الدرك الوطني يوقف رجال الأعمال إسعد ربراب والإخوة كونيناف    "تناقض" بين وزارة الداخلية ورئاسة الدولة!    مستفيدون من أليات دعم التشغيل يحتجون بتمنراست    خام برنت فوق 73 دولارا للبرميل    بلفوضيل ضمن تشكيلة البوندسليغا المثالية    سكيكدة: أمن القل يفكّك شبكة مختصة في تزوير وترويج الدينار والأورو    وكيل الجمهورية يفتح تحقيقا اثر انهار بناية بحي القصبة    مبابي يرد على عرض ريال مدريد    بونجاح يهدي السد فوزا ثمينا في دوري أبطال آسيا    الفريق ڤايد صالح يقوم بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى    زطشي ومدور يعزيان مولودية وهران في فقيدها    وزير الموارد المائية يعاين سد الموان بسطيف    5 قتلى و7 جرحى في حادث مرور بمنطقة "بوتابوت" ببجاية    أمن برج بوعريريج يوقف الشاب المشتبه به    توفي نيل:”نريد مواجهة الجزائر قبل الكان”    تركيا لن تلتزم بالعقوبات النفطية المفروضة على إيران    الحفاظ على المسار الدستوري...وإمكانية تأجيل الانتخابات لأسابيع    ترامب يغرد من جديد    معيتيق: الجزائر البلد الوحيد القادر على منع التدخل الأجنبي في ليبيا    لن نقبل تمديد حكم العسكر    وكيل الجمهورية يأمر بفتح تحقيق في حادثة القصبة    حملة تحسيسية حول مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم    بن زيمة يفعل ما عجز عنه رونالدو ودي ستيفانو    الجوية الجزائرية ترفع دعوى قضائية ضد "قراصنة"    اختياراتي لم تكن صائبة.. وأتحمل مسؤولية التعادل    هل نظرية الانفجار العظيم صحيحة؟    كيف نقرأ هذا البحث على ضوء القرآن؟    الأسرة في الإسلام مبادئ وقوانين    «هدفي المباشر التتويج بميدالية أولمبية سنة 2020»    محصول الموسم الفلاحي كاف لتلبية حاجيات سكان العاصمة    معسكر 1085 وحدة سكنية لفائدة بلدية غريس    الجيش يوقف 26 منقبا عن الذهب    وزارة الداخلية: إيداع 32 رسالة نية الترشح لرئاسة الجمهورية    باستثناء جامعة الأمير    الجزائر تطالب بوضع خطة تحرك عربي    تقديم ربراب أمام وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي امحمد    ربراب .. الذراع المالي للجنرال توفيق يسقط!    وزير الشؤون الدينية يوسف بلمهدي: إيفاد أئمة للخارج لأداء صلاة التراويح    أكد التنسيق مع وزارة التجارة لضمان الوفرة    أمطار رعدية على 16 ولاية    بعد افتكاك الأديبة أسماء مزاري‮ ‬المرتبة الأولى عن قصة‮ ‬حقوقهن‮ ‬    بوشارب يقاوم !    تسجيل‮ ‬3‮ ‬حالات خلال هذا الموسم    أسعار النفط ترتفع    وفاة المؤرخة آني راي غولدزيغر    بريد الجزائر‮ ‬يخلد العلماء    فخامة الشعب: المرجع والدلالة    جميلة بوحيرد، الجائزة الوحيدة غير المزيفة.!    خانتك الريح يا وطني..    نشاطات متنوعة في أسبوع اللغة الإسبانية بالجزائر    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي    تشريح التحولات الفاصلة للمجتمع الجزائري    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    يقطع إصبعه بعد تصويته للحزب الخطأ    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إدراج المتاحف والمواقع الأثرية والمعالم التاريخية ضمن الدورات السياحية
نشر في الشعب يوم 02 - 04 - 2018

يعول قطاع السياحة على الموروث الثقافي كأنجع سبيل لترويج للمواقع الأثرية التي من شانها أن تجعل من الجزائر قطب سياحي وبامتياز، قصد تحقيق تنمية مستدامة خارج قطاع المحروقات، و هو ما شدد عليه وزير السياحة و الصناعات التقليدية حسن مروري في مداخلته من خلال إدراج المتاحف والمعالم التاريخية ضمن الدورات السياحية وإدماج متخلف الأعياد والمهرجانات الشعبية وإدراج أطباق الآكلات الشعبية في البرامج السياحية، فيما أكد وزير الثقافة عزالدين ميهوبي على أن تنمية السياحة الثقافية باستغلال الإمكانات الهائلة ،كفيل بتحريك النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية والحفاظ على هويتنا بتفعيل دور المواقع الأثرية والمتاحف.
مرموري وفي في مداخلته لدى إشرافه على افتتاح الندوة الوطنية حول تطوير السياحة الثقافية وترقيتها والتي تمت مناصفة مع وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، أعرب عن أمله في أن يكون هناك عمل مشترك مابين الوزارتين من شأنه أن يربط السياحة بالتراث الحضاري لبلادنا، لترقية وجهة الجزائر السياحية وجعل منها احد المقاصد المرموقة التي توفر تنوع في المنتجات التراثية، التاريخية والطبيعية للمنطقة ومختلف الوجهات بجودة عالية وتنافسية.
ومن هذا باب استعرض وزير السياحة والصناعة التقليدية، بعض المؤشرات والأرقام المسجلة في بحر السياحة الوطنية، على غرار حديثه عن الحظيرة الفندقية الوطنية التي بلغت طاقة إستيعابها 112.264 سرير فيما وصل عدد المؤسسات الفندقية 1289 مؤسسة موزعة عبر التراب الوطني، لتصل حسبه عدد الوكالات السياحة والأسفار الى 2220 وكالة، أما عن عدد مكاتب السياحية المحلية فهيا تقدر ب100 مكتب يعمل في الميدان الترقية والاستقبال والتوجيه السياحي .
مرموري ذكر، بدور الضيافة التي صارت في تزايد مستمر بتسجيل توجه نحو هذا النوع من أنماط الإيواء لاسيما في مناطق الهضاب العليا والجنوب الكبير، أما في مجال الحمامات المعدنية فبلادنا يضيف وزير السياحة قائلا» تمتلك قدرات هامة تتمثل في 282 منبع حموي عدد لابأس منه يقع ضمن مواقع أثرية وتاريخية مما يستدعي الاستفادة من الخدمات الحموية والتعرف على تاريخها وطابعها المعماري الذي يعود الى حضارات مرت.
وفي ظل كل هذه الإمكانيات الهامة التي تزخر بها الجزائر،أعطي مروري توجيهات لكل كل الفاعلين المشاركين في الندوة من أجل إدراج المتاحف والمواقع الأثرية والمعالم التاريخية ضمن الدورات السياحية وإدماج مختلف الأعياد والمهرجانات الشعبية وإدراج أطباق الأكلات الشعبية في البرامج السياحية.
كما عرفت حركية الاستثمار السياحي في بلادنا يضيف مرموري وتيرة متصاعدة حيث شملت اعتماد 1991 مشروع سياحي يسمح بإنجاز أكثر من 262 ألف سرير جديد من بينها 778 مشروع طور الانجاز تبلغ طاقة إيوائها أزيد من 100 ألف سرير، وهي انجازات استثمارية من شأنها تعزيز قدرات الإيواء وتنشيط الحركية السياحية.
وفي مجال العقار الموجه للاستثمار فقد تم تصنيف يقول مرموري، 225 منطقة توسيع سياحي على المستوى الوطني ، بمساحة إجمالية تفوق 56.472 هكتارا مخصصة لغرض استقبال واحتضان مشاريع سياحية ذات جودة عالية وهي معروضة للاستثمار الوطني والأجنبي.
أما بالنسبة للصناعة التقليدية التي تجمع في طياتها البعد الثقافي والتراثي فهي تعرف تزايدا ملحوظا بتسجيل تأسيس 346 آلف نشاط وفر 890 ألف منصب شغل ساهم في الناتج الخام ب254 مليار دينار.
وعالميا كشف مروري عن تسجيل ارتفاع في عدد السياح ب7 بالمائة بلغ فيها التوافد الدولي للسياح مليار و322 مليون، عرفت من خلالها القارة السمراء نمو ب 8 بالمائة، ما يؤكد ارتفاع تصاعدي من سنة الى أخرى يعكس دورها الفعال في تحريك عجلة الاقتصاد العالمي جاعلا من السياحة ثالث قطاع مصدر في العالم بمساهمتها ب10 بالمائة في الناتج الخام العالمي و1 من بين 10 منصب شغل يتم إنشاءه في قطاع السياحة.
ميهوبي: يدعو لإحداث وثبة تجعل من بلادنا قطبا سياحيا
خريطة أثرية وطنية على شبكة الانترنت وشبكات التواصل لسائح
ميهوبي رافع في مداخلته على أهمية تكريس اقتصاد وطني ناشئ وتبني مقاربة حديثة ترمي الى تنويع الاقتصاد وتشجيع الاستثمار الوطني والأجنبي الذي يحظى بامتيازات عديدة وهذا بغرض إحداث وثبة تجعل من بلادنا قطبا سياحيا متوسطيا يضاف الى رصيدها من الانجازات المحققة في ظل الأمن والاستقرار والازدهار ، وهذا ما تضمنه مخطط عمل الحكومة الرامي بإدراج تطوير السياحة والصناعة التقليدية وترقية وجهة الجزائر السياحية.
وإعتبر ميهوبي هذه الندوة التي حملت شعار « السياحة والثقافة، شراكة مستدامة في خدمة وجهة الجزائر»، فضاء ملائما لتبادل الخبرات والتجارب وتنشيط الحركية السياحية والثقافية من شأنها أن تخرج بنتائج تهدف الى خلق ثروة حقيقية من خلال التركيز على استغلال الممتلكات الثقافية، حيث اغتنم الفرصة لتوجيه دعوة لكل الفاعلين بضرورة الخروج بتوصيات هادفة قابلة لتنفيذ على أرض الواقع وتجسيد أرضية عمل مشتركة تضمن التواصل مع المتعاملين في القطاعين.
اغتنم وزير الثقافة الفرصة، لدعوة القائمين على المجال الفندقي بإضفاء لمسة فنية في الخدمات الفندقية من اجل ترقية الوجهة السياحية من جهة والتعريف بالموروث الثقافي الجزائري العريق بحضاراته الذي مايزال بحاجة الى الترويج له أكثر عبر مختلف المؤسسات المختصة في تحويل هذا الإرث الثقافي الى مادة سياحية بإمتياز.
من هذا المنظور يرى ميهوبي ضرورة وضع خريطة أثرية وطنية يتم وضعها على شبكة الانترنت ومختلف شبكات التواصل الاجتماعي من أجل تسهيل عملية البحث على السائح الأجنبي مع إحترام خصوصية كل منطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.