ملتقى حول سرطان البلعوم الأنفي بالبليدة    رئيس بلدية سيدي عامر بالمسيلة وسلفه تحت الرقابة القضائية    بن حبيليس: انتعاش مداخيل الصندوق وخدمات جديدة للجنوب    انطلاق أشغال اللجنة الولائية لمطابقة المشاريع    صفقة القرن: ردود أفعال وتصريحات    الجيش الوطني الشعبي أنقذ الوطن من ويلات سقوط الدولة الوطنية    لباطشة: أوفياء لمبادئ ومواقف الشّهيد الرّمز    الإطاحة بشبكة السطو على المنازل بالعاصمة وإسترجاع ما يقارب 2.5 مليار    الرئيس تبون يأمر بإجلاء فوري لأبناء الجالية من ووهان الصينية    المشاورات لا تتعلّق بتقاسم سلطة ولا هي مفاوضات    بطل المنتخب الجزائري للكيك بوكسينغ إسماعيل محي الدين في ذمّة الله    50665 غرامة جزافية عزّزت الخزينة ب10.939 مليار سنتيم    تبنّي نمط اقتصادي جديد خارج المحروقات    مؤتمر برلين مفتاح الحل؟..    كمال رزيق: “الجزائر مستعدة لإيصال منتوجاتها إلى الأشقاء الليبيين”    موزعو الحليب في وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية التجارة وهران    إحالة 2000 عامل في "كوندور" على البطالة التقنية    وزير المجاهدين يرد على الرئيس الفرنسي بخصوص ملف الذاكرة الوطنية    ترسيم حركة التحويلات التي أجراها زغماتي في سلك القضاء    هذه الفئات التي أعفتها السلطات الفرنسية من تحديد مواعيد طلب التأشيرة    شريف الوزاني يدعو المناصرين إلى إفشال مخططات تدمير الفريق    الجزائر في مهمة وساطة بين الإمارات وتركيا    محرز أفضل لاعب في أوروبا لشهر جانفي !    قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن إسقاط “طائرة مسيرة إماراتية”    الجيش التركي يهدد دمشق عاجل    “سوسبانس” في البرلمان    النجم الساحلي يحسم صفقة جزائرية ثانية    إيمان زيتوني ترفع التحدي بنجاح وتنال جائزة أحسن سباحة    إرهاب الطرقات يودي بحياة 35 شخصا في ظرف أسبوع    غرداية :خمسون سنة في خدمة حماية تراث ميزاب    طبعة ثانية للأيام الوطنية للعزف المنفرد : نظم من 15 إلى 19 فيفري بالبليدة    بعد دخولها مصلحة الإنعاش إثر ولادة قيصرية مبكرة: لفنانة حورية زاوش تستعيد وعيها    تعيين التونسي يامن الزلفاني مدربا جديدا لشبيبة القبائل    العثور على رضيعة اختفت من منزلها العائلي بمدينة عين مليلة    انجاز أكثر من 2000 سكن عمومي إيجاري بتمنراست    استمرار الاحتجاجات وإدانة دولية “للقوة المفرطة” في العراق    بريد الجزائر يطلق خدمة جديدة    البويرة: غلق جزئي لنفق الجباحية    فيروس كورونا.. تنصيب خلية لليقظة الصحية على مستوى الحدود البحرية بمستغانم    أسعار النفط تنخفض وسط مخاوف إزاء الطلب    اربع أفلام في مسابقة الفيلم المصري بمهرجان أسوان لسينما المرأة    كوت ديفوار تعلن أول إصابة بفيروس " كورونا"    أردوغان يتحدث مجددا عن الجزائر: "لها دور هام في العملية السياسية في ليبيا"    هذه هي الاجراءات التي اتخذتها دول عربية لاجلاء رعاياها من الصين    بلجود يطلب من بريمي التكفل فورا بالقضايا المستعجلة    مدوار يرد على دزيري: ليس لديك 27 نقطة !    ربط الفعل بالمشيئة    من آداب وأحكام المساجد    الجوية الجزائرية : لم نلغ أي رحلة بسبب فيروس كورونا    شؤون الجالية الجزائرية في صلب النقاش    للمرة السابعة في‮ ‬تاريخها    « طموحي التألق عربيا وتمثيل بلادي إعلاميا »    وادي سوف تستقبل المهرجان الدولي للمنودراما النسائي    تثمين علمي للكتب والموسوعات    أتطلع لأكون الورقة الجغرافية للمناطق السياحية في العالم الافتراضي    مبادئ الحَجْر الصحي في السنة النبوية    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن زعيم: لا يمكن الحكم عليها... وهي مهمة لاستحداث هيئة تنظيم الانتخابات
نشر في الشعب يوم 20 - 04 - 2019

عمار عبد الرحمان: الندوة التشاورية مرفوضة...ولا جدوى منها
تعقد، هذا الاثنين، بقصر الأمم نادي الصنوبر، ندوة مشاورات تضم ممثلي الطبقة السياسية، وشخصيات وطنية وأساتذة مختصين في المجال الدستوري، وجهت لهم دعوة لحضور مشاورات، لعل ما يميز الاجتماع الذي دعت له الرئاسة حضور ممثلين عن «الحراك الشعبي» حسب ما كشف عنه أمس العضو القيادي بحزب جبهة التحرير الوطني عضو مجلس الأمة عبد الوهاب بن زعيم في تصريح ل«الشعب».
يكون رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، أمام أول وأكبر امتحان له منذ توليه المنصب في أعقاب استقالة رئيس الجمهورية، امتحان مصيري لأن استجابة الطبقة السياسية وكل المعنيين في مقدمتهم ممثلو الحراك الذين وجهت لهم دعوة حضور الندوة المقررة غدا، ستكون حاسمة بالنسبة له على اعتبار أن المشاركة من شأنها أن تفند الحديث المسبق عن فشلها، لمقاطعتها لاسيما وأنه صدرت أحكام من قادة أحزاب وشخصيات بخصوصها بأنه «لا جدوى منها».
اعتبر عضو مجلس الأمة بن زعيم، بأن «المشاورات التي أطلقها رئيس الدولة، جاءت في وقتها»، وأكثر من ذلك فان إجراءها مطلوب خاصة في الشق المتعلق باستحداث هيئة تشرف على تنظيم الانتخابات الرئاسية، لافتا إلى أنه «بهذه الطريقة ستكون بعيدة عن الإدارة، لضمان حق كل إنسان في الترشح للانتخابات الرئاسية، وكذا حقه في مراقبة الانتخابات»، كما رافع لهيئة ممثلة لكل الأحزاب السياسية موالاة ومعارضة، ومن ممثلي الحراك والشخصيات.
ورفض بن زعيم في سياق موصول، بشكل قاطع الحكم على المشاورات على اعتبار أنها لم تنطلق بعد، ورفض الحديث عن مقاطعتها ما دام الاجتماع لم يعقد بعد، واستنادا إليه «لا بد من انتظار يوم الاثنين للتأكد من مدى الاستجابة للدعوة»، ومن هذا المنظور تكون كل الأنظار مشدودة هذا الاثنين إلى قصر الأمم نادي الصنوبر، لاسيما في ظل الحديث عن المقاطعة.
وإذا كان السيناتور بن زعيم يرى بأنها جاءت في وقتها، فإن أستاذ علوم الإعلام والاتصال الأستاذ عمار عبد الرحمان لا يشاطره الرأي، إذ أنه جزم في تصريح ل«الشعب» بأن الندوة التشاورية التي كانت مطروحة وتم رفضها لا جدوى منها»، وتوقع أن تنقص من المصداقية على اعتبار أن أحزابا سترفض المشاركة فيها خوفا من الحراك، ولتبقى منسجمة في مواقفها مع المطالب التي يرفعها الأخير.
ويتحدد مصير اللجنة، وما إذا كانت ستكون خطوة أولى في علاج الوضع الاستثنائي الذي تعيشه البلاد، وتميز بتسعة « جمعات» ميزتها مسيرات شعبية حاشدة، أو دون مجرد لقاء لن يجسد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.