غلاء أسعار حديد التسليح يتسبب في توقف عدة ورشات بجيجل    مجلس قضاء البليدة: انطلاق جلسة استئناف عبد الغني هامل و نور الدين براشدي    قسنطينة: تصدير 520 طنا من الاسمنت إلى إنجلترا و150 ألف طن من مادة الكلنكر لدول أفريقيا الغربية    رئيس الجمهورية يشرف على افتتاح السنة القضائية 2021-2022    تسجيل أكثر من 300 تدخل للحماية المدنية    أساتذة و تلاميذ مدرسة طارفة زغدود ببني ولبان مهددين بالموت تحت الأنقاض    زيت المائدة المدعم مفقود بمحلات مستغانم    التعريف بالأجهزة المرافقة للفلاحين ومحفزات الدعم    « قوة الخضر في الفرديات والروح القتالية وبلماضي مدرب عالمي»    قائمة الفريق الرديف تحدث ضجة في بيت الرابيد    مباركي يهدي الوداد أول فوز    دفع جديد لمسار السلم في مالي    الغربال يركن أحزابا و يؤجّج المنافسة لدى الشباب    إنّنا بحاجة إلى المزيد من الجهود للتصدي لحروب الجيل الرابع الهادفة للنيل من الجزائر    قطار يحول جثة شخص إلى أشلاء    تسقيف سعر البطاطا عند 50 دج    13 إعلاميا وصحفيا فرسان الطبعة السابعة    أسبوع من الترتيل والمديح وإكرام الوافدين    المصادقة على التقريرين المالي والأدبي في ظروف تنظيمية جيدة    برج باجي مختار… إرهابي يسلم نفسه إلى السلطات العسكرية    مراجعة أسعار خدمات الفنادق وتسقيف هذه الأسعار    تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    إصابات كورونا تستمر في التراجع    الحكومة تعوّل على تطوير الزراعات الإستراتيجية    مشروع قانون مالية 2022 سيزيد المديونية ويعمّق الأزمة    صيغة "الموائد المستديرة" غير مجدية والجزائر لن تشارك فيها    نصر الله يحذّر الكيان الصهيوني من التصرف في نفط لبنان    الحرب لن تتوقف إلا بنهاية الاحتلال المغربي    رسوماتي ثمرة أبحاث أخلّد بها خصوصية الجزائري    رئيس الجمهورية يشرف على حفل تتويج الفائزين    تعزيز مكافحة الجريمة والحفاظ على أمن المواطن    " أسود جرجرة " في رحلة التأكيد    نقص الإمكانيات والجانب المادي وراء مغادرة اللاعبين    خيبة أمل كبيرة وسط عناصر المنتخب الوطني للكيك بوكسينغ    "أبناء العقيبة " في مهمة صعبة لبلوغ المجموعات    لا حلّ للقضية الصّحراوية خارج استفتاء تقرير المصير    الصحافة بين الحرية والمسؤولية    هياكل الإيواء بقسنطينة خطر يهدد الطلبة    أم البواقي تحتضن الأيام الوطنية لفيلم التراث    ندوة فكرية بعنوان "تاريخ الصحافة ببسكرة"    مكسورة لجناح    دعوة للنهوض بالقطاع وتوفير آليات إنجاحه    توزيع 5 حافلات للنقل المدرسي    مصادرة 191 كلغ من اللحوم الفاسدة    اللاعبون يبحثون عن الاستقرار بالاحتراف في الخارج    مصادرة مادة كيميائية حافظة للجثث داخل محل جزار    المواقف الدولية لا ترتقي لمستوى جرائم الاحتلال    تسجيل 67 اصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 59 حالة شفاء    الزلازل والكوارث.. رسالة من الله وعظة وعبرة    هذه حقوق الضيف في الإسلام    عون يعيد إلى البرلمان قانون تبكير الانتخابات النيابية بلبنان    الجوع يدفع عائلات باليمن إلى أكل أوراق الشجر    رومانيا: تدابير وقائية لمدة شهر بسبب تزايد إصابات كورونا    مقري يرد على ماكرون    نحو تعميم بطاقة التلقيح لدخول الأماكن العمومية    «الذهاب إلى التلقيح الإجباري ضروري لبلوغ المناعة»    المآذن القديمة.. وهكذا كان يؤذن سيدنا بلال    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التبرع بالدم... وجه مشرق للتضامن في شهر رمضان...
نشر في الشعب يوم 31 - 05 - 2019

أوردنا في العمود الذي سبق بعض الجوانب الخاصة بالدم و الذي يمثل جهازا قائما بحد ذاته، بل وتخصصا محوريا في العلوم الطبية ككل للقول بانه مادة حيوية سائلة يفرزها النخاع العظمي، وهو عنصر طبيعي لا يباع ولا يشترى يحقق الحياة لآلاف المواطنين يوميا.
فبالدم يحقن مرضى السرطان عموما ومرضى سرطان الدم على وجه الخصوص إلى جانب مرضى السيدا ومعظم المرضى الذين يستوجبون عملية جراحية، المصابون بحروق، النساء اللواتي تطرأ عليهن تعقيدات نزيفية حين الولادة، أمراض فقر الدم الوراثي ومرض الناعور (الايموفيليا)، ناهيك عن حوادث المرور والاوبئة والكوارث الطبيعية كالزلازل أو الحوادث المنزلية المختلفة، الى جانب المواليد الجدد الذين يعانون من عدم التوافق في فصيلة الدم او الريزوس...
للتذكير هنالك أنواع من التبرع بالدم أصلها التبرع بالدم كاملا (400 ملل) كحد أدنى يمكن فصله الى بلازما (وهو السائل) إلى جانب مركز الكريات الحمراء ومركز الصفائح الدموية...فالبلاسما المستخلصة تحتوي اساسا على عناصر تخثر الدم وبروتين الالبيمين الى جانب المضادات الجسمية يمكن استخلاصها اصطناعيا و تجد ضالتها لدى المرضى المصابين باضطراب في عملية تخثر الدم الى جانب حالات النزيف الحاد ونقصان عوامل التخثر لدى بعض الاشكال المرضي كالناعور و مرض ويلبرند(maladie de Willebrand).
أما الصفائح الدموية الكريات الحمراء المركزة فهي إلزامية لدى المصابين بالسرطان و في حالات النزيف الحاد بأشكاله المتباينة ثم حالات قصور النخاع العظمي الذي يفرز الدم، وهي مادة نسيجية عظمية على مستوى العظام المسطحة خاصة منها اللوح الصدري وعظم الحوض والعظام الطويلة بل وحتى فقرات العمود الفقري...
للتذكير أن مدة تخزين الدم ومشتقاته بعد التبرع به محددة فكريات الدم مدة تخزينها 42 يوما، أما الصفائح فلا تتعدى 05 أيام كحد اقصى يبقى البلازما فعالا لمدة سنة كاملة...
نختم هذا الموضوع للقول بأن التحدي الصحي لكل المجتمعات يكمن في التبرع بالدم بطريقة دورية ودائمة، وهو واجب وطني وأخلاقي بامتياز يتطلّب التحسيس به كسلوك حضاري وديني وجب التنويه به في هذا الشهر الكريم...
تقبل الله صيام الجميع
طبيب مختص
في تشخيص الأمراض
عضو المجلس الوطني
لأخلاقيات الطب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.