تحويل حداد وطحكوت إلى سجني تازولت وبابار    اللواء عبد القادر بن جلول يشرف على تخرج الدفعات بالمدرسة التطبيقية لمصالح الصحة العسكرية    قانون الاستثمار الجديد سيكون جاهزا قبل أكتوبر المقبل    اتحاد الجزائر سيتنقل عن متن القطار الموسم المقبل    عام حبس نافذ في حق رئيس المجلس الشعبي البلدي السابق لسكيكدة    اكتشاف آثار رومانية جديدة بعد التشققات الأرضية الناجمة عن الهزتين الأرضيتين    ألمانيا تشكك في اللقاح الروسي    تأجيل تصفيات آسيا المؤهلة إلى مونديال قطر 2022    إحصاء أزيد من مليون و 213 ألف تلميذ متمدرس بمناطق الظل    55 شاطئ مسموح للسباحة بالجزائر العاصمة    الحرائق تلتهم مالايقل 7عن هكتارات من الأعشاب الجافة بالحجار وبرحال    غليزان: توقيف مروج مخدرات مبحوث عنه دوليا    تنصيب الرئيس الجديد لمجلس قضاء قسنطينة    عشر سنوات على رحيل الطاهر وطار    مكافحة الإرهاب والجريمة: الجيش يحقق "نتائج نوعية" في الفترة من 5 إلى 11 أغسطس الجاري    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    كمال بلجود:"إجلاء 28.333 رعية جزائري من الخارج عبر 95 رحلة جوية و4 رحلات بحرية"    الحكم ب12 سنة حبسا نافذا في حق عبد الغني هامل    أسامة ديبش سادس المستقدمين في شبيبة القبائل    أزمة تركيا – اليونان: التنقيب على النفط يصعّد حدة التوتر في شرق المتوسط    ميلة: هبة تضامنية من مختلف ولايات الوطن    هذه تفاصيل وشروط الالتحاق بطور الدكتوراه    لبنان: غضب الشارع يشتد بكشف وثائق عن إبلاغ عون ودياب بخطورة الأمونيوم المخزّن    تمديد العمل بمواقيت الحجر المنزلي الجزئي على مستوى كافة بلديات مستغانم    فيلمان جزائريان في مهرجان عمان    هذه حقوق الجوار في الإسلام    هذه صحف إبراهيم    لماذا سمي المحرم شهر الله؟    قضية التسجيل الصوتي: الإفراج المؤقت عن سعداوي وحلفاية    الدولة بالمرصاد لمحاولات إثارة الغضب الشعبي    وزير الداخلية : "أزيد من مليون عائلة استفادت من منحة 10 آلاف دينار لشهر رمضان"    الوزير ياسين المهدي وليد يؤكد: مشاريع الحظائر التكنولوجية عبر الوطن قيد الدراسة    قرار الرفع الجزئي للحجر كان ضروريا للاقتصاد الوطني ولنفسية المواطنين    ميلة: نصب 85 خيمة إضافية بمحطة نقل المسافرين للتكفل بالمتضررين من الزلزال    مجلس نواب طرابلس يطلق مبادرة لحل الأزمة في ليبيا    الاتحاد الأوروبي يدحض الأكاذيب ويؤكد:    فيروس كورونا يضرب صفوف برشلونة !    "أوكسيدنتال بتروليوم" تكذب خبر تنازلها عن حصصها الجزائرية    الصحة العالمية: اللقاح الروسي بحاجة لدراسات دولية للحصول على ترخيص عالمي    35 منظمة تونسية تطالب بالإفراج عن الصحفي درارني    كوفيد-19 : خسائر شركات الطاقة الوطنية بلغت نحو 125 مليار دج    بومزار يكشف عن تسجيل تجاوزات أدت إلى تذبذب توزيع السيولة النقدية على مستوى المكاتب البريدية    فيغولي يُثير غضب الأتراك ويضع شرطا تعجيزيا للقطريين    واجعوط: تخفيف وزن المحفظة لتلاميذ الإبتدائي    التقاعس في التكفل بمناطق الظل: توقيف بعض المسؤولين المحليين "ماهي الا بداية"    الباحث حواس تقية يمثل الجزائر في معرض الكتاب العربي في أوروبا    وزير الطاقة يستعرض فرص الشراكة مع السفير السعودي    حرارة شديدة وأمطار رعدية على هذه الولايات    أسعار النفط تواصل الإرتفاع    صلاة مع سبق الإصرار    وضع تصورات جديدة لتصنيف المعالم في قائمة التراث الوطني    رزيق..التصريح عبر التطبيق الالكتروني عن بعد سيكون اجباريا في 2021    سيفصل فيه مجلس الإدارة الجديد    قد يرحل في الميركاتو الحالي    عرض مسوَّدة العمل نهايةَ أوت    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    الكاتب روان علي شريف سيكرم في القاهرة أكتوبر القادم    الإسلام دين التسامح والصفح الجميل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملحقة الديوان الوطني لمحو الأمية بالجلفة تكرم الأستاذ أحمد حساني
نشر في الجلفة إنفو يوم 16 - 05 - 2011

تلاميذ مدرسة زعيتري بوبكر من الادريسية يتوسطهم الأستاذ حساني
نظمت ملحقة الديوان الوطني لمحو الأمية وتعليم الكبار حفلا تكريميا على شرف الأستاذ أحمد حساني يوم السبت 14 ماي 2011 بالمركز الثقافي الإسلامي بالجلفة، حيث اكتظت القاعة بالحضور، وكان ممن حضر فعاليات هذا الحفل بعض الأئمة ونواب من المجلس الشعبي الوطني، وضيوف من ولايات الأغواط و غرداية والمدية ممثلين عن ملحقات هاته الولايات، وكذا العديد من رجالات التربية الذين عملوا رفقة الرجل في مختلف مراحل حياته المهنية الحافلة بالعطاءات منذ أن بدأها بالادريسية كمعلم إلى تدريسه بمدرسة الإخلاص بالجلفة إلى عمله كمستشار للتربية ثم تدرجه بمختلف مصالح مديرية التربية أو كمكلف بإدارتها إلى إشرافه على ملحقة الديوان الوطني لمحو الأمية وتعليم الكبار حيث تشهد له هذه الأخيرة بالعمل الجبار والنقلة النوعية التي قام بها في هذا القطاع، إذ لا يذكر إلا والأستاذ أحمد حساني مرادف لهذا الذكر...
وقد ساهم في هذا التكريم إضافة إلى الملحقة منظمة الحفل، جل الجمعيات العاملة في ميدان محو الأمية، و المقاطعة الرابعة التي أبت إلا أن تساهم في التكريم، وكذا داعية السلام بن عطاء الله الحرزلي بالإضافة لمقاطعة الادريسية التي كان حضورها مميزا بحق...
وقد استهل الحفل بآيات من القرآن الكريم من تلاوة أحد الدارسين بأقسام محو الأمية ثم ألقى السيد محمد تاوتي مدير الملحقة كلمته التي تشيد بخصال وتاريخ الرجل، ثم وصلة إنشادية لتلاميذ القسم التحضيري لمدرسة زعيتري بوبكر، بعنوان المحافظة على البيئة في رسالة إلى الأستاذ حساني تشيد بحرصه على ذلك حيث ترك بصمته ممثلة في غرسه لأشجار ظلت تذكر باسمه أثناء تدريسه بالادريسية...
ثم توالت الكلمات حيث كان للشيخ الجابري كلمة بالمناسبة، ثم ألقى الأستاذ دحماني بلقاسم كلمة نيابة عن الجمعيات، وتخلل الحفل العديد من الأناشيد والعروض لتلاميذ الادريسية، التي كان جلها تشيد بخصال المعلم الفاضل والاهتمام برسالة التعليم...
ثم ألقى الأستاذ الحرزلي كلمته مرفوقة بتكريم رمزي، وفي فقرة مفاجئة، تقدم أحد تلاميذ الأستاذ أحمد حساني الذي درسه سنة 1967 بالادريسية بمدرسة خالدي مخلوف وألقى كلمة ذكر فيها بخصال معلمه وكيف كان يعاملهم وقد تأثر أحمد حساني وكذا الحضور كثيرا بهذه المفاجئة...
السيد روابح مصطفى تلميذ الأستاذ حساني بمدرسة خالدي بالادريسية سنة 1967 يلقي كلمته
بالإضافة إلى كلمة السيدة سبع التي تحررت من أميتها وهي تدرس الآن في السنة الثالثة متوسط عن طريق المراسلة، وقد صفق الحضور كثيرا لشجاعتها وإرادتها...
السيدة سبع رمز الإرادة والمثابرة تلقي كلمة ثناء في الأستاذ حساني
حمامة السلام يكرم الأستاذ حساني
ليتسلم بعد ذلك الأستاذ حساني العديد من الهدايا إكراما له على جميل العطاء والتي تعتبر مهما كانت قيمتها رمزية بالمقارنة بمسيرة الرجل الحافلة بالجهد والعطاء والتي تمثل تكريما لكل رجالات التربية وتعبر عن الاهتمام الذي مازال يحضى به هؤلاء لدى المجتمع...
الأستاذ بن سليمان مفتش مقاطعة الادريسية يكرم الأستاذ حساني ويلقي كلمة تقدير
الأستاذ حساني يستلم وسام تقدير من السيد تاوتي محمد
هدية عمال الملحقة "بورتريه يحمل صورة رجل التربية حساني"
وأثناء تناوله للكلمة شكر السيد أحمد حساني القائمين بالمبادرة والتي تمنى أن يحضى بها كل من يعمل في قطاع التربية كما شكر كل الذين رافقوه طلية مسيرته المهنية أو عملوا إلى جانبه، ثم اختتم الحفل بالتقاط الصور التذكارية رفقة الأستاذ أحمد حساني، عائلته، تلاميذه، رفاق دربه...
الأستاذ حساني يتوسط ضيوف الحفل من ولايات الأغواط وغرداية والمدية
و تناول الحضور إلى جانب الحلويات أطراف الحديث وذكريات الماضي والحاضر وتجدر الإشارة إلى أنه تم نقل الحفل بواسطة الإذاعة الجهوية بالجلفة.
الأستاذ حساني يتوسط عمال الإذاعة الجهوية بالجلفة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.