الرابطة المحترفة الاولى : اتحاد الجزائر يطيح بالسنافر ويتوج بطلا شتويا    ميناء عنابة في المرتبة الثانية بحجزه 27 مليون وحدة    مدرب الطوغو مُتخوّف من كثرة الغيابات    جمعة موحدة ضد المفرقعات و”الحماية” تطلق صفارة الإنذار!    هكذا انتصرت المقاومة.. واستقبال العرب لنتنياهو أسوء من جرائم الصهاينة!    الجزائر لا تزال متقشّفة والوضع المالي غير مريح!    كريستيانو يقرر الزواج ب جورجينا    بوتفليقة يؤكد وقوف الجزائر مع الشعب الفلسطيني    هذه تفاصيل التخفيضات على أسعار الإنترنت الجديدة وتدفقاتها    راوية : الحكومة واعية بأن التمويل غير التقليدي دين على الخزينة العمومية    ملاكمة/ مونديال 2018-/سيدات/: تأهل الجزائرية وداد سفوح / 51 كلغ/ الى الدور ال16    شارف: لم نسجل أي تاخيرات في الرحلات الجوية    المولد النبوي عطلة مدفوعة الأجر    تدمير 13 قنبلة تقليدية الصنع بالمدية و تلمسان و تمنراست    إبراهيم بولقان: ولد عباس قاد الأفلان إلى طريق مسدود واستقالته كانت منتظرة    أول تعليق تركي على إجراءات النيابة السعودية    انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة يوم 29 ديسمبر    تمديد آجال تسجيلات البكالوريا والبيام للمترشحين الأحرار إلى 22 نوفمبر    استقالات جماعية في حكومة تيريزا ماي والسبب    بلايلي وشيتة مرشحان للمشاركة الأساسية أمام الطوغو    فرعون : اتصالات الجزائر لن تقدم خدمة الربط بالانترنت أقل من 2 ميغابايت العام المقبل    أويحيى يمثل بوتفليقة في القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي    التحالف يأمر بوقف الهجوم على الحديدة    المستفيدون من سكنات السوسيال بالحجار غير معنيين بالترحيل قبل نهاية العام    أزمة مياه بعنابة والطارف إلى إشعار آخر    استنفار في الأوساط الصحية بجيجل بعد تسجيل إصابات جديدة بداء البوحمرون    لن أحجّ.. فضميري إن يقتلني فهو يحييني    خلال أحداث شغب في‮ ‬مقابلة مولودية الجزائر‮ - ‬اتحاد بلعباس    قال إن شعبيته ضعيفة    البطولة العربية للأمم في‮ ‬كرة السلة    قال إن بلادنا خرجت من الكابوس بفضل سياسات بوتفليقة..أويحيى يؤكد:    تلمسان    الدالية تخطف الأضواء في‮ ‬البحرين    من مرض السكري    5500 إصابة جديدة في 2018    حجز 1200 دولار مزوّرة    فتح فضاء جديد بوهران    أجواء ونفحات روحانية متميزة في أدرار    استلام مشروع المسرح الجهوي بالأغواط    البوابة الجزائرية للمخطوطات مشروع علمي طموح    انطلاق حملة تحسيسية بالجزائر العاصمة    الإستعمال المفرط للمضادات الحيوية يهدد الصحة البشرية    تونس آيت علي تطرح مواضيع مسكوت عنها في مسرحية «ساكتة»    مليكة يوسف، صاولي وهندو لإدخال البسمة في نفوس الجمهور    فرق محترفة تمثل 7 مسارح للمشاركة في التظاهرة    بن أحمد يعد بمواصلة دعم الفريق    مصابيح الدجى عبد الله بن رواحة    لا تسامح بعد اليوم    المتهم يتمسك بأقواله أمام القاضي    نسبة الأشغال فاقت 80 %    ‘'طفل السرطان" يعتذر لأمه    التصفيات الجهوية للأنشودة الوطنية    إبراز دور الزكاة الفعال    عائلة أوكرانية تحتجز 94 عبدا!    ‘'حيتان أسيرة" بروسيا    الشيخ شمس الدين:” أنا داعية إلى الله وخاطيني السياسة”    صفات وشكل وملامح وجه النبي صلى الله عليه وسلم    قصة الملكين هاروت وماروت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غليزان : قلعة بني راشد ...معلم تاريخي بحاجة إلى رد الاعتبار

تعتبر قلعة بني راشد المتواجدة على بعد 35 كلم جنوب غرب مدينة غليزان من أهم المعالم التاريخية التي تزخر بها الولاية إلى جانب مدينة مازونة القديمة بمنطقة الظهرة.
وقد عرفت هذه البلدة التي تعود إلى العهد العثماني ازدهارا ثقافيا وعمرانيا حيث لا تزال بنايتها المتميزة قائمة تقاوم وتنتظر الترميم.
ويعود تأسيس هذه البلدة التي تسمى أيضا "الهوارة" إلى القرن السادس عشر حسب بعض المصادر التاريخية التي ذكرت أن "قلعة بني راشد" حملت هذا الاسم نسبة إلى راشد بن محمد المنتمي إلى قبيلة مغراوة وان العثمانيين اتخذوها كحصن لهم.
ومن أهم آثار هذه المدينة المتميزة بشوارعها الضيقة المسجد العتيق الذي تم تشييده سنة 1734 من قبل الباي بوشلاغم وكذا المقبرة العثمانية . كما تشتهر القلعة بإنجابها العديد من علماء الدين واحتوائها على 366 قبة لأولياء الله الصالحين. وقد أسس أحد مواطني البلدة السيد بوعلام معزة متحفين متواضعين بالقلعة جمع بالأول مخطوطات و تحف و أواني وأسلحة قديمة تعود إلى حقب زمنية تعود إلى 5 قرون قد خلت. ويحتوي المتحف الثاني الألبسة التقليدية و أدوات نسج زريبة القلعة الشهيرة وغيرها.
المبادرة بعمليات إعادة الإعتبار لآثار قلعة بني راشد
بادرت السلطات الولائية مؤخرا بعدة عمليات قصد إعادة الإعتبار للآثار والممتلكات الثقافية لقلعة بني راشد لإنقاذها من التدهور الذي لحق بها بفعل الإهمال وتقلبات الزمن.
وفي هذا الإطار تم تخصيص غلاف مالي لعملية دراسة وترميم لحماية المدينة والمحافظة على آثارها وتثمينها قصد استعادة القيمة التاريخية لهذا المعلم الهام وفقا لما صرح به ل"وأج" مدير الثقافة السيد مسحوب الحاج الذي أوضح أن
مديرية الثقافة قد رفعت للمرة الثانية إلى الوزارة الوصية ملف مدينة القلعة قصد تصنيفها ضمن التراث الوطني وإستفادتها من عمليات الترميم و الحماية و جعلها وجهة سياحية بالمنطقة.
وضمن هذه المساعي قام فريق من الباحثين من المركز الوطني للبحوث في عصور ما قبل التاريخ و الأنتروبولوجيا منتصف ديسمبر الماضي بمسح أولي و معاينة لمنطقة القلعة حيث تم العثور على أدوات حجرية وفخاريات و بقايا عظمية لحيوانات (وحيد القرن و الغزال و أبقار) و جمجمة بمغارة " مصراته" تعود إلى إنسان العصر الحجري وفق ذات المتحدث.
إدراج القلعة ضمن المسلك السياحي للولاية
تم مؤخرا إدراج منطقة القلعة ضمن المسلك السياحي لولاية غليزان باعتبارها تحوي على مناطق تاريخية و تستقطب السياح و الباحثين إستنادا لما ذكره مدير السياحة والصناعات التقليدية الجيلالي طوالبية .
وإستنادا لذات المتحدث فإنه سيتم تحويل وحدة الزربية بالقلعة المتوقفة عن النشاط منذ سنوات الثمانينات من القرن الماضي إلى مركز للصناعة التقليدية يشمل جميع حرف المنطقة على غرار الفخار و النسيج و الدوم و الجلود علاوة على برمجة تكوين لفائدة حرفيات المنطقة على مستوى دار الحرف والصناعات التقليدية لغليزان.
للإشارة تتميز زربية قلعة بني راشد بمواصفات تنفرد بها عن باقي الزرابي كونها من أصناف النسيج المخملي (بالعقدة) ومستوحاة من الفن الأندلسي المغاربي وتعد صناعة نسائية بحتة . وقد نالت في الماضي شهرة كبيرة خارج الوطن ولعدة قرون حيث كان الطلب عليها من طرف العائلات الثرية كسلعة عزيزة ونادرة حسب مصادر تاريخية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.