حجز أزيد من 1 مليون يورو من الأوراق النقدية المزورة بالعاصمة    قبل نهائيات كأس إفريقيا‮ ‬    المتحدث باسم الجامعة العربية‮ ‬يؤكد‮:‬    مؤامرة البريكست للإطاحة بها من على رئاسة الوزراء‮ ‬    بمشاركة‮ ‬400‮ ‬عارض دولي‮ ‬يمثلون‮ ‬15‮ ‬بلدا    محمد عيسى لأحد المواطنين عبر‮ ‬الفايس بوك‮ ‬    من أجل التخفيف من مشكل طفح المياه‮ ‬    خنشلة    سيدوم حوالي‮ ‬5‮ ‬أيام بخنشلة    في‮ ‬ظل تواصل ندرة الأدوية الخاصة بهم‮ ‬    عمال البلديات في‮ ‬الشارع أيضا‮!‬    كل إخلال بالشروط‮ ‬يعرض صاحبها لعقوبات    الأمينة العامة لمؤسسة‮ ‬الأمير عبد القادر‮ ‬تؤكد‭: ‬    ‭ ‬23‭ ‬ألف إصابة بمرض السل في‮ ‬الجزائر‮ ‬    حددت ب565‮ ‬ألف دينار جزائري‮ ‬    خلال اجتماع للحزب بالعاصمة‮ ‬    سوق أهراس الأولى في‮ ‬العدس    المعارضة تفشل في‮ ‬إقناع الشارع    زطشي‮ ‬يهدد الصحافيين    ارتفاع في الانتاج الوطني و تراجع في الكميات المصدرة    افتتاح الصالون الدولي للبناء ومواد البناء والأشغال العمومية    الطاقم الطبي يسابق الزمن من أجل تجهيز اللاعبين    60 فريقا في دورة راديوز ربيع فوت    الترويج للمنتوج المحلي وللتقنيات الحديثة للبناء    ولد السالك يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    امرأة بحجم المحبة والتسامح    حجز 20 كلغ من المخدرات بالحمري وأرزيو    سعر الدجاج يتهاوى إلى 200دج للكلغ بسعيدة    مواطنون متساوون    وزير الخارجية الصّحراوية يؤكّد أنّ تقرير المصير مبدأ ثابت    حكومة بدوي: المخاض العسير    الأدب الاستعلائي    موعد على مقاس الشوق    عمود الشعر في زمن الهايكو    راحة الدنيا.. وراحة الآخرة    عرض جهاز إقلاع الطائرة بالطاقة الكهربائية    الامال معلقة على المؤذن ومكاوي في الشك وفريفر يعود الأسبوع القادم    فتح تحقيق حول اختفاء دواء «لوفينوكس» من الصيدلية    6 جرحى في اصطدام سيارتين بسغوان    استرجاع 50 قطعة أرضية بالمنطقة الصناعية    أولمبي أرزيو يقترب من المحترف الثاني    الصيد البحري: ارتفاع في الإنتاج وتراجع في التصدير    بوغادو يعترف بتقاسم مسؤولية الخطأ    عشرات السكان ب بوحمامة يحتجون    سفينة مولى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)    الفريق بين مطرقة سوء التسيير وسندان البقاء    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الرحيم    آداب اللباس والزينة    مليونية البقاء الشارع البريطاني ينتفض ضد الطلاق الأوروبي    الشروع في حملة الدعم النفسي للتلاميذ بوهران    الولايات المتحدة تدعم جهود الجزائر    عطش الأطفال للسينما    جديدي... فيلم عن الفيلسوف النبهاني وآخر عن مدينتي بسكرة    جريمة قتل بسبب "واتساب"    إنتاج أكثر من 10 آلاف وحدة من نهائيات الدفع الإلكتروني    حفاظاً‮ ‬على دماء وأعراض الجزائريين    نفوق 14 رأسا من الماشية في سقوط مستودع    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فشل مسعى التوافق دفع الحركة بتقديم مرشحها
نشر في الشعب يوم 16 - 02 - 2019

رافع عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم، خلال التجمع الشعبي لتشكيلته السياسية بقاعة عيسات ايدير بسكيكدة، من أجل مسعى التوافق الذي أطلقته الحركة كمبادرة قادرة على إخراج البلاد من الأزمة التي تتخبط فيها، مؤكدا على» أن فشل هذا المسعى الذي عملت الحركة على إنجاحه، هو بمثابة فشل المتصارعين على السلطة، الأمر الذي دفع حركة مجتمع السلم على تحقيق التوافق بنفسها، وهذا بترشيح ممثل عنها في هذا الاستحقاق الرئاسي، لتطبيق برنامج التوافق».
حذر رئيس حركة «حمس» من مخطط لضرب وحدة البلاد، والأزمة ستجعل قوارب الموت تتضاعف ويتمثل المخطط في فصل الصحراء، هو مخطط استعماري قديم، يتجدد اليوم، والأطماع تعدت من أوروبية إلى إسرائيلية، من أجل تدمير الجزائر، تنفيذا لسياستها المتبعة لتأمين إسرائيل مستقبلا، بتحطيم وتدمير الأقطاب التي بإمكانها النهوض التي تراها خطرا على مستقبلها»، محملا في ذات السياق، «المسؤولية للمؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية، والوطنيين، فيما يتعلق بالمحافظة على البلاد من الاختراقات الأجنبية والصهيونية»، واعتبر مقري» الصراع المحموم على الحكم، مدمرا وخطرا كبيرا على أمن ومستقبل البلاد».
وأضاف رئيس حركة مجتمع السلم، أن تشكيلته السياسية، قدمت العربون للمحافظة على هذا الوطن ولا تقبل المزايدة في هذا الشأن، واعتبر السلطة الحالية مفلسة، وبذرت الأموال ولم تقدم شيئا للجزائر، وعرج على إجراء طبع النقود، وقال هو جريمة في حق البلاد، وهذا يجعل الدينار ينهار خلال السنوات القليلة القادمة، وإن الإنجازات تقارن بالقيمة المضافة والبحبوحة المالية، وأن ينتج البلد ما يحتاجه.
في سياق آخر، أوضح رئيس حركة حمس، أن الإفلاس ليس قدرا محتوما والجزائر لها قدرات وإمكانيات خارقة للعادة، خارج المحروقات، وقادرون على صنع الحلم الجزائري، باستغلال مواردنا البشرية والطبيعية، التي تزخر بها الجزائر، وأعطى مدة 05 سنوات للريادة في الخدمات على مستوى العالم العربي، وفي ظرف 10 سنوات يمكن تحقيق الاكتفاء الذاتي والتوازن الاقتصادي، و20 سنة لبلوغ مراتب متقدمة من التطور على المستوى الدولي».
وقال مقري : «لا نريد أن نسقط في السيناريو المرعب، ولا بد لنا من التوافق على الأقل لمدة 05 سنوات، وننسى الصراع، لأنه لا تستطيع أي قوة وأي تشكيلية سياسية، أن تحل المشاكل بعد 2019، ونحتاج إلى توافق لمرحلة 05 سنوات، للصمود أمام هذه المرحلة الصعبة، ومن أجل هذا الحلم نحن مستعدون للتنازل عن طموحاتنا، من أجل المصلحة العامة».
وذكر مقري، بمسيرة حركة «حمس» النضالية ووقوفها ضد التطرف والإرهاب، ودفعت جراء ذلك ما يقارب 400 شهيد على رأسهم الشيخ بوسليماني، داعيا «إلى تجديد العهد بالثبات على بيان أول نوفمبر، والوفاء للشهداء وتجسيد الدولة التي أرادها الشهداء والمجاهدون في بيان أول نوفمبر، والتمسك ببيان أول نوفمبر هو التمسك بوحدة الجزائر».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.