ورشة عمل حول «الدفع بعدم الدستورية» الثلاثاء القادم    إنهاء مهام 22 واليا وواليا منتدبا    الرئيس التركي أردوغان في زيارة صداقة وعمل إلى الجزائر اليوم    المتحف الفلاحي لسيدي بلعباس في بريطانيا خلال مارس    تحيين النصوص القانونية للتجارة أمام طاولة الوزير الأول مارس القادم    هلع وخوف تغذيه إشاعات متداولة عبر «الفايسبوك»    حريصون على إيجاد حلول للصعوبات التي تواجه المواطن    طوارئ في الجزائر لحقن دماء الليبيين    حجز مخدرات وتوقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية    منتجو الحمضيات متذمّرون ويطالبون بتفعيل آليات التّصدير    استقرار معدل التضخم السنوي في الجزائر عند 0.2 بالمائة في 2019    هذه الملفات التي سيتم تباحثها خلال زيارة أردوغان إلى الجزائر    مكتتبو “عدل 1” في “وقفة الغضب” أمام مقر وزارة السكن    مقري يدعو إلى الحفاظ على أمن واستقرار    المغرب يلعب الوقت الضائع بحثا عن شرعية الاحتلال    هلاك 22 شخصا في زلزال قوي شرق البلاد    دفاع ترامب يباشر مرافعاته أمام مجلس الشيوخ    أول تعليق لبن طالب بعد مشاركته أساسيا مع نيوكاسل    شبيبة القبائل تنهار أمام فيتا كلوب وتقصى    8 ولايات تعرض 13 صنفا من أجود المنتجات    بكائية الغريب    بطولة الجزائر للجيدو (أكابر): سيطرة مصارعي المجمع البترولي على منافسات اليوم الثالث و الأخير    المنتخب الوطني يواجه أنغولا للفوز بالمركز الثالث    إنتخاب خمسة أعضاء جُدد في المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية    فتح 6 تخصصات جديدة و2245 منصب تكويني    خبرة «العميد» في مواجهة طموح وداد بوفاريك    هزيمة ثقيلة لشبيبة القبائل في الكونغو    الدكتور بن أشنهو: “السهر على تحسين ظروف العمل بالنسبة لفرق المناوبات الليلية”    الوزارة الأولى: أذناب اللوبيات وراء إشاعة "وكالة أليغوري"    انتشار فيروس كورونا ب 15 بلدا من بينها دولة عربية    وفاة امرأة اختناقا بغاز أحادي الكربون ببني مسوس بالعاصمة    الإطاحة ببارون مخدرات ببشار    مكافحة السرطان: التأكيد على ضرورة تعزيز التكوين المتواصل للمساعدين الطبيين    أردوغان: سنبني منازل لمتضرري الزلزال ولن نترك أحداً بلا مأوى    تصريحات ماكرون حول حرب الجزائر تثير غضب اليمين الفرنسي    وزارة الصحة تسطر خارطة طريق جديدة بمصالح الاستعجالات والنساء الحوامل    #البصرة_تقمع: غضب في العراق بعد اقتحام ساحات التظاهرات    الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سفينة النجاة للمجتمع    وكم من مريد للخير لم يصبه    كيفية تحصيل الندم    تكريم و ترحم على روح المطرب معطوب لوناس    توظيف 3 حراس لحماية الموقع الأثري في تيفاش بتبسة    أهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية يقاضون الحرس الثوري الإيراني وخامنئي    المحترف الثاني: وداد تلمسان 0-0 شبيبة بجاية (النقل المباشر)    محمد الداوي: “الجزائر أصبحت قبلة للدبلوماسية الدولية”    مستغانم تحتضن الطبعة الثالثة للمهرجان الوطني لشعر الشباب    الصين تعلن حالة الطوارئ القصوى بسبب انتشار فيروس كورونا    مهرجان مالمو يفتح باب تسجيل الأفلام لدورته العاشرة    رزيق:”سنقضي على مشكل المضاربة في الأسعار خلال رمضان”    الصين.. ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 41 شخصا    جرح 3 أشخاص في حريق بالمدية    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    القرصنة تنخر الاقتصاد    المطالبة بإنجاز دراسات أكاديمية حول أعمال الفقيد    قيس سعيد يقلّد المجاهدة جميلة بوحيرد وسام الجمهورية    لقاح فيروس كورونا قد يكون جاهزا خلال 3 أشهر    نافذة للزوار والباحثين وفق نظرة جديدة    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماكرون يبحث مشروع إصلاح نظام التقاعد
نشر في الشعب يوم 08 - 12 - 2019

بحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء أمس الأحد، في قصر الإليزيه مع الوزراء المعنيين، مشروع إصلاح نظام التقاعد المهدد باحتجاجات تعيق حركة وسائل النقل المشترك بشكل كبير، قبل إعلانات مهمة خلال الأسبوع..
اتسع نطاق التعبئة في فرنسا ضد إصلاح نظام التقاعد في محاولة لجعل الحكومة ترضخ لمطالب المحتجين، وتجلت أمس في تظاهرات عدة مع استمرار الاضطرابات في قطاع النقل العام.
وقال الأمين العام لنقابة «القوى العاملة» إيف فيريه: «لقد سددنا ضربة قوية، وولدت ديناميكية» قبل أن يحدد تجمع النقابات موعدًا جديدًا للتعبئة في العاشر من ديسمبر .
والخميس، حشدت التظاهرات عددًا أكبر من المشاركين مقارنة بالأيام الأولى من التحركات الاجتماعية بشأن التقاعد في 1995 و2003 و2010. واندلعت موجة الغضب بسبب «النظام الشامل» للتقاعد الذي يُفترض أن يحل اعتبارًا من العام 2025، مكان 42 نظامًا تقاعديًّا خاصًّا معمولًا بها حاليًا. وتعد الحكومة بترتيب «أكثر انصافًا» في حين يخشى المعارضون للإصلاحات إلحاق الضرر بالمتقاعدين.
إنذار بإغلاق البلاد
ونظام التقاعد موضوع حساس للغاية في فرنسا. ويأمل المعارضون الأكثر تشددًا في أن تستمر الحركة وأن يتم إغلاق البلاد كما حصل في ديسمبر 1995. وآنذاك، تسببت الحركة الاحتجاجية ضد إصلاحات النظام التقاعدي بشل وسائل النقل المشترك لثلاثة أسابيع وأرغمت الحكومة على التراجع.
وتبدو الأيام المقبلة حاسمة بالنسبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي جعل من «تحول» فرنسا هدفًا لعهده. وتجازف الحكومة في سياق اجتماعي متوتر أصلًا، مع تحركات محتجي «السترات الصفر» غير المسبوقة منذ أكثر من عام وتفاقم الاستياء في المستشفيات وفي صفوف الطلاب وعمال السكك الحديد والشرطة ورجال الإطفاء والأساتذة والمزارعين.
وقالت مديرية الشرطة في مدينة نانت (غرب) إن نحو 2.800 شخص تظاهروا السبت ضد الإصلاحات المطروحة، مشيرة إلى أن التظاهرة شابتها صدامات بين قوات الأمن والمتظاهرين. وفي باريس، تظاهر نحو ألف من «السترات الصفر» في جنوب العاصمة وسط جو متوتر وفي ظل رقابة أمنية لصيقة.
وتحت شعار «إصلاحك يشبه لافتتي، إنهما من ورق»، تظاهر نحو 1.800 شخص في مرسيليا (جنوب-شرق)، بحسب مديرية الشرطة، تلبية لدعوة الاتحاد العام للعمل، وانضم إليهم متظاهرون من «السترات الصفر». وتأثر قطاع النقل السبت أيضًا بالإضراب، إذ جرى تسيير 15% من القطارات في الضواحي الباريسية، وقطار سريع واحد من أصل ستة، في حين أكدت الهيئة المستقلة للنقل في باريس إغلاق تسعة خطوط مترو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.