الفريق السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ينصب القائد الجديد للدرك الوطني    اتفاق على تطوير التعاون الثنائي في المجال العلمي    تعزيز الشراكة مع المؤسسات لضمان يد عاملة مؤهلة    تسليم 1048 عربة «مرسيدس» لمختلف القطاعات    مجمع «ساربور» يطلق ارضية للتبادل الرقمي لفائدة مستخدمي الفروع    رئيس الجمهورية يعزي عائلات الضحايا...    3 جرحى في اصطدام سيارتين بحي الصباح    انتشال جثة طفل من عرض البحر    532 إصابة جديدة, 474 حالة شفاء    السفينة الجزائرية "لا له فاطمة نسومر" المحملة بالغاز المسال تصل إلى تركيا الأربعاء    واتساب يطرح ميزة التحقق من الرسائل والأخبار الوهمية    المركز الوطني لطب الرياضة    اللجنة الأولمبية الجزائرية    على إثر الإنفجار الذي هز العاصمة بيروت    هي خامس حالة مؤكدة    اعتبرتها رسالة تصعيد وعدوان    منذ بداية الحجر الصحي    خلال يومي العيد بقسنطينة    الكاف يفتح الباب أمام حضور الجماهير في دوري الأبطال    بعد انخراطها في المسعى التشاركي فور ظهور أولى حالات فيروس    تحديد قائمة البضائع المتبادلة مع مالي ونيجر    ملك اسبانيا السابق يفر بسبب الفساد؟    قال إن المواطنين مطالبون باحترام الإجراءات الوقائية...جراد:    تسليم 1048 عربة من علامة مرسيدس    صدور مرسوم انهام مهام عاشق    تبون يعزي عائلة بن رضوان    بعد قرار رئيس الجمهورية بعودتها تدريجيا    تكريم مجموعة من محاميي جبهة التحرير الوطني غدا    رئيس الجمهورية يتلقى تهاني ملوك ورؤساء الدول    انخفاض في الوفيات ب21,37 بالمائة    سفارة إثيوبيا بالجزائر تحتفل بملء سد النهضة    جريمة مكتملة الأركان بقيت بدون عقاب ولا حتى اعتذار،،،؟    الوزير الأول يقدم تعازيه لعائلتي الضحيتين    عبادات هذه شروط الزكاة    صدور أول مؤلّف للحكواتي صديق ماحي    معاملات الرسول الكريم مع أولاده وأحفاده    الاسراء والمعراج.. دروس وعبر    أبحاثي التاريخية تعتمد على شعار ديدوش مراد «إذا متنا حافظوا على ذاكرتنا»    « ارث الفراشة» مسابقة وطنية تعيد ذاكرة التشكيلي نصر الدين دينيه    قراءة في رواية «طير الليل» لعمارة لخوص    فتح مسجد واحد كبير بكل بلدية    أندية تعود إلى مكانتها وأخرى تدخل التاريخ    مدوار يقدم واجب العزاء لعائلة سعيد عمارة    اجتماع المكتب الفيدرالي الإثنين المقبل    ضريبة تمديد عطلة العيد    تطبيق إلكتروني وتمديد آجال الإيداع    «الإغلاق الدائم" ليس مجديا    2 أوت 1958 ليلة حصار غليزان    ماندي يقترب من الانضمام إلى ليفربول    الإرث الموسيقي العربي المنسي في "سماع الشرق"    الاتحاد الدولي للمثقفين يطلق "شاعر العرب"    تأجيل شهر التراث غير المادي    الإدارة تفشل في ضم رضواني ودراوي    انخفاض منسوب مياه تاقسبت إلى 40 بالمائة    مشاريع هامة ب19 منطقة ظل بدلس    برنامج شامل لتعقيم المرافق الإدارية والخدماتية    عشر وصايا للصبر على المصائب    "من الدوّار للدولار" .. !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«كادير « يخطف الاضواء والشيخ الحطاب يرقص الجمهور على الايقاعات الرايوية البدوية
نشر في الشعب يوم 18 - 08 - 2019

خطف كادير جابوني الأضواء على ركح مسرح دار الثقافۃ «كاتب ياسين»، خلال السهرة الثانية للمهرجان الثقافي الوطني، لأغنية الراي بسيدي بلعباس في طبعته الحادية عشر.
تمكن نجم الراي الاول من اشعال حماس القاعة الكبرى لدار الثقافة بحيث صفق، رقص وردد الجمهور كلمات أغنيات « نتيا سبابي « « مامي، مامي « والأغنية ذات الايقاع الرياضي « ماميا « التي ألهبت القاعة و « عييت منك سايي» « نتي روحي و أنا ربي يجيبلي « و « يونامار يونامار» ، و لم يخف ضيف المكرة الذي لبى الدعوة انبهاره بالجمهور العباسي الذواق والذي لا يتوانى في تسجيل حضوره في مختلف التظاهرات الثقافية والفنية و ترك بصمته الخاصة كجمهور يهوى كل ما يثير فيه البهجة والسرور.
هذا وكانت أجندة السهرة الثانية متنوعة بحيث تعاقبت على المنصة أصوات لامعة في مجال الأغنية الرايوية أمثال الشيخ حطاب الذي أمتع جمهوره من محبي الأغنية البدوية الريتمية بعدة قصائد على غرار «واد الشولي»،»الغرام هبلني» و»طريق الوحدة»، وقد تفاعل الجمهور كثيرا مع هذا اللون الغنائي الممّيز الذي رقص عليه الجميع، هذا وعرفت السهرة الثانية للمهرجان الوطني الثقافي لأغنية الراي مشاركة عدة فنانين على غرار الشاب قاديرو الذي أدى عدة أغاني منها – قلبي، قلبي- التي ردد كلماتها الجمهور، والشيخ بلمو العباسي، الشابة فريدة،الشيخ ميمون والفنان عباس المرحوم الذين رافقهم الجوق الموسيقي «البهجة» بقيادة المايسترو خير الدين ميكاشيش، على أن يوقع فنانون آخرون حضورهم في السهرتين المتبقيتين من عمر المهرجان .
هذا وعرفت سهرۃ الافتتاح حضورا مميزا لنخبۃ من فناني الاغنيۃ الرايويۃ علي غرار فرقۃ راينا راي التي أرجعت الجمهور لحنين الماضي بأغانيها المشهورۃ والتي تجاوب معها الجمهور بشدۃ كأغنيۃ يا زينۃ، يا زغيدۃ ، يا راي هكذا، ليعتلي بعدها المسرح كوكبۃ من الفنانين المحليين كالشاب محمد العباسي، الشاب محمد الحبيب، الشيخ النعام، جمال ميلانو، والشاب امين الذي عاد الي جمهوره بعد غياب دام 15 سنۃ ، ليختتم الحفل من قبل نجم الاغنيۃ الرايويۃ الشاب حسام، هذا الاخير الذي اشعل ركح المسرح بأغانيه الشبابيۃ التي تفاعل معها الشباب وردد كلماتها.
عن جديد هذه الطبعۃ، أكد محافظ المهرجان الفنان محمد بوسماحۃ ان المحافظۃ حرصت أكثر علي منح الفرصۃ للفنان المحلي وللفنانين الشباب لتشجيعهم علي مواصلۃ المسيرۃ الفنيۃ وحمل مشعل الاغنيۃ الرايويۃ الاصيلۃ، منوّها ان الطبعۃ الحاليۃ سينشطها حوالي 30 فنانا تم اختيارهم بعنايۃ، تماشيا والحفاظ علي طابع الاغنيۃ الرايويۃ الاصيلۃ الحاملۃ للكلمۃ النظيفۃ التي تعكس جمال هذا الطابع الفني الذي ذاع صيته للعالميۃ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.