الشركة الامنية العالمية "غاردا وورلد" تحذر الشركات الأجنبية والسياح من دخول الأراضي الصحراوية المحتلة    تعليق استيراد البنزين خلال الثلاثي الجاري    تنصيب لجنة وضع العلامة «حلال» للمنتجات الجزائرية    نحرص على ضبط أسواق المنتوجات وضمان استقرارها    بوقدوم يتحادث مع نظرائه في الهند وسلطنة عمان وتونس    الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ينفي ملكيته للقصر الأسطوري الذي كشف عنه أنصار أليكسي نافالني    الرئيس التونسي يمنع وزراء جدد من تأدية اليمين الدستورية    تشيلسي يُقيل مدربه ولاعبه السابق فرانك لامبارد    ارتفاع في قضايا الإجرام وانخفاض في حوادث المرور    مراد يشدد على التكفل بانشغالات مناطق الظل بتمنراست    ذاكرة وحيدة ومصالحة واحدة...    عالم الاجتماع لياس بوكراع في ذمة الله    نظام الانتخابات المقترح يمنح تسهيلات للشباب    قرابة 2 مليون تلميذ مسجّل عبر الأرضية الرّقمية    الرئيس تبون يعزي عائلة اللواء رابح بوغابة    ڤوجيل: ماضينا مشرف وتقرير ستورا مشكل فرنسي بحت    تطبيقات اختبار سرعة الإنترنت تهدد خصوصية بيانات المستخدمين    تكاليف أداء العمرة مرشّحة للارتفاع من 25 إلى 40 بالمائة    سنعزّز الدور القاري في حل النّزاع الصّحراوي    الإعلان عن نتائج مسابقة «أحسن مشهد تمثيلي»    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    جنرال أمريكي: علاقتنا بإيران تمر بمرحلة من الفرص    لقاءات الجولة ال 10 المعنية بالبث التلفزي غدا    تحديد 6 فيفري لعقد الجمعية العامة الانتخابية    المتابعة القضائية للقنوات التلفزيونية التي تمس وتستغل الحياة الخاصة للأطفال    "خدمات الهاتف النقال تحسنت ب43 بالمائة"    الشركات الإيطالية "مهتمة" بالاستثمار في صناعة الميكانيك بالجزائر    ميلة :حجز صفيحتين من المخدرات و توقيف خمسة أشخاص    سفيان حافظ: فرصة ل10 آلاف مكتتب تنتظرهم شقق جاهزة    فيروس كورونا .. تسجيل 258 إصابة و3 وفيات جديدة في آخر 24 ساعة    سيال: توقف التزود بمياه الشرب في بعض أحياء 9 بلديات في العاصمة    مقري يلتقي السفير الفرنسي    نصف مليون مخالفة بسبب الكمامات في 2020    وزير النقل بالنيابة يعرض إنجازات القطاع خلال 2020    حوادث المرور : هلاك 4 أشخاص خلال 24 ساعة الأخيرة    شنين يترأس إجتماعا لمناقشة صيغة إعداد النظام الداخلي للمجلس    وزير الخارجية التونسي يعلن إصابته بفيروس كورونا    الولايات المتحدة تخصص أزيد من 4.2 مليون دولار لدعم الجزائر لمكافحة جائحة كورونا    نشرية خاصة: رياح قوية وأمطار غزيرة على 13 ولاية اليوم    المديرية العامة للحماية المدنية تكذب الأخبار المتداولة عن فتح التوظيف بالقطاع    عطار: 78% من الطاقة المستهلكة في الجزائر لا تخلق أية ثروة    فيغولي سيغيب ثلاثة أسابيع عن غالاتسراي    بولاية في التشكيلة المثالية لليغ1    بالصور.. حادث مرور بين 4 شاحنات وسيارتين بالبويرة    باتنة: أوامر عاجلة لمعالجة آثار تخريب بموقع تازولت الأثري    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    نهاية المشوار بأخف الأضرار    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    3 سنوات سجنا للصوص المركبات    راديوز تطمئن على صحة اللاعب السابق للجمعية عبد الحميد نشاد    أم سهام: الكاتبة التي جَمَعت المواسم والفُصول كُلّها ؟    وفد الحمراوة يتنقل اليوم إلى العاصمة لمواجهة « لياسما»    الجزائر لا تترك أبناءها    7 أفلام عربية في الموعد    أقلام جزائرية وفلسطينية خطّت "دجنة الأوهام" و"دمعة قلم"    3 مواقع ومعالم في الجرد الإضافي    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكركرات: الدور السلبي لفرنسا في القضية الصحراوية يعقد مهمة الامم المتحدة

أكد ممثل جبهة البوليساريو في فرنسا، محمد سيداتي ان الدور "السلبي" الذي تلعبه فرنسا في النزاع القائم بالصحراء الغربية يعقد عملية تجسيد مخطط التسوية الاممي، داعيا الحكومة الفرنسية الى التحلي "بالحياد"، حسبما افاد به بيان لمجموعة دراسة حول الصحراء الغربية.
كما اوضح السيد محمد سيداتي، خلال تدخله في اجتماع حول التطورات الاخيرة عقب الاعتداء المغربي على الكركرات نظمته المجموعة يوم أمس الاربعاء، انه "لولا الدور السلبي لفرنسا في نزاع الصحراء الغربية، لكانت المسالة قد سويت بشكل عادل و سلمي".
وأضاف الدبلوماسي الصحراوي ان "انحياز الحكومة الفرنسية للطروحات المغربية بخصوص مسألة الصحراء الغربية لم يقم الا بتعقيد مهمة الامم المتحدة"، داعيا الحكومة الفرنسية لاغتنام الظرف الحالي من اجل "تبني دور اخر اكثر حيادا و ايجابية في الصحراء الغربية، دور يناسب فرنسا كونها عضو دائم في مجلس الامن الدولي".
كما أشار الى ان "فرنسا لديها الامكانيات لإقناع المغرب حتى يجد طريق الشرعية الدولية و احترام الحق الثابت للشعب الصحراوي في تقرير المصير"، مذكرا بان النزاع في الصحراء الغربية يظل مسألة تصفية استعمار و بالتالي قابلة لتطبيق اللائحة 1514 للأمم المتحدة.
بهذه المناسبة اكد الدبلوماسي الصحراوي ان مدنيين صحراويين كانوا يتظاهرون سلميا امام الثغرة غير الشرعية بالكركرات عندما قامت القوات العسكرية المغربية بالاعتداء عليها وقامت بفتح ثلاث ثغرات جديدة من اجل توسيع الجدار اكثر الى غاية حدود الصحراء الغربية مع موريتانيا في انتهاك لوقف اطلاق النار الموقع بين الجانبين في سنة 1991 تحت اشراف الامم المتحدة.
واضاف انه من خلال هذا العمل "يكون المغرب قد وجه ضربة قوية للجهود التي بذلتها الامم المتحدة حتى الان في الصحراء الغربية".
وحذر في هذا الصدد، انه على اثر هذا الاعتداء الذي تم في 13 نوفمبر الجاري و خرق وقف اطلاق النار من قبل المغرب، فان قوات جيش التحرير الصحراوي قد ردت في حالة دفاع عن النفس و ان "الصحراء الغربية باسرها اصبحت ساحة حرب".
كما اشار السيد سيداتي من جانب اخر ان "صمت الهيئات الدولية امام تصرفات المغرب قد سمحت لهذا الاخير بمواصلة تحريف قرارات الامم المتحدة بدون اي عقاب وتقويض المسار الاممي و افراغه من محتواه".
من جانبه تأسف رئيس المجموعة، النائب جون بول لكوكوك في مداخلته، لكون الحكومة الفرنسية "لا تتبني مسافة متساوية تجاه طرفي النزاع الا و هما المغرب و جبهة البوليساريو".
كما ذكر باستمرار الوضع الراهن بالنسبة للهيئات الدولية امام المحاولات المتكررة للمغرب من اجل تعزيز الهيمنة الاستعمارية في الصحراء الغربية التي يحتلها بشكل غير شرعي منذ 1975. و اضاف "اننا نتفهم غضب و احباط الشعب الصحراوي المقهور والمتعرض للتمييز و المضطهد من قبل المحتل المغربي".
أما رئيسة ارضية الصحراء الغربية، السيدة إلين بايي فقد اكدت في كلمتها على خطورة وضعية حقوق الانسان السائدة اليوم في الاراضي التي يحتلها المغرب و كذا على الاعمال التي تقوم بها مختلف الجمعيات المتضامنة مع القضية الصحراوية في فرنسا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.