التحوّل الطاقوي يحتاج لإرادة "24 فيفري" جديدة    ضرورة الإرتقاء إلى مستوى الامتياز في التعاون الاقتصادي الثنائي    رئيس المجلس الدستوري يؤدي اليمين أمام الرئيس بوتفليقة    كان بحوزتهم 19 كيلوغراما من الكيف المعالج    الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك يؤكد :    في جميع رحلات الخطوط الجوية الجزائرية إلى الخارج    عمالة الأطفال بالجزائر لا تتعدى 0,5 بالمائة    اتحاد الإذاعات العربية يكرم الرئيس بوتفليقة    الجزائر ضامن للاستقرار والأمن الإقليميين    الفلسطينيون يفتحون باب الرحمة بالمسجد الأقصى بعد 16 سنة من غلقه    المجالس المهنية مطالَبة برفع قدرات إنتاج البذور    الجزائر ترفض عبور نتنياهو أجواءها نحو المغرب    مدنيون يغادرون آخر جيب ل «داعش» الإرهابي في سوريا    280 عارضا في الصالون الدولي للسياحة بوهران    قتيلان في انقلاب سيارة بتيبازة    تعديل قانون المحروقات والتوجه للبحث العلمي أكثر من ضرورة    المحروسة تلتفت لتاريخها    الإعلام مطالب بالترويج للأدب الجزائري    مساهل يتحادث مع نظيره الهولندي بلاهاي    أويحيى يستقبل وزير التجارة الخارجية الكوبي    إصابة 97 شخصا بتسمّم ببلدية عمال ببومرداس    مساع صينية لحظر الواجبات المدرسية الذكية    السياسي مرشح لتجاوز عقبة الاسماعيلي    صالون الطالب والآفاق الجديدة خطوة : إقبال واسع للجمهور بورقلة    إقبال متزايد للأطفال على ورشات القراءة    صورة تعطل دماغك لمدة 15 جزءا من الثانية    سُنَّة توقير الصحابة    يا معشر النساء    فضل التقوى وعظم قدرها    بعد فظائع 4 عقود السجن 15 عاما ل ملكة العاج    التعفنات الصدرية البكتيرية تفتك بالأطفال    قواعد لتعميق العلاقات الأسرية    تكريم خاص لعائلة المرحوم المناضل أدريسي عبد القادر    معوقات لا تشجّع على الاستثمار في الصيد البحري بتلمسان    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    وثائق تاريخية وإصدارات تُوجه غدا نحو جامعتي باتنة وخنشلة و مركز الأرشيف    قصائد شعرية على أنغام الموسيقى التراثية بمستغانم    الفوز أمام غليزان للبقاء في «البوديوم»    والي غليزان تمهل 5 أشهر لتسليم المشروع    المطالبة بفتح مصانع تحويل لامتصاص فائض البرتقال    مباراة الموسم    ممنوع الخسارة للحمراوة في ملعب 5 جويلية    المشكلة ليست في النصوص القانونية و إنما في الخلل المجتمعي    والي مستغانم يعد «بلجيلالي خيرة «ذات 100 سنة بمنحها جواز الحج    إصدار أكثر من 127 ألف تأشيرة عمرة بالجزائر منذ انطلاق الموسم    قرعيش يأخذ مهمة البقاء بجدية    آلان ميشال يضبط برنامج التحضيرات في تربص البليدة    علامات يوم القيامة الكبرى التي تحققت    حطاب يعطي إشارة الانطلاق    ربط 43 حيا جديدا بالألياف البصرية في 2019    3,4 ملايير سنتيم لإصلاح قنوات الصرف الصحي    متعة قد تتحوّل إلى فاجعة    الإعلام شريك في التعريف بالمؤسسات وهيئاتها    في الثامنة تنقذ والدها من موت محقق    ابتكار لعبة تكشف الكذب    النمسا ترحل بلبلا    الشيخ شمس الدين : يجوز الكذب في بعض الحالات    شباب قسنطينة: الإصابات تورّط لافان والتنقل إلى القاهرة هذا الخميس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إدراج المتاحف والمواقع الأثرية والمعالم التاريخية ضمن الدورات السياحية
نشر في الشعب يوم 02 - 04 - 2018

يعول قطاع السياحة على الموروث الثقافي كأنجع سبيل لترويج للمواقع الأثرية التي من شانها أن تجعل من الجزائر قطب سياحي وبامتياز، قصد تحقيق تنمية مستدامة خارج قطاع المحروقات، و هو ما شدد عليه وزير السياحة و الصناعات التقليدية حسن مروري في مداخلته من خلال إدراج المتاحف والمعالم التاريخية ضمن الدورات السياحية وإدماج متخلف الأعياد والمهرجانات الشعبية وإدراج أطباق الآكلات الشعبية في البرامج السياحية، فيما أكد وزير الثقافة عزالدين ميهوبي على أن تنمية السياحة الثقافية باستغلال الإمكانات الهائلة ،كفيل بتحريك النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية والحفاظ على هويتنا بتفعيل دور المواقع الأثرية والمتاحف.
مرموري وفي في مداخلته لدى إشرافه على افتتاح الندوة الوطنية حول تطوير السياحة الثقافية وترقيتها والتي تمت مناصفة مع وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، أعرب عن أمله في أن يكون هناك عمل مشترك مابين الوزارتين من شأنه أن يربط السياحة بالتراث الحضاري لبلادنا، لترقية وجهة الجزائر السياحية وجعل منها احد المقاصد المرموقة التي توفر تنوع في المنتجات التراثية، التاريخية والطبيعية للمنطقة ومختلف الوجهات بجودة عالية وتنافسية.
ومن هذا باب استعرض وزير السياحة والصناعة التقليدية، بعض المؤشرات والأرقام المسجلة في بحر السياحة الوطنية، على غرار حديثه عن الحظيرة الفندقية الوطنية التي بلغت طاقة إستيعابها 112.264 سرير فيما وصل عدد المؤسسات الفندقية 1289 مؤسسة موزعة عبر التراب الوطني، لتصل حسبه عدد الوكالات السياحة والأسفار الى 2220 وكالة، أما عن عدد مكاتب السياحية المحلية فهيا تقدر ب100 مكتب يعمل في الميدان الترقية والاستقبال والتوجيه السياحي .
مرموري ذكر، بدور الضيافة التي صارت في تزايد مستمر بتسجيل توجه نحو هذا النوع من أنماط الإيواء لاسيما في مناطق الهضاب العليا والجنوب الكبير، أما في مجال الحمامات المعدنية فبلادنا يضيف وزير السياحة قائلا» تمتلك قدرات هامة تتمثل في 282 منبع حموي عدد لابأس منه يقع ضمن مواقع أثرية وتاريخية مما يستدعي الاستفادة من الخدمات الحموية والتعرف على تاريخها وطابعها المعماري الذي يعود الى حضارات مرت.
وفي ظل كل هذه الإمكانيات الهامة التي تزخر بها الجزائر،أعطي مروري توجيهات لكل كل الفاعلين المشاركين في الندوة من أجل إدراج المتاحف والمواقع الأثرية والمعالم التاريخية ضمن الدورات السياحية وإدماج مختلف الأعياد والمهرجانات الشعبية وإدراج أطباق الأكلات الشعبية في البرامج السياحية.
كما عرفت حركية الاستثمار السياحي في بلادنا يضيف مرموري وتيرة متصاعدة حيث شملت اعتماد 1991 مشروع سياحي يسمح بإنجاز أكثر من 262 ألف سرير جديد من بينها 778 مشروع طور الانجاز تبلغ طاقة إيوائها أزيد من 100 ألف سرير، وهي انجازات استثمارية من شأنها تعزيز قدرات الإيواء وتنشيط الحركية السياحية.
وفي مجال العقار الموجه للاستثمار فقد تم تصنيف يقول مرموري، 225 منطقة توسيع سياحي على المستوى الوطني ، بمساحة إجمالية تفوق 56.472 هكتارا مخصصة لغرض استقبال واحتضان مشاريع سياحية ذات جودة عالية وهي معروضة للاستثمار الوطني والأجنبي.
أما بالنسبة للصناعة التقليدية التي تجمع في طياتها البعد الثقافي والتراثي فهي تعرف تزايدا ملحوظا بتسجيل تأسيس 346 آلف نشاط وفر 890 ألف منصب شغل ساهم في الناتج الخام ب254 مليار دينار.
وعالميا كشف مروري عن تسجيل ارتفاع في عدد السياح ب7 بالمائة بلغ فيها التوافد الدولي للسياح مليار و322 مليون، عرفت من خلالها القارة السمراء نمو ب 8 بالمائة، ما يؤكد ارتفاع تصاعدي من سنة الى أخرى يعكس دورها الفعال في تحريك عجلة الاقتصاد العالمي جاعلا من السياحة ثالث قطاع مصدر في العالم بمساهمتها ب10 بالمائة في الناتج الخام العالمي و1 من بين 10 منصب شغل يتم إنشاءه في قطاع السياحة.
ميهوبي: يدعو لإحداث وثبة تجعل من بلادنا قطبا سياحيا
خريطة أثرية وطنية على شبكة الانترنت وشبكات التواصل لسائح
ميهوبي رافع في مداخلته على أهمية تكريس اقتصاد وطني ناشئ وتبني مقاربة حديثة ترمي الى تنويع الاقتصاد وتشجيع الاستثمار الوطني والأجنبي الذي يحظى بامتيازات عديدة وهذا بغرض إحداث وثبة تجعل من بلادنا قطبا سياحيا متوسطيا يضاف الى رصيدها من الانجازات المحققة في ظل الأمن والاستقرار والازدهار ، وهذا ما تضمنه مخطط عمل الحكومة الرامي بإدراج تطوير السياحة والصناعة التقليدية وترقية وجهة الجزائر السياحية.
وإعتبر ميهوبي هذه الندوة التي حملت شعار « السياحة والثقافة، شراكة مستدامة في خدمة وجهة الجزائر»، فضاء ملائما لتبادل الخبرات والتجارب وتنشيط الحركية السياحية والثقافية من شأنها أن تخرج بنتائج تهدف الى خلق ثروة حقيقية من خلال التركيز على استغلال الممتلكات الثقافية، حيث اغتنم الفرصة لتوجيه دعوة لكل الفاعلين بضرورة الخروج بتوصيات هادفة قابلة لتنفيذ على أرض الواقع وتجسيد أرضية عمل مشتركة تضمن التواصل مع المتعاملين في القطاعين.
اغتنم وزير الثقافة الفرصة، لدعوة القائمين على المجال الفندقي بإضفاء لمسة فنية في الخدمات الفندقية من اجل ترقية الوجهة السياحية من جهة والتعريف بالموروث الثقافي الجزائري العريق بحضاراته الذي مايزال بحاجة الى الترويج له أكثر عبر مختلف المؤسسات المختصة في تحويل هذا الإرث الثقافي الى مادة سياحية بإمتياز.
من هذا المنظور يرى ميهوبي ضرورة وضع خريطة أثرية وطنية يتم وضعها على شبكة الانترنت ومختلف شبكات التواصل الاجتماعي من أجل تسهيل عملية البحث على السائح الأجنبي مع إحترام خصوصية كل منطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.