أبو عبيدة: العدو الصهيوني ينفد غارات إستعراضية دافعها العجز ولن تؤثر على قدرات المقاومة    اللجنة العلميةأوصت بالسماح بدخول الجزائريين وغيرهم وفق شروط    الناطق الرسمي للحكومة يهنئ الجزائرين    الوزير الأول، عبدالعزيز جراد يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك بالمسجد الكبير بالجزائر        إطلاق 3 صواريخ من جنوب لبنان نحو فلسطين المحتلة    بالفيديو.. أوناس يُسجل مُجددا مع كروتوني في الدوري الإيطالي    ماكرون يقمع المظاهرات المساندة لفلسطين    القدس المحتلة: الجزائر تقود الجهود العربية الرامية إلى استدعاء اجتماع طارئ لمجلس الأمن    وزارة التجارة تشيد بتقيد التجار و المتعاملين الاقتصاديين بمداومة أول ايام عيد الفطر المبارك    عيد الفطر المبارك: نشاط تجاري معقول بالعاصمة    منظمة الصحة: البلدان الغنية تمتلك 83% من لقاحات فيروس كورونا    عرض فيلم "هيليوبوليس" للمخرج جعفر قاسم بداية من 20 ماي الجاري    وزير المالية يدعو لتسريع رقمنة القطاع    "أندي ديلور" و "نيمار داسيلفا" يتصالحان !    اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي..بطلب من السعودية    نجوم وفرق كرة القدم يهنئون المسلمين بمناسبة عيد الفطر    "يويفا" يحسم في مكان إجراء نهائي رابطة الأبطال    هذه هي نسبة ارتفاع عدد أجهزة الدفع الإلكتروني    عيد الفطر بتيبازة: أجواء خاصة طغت عليها نكهة كورونا    تيبازة.. إصابة 4 أشخاص في حادث مرور    حزيم يكشف آخر ما دار بينه وبين المرحوم بلاحة بن زيان    فرعان جديدان للمدرسة الدولية الفرنسية بالجزائر..شرق وغرب البلاد    منظمات دولية تدين الاعتداء العنيف في حق حسنة مولاي بادي وتدعو المغرب الى وضع حد لمضايقة النشطاء الحقوقيين    جزائريان ضمن لجان تحكيم مهرجان لاهاي السينمائي    سليمان بخليلي يزف بشرى خاصة للجزائريين بخصوص الفنان أوڤروت    عيد الفطر: الطبعة 13 لمبادرة "هدية، طفل، ابتسامة" تحصد مئات الهدايا    أمن قسنطينة: زيارات معايدة للموظفين العاملين بالميدان وللمتقاعدين    ما يجب عليك معرفته من أجل ادخار المال    سهيلة معلم تستذكر الفنانين الذين رحلوا عن عالمنا في العيد    وزير الصحة بن بوزيد: "إمكانية إنتاج لقاح سبوتنيك بالجزائر شهر سبتمبر المقبل"    ارتفاع عدد شهداء غزة إلى 83    علماء يُحذرون من تلقي جرعتين مختلفتين من اللقاح المُضاد لفيروس "كورونا"    هذه هي شروط ممارسة نشاط وكلاء المركبات الجديدة    بُشرى سارة في العيد.. إستقرار الحالة الصحية للنجم صالح أوڤروت    المسيلة: تواصل عمليات البحث عن مفقود فيضانات بوسعادة    هذا هو النمط الغذائي الصحي بعد رمضان    الفلسطينيون يؤدون صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى    رئيس الجمهورية يهنئ مستخدمي الصحة بمناسبة حلول عيد الفطر    بالصور.. الجزائريون يحتفلون بعيد الفطر المبارك    الوزير الأول يؤدي صلاة عيد الفطر بالجامع الكبير بالعاصمة    بالفيديو.. بن ناصر والخضر يُقدمون تهاني العيد    أسعار النفط تتراجع    بوقدوم يمثل الرئيس تبون في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس الأوغندي    بطولة الرابطة الأولى: الجولة ال21 ستلعب الأحد المقبل    نجوم الخضر في قطر يحتفلون بالعيد سويا    الفنان "صالح أوقروت" يهنئ الجزائريين بمناسبة عيد الفطر المبارك ويطئمن بخصوص صحته    الشلف: الجزائرية للمياه تقاضي فلاحا حطم منشأة لإستغلال مياهها في سقي مستثمرته    الحماية المدنية: وفاة 41 شخصا وإصابة 1274 خلال الأسبوع الأخير    هدف ديلور ضمن قائمة المرشحين لجائزة أفضل هدف في "الليغ1"    هذه وصايا الخليفة العام للطريقة التجانية الى المرابطين في فلسطين..    ما حُكم تأخير إخراج زكاة الفطر؟..وما هو أفضل أوقاتها؟    ارتفاع اسعار النفط    الشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا.. اسأل القبول    من الواقع المعيش إلى أحلام اليقظة    ضرورة الخروج من المواضيع النمطية لمنجزات الدراما الجزائرية    الخميس أوّل أيام عيد الفطر المبارك في الجزائر    للصائم فرحتان 》    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قطاع الفلاحة يعزز إجراءاته لتوفير الأعلاف في السوق الوطنية

سطرت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية عدة إجراءات لتوفير الأعلاف الموجهة لتغذية المواشي لفائدة المربين في السوق الوطنية قصد امتصاص الضغط الناجم عن ارتفاع أسعارها في السوق الدولية, حسبما أفاد به لوأج مسؤول بالوزارة.
وتقرر في هذا الإطار تشكيل خلية مركزية مكلفة بمتابعة أسعار المواد التي تدخل في تركيب الأعلاف على مستوى السوق الدولية, ومتابعة استراتيجية توزيعها وطنيا حيث تقف على مدى وفرة هذه المواد الأولية كالنخالة والشعير ومراقبة أسعارها في السوق الوطنية, حسب شروح رئيس الدراسات, عبد الحق عمراني.
كما تم تشكيل لجان ولائية تعمل على متابعة توزيع المواد الأولية محليا بالأسعار المحددة, وعلى تحضير قوائم الموالين المستفيدين وضبطها بالتنسيق مع الغرف الفلاحية, إلى جانب تشكيل فرق مختلطة تضم مديرية المصالح الفلاحية ومديرية التجارة وتعاونيات الحبوب الجافة, مهمتها مراقبة نسبة استخلاص النخالة من مادة القمح.
وبناء على المعلومات التي يتم تبادلها مع هذه اللجان الولائية, يمكن للخلية المركزية اتخاذ إجراءات استعجالية عند الضرورة.
وفي نفس السياق, أعلن المسؤول عن تحديد سعر مادة النخالة المدعمة في السوق الوطنية بسعر 2.500 دج وتوسيع توزيع المطاحن لهذه المادة على التعاونيات وجمعيات مربي المواشي بعدما كانت توجه حصريا لتغذية الابقار الحلوب في السابق.
الى جانب ذلك, تم تخصيص نسبة 30 بالمائة من مادة النخالة لفائدة الديوان الوطني لتغذية الأنعام وتربية الدواجن "أوناب" بغرض تعويض مادة الذرة في صناعة الاعلاف المركبة.
وتم منح مادة الشعير المدعم ل"أوناب" ليقوم بإنتاج العلف المركب لمربي المواشي بسعر 2.500 دج وتحديد اسعار الاعلاف الموجهة لتغذية البقر الحلوب بقيمة 2.800 دج.
وتعرف معظم الولايات لاسيما السهبية منها نقصا في الأعلاف, بسبب عدم توفر المواد الأولية التي تدخل في انتاجها على غرار الشعير والذرة.
اقرأ أيضا : تربية المواشي: وزارة الفلاحة تتخذ إجراءات اضافية لمواجهة ارتفاع أسعار الأعلاف
وتراجعت كمية الشعير المجمع على المستوى الوطني من 6ر3 مليون قنطار في 2019 إلى أقل من 500 ألف قنطار خلال 2020, بينما تشهد مادة الذرة هي الاخرى ندرة وارتفاعا في الأسعار على مستوى الأسواق الدولية, مما دفع بالقطاع الى البحث عن بدائل وحلول استعجالية لتعويض النقص المسجل.
وحسب التحقيقات التي بادرت بها الخلية المركزية, فقد تعدت قيمة النخالة في الاسواق المحلية ببعض المناطق 4.000 دج, بسبب المضاربة التي أدت إلى حالة استياء كبيرة في أوساط الموالين إلى جانب تذبذب التوزيع.
ولمعالجة هذه الاشكاليات, عقد وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني الاثنين الماضي اجتماعا مغلقا مع مربي المواشي عبر الولايات, حضره ممثلو الجمعية الوطنية لمربي المواشي والفدرالية الوطنية للموالين إلى جانب ممثلي الديوان الوطني للحبوب والديوان الوطني لتغذية الانعام وتربية الدواجن "أوناب".
وأرجع السيد حمداني في هذا اللقاء, التذبذب المسجل في التوزيع خلال الأشهر الماضية, بشكل أساسي الى الظرف الدولي الخاص الذي تميز بقلة التساقط المطري وانتشار وباء كوفيد-19, والذي انعكس مباشرة على وفرة هذه المواد في السوق الدولية والوطنية وارتفاع أسعارها.
ويتجه القطاع نحو الاعلان عن قوائم المربين المستفيدين من الاعلاف والكميات ونشرها على مستوى التعاونيات والغرف الفلاحية لإضفاء المزيد من الشفافية على عملية التوزيع, إلى جانب بحث اشكالية الضرائب المطبقة على نشاط الموالين مع قطاع المالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.