لمنح الثقة للحكومة الجديدة    المغرب تتوج بلقب شمال إفريقيا    المكتب الفيدرالي‮ ‬يرفض تأجيل الجولة    لمقاولي‮ ‬المؤسسات المصغرة    رئيس الجمهورية‮ ‬يتعهّد بتحقيق ما تبقى من مطالبه‮ ‬    فيما تم توقيف‮ ‬38‮ ‬حراڤاً‮ ‬من جنسيات مختلفة    عودة الرحلات تدريجياً‮ ‬في‮ ‬المطارات    استفاد منها أزيد من‮ ‬250‮ ‬شخص بتيسمسيلت‮ ‬    العاصمة بدون ماء‮!‬    بصيغة الترقوي‮ ‬العمومي    تبسة    الضغط ونقص الإمكانيات‮ ‬يزيد من معاناتهم‮ ‬    إثر فتح هذا البلد لقنصلية مزعومة في‮ ‬مدينة العيون    تخص ثلاث قضايا‮ ‬    «الحراك» حمى البلاد من الانهيار والحذر من الاختراق    جثمان الأديب يحياوي يواري الثرى بمسقط رأسه في عين الخضراء    قال أنها تنسف كل مبادرة للحل العادل للقضية الفلسطينية‮.. ‬قوجيل‮: ‬    الوزير بومزار‮ ‬يرافق الصحفيين    سنة كاملة لحراك رسم معالم جزائر جديدة وحارب الفساد    ألمانيا تحذر من تهديد أمني من اليمين المتطرف    وزارة الخارجية تستدعي سفير الجزائر بأبيدجان للتشاور    كورونا: الصحة العالمية تحذر من "مشكلة خطيرة" ووزيرة أكرانية في الحجر الصحي    مشنوق داخل إسطبل    إنقاذ خمسة مختنقين بالغاز    مسابقة لأحسن المشاريع التنموية    “إير آلجيري” تستأنف رحلاتها الدولية والداخلية    إعادة دفن رفات أربعة شهداء    تراجع فاتورة استيراد الجزائر للمواد الغذائية بأكثر من 501 مليون دولار    الإمارات تتكفل بإجلاء رعايا عرب من ووهان الصينية    شروط البناء    الوحدة الإنتاجية لإدارة السجون نموذج رائد    جهاز المراقبة ضد الجراد الجوال في حالة نشاط    عامان حبسا لشخصين زرعا الرعب بالحي الفوضوي    244 قرص مهلوس من مختلف الأنواع    هريات لتعويض لڤرع وشاوطي إحتياطي    « لوما » في العاصمة من أجل العودة غانمة    الانتقال الطاقوي بالجزائر محور ملتقى دولي بجامعة مستغانم    مخرجون شباب يبدعون في تصوير الثورة الجزائرية    « الدّلاطنة» لإبداعات الشباب الحرّ قريبا على ركح وهران    تحسيس الشباب بالتسامح والتعايش اللغوي والأخوة    تسليم جوائز صالون بايزيد عقيل الثقافي    داربي الغرب بدون جمهور    رزيق يلتقى ممثلين عن شُعب إنتاجية في عدة قطاعات    احتجاج على هامش الربح و منع البيع المشروط    العائلة تربط الحالة باللقاح ومديرية الصحة تفند    كورونا.. أنباء سعيدة من الصين ومخيفة في إيطاليا    المدافعة عن فرنسا بامتياز وخادمة المستعمر    ثقافة التبليغ في حالة الشهادة على الجريمة غائبة    التركيز على رقمنة الخدمات    نقاط قسنطينة حتمية للتدارك    تطليق السلبيات    مواجهة بين قطبي الترتيب العام في بسكرة    ويل لكل أفاك أثيم    هزة أرضية بشدة 4.3 بجيجل    ترفع    نبضنا فلسطيني للأبد    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    مسجدان متقابلان لحي واحد!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارتفاع حدة الاحتجاجات بعد انتهاء «مهلة الوطن»
نشر في الشعب يوم 20 - 01 - 2020

ارتفعت حدة الاحتجاجات في بغداد والعديد من المدن العراقية بعد انتهاء «مهلة الوطن»، أمس الإثنين، في الساعة العاشرة صباحا بتوقيت بغداد. وهي المهلة التي حددها المتظاهرون، منذ أسبوع، للحكومة المستقيلة لكي تستجيب لمطالبهم، وأبرزها تعيين حكومة إنقاذ وطني ومحاسبة قاتلي المتظاهرين، منذ بدء الاحتجاجات في أكتوبر/ الماضي.
احتشد مئات من المتظاهرين العراقيين في ساحة «الطيران» المقربة من ساحة التحرير وتحت جسر «محمد قاسم» في حي الجيلاني، حيث أضرموا النيران في إطارات السيارات والشاحنات فيما حاولوا قطع الطرقات الرئيسية المؤدية إلى المحافظات الداخلية، وذلك مع انتهاء «مهلة الوطن»، التي حددها المتظاهرون للحكومة في العاشرة من صباح أمس، بتوقيت بغداد، للاستجابة لمطالبهم.
استخدمت قوات مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي لمنع توسيع دائرة الاحتجاجات في الصباح الباك، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المتظاهرين.
أدى التصعيد إلى خلق حالة من الخوف والحذر في العاصمة بغداد، إذ خلت الشوارع الرئيسية من المارين فيما أغلقت بعض المتاجر أبوابها خشية وقوع أعمال عنف. في الأثناء، انتشرت قوات الأمن في مداخل بغداد والتقاطعات الرئيسية، ما جعل حالة التنقل أكثر صعوبة.
في المحافظات الأخرى، تأزّم الوضع في مدينة البصرة حيث قام المتظاهرون بسد عدد من الطرقات. نفس الشيء أيضا في مدينة الناصرية والنجف حيث تعطلت الدراسة وأغلقت الطرقات الرئيسية وبعض المؤسسات الحكومية.
في تغريدة على حسابه على تويتر، أكد المرجع الشيعي مقتدى الصدر أنه «يحترم قرار التصعيد الذي اتخذته الثورة»، داعيا إلى «الالتزام بالسلمية وعدم الإضرار بأمن الشعب وتعريض البلاد إلى حرب أهلية طاحنة». ودعا الصدر إلى «التمييز بين المتظاهرين السلميين والمخربين فضلا عن عدم زجّ الحشد الشعبي في التصدي لهم لأن هذا يسيء لسمعتهم».
تأتي هذه التطورات فيما ينتظر العراقيون إعلان الرئيس العراقي برهم صالح عن اسم الشخص الذي سيحل في منصب رئيس الحكومة المستقيل، عادل عبد المهدي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.