ملعب "5 جويلية 1962" مسرحا لِمقابلات المولودية    انهيارات عصبية وسط الجيش.. و"جنرال" يفقد الذاكرة    الإتفاق على زيادة الإنتاج النفطي بمقدار 500 ألف برميل يوميا بداية من جانفي 2021    جراد يؤكد على توزيع عادل وسريع للقاح المضاد لكورونا    دراسة ملفات نشاط صناعة المركبات تتم وفق دفتر الشروط    الجزائر ملتزمة بالتنسيق مع الشركاء لصالح القارة السمراء    الجزائر «عصيّة» وقادرة على إدارة الأزمات    الأغواط تستعيد الذكرى 168 لإحدى مجازر الاحتلال الفرنسي    بن عبد الرحمان يناقش واقع التعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي    أخبار بلوزداد والمولودية في رابطة الأبطال الإفريقية    لائحة الاتحاد الأوروبي "مجحفة للغاية"    نشرة جوية… تهاطل الثلوج في 18 ولاية غدا    الزّهد في الدّنيا والزّهد في الآخرة!    تسهيلات للمؤسسات المصغرة وفق الشفافية ومكافحة البيروقراطية    بوادر انفراج للأزمة الخليجية    إطلاق نظام معلوماتي لمراقبة البضائع المستوردة    إعادة 100 جزائري «حراق» من إسبانيا عبر خط ألميريا- الغزوات    وزيرة الثقافة بن دودة تؤكد مرافقتها للألعاب المتوسطية    لحمري يصاب ويخلط حسابات إيغيل    مأمورية صعبة للرابيد بعين الفوارة    3 رحلات جوية من البيض الى وهران و العاصمة أسبوعيا    ركود تنموي على بوابة الجنوب    مركز نفسي بيداغوجي لمرضى التوحد ببلعباس    النيابة تلتمس تأييد الحكم بالسجن    عقود نجاعة مع مدراء 8 مسارح جهوية    نسخة جديدة من كتاب "تلمسان أو أماكن الكتابة" لمحمد ديب    « الاجتماع» عمل جديد قريبا على الركح    تتويج فيلم «صخرة ضد الشرطة» للجزائري جدواني بالفضية    الأورو ب 20200 دج للشراء و20600 دج للبيع بالسوق السوداء    «إلزام المصاب بكورونا بمواصلة العمل خطر يزيد من حالات العدوى»    «الحجر المنزلي إجباري لمن تأكدت إصابته»    توزيع مطويات وكمامات على تلاميذ الإبتدائيات    الجوية الجزائرية تبرمج 24 رحلة إجلاء تستمر إلى 19 ديسمبر    بايدن يقر الانفتاح على «نهج متعدّد الأطراف» في السياسة الأمريكية    "سبيربنك" يخطط لافتتاح أول معهد ذكاء اصطناعي في روسيا    تضحية بالغالي والنّفيس    سي الهاشمي عصاد يشارك في اجتماع لتحديد محتوى وآجال إطلاق المنصة الرقمية للغات الأفريقية    دعم أبدي للشعوب المستعمرة    عشريني يحوز مهلوسات    تعاون بين "تايال" للنّسيج والمركز الجامعي    مناوشة كادت تتحوّل إلى جريمة قتل    أسد من أسود الجيش    اللقاح مجاني لكلّ الجزائريين    قوجيل يكشف عن لوبيات تسعى إلى التشويش على علاقات الجزائر بشركائها    هرمان تبادلا الإعجاب    محمد إسياخم الممحون بالرسم    اكتشاف نقيشة ليبية قديمة بموقع قرقور بباتنة    تيزي وزو : العثور على الطفل المفقود بآيت يحي موسى جثة هامدة اليوم الجمعة    "محمد رسول السلام"… أحدث كتاب علمي في الغرب    وفد شباب بلوزداد يشدّ الرحال نحو مصر    منتخب كرة الريشة يلغي تربص السويدانية    بنزين مختلط بالماء بمحطة نفطال بالخروبة يتسبب في تعطيل 22 سيارة    "سوسطارة" في مهمة رد الاعتبار ببشار    تمدرس الطفل المعاق حق مكفول قانونا ولكن الواقع صادم    الأمم المتحدة: تداعيات الوباء سترفع عدد المصنفين في فقر مدقع إلى أكثر من مليار شخص    دين الحرية    ما أجمل أن تحيَا هيّنًا خفيفَ الظلّ!    د.فوزي أمير.. قصة حياة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الانطلاق في جل المشاريع السكنية المسجلة والمتوقفة الأشغال أولوية القطاع في الوقت الراهن

أكد وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد تمار يوم السبت بسيدي بلعباس أن أولوية القطاع في الوقت الحالي تركز على الانطلاق في كافة المشاريع المسجلة والتي كانت متوقفة أو لم تنطلق أشغالها وذلك عبر كامل التراب الوطني.
وأوضح الوزير خلال زيارة عمل وتفقد لسيدي بلعباس أن مجمل المشاريع المسجلة في قطاع السكن على اختلاف صيغها والتي عرفت مشاكل أدت لتوقف أشغالها سيتم إعادة بعثها والتكفل بمشاكلها فضلا عن إطلاق المشاريع السكنية المسجلة خاصة في ما يتعلق بصيغة البيع بالإيجار.
وأضاف في هذا الشأن : " نطمئن كافة المواطنين أن مجمل برنامج سكنات عدل المسطرة ستجسد وأن المواطن الذي يمتلك ورقة تسديد سيستفيد من سكن وذلك تطبيقا لبرنامج رئيس الجمهورية الذي يؤكد على ضرورة احترام البرنامج الوطني المتعلق بإنجاز 1 مليون و600 ألف وحدة سكنية وتطبيق برنامج عمل الحكومة".
وأشار السيد تمار إلى أن كل السكنات المسجلة لفائدة ولاية سيدي بلعباس قد انطلقت أشغالها كما ستكون حصة جديدة تتدعم بها الولاية موجهة للمواطنين المسجلين في عدل 2 والذين يمتلكون سندات الدفع.
وكشف الوزير من جهة أخرى أنه سيتم الانطلاق في "الصيغة القديمة الجديدة" للسكن الترقوي المدعم الذي توقف في 2012 مشيرا إلى أن هذا النمط عرف "مشاكل كبيرة حيث تعرف أكثر من 16 ألف وحدة سكنية على المستوى الوطني بصيغة الترقوي المدعم مشاكل و نزاعات مختلفة".
وأبرز في نفس السياق أنه "تم تعيين فرقة بالوزارة تعمل على تحضير دفتر شروط جديد لتفادي مشاكل الماضي وتعمل على إعطاء حلول تضمن استمرارية ورشات الإنجاز وعدم توقفها لأي سبب كان".
وفي ما يتعلق بنمط السكن الريفي أكد الوزير أن هذه الصيغة مهمة جدا لاسيما في الولايات التي تزخر بنشاط ريفي هام على غرار ولاية سيدي بلعباس مشيرا إلى أن برنامج عمل الحكومة يركز على هذه الصيغة من أجل إعطاء استقرار للمواطنين في العالم الريفي وتخفيف الضغط على السكن العمومي في المدن.
كما كشف عبد الوحيد تمار في هذا الصدد أنه سيتم تدعيم ولاية سيدي بلعباس بحصة سكنية جديدة في هذا النمط كما سيتم إعادة بعث الحصة المتبقية المتعلقة بإنجاز 161 وحدة سكنية.
وفي ما يخص ملف العمران وما تعلق بالتهيئة والتجهيزات العمرانية أكد السيد تمار على ضرورة إعطاء أولوية للجانب الجمالي في تجسيد المشاريع السكنية التي لابد أن تكون مدعومة بمختلف المرافق الضرورية مشيرا إلى أنه هناك "اختلالات كبيرة" في الشكل الهندسي بجل الولايات ما يستدعي عمل جدي مع المهندسين المعمرين من خلال تشديد المراقبة في هذا الشأن للخروج من ضائقة الإنتاج الرديء و التفكير في الناحية الجمالية واحترام معايير التعمير.
وفي الختام أكد الوزير أن امتصاص أزمة السكن تظل أولوية من أولويات برنامج عمل الحكومة وقبله برنامج رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة وذلك من خلال رفع وتيرة الإنجاز وتوسيع الحظيرة السكنية وتبني أساليب وتقنيات حديثة للبناء التي تعتبر من ضروريات القطاع للتحكم في جل البرامج وورشات الإنجاز دون إهمال جانب العمران والتهيئة لإعطاء الصورة الجمالية للأحياء والمدن.
للإشارة كان وزير السكن والعمران والمدينة قد استهل زيارته لولاية سيدي بلعباس بتفقد ببلدية عين البرد مشروع إنجاز 100 وحدة سكنية عمومية إيجارية مندرجة في إطار البرنامج الخماسي 2010/2014 والتي يشرف على إنجازها شابين استفادا من جهاز وكالة دعم تشغيل الشباب حيث نوه الوزير بجهود مثل هذه المؤسسات الصغرى التي أكد على ضرورة تشجيعها ومنحها حصص في البرامج السكنية ومرافقتها وتسديد مستحقاتها.
وببلدية عين التريد زار مشروع بناء 45 مسكن ريفي مجمع في حين تفقد ببلدية سيدي لحسن مشروع إنجاز القطب الحضري المقدر سكناته ب 1000 وحدة سكنية عمومية إيجارية إلى جانب تفقد موقع إنجاز 800 وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار على مستوى طريق تسالة حيث اطلع على عرض للمشاريع السكنية بصيغة عدل.
كما عاين الوزير مشروع إنجاز 500 وحدة سكنية بصيغة الترقوي المدعم بالطريق الاجتنابي الجنوبي لمدينة سيدي بلعباس فضلا عن مشروع إنجاز 1500 وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار عدل بموقع البوسكي بعاصمة الولاية وكذا مشروع ترميم البنايات القديمة وسط المدينة.
كما أشرف السيد تمار على تسليم مفاتيح على المستفيدين من 347 مسكن بصيغة عدل فضلا عن تسليم مفاتيح لمجموعة أخرى ضمن مشروعي 40 و 50 وحدة سكنية من صيغة العمومي الإيجاري بالتجمعات السكنية التابعة لبلدية سفيزف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.