تطابق في وجهات النظر حول المسائل الدولية والإقليمية    الجزائر الجديدة تقلق الإتحاد الأوروبي    الجيش حريص على تجسيد تعهداته للوقوف مع الشعب والوطن    الجزائر تساند على الدوام القضايا العادلة    نطالب بترسيم 27 نوفمبر يوما وطنيا للمقاومة    انخفاض حصيلة الإصابات الجديدة    الوادي: توقيف بارون تهريب بحوزته أقراص مهلوسة    بوقدوم يشارك في الدورة 47 لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي    رئيس مجلس الأمة ينتقد الإمارات ويتهمها بزعزعة المواقف العربية    ضرورة تجاوز مجالات التعاون التقليدي لرفع تحديات كوفيد-19    المجموعة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي تندد ب "كل محاولات التدخل السافر" في القرارات السيادية للجزائر    إطلاق عملية إنجاز 13300 وحدة سكنية بسيدي عبد الله    الوحدة الوطنية.. رسالة الأمير عبد القادر الخالدة    50 % من العمال استفادوا من عطل مدفوعة الأجر خلال الجائحة    نحن في مسعى جد حذر لاقتناء اللقاح ضد كورونا    ملتقى الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي و نائبه    مكتتبو مشروع عدل "ك19" بالرحمانية يحتجون    وفاة 7 أشخاص اختناقا بغاز الكربون في 24 ساعة    2124 "جريمة" وتوقيف 2181 متورط خلال نوفمبر    الانطلاق في تجسيد ميناء الوسط ومشاريع منجمية كبرى بداية 2021    مناقب لا ينكرها إلا جاحد    باحثون يبرزون البعد الإنساني في شخصية الأمير عبد القادر    عطار يرأس الاثنين القادم الاجتماع الوزاري لمنظمة «أوبك»    الجزائريون غير معنيين بالحظر    "كوفيد-19 حقائق ووقائع"    20 وفاة.. 1058 إصابة جديدة وشفاء 612 مريض    ملف 6 آلاف مسكن بالرتبة على طاولة الوزير    الإطاحة بمروّج المشروبات الكحولية    30 سنة من التهميش بجبل الوحش    5 سنوات حبسا ل3 لصوص استدرجوا ضحية وسلبوه مركبته    300 ساكن في انتظار الفرج    مكتتبو "آل.بي.بي" يناشدون وزير السكن إنصافهم    لائحة النواب الأوروبيين «غريبة» و«كاذبة»    القمة في بولوغين والساورة والشلف للعودة غانمين    تدشين معلم تذكاري مكان الالتقاء برؤساء القبائل    الأمير عبد القادر أرسى قواعد القانون الإنساني قبل المجتمع الدولي    الإعلاميون غير معنيون بإجراء تحاليل الكشف عن كورونا    النسور في مهمة الإستثمار في مشاكل الأولمبي    الرواتب والمعاشات وراء الاكتظاظ بمراكز البريد    «منصة رقمية» جديدة للزبائن لتفادي التنقل إلى «الوكالات»    عنيدة في الرسم ولا أهتم بالاستنساخ    بورايو يتناول الآداب الشفوية    العميد في مهمة رد الاعتبار على الساحة الإفريقية    تأجيل قدوم المدرب خودة لإمضاء العقد    شيء من "القسوة" في كلام الناخب الوطني الأسبق عن مارادونا    قمة الجولة الأولى اليوم في بولوغين    أمطار رعدية مرتقبة على عدة ولايات ابتداء من مساء الجمعة    انتخابات مجلس الاتحاد الدولي : الجزائري زطشي يتوقع "منافسة شرسة"    بعد اتهامها بالضلوع في خروقات المغرب.. لودريان يبرئ فرنسا مما يحدث بالصحراء الغربية    مسلسلThe Crown عن العائلة البريطانية المالكة يحقق نجاحا باهرا    عنابة: توقيف 1322 شخصا بسبب مخالفة تدابير الحجر الصحي خلال أسبوع    تحطم طائرة تدريب عسكرية هندية فى سماء بحر العرب    السويد: إصابة الأمير كارل فيليب وزوجته بفيروس كورونا    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصحراء الغربية : منظمة فرنسية تدعو مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته إزاء التوتر في منطقة الكركرات

دعت جمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بفرنسا مجلس الأمن الدولي إلى تحمل مسؤولياته إزاء التطورات الأخيرة في الصحراء الغربية, لا سيما عند الثغرة غير القانونية في منطقة الكركرات في الجنوب الغربي, حيث يتظاهر مواطنون صحراويون وممثلون عن المجتمع المدني للمطالبة بإغلاق الثغرة و التنديد بصمت بعثة المينورسو حُيال إنتهاكات الإحتلال المغربي المتواصلة.
الجمعية الفرنسية وفي بيان لها اليوم الثلاثاء بالتزامن مع قرب إنعقاد مجلس الأمن لجلسة المصادقة على قرار بشأن تمديد ولاية بعثة المينورسو, طالبت ب"ضرورة الأخذ في الإعتبار حالة اليأس والغضب لدى الشعب الصحراوي الذي يعاني الظلم تجاه هذه البعثة بسبب تواطؤها مع الإحتلال وعدم إلتزامها بتنفيذ الولاية التي فوضها مجلس الأمن لتنفيذها في قراره 690 (1991)".
وإستطرد البيان موضحا أن "الإحتجاجات عند ثغرة الكركرات غير القانونية قد أظهرت مدى حرص البعثة على خدمة الإحتلال وتطوير تحركاته منذ بداية الإحتجاجات في تلك المنطقة في الوقت الذي تلتزم فيه الصمت ولا تولي أي إهتمام عندما يتعلق الأمر بحماية المواطنين الصحراويين, سيما النساء الذين يتظاهرون في العيون المحتلة من أجل المطالبة بالحق في تقرير المصير".
وإلى ذلك -تضيف- الجمعية بأن إستمرار المغرب في جعل الصحراء الغربية كغنيمة و إستغلال مواردها الطبيعية هو إنتهاك للقانون الدولي يضاف لإستغلاله الثغرة غير القانونية للكركرات لما يشكله من خرق لوقف إطلاق النار والإتفاقيات الموقعة من قبل الطرفين جبهة البوليساريو والمغرب والأمم المتحدة العام 1991.
كما إنتقد البيان تجاهل المغرب لتحذيرات ودعوات الأمم المتحدة له بالكف عن الأعمال التي قام بها في جدار العار تحت مبرر بناء طريق السيار والذي أثار وفق ممثل الأمين العام للأمم وقائد البعثة في الصحراء الغربية مسائل حساسة لكونها تنطوي على أنشطة قد تشكل إنتهاكاً لإتفاق وقف إطلاق النار .
وفي ظل تزايد التوتر في الصحراء الغربية بسبب فشل حماية المدنيين الصحراويين وتنفيذ قرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن الخاصة بتصفية الإستعمار, شددت المنظمة على ضرورة تمديد ولاية البعثة لمراقبة إحترام حقوق الإنسان وتمكين الشعب الصحراوي من الحق في الإستقلال الذي من شأنه أيضا أن يضمن تطوير حركة مرور مشروعة بين المغرب العربي ومنطقة الساحل الإفريقي.
هذا وقد رحبت جمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بتشبث وتبني جبهة البوليساريو والمدنيين الصحراويين بالمقاومة السلمية رغم الإستفزازات المتكررة من قبل قوة الإحتلال, معبرة في هذا الصدد عن دعمها وتضامنها مع الشعب الصحراوي وقيادته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.