تدمير قنبلتين تقليديي الصنع وحجز معدات التنقيب عن الذهب    3 قتلى 33 جريحا فى حادثي مرور خطيرين بالبويرة    ظاهرة التسرّب بقطاع التكوين والتعليم المهنيين محل دراسة بوهران    بن مسعود يعاين مشاريع السياحة بسكيكدة    البرهان وأعضاء مجلس السيادة يؤدون اليمين الدستورية    مشاورات سياسية لتشكيل ائتلاف حكومي جديد في إيطاليا    عمراني يعلن عن القائمة المعنية بمباراة القطن التشادي    سليماني ينتقل إلى نادي موناكو ويبعث مشواره من جديد    ليل الفرنسي قريب جدا من ضمّ وناس    بن يطو هداف مع الوكرة ضد السد في افتتاح الدوري القطري    فيورنتينا يتعاقد مع ريبيري في صفقة انتقال حر    اجراء الرئاسيات في اقرب اجال يجنب البلاد الفراغ الدستوري    “كنا السباقين للدعوة لتوافق وطني من خلال الجلوس على طاولة حوار”    هيئة الحوار والوساطة اليوم في بيت حزب الجيل الجديد    تيزي وزو أكبر الولايات معاناة مع الحرائق    محلات تجارية في انتظار أصحاب مشاريع “كناك”    بلايلي يستأنف التدريبات مع فريقه الترجي التونسي    4 ميداليات منها 3 ذهبيات تحصدها الجزائر في نهائي تجذيف    إحباط تهريب مبالغ مالية بالعملة الصعبة إلى تونس    عرقاب: الجزائر جاهزة لإنتاج 5600 ميغاواط من الكهرباء    الدالية: رفع التجميد عن 1922 منصب عمل بقطاع التضامن    الجلفة : مشاريع “مهمة” لربط سكان عديد المناطق الريفية بالماء الشروب    بن فليس يدعو الى توفير تدابير الثقة لتمكين الشعب من ممارسة صلاحياته عبر تنظيم انتخابات رئاسية    الماركتينغ الخارق    ترامب يلغي زيارته إلى الدنمارك بعد رفضها بيع غرينلاند    إجراءات ”إستعجالية” لتدعيم شبكة توزيع الكهرباء ببلدية رقان في أدرار    اعتماد مخططات تنموية “واعدة” بسوق أهراس    أزيد من 100 شاب في سياحة علمية بجيجل    23 حاجا جزائريا متواجد في العيادات    وسط دعوات لإنهاء الأزمة السياسية بالحوار    الطلبة في مسيرتهم الأسبوعية ال26    غرداية    حسب حصيلة جديدة مؤقتة أکدها رئيس البعثة الطبية    البيروقراطية .. داء بلا دواء؟    نسمات عى إيقاع المداحات    بعد تهدئة التوترات التجارية بين واشنطن وبكين    من‮ ‬24‮ ‬إلى‮ ‬28‮ ‬أوت الجاري    من‮ ‬31‮ ‬أوت إلى‮ ‬3‮ ‬سبتمبر المقبل    في‮ ‬كتابه‮ ‬الشعر في‮ ‬عسير‮ ‬    خلال اقتحام قوات الإحتلال لمدينة نابلس    خلال حملة تطوعية بادرت بها محافظة الغابات‮ ‬    بعد استكمال‮ ‬5‮ ‬سنوات خدمة‮ ‬    للخروج من الأزمة السياسية‮ ‬    الجزائر تشارك في الاجتماع الثامن بفالنسيا    رئيس الحكومة يتخلى عن الجنسية الفرنسية    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    أكاديمي أمريكي يدعو إلى تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره    السينما الجزائرية    ثروة تاريخية منسية    .. جاني راجل بشار صَابته بختة في «لاڤار»    «قيظ الصيف المشتد»    تتويج الشاعر العراقي خالد حسن    الناي سيد الآلات الموسيقية بالأعراس    300 مقعد بيداغوجي جديد في شبه الطبي    الذنوب.. تهلك أصحابها    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نادي المزهر المسرحي يكرم الممثلين عنتر هلال و الفقيدين عبد الرزاق عياد و جمال الدين عباد

بادر نادي المزهر المسرحي لقسنطينة اليوم السبت إلى تنظيم حفل تكريم لفائدة الممثل عنتر هلال و الفقيدين عبد الرزاق عياد و جمال الدين عباد و ذلك بالمسرح الجهوي لقسنطينة.
وتم في هذا الحفل الذي حضره فنانون و أصدقاء و مقربون من الممثلين المعنيين و هواة الفن الرابع التطرق إلى مسيرة الممثلين الثلاثة و إسهامهم في بروز المسرح و تاريخ الخشبة بسيرتا القديمة و ذلك وسط أجواء حميمية عادت بالحضور إلى الكثير من الذكريات الجميلة.
وفي حديثه عن الفقيد عبد الرزاق عياد (1955-2003) تطرق الممثل جمال دكار بإسهاب إلى هذا الفنان الذي كان --كما قال-- مولعا بالفن و استهل مشواره كهاوي بمسرح الطفل الذي تمت المبادرة إليه بقسنطينة في سنوات السبعينيات.
وأضاف دكار يقول بأن شخصية "بوبو" التي كان يتقمصها عبد الرزاق عياد والثنائي الذي كان يقوم به مع الممثل نور الدين بشكري في "نونو و بوبو" قد ترك "انطباعات حسنة" في النفوس و عجل بانضمام هذا الفنان إلى فرقة المسرح الجهوي لقسنطينة و ذلك من خلال أول دور له في مسرحية "هذا يجيب هذا" (1976).
وقد توجه بعد ذلك عبد الرزاق عياد الذي كان يوصف ب"الأنيق" و الذي شارك في مسرحيتي "الرفض" و "الكلمة و الصخرة" إلى الإدارة حيث تم تكليفه بمصلحة البرمجة.
وواصل دكار حديثه عن عبد الرزاق عياد مؤكدا أنه كان صارما مع عمال المسرح فيما يتعلق ب"الصورة المحترفة للمسرح."
من جهته قال بلال نجل عبد الرزاق عياد: "إن والده كان نعم الأب" و أنه ساعده في أولى خطواته في عالم المسرح.
وعن جمال الدين عباد (1945-2013) المدعو "حو" و ذلك تذكيرا بالشخصية التي كان يمثلها في إحدى المسرحيات أنتجها في سنوات الستينيات المركز الجهوي للنشاط الثقافي قال الممثل عيسى رداف بأن عباد قد كان له حضورا ملفتا في فترة ما بعد مركزية المسرح من خلال أعمال المسرح الجهوي لقسنطينة على غرار "حسناء و حسان".
ولدى تطرقهم لهذا الممثل أكد الكثير من الفنانين الحاضرين على الموهبة التي كان يتمتع بها عباد في شؤون تسيير المسرح الجهوي لقسنطينة و توزيع المهام.
وما يزال أصدقاؤه يتذكرون أنه قبل تقديم العروض المسرحية كان عباد يتمكن من برمجة جولات الفرقة المسرحية عبر معظم مدن البلاد.
كما أكد ابنه مهدي أن والده كان يحس في آخر أيام عمره " بالتهميش" لكنه ظل يحلم --كما قال-- بأن دوره كممثل و إداري في عالم المسرح "سيحظى بالعرفان في يوم ما."
وعن الممثل عنتر هلال اعتبر الكوميدي نور الدين مرواني أن "عنتر ولد ليشتغل بالمسرح" مذكرا بجولة فرقة المسرح الجهوي لقسنطينة عبر كل من مصر في 2003 من مهرجان المسرح التجريبي بالقاهرة فيما اعتبر من جهته عنتر هلال أن التكريم يبقى "أحسن تتويج بالنسبة للمثلين."
للتذكير يعد نادي المزهر المسرحي الذي أنشئ في فبراير الأخير بمبادرة لممثلي المسرح الجهوي لقسنطينة بمثابة فضاء للالتقاء و التبادل و التلقين و التكوين وهو مفتوح أمام جميع الكفاءات على حد تعبير مؤسسيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.