلية إصغاء وتشاور في القطاع السياحي    الكاميرون وكوت ديفوار ضمن مجموعة الموت وصدام عربي في ثلاث مجموعات    تبون يلتقي اليوم مدراء مؤسسات إعلامية    متوسطة الشهيد القندوز أبو الأرباح بحاسي بحبح تنظم "مسابقة النخبة" للمتفوقين    حان الوقت لوضع دستور على مقاس الشعب    إعداد المخطّط الوطني للتّصدير وإطلاق مساحات تجارية كبرى    اللّجوء إلى الشّركات الخاصّة سيتم استثنائيا    أكثر من 6,4 مليون مركبة في الجزائر    الطالب عمر: فتح قنصليات بالأراضي المحتلة يعرقل مسار الحل    الجزائر مؤهلة لقيادة مسار سياسي حقيقي    وفاة أحمد بن نعوم مؤسس مجمع "الرأي"    الجيش يوقف تجار مخدرات ويفكك شبكة تتاجر بقطع أثرية    11 جريحا يغادرون المستشفى بالمغير    رئيس الجمهورية يستقبل وزير الشؤون الخارجية الفرنسي    مدير مستشفى بأدرار يستقيل مستندا لآية قرآنية    إيفاد لجنة تفتيش لتقييم القطاع بالوادي    السفير الصحراوي يتهم المغرب بنسف ما تبقى من مسار السلام    ترامب، جسده في دافوس وتفكيره في واشنطن    إنشاء تعاونيات تشاركية لتفعيل القطاع    هل ينجح إلياس الفخفاخ حيث فشل حبيب الجملي،،،؟    تفكيك شبكة لسرقة توابع المركبات    العثور على جثة طالب داخل غرفته    حجز 2 كلغ من الكيف المعالج    الجزائر الشبح الأسود لبوركينافاسو في تاريخ المواجهات    فرنسا.. تسهيلات لفئات من الجزائريين في منح التأشيرة    سعدو يعيد "الحمراوة" إلى نقطة الصفر    "دعم الجمهور الجزائري حفزني وأسعى للمزيد**    يدروج يرسم إنضمامه وتربص العاصمة يؤجل    عام حبسا نافذا لمقتحم منزل جاره    عين تموشنت... مرضى السرطان في رحلة بحث مضني عن العلاج بالأشعة    ضبط قائمة المستفيدين من 163 مسكن اجتماعي ببئر الجير    فرحي ودرامشي يلتحقان بجمعية وهران    إيقاف مفتاح لثلاث مباريات    التلميذ أمام مصير مجهول    30 اصابة بالربو شهريا    4410 شباب معنيون بإجراءات الإدماج المهني    ميلاد "بيت السرد" بالمركز الجامعي للنعامة    "أنا ذكرى" بمهرجان "نيكون" بفرنسا    صدور المجلد الرابع من "الكلم"    الأرضية غير مهيأة بعد لإنجاح المبادرة    صلاح العبد بصلاح القلب    ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا ؟    جاهد نفسك ترزق سبل الهداية    المختصون يحذرون من تنامي الظاهرة    عودة التزويد بنظام "ماو" بمستغانم    إيليزي: وصول المساعدات الإنسانية الموجهة إلى ليبيا إلى مطار عين أميناس    وزارة الصحة تعتمد مخططا استعجاليا يستجيب لتطلعات المواطنين على المدى القصير    تكريم المجاهدة جميلة بوحيرد في تظاهرة أفلام المقاومة بتونس    حكومة الوفاق تثمن دعوة الجزائر لحوار يجمع الفرقاء الليبيين    موسم الحج 2020: رفع حصة الجزائر إلى 41 ألف و 300 حاج    مهرجان وهران للفيلم الجامعي يختتم فعالياته باكتشاف مواهب جديدة    جثمان الفنانة لبنى بلقاسمي يوارى الثرى بمقبرة بوزوران بباتنة    تم تصويره بوهران    مدير مستشفى بأدرار يستقيل من منصبه تطبيقا لآية قرآنية!    بلمهدي في زيارة رسمية إلى السعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العمرة في رمضان: إقبال كبير من المواطنين و تنافس حاد بين الوكالات السياحية

الجزائر - تسجل أيام رمضان توافدا معتبرا من الجزائريين على البقاع المقدسة لأداء العمرة نظرا للطابع القدسي الذي تكتسيه المناسك الدينية في هذا الشهر و هو ما أدخل وكالات السياحة و الأسفار في منافسة قوية النجاح فيها للأكثر جدية.
و الجديد هذه السنة يتمثل في أن وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف قامت باعتماد 133 وكالة سياحية 29 منها جديدة لتنظيم رحلات العمرة و تأطيرها خصوصا عمرة رمضان التي يكثر عليها الطلب لا سيما في النصف الثاني من الشهر و هو الأمر الذي دفع بهذه الوكالات الى الاجتهاد أكثر و عرض أفضل الأسعار لجذب أكبر عدد ممكن من الزبائن.
و أقر مسؤولو بعض الوكالات السياحية أنه في الفترة السابقة لشهر رمضان يبذلون جهودا مضاعفة مقارنة بالفترات السابقة مشيرين الى أن الزبائن أصبحوا في السنوات الأخيرة أكثر تطلبا و يحرصون على الاستفادة من خدمات أفضل خصوصا فيما يتعلق بالإقامة.
تقلص عدد الفنادق في محيط الحرم...رهان صعب
و في هذا السياق اعتبر نائب مدير إحدى الوكالات السياحية المعتمدة محمد روان أن تقلص عدد الفنادق في محيط الحرم المكي دفع الوكالة الى البحث عن أحسن الإقامات لزبائنها و أقربها الى أماكن تأدية الشعائر الدينية مشيرا الى أن العرض قليل جدا.
و أضاف روان أن تكثيف الديوان الوطني للحج و العمرة لعمليات المراقبة و وضعه شروطا لمنح الاعتماد ساهم في تنظيم العملية باشتراطه لتوفير مرشدين في أفواج المعتمرين مؤكدا ان عدد الاشخاص الذين سيتجهون الى البقاع المقدسة عن طريق وكالته يناهز 3 آلاف معتمر.
و لم يخفي روان تأثر وكالته معنويا و ماديا من تأخر الرحلات خلال الاضراب الذي شنه مستخدمو الطيران التجاري لشركة الخطوط الجوية الجزائرية في شهر جويلية الذي أدى إلى تعليق كافة الرحلات المنطلقة من الجزائر العاصمة. و أضاف المتحدث أن تأخر الرحلات التي كانت مبرمجة خلال الإضراب أخلط أوراق الوكالة و وضعها أمام ضغط كبير لا سيما بالنسبة لحجز الفنادق هناك بجوار البقاع المقدسة.
و من جهته أكد بشير حاجي مدير وكالة أخرى للسياحة و الأسفار أن الأزمة التي جرها إضراب بعض موظفي الخطوط الجوية الجزائرية كانت لها انعكاساتها على المعتمرين و الوكالة في آن واحد إلا أنه أشاد بتكفل الشركة بالمعتمرين المتأخرين في فنادق الى غاية حل المشكل.
تغيير في فئات المعتمرين...زيادة في أعداد الزبائن
و بعد أن أشار الى التغيير الذي طرأ على ذهنيات الجزائريين الذين أصبحوا يحبذون القيام بمناسك العمرة في سن مبكرة مقارنة بالأعوام الماضية أكد حاجي أن وكالته تلقى مشاكل مع المعتمرين الذين يتعمدون التأخر و البقاء هناك الى غاية موسم الحج وهو ما يعرض الوكالة—كما قال— الى عقوبات كما ينص عليه القانون السعودي.
و أضاف أن الوكالات السياحية تعجز عن إيجاد حل لهذه المعضلة و تكتفي بتحذير المعتمرين من عواقب هذا التصرف الذي يضر بهم بالدرجة الأولى مشيرا الى أن أكثر الذين يقدمون عليه هم من فئة الشباب. و على صعيد آخر أوضح المتحدث أن وكالته التي تنظم رحلات نحو العمرة منذ قرابة ثلاث سنوات تحرص على تأجير الغرف في فنادق لائقة لكسب ثقة المعتمرين وسعيا لراحتهم مؤكدا ان أعداد المعتمرين خلال فترتي المولد النبوي و رمضان ترتفع من سنة لاخرى بسبب الإقبال "المنقطع النظير" للشباب .
و من جهتها كانت شركة الخطوط الجوية الجزائرية قد أكدت الأسبوع الماضي أن برنامج الرحلات نحو البقاع المقدسة خلال شهر رمضان سيعزز برحلات إضافية.
و أفادت الشركة أنه سيتم إدراج رحلات إضافية وفقا لاتفاقيات الترخيصات المسلمة من قبل سلطات الطيران المدني السعودية كما أضافت أن هذه الرحلات ستضمنها الطائرات الخاصة للشركة و كذا طائرات كبيرة تفوق طاقة استيعابها 300 مقعد تم تأجيرها خصيصا لهذه العملية.
أما المقبلون على أداء مناسك العمرة خلال هذا الموسم فيعتبرون أن هذه الفرصة هي من أثمن الفرص التي يمكن استغلالها للتقرب من الله والظفر بأجر الحج متناسين بذلك المتاعب التي قد تعترضهم خلال تأدية العمرة.
و في هذا السياق أكدت السيدة جميلة (56 سنة) أنها تتوق منذ سنوات إلى أداء هذه الشعيرة الدينية خلال شهر رمضان رغم أنها لم تتعود على الابتعاد عن عائلتها في هذه المناسبة. أما جعفر (40 سنة) فاعتبر ان فرصة تأدية العمرة في هذه الفترة تعد "حظا عظيما" بحيث يتاح للشخص أن يعيش في أجواء إيمانية و يبتعد عن صخب الحياة العادية و متاعبها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.