علي ذراع: من حق وسائل الإعلام كشف الأخطاء دون اتهامات    بن زيمة يفاجئ إشبيلية ويضع الريال في الصدارة    المجلس الشعبي الوطني يعقد جلسة الأربعاء القادم    لوكال يستقبل سفير روسيا    الجزائر ضيف شرف معرض «وورد فود موسكو 2019»    كشف مخبأين للأسلحة قرب الشريط الحدودي لأدرار وتمنراست    إيداع عون الشرطة الحبس المؤقت    اعتقالات واعتداءات على أصحاب السترات الصفراء في تولوز الفرنسية    الدرك الوطني بعنابة يضع حدا لنشاط حاملي الأسلحة البيضاء    القروي من سجنه متفائل بالفوز برئاسة تونس    تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في الانتهاكات بحق المحتجين    نيجيريا تشدد على حمل بطاقات الهوية في شمال شرق البلاد    وزير التعليم العالي : "الحكومة ستدرس كل انشغالات الأساتذة الجامعيين"    شبيبة الساورة ومولودية الجزائر لتحقيق نتيجة ايجابية في ذهاب الكأس العربية    ليفربول يواصل إنتصاراته ويفوز خارج ملعبه على تشيلسي    يوسف رقيقي ينهي المنافسة كأحسن درّاج في السّرعة النّهائية    رونالدو يكرّر رقما مميّزا    «أونساج» و«كناك» تندوف تشرعان في استقبال الطلبات    محاكمة توفيق، طرطاق، السعيد وحنون بالمحكمة العسكرية اليوم    تأجيل محاكمة كمال شيخي المدعو "البوشي" إلى 6 أكتوبر    انخراط فعاليات المجتمع المدني في الحملة    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    عطال يلهب صراع الجهة اليسرى من هجوم الخضر    تعرض 121 شخصا لتسمم غذائي بوهران من بينهم 23 طفلا    المنتخب المحلي بوجه هزيل وباتيلي يسير لإقصاء ثان مرير    170منصب مالي جديد لقطاع الصحة بعين تموشنت    مصر.. التحقيق بقضايا فساد في مؤسسة رئاسة الجمهورية    تراجع فاتورة واردات الجزائر من الحبوب في 2019    تجديد العقود الغازية ذات المدى الطويل لسوناطراك قريبا    وزير المالية : “2020 لن تكون سنة شاقة على المواطنين”    3 أشهر أمام الجزائر للرد على الطلب الفرنسي بشراء أسهم “أناداركو” في بلادنا    عين تموشنت: إفشال مخطط للإبحار السري و توقيف 3 مرشحين للهجرة غير الشرعية    الحكومة عازمة على ترقية ولايات الجنوب والهضاب العليا لتقليص الهوة التنموية    "هذه العوامل ساهمت في خروج المصريين ضد السيسي"    26 مرشحا سحبوا إستمارات الترشح    بن ناصر يسبب المشاكل ل جيامباولو وزطشي يحل ب ميلانو    باتنة تحتضن ملتقى دولي لإبراز المخاطر المحيطة بالطفل في البيئة الرقمية    من بناء السلطة إلى بناء الدولة    إجراءات لتعميم تدريس «الأمازيغية» في الجامعات ومراكز التكوين المهني    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    رجل يقتحم مسجدا بسيارته في فرنسا (فيديو)    المتعلقة بنظام تسيير الجودة، " كاكوبات" يتحصل على    بدوي: قررنا التخلي نهائيا عن التمويل غير التقليدي    مسرحية «حنين» تفتتح نشاط قاعة العروض الكبرى بقسنطينة    «الطَلْبَة» مهنة دون شرط السن    رؤوس "الأفلان" في الحبس، فهل تترجّل الجبهة نحو المتحف ؟    سنة حبسا لسمسار احتال على ضحيته وسلب أموالها ببئر الجير    12 شاعرا و 15 مطربا في الأغنية البدوية ضمن الطبعة السابعة    إطلاق مشروع القراءة التفاعلية في موسمه الجديد    الروايات الجزائرية هي الأقل تواجدا في عالم النت    الطبعة الأولى للأيام الوطنية لدمى العرائس    إطلاق مسابقة "iRead Awards" في دورته الجديدة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس الجمهورية خط أحمر ولا نقبل المساس بإنجازاته
نشر في الشعب يوم 12 - 05 - 2018

أكد الأمين العام لحزب الآفلان جمال ولد عباس، أن الأبواب مفتوحة أمام جميع المناضلين الذين يؤمنون بالحزب العتيق، مطالبا بضرورة توحيد الصفوف بين مناضلي الأفلان ومنتخبيه الذين تلقوا صعوبات في المحليات الماضية، وذلك خدمة للحزب خلال الاستحقاقات القادمة، كما أكده ولد عباس الذي اعتبر حزب جبهة التحرير الوطني العمود الفقري للدولة.
نوه ولد عباس خلال لقاء جهوي بمنتخبي حزبه عن 11 ولاية شرقية بولاية عنابة، بالانجازات العظيمة التي عرفتها الجزائر، بفضل السياسة الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، قائلا بأنه كافح على مدار سنوات من أجل الجزائر كمجاهد ومقاوم ومناضل وكرئيس للجمهورية في الأخير، حيث كان له الدور الكبير في إخراج الجزائر من مستنقع الإرهاب والحالة الكارثية التي عرفتها خلال العشرية السوداء، مشيرا إلى أن الإرهاب خلال التسعينيات جعل الجزائر تعيش الجحيم، إلا أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يقول المتحدث أخمد نار الفتنة بفضل حنكته، وهون الوضع على الجزائريين والجزائر التي مرت بذكريات أليمة لا يمكن نسيانها.
وذكر الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس بإنجازات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لعودة الأمن والسلم والاستقرار لهذا الوطن منذ توليه مقاليد الحكم، بفضل الوئام الوطني الذي أطلقه في 16 سبتمبر 1996، مشيرا في سياق حديثه إلى أنه صنيعة فخامة الرئيس، كما اعتبر المتحدث المصالحة الوطنية مرجعا يحتذى به في العالم بعد نجاحها في إخماد فتنة العشرية السوداء وعودة السلم والأمان للجزائر، مشيرا إلى أن هناك دول استلهمت سياسة المصالحة الوطنية من الجزائر على غرار المغرب، قائلا إنه “بدون الاستقرار والسلم والأمن لا يمكن بناء أي شيء”.
جمال ولد عباس قال أيضا إن رئيس الجمهورية أنجز الكثير للشعب الجزائري، لا سيما في مجال السكن، مؤكدا بأن 20 مليون جزائري استفادوا من سكنات، وشدد على أن الرئيس بوتفليقة خط أحمر، لا يمكن المساس بإنجازاته، وكل من هو مع رئيس الجمهورية مرحب به، حيث ستكون أبواب الأفلان مفتوحة أمامه، مؤكدا على أنه فخور بانتمائه لهذا الحزب وفاء للرئيس وشهداء الثورة الجزائرية، على اعتبار أن الأفلان حزب الدولة منذ الفاتح نوفمبر 1954.
وأضاف أن رئيس الجمهورية منذ توليه مقاليد الحكم وهو في خدمة الشعب، وهو ما يحتم عليهم كحزب وإطارات الوقوف إلى جانبه عرفانا لما قدمه، حيث يشهد له التاريخ بذلك.
من جانب آخر أكد ولد عباس أن ما يحدث في العالم العربي في إطار الربيع العربي والذي وصفه ب«الخريب العربي” كان مخططا له من قبل الغرب لزعزعة أمن واستقرار الدول العربية، إلا أنه فشل في زعزعة استقرار الجزائر بفضل سياسة الرئيس بوتفليقة، قائلا إنهم سوف يبقون أوفياء له بدون أي شك.
ماحي خليل يستقيل من أمانة محافظة الأفلان بوهران
اضطر وزير العلاقات الأسبق مع البرلمان، أمين محافظة الأفلان بوهران، ماحي خليل لتقديم استقالته، بسبب تدهور صحته، إثر مرض عضال ألزمه الفراش.
قرارا التنحي جاء بعد أيام قليلة من تنظيم الملتقى الجهوي الأول بوهران للتحضير لعقد دورة اللجنة المركزية، وذلك بعد مرور سنتين وست أشهر عن تاريخ تعيينه بتاريخ 3 ديسمبر 2016 من قبل الأمين العام للأفلان جمال ولد عباس، خلفا للشاب دينار محمد بدر الدين.
واستنادا لمصادر مطلعة من المكتب السياسي، فإن الأمين العام للحزب العتيد جمال ولد عباس رفقة عدد من أعضاء المكتب السياسي قرروا تعيين خليفة لماحي خليل، قالت إنه من المخضرمين في النضال بأفلان وهران، ومن الأوائل الذين دافعوا عن الحزب في فترة ضعفه، كما أنه على دراية واسعة بتسيير حزب بحجم الأفلان بولاية مهمة كوهران وقدرة فائقة على قيادة المرحلة المقبلة في ظل التحضير المسبق لرئاسيات 2019.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.