توقيف عنصر دعم للإرهاب بتلمسان    بن فليس:" نريد أمة جزائرية موحدة لا مفتتة الجسم ومشلولة الأوصال"    أمطار رعدية في 4 ولايات جنوبية    أسعار النفط ترتفع    المطالبة برحيل الجميع مصطلح خبيث.. ويجب تأطير الحراك    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    «تسليم 2400 شقة عدل 1 يوم السبت.. وغلق الملف نهائيا في 30 سبتمبر»    ديلور: “اللعب للجزائر قرار شخصي والفاف لم تتصل بي”    «لن نغلق البرلمان بالكادنة.. وعلى بوشارب الانسحاب بالملاحة»!    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الفاف تكشف عن برنامج تحضير الخضر ل”الكان”    نشاط الموانئ يسجل نموّا بنسبة 7 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2019    هكذا ستتأثر هواتف هواوي بعد وقف تعاون غوغل    بوقادوم يستقبل وزير الداخلية والأمن العمومي النّيجيري    ماندي ضمن التشكيلة المثالية ل”الليغا”    تيسمسيلت : 3 جرحى في حادث مرور ببلدية خميستي    تنافس شديد من أجل ضمان البقاء    وداد تلمسان‮ ‬يبقى في‮ ‬المحترف الثاني    كأس الجزائر لكرة الطائرة للسيدات    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    بهدف كسر الأسعار    خلال السنة الماضية‮ ‬    وزعت بميادرة من جمعية‮ ‬فتية الخير‮ ‬    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    الأيام المسرحية المحلية في طبعتها ال21 من تنظيم جمعية "النبراس"    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    بسبب‮ ‬غياب الشهود    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    هل سيصبح‮ ‬22‮ ‬فيفري‮ ‬عيداًَ‮ ‬وطنياً؟    بعدما رفضت الإفراج عن لويزة حنون‮ ‬    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما        الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان بسبب غياب الشهود    مواصلة الجهود لتحسين ظروف الاستقبال وتهيئة المرافق    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    زكاة الفطر 120 دينار    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    رمضان شهر الخير    الحوثيون يطلقون الصواريخ على مكة    7 فنادق و 13 مخيما جديدا بمستغانم    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    اللجنة المنظمة تكشف عن تميمة البطولة    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    تحويل الخزنة "بسيدي داود إلى معلم تذكاري    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    الشيخ شمس الدين: “هذا هو حكم صلاة من يلامس الكلاب”    التراث والهوية بالألوان والرموز    السهرة الثالثة على شرف حسن سعيد    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العمرة في رمضان: إقبال كبير من المواطنين و تنافس حاد بين الوكالات السياحية

الجزائر - تسجل أيام رمضان توافدا معتبرا من الجزائريين على البقاع المقدسة لأداء العمرة نظرا للطابع القدسي الذي تكتسيه المناسك الدينية في هذا الشهر و هو ما أدخل وكالات السياحة و الأسفار في منافسة قوية النجاح فيها للأكثر جدية.
و الجديد هذه السنة يتمثل في أن وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف قامت باعتماد 133 وكالة سياحية 29 منها جديدة لتنظيم رحلات العمرة و تأطيرها خصوصا عمرة رمضان التي يكثر عليها الطلب لا سيما في النصف الثاني من الشهر و هو الأمر الذي دفع بهذه الوكالات الى الاجتهاد أكثر و عرض أفضل الأسعار لجذب أكبر عدد ممكن من الزبائن.
و أقر مسؤولو بعض الوكالات السياحية أنه في الفترة السابقة لشهر رمضان يبذلون جهودا مضاعفة مقارنة بالفترات السابقة مشيرين الى أن الزبائن أصبحوا في السنوات الأخيرة أكثر تطلبا و يحرصون على الاستفادة من خدمات أفضل خصوصا فيما يتعلق بالإقامة.
تقلص عدد الفنادق في محيط الحرم...رهان صعب
و في هذا السياق اعتبر نائب مدير إحدى الوكالات السياحية المعتمدة محمد روان أن تقلص عدد الفنادق في محيط الحرم المكي دفع الوكالة الى البحث عن أحسن الإقامات لزبائنها و أقربها الى أماكن تأدية الشعائر الدينية مشيرا الى أن العرض قليل جدا.
و أضاف روان أن تكثيف الديوان الوطني للحج و العمرة لعمليات المراقبة و وضعه شروطا لمنح الاعتماد ساهم في تنظيم العملية باشتراطه لتوفير مرشدين في أفواج المعتمرين مؤكدا ان عدد الاشخاص الذين سيتجهون الى البقاع المقدسة عن طريق وكالته يناهز 3 آلاف معتمر.
و لم يخفي روان تأثر وكالته معنويا و ماديا من تأخر الرحلات خلال الاضراب الذي شنه مستخدمو الطيران التجاري لشركة الخطوط الجوية الجزائرية في شهر جويلية الذي أدى إلى تعليق كافة الرحلات المنطلقة من الجزائر العاصمة. و أضاف المتحدث أن تأخر الرحلات التي كانت مبرمجة خلال الإضراب أخلط أوراق الوكالة و وضعها أمام ضغط كبير لا سيما بالنسبة لحجز الفنادق هناك بجوار البقاع المقدسة.
و من جهته أكد بشير حاجي مدير وكالة أخرى للسياحة و الأسفار أن الأزمة التي جرها إضراب بعض موظفي الخطوط الجوية الجزائرية كانت لها انعكاساتها على المعتمرين و الوكالة في آن واحد إلا أنه أشاد بتكفل الشركة بالمعتمرين المتأخرين في فنادق الى غاية حل المشكل.
تغيير في فئات المعتمرين...زيادة في أعداد الزبائن
و بعد أن أشار الى التغيير الذي طرأ على ذهنيات الجزائريين الذين أصبحوا يحبذون القيام بمناسك العمرة في سن مبكرة مقارنة بالأعوام الماضية أكد حاجي أن وكالته تلقى مشاكل مع المعتمرين الذين يتعمدون التأخر و البقاء هناك الى غاية موسم الحج وهو ما يعرض الوكالة—كما قال— الى عقوبات كما ينص عليه القانون السعودي.
و أضاف أن الوكالات السياحية تعجز عن إيجاد حل لهذه المعضلة و تكتفي بتحذير المعتمرين من عواقب هذا التصرف الذي يضر بهم بالدرجة الأولى مشيرا الى أن أكثر الذين يقدمون عليه هم من فئة الشباب. و على صعيد آخر أوضح المتحدث أن وكالته التي تنظم رحلات نحو العمرة منذ قرابة ثلاث سنوات تحرص على تأجير الغرف في فنادق لائقة لكسب ثقة المعتمرين وسعيا لراحتهم مؤكدا ان أعداد المعتمرين خلال فترتي المولد النبوي و رمضان ترتفع من سنة لاخرى بسبب الإقبال "المنقطع النظير" للشباب .
و من جهتها كانت شركة الخطوط الجوية الجزائرية قد أكدت الأسبوع الماضي أن برنامج الرحلات نحو البقاع المقدسة خلال شهر رمضان سيعزز برحلات إضافية.
و أفادت الشركة أنه سيتم إدراج رحلات إضافية وفقا لاتفاقيات الترخيصات المسلمة من قبل سلطات الطيران المدني السعودية كما أضافت أن هذه الرحلات ستضمنها الطائرات الخاصة للشركة و كذا طائرات كبيرة تفوق طاقة استيعابها 300 مقعد تم تأجيرها خصيصا لهذه العملية.
أما المقبلون على أداء مناسك العمرة خلال هذا الموسم فيعتبرون أن هذه الفرصة هي من أثمن الفرص التي يمكن استغلالها للتقرب من الله والظفر بأجر الحج متناسين بذلك المتاعب التي قد تعترضهم خلال تأدية العمرة.
و في هذا السياق أكدت السيدة جميلة (56 سنة) أنها تتوق منذ سنوات إلى أداء هذه الشعيرة الدينية خلال شهر رمضان رغم أنها لم تتعود على الابتعاد عن عائلتها في هذه المناسبة. أما جعفر (40 سنة) فاعتبر ان فرصة تأدية العمرة في هذه الفترة تعد "حظا عظيما" بحيث يتاح للشخص أن يعيش في أجواء إيمانية و يبتعد عن صخب الحياة العادية و متاعبها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.