مدوار : استئناف البطولة يتوقف على مدى تحسن الوضع    نقص حاد في سبائك الذهب    أول اتصال بين بشار الأسد ومحمد بن زايد    نداءات لتحويل مبنى مهجور إلى مستشفى    رونالدو يقصي صلاح مبكرا ونيمار يخرج محرز    مفاتيح البركة والتّوفيق والرّزق الحسن    محرز ينفي الإشاعات    جورج سيدهم في ذمة الله    بلمهدي.. الوزير والمنشط    الإبراهيمي يوجّه نداءً للجزائريين    كشف وتدمير مخبأ للجماعات الارهابية بالأخضرية في ولاية البويرة    وزير التجارة يوجه تعليمات وأوامر هامة للتجار في أسواق الجملة    الحكومة الفلسطينية بحاجة ل120 مليون دولار لمواجهة الوباء    فتح جميع نقاط بيع “أغروديف” لبيع السميد    كلية العلوم بجامعة الجزائر-1 تتضامن بمحلول كحولي    تراجع نسبة التضخم في الجزائر الى 1.8 بالمائة    مصير أولمبياد طوكيو بين صائفة 2021 ورغبات المشاركين    اتحاد التجار يطالب بتغطية النقص من «جيبلي» سعيدة وتلمسان    مُخرب أزيد من 10 مركبات قرب محكمة يغمراسن مهدد ب 15سنة سجنا    جمعيات تتكتّل لمجابهة وباء كورونا    تنمية مواهب الطبخ و تعلم الحرف و قراءة القرآن    طلب متزايد ووفرة في التموين    اللًيلة الظلماء    أمي    ..حول أدب السير    التقدم الأعرج    هوايتي متابعة الأفلام والتطلع لما هو جديد عبر القنوات الإخبارية    تبني الإرشادات وتغيير السلوكات    كورونا… من رحمة الله وإن كرهنا    كشف وتدمير مخبأ للجماعات الارهابية بالأخضرية    تنصيب عبد الرزاق هني أمينا عاما لوزارة البريد    المؤمنون شهداء الله في الأرض    شرح حديث ثوبان: عليك بكثرة السجود    مالي تنتخب برلمانها.. رغم استمرار أعمال العنف وانتشار وباء كورونا    حسن الظن بالله.. عبادة وسعادة    الدكتور عبد الحميد علاوي: الجمهور له أهمية في الإبداع المسرحي.. وكثير من المخرجين يسقطونه من الحسابات الفنية    مضاعفة قدرات الإنتاج وتخفيض للأسعار    فتح مذبح البليدة لتسويق فائض انتاج اللحوم البيضاء    إجراءات استعجاليه لمواجهة أزمة "السميد"    نتائج مشجعة بفضل سياسة التكوين    شريف الوزاني يعاقب هريات    نحو تخفيض رواتب اللاعبين والطاقمين الفني والطبي    عين تموشنت تنظم مسابقات للأطفال    شباب يبادر للخير وتجار يستغلون الجائحة    إجراءات مستعجلة لتحسين ظروف سكان القرى    الفن الرابع أداة علاجية لمواقف الحياة المؤلمة    تجاهل بعض الشباب وسهر مصالح الأمن على تطبيق القرار    اليد العاملة تغادر ورشات البناء    توزيع مواد تطهير وتعقيم لفائدة 1500 عائلة    تسجيل 51 اصابة جديدة بفيروس كورونا بتونس    تعاونية «اكسلانس» الثقافية ببلعباس تطلق مسابقة الكترونية بشعار «من خشبة بيتنا»    انتحار وزير المالية الألماني توماس شيفر    السعودية.. إعتراض صاروخ باليستي في سماء الرياض    السفير الفلسطيني في الجزائر يؤكد:    يطالبون بضمان تكافؤ الفرص    في عين أزال بسطيف    الأساتذة يدعون الطلبة لمتابعة الدروس عن بعد    مفتشون ورجال الأمن في الميدان لتطبيق القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النقاط السوداء أكبرعائق لمخططنا المروري
نشر في الشعب يوم 16 - 02 - 2020

أفاد رئيس مصلحة الأمن العمومي وأمن الطرقات بمديرية امن سوق أهراس نبيل مسايرية ل«الشعب»، أن النقاط السوداء في المخطط المروري أكبر عائق على مستوى الطرقات مسؤوليتها الولاية المشتركة بين القطاعات، لأن المراقبة أصبحت غير كافية.
اعتبر أن أهم إستراتيجية لمعالجة النقاط السوداء في حركة المرور بإقامة 2307 حاجز مراقبة على مستوى إقليم الولاية، يتمّ خلاله الإشراف على مراقبة الأشخاص والطرقات بما يوازي مراقبة 49060 مركبة، إلى جانب تكثيف الدوريات الراجلة بحوالي 14540 و13860 راكبة، هذه الإحاطة الغرض من ورائها فرض الأمن والتقليل من حوادث المرور وخاصة القضاء على السرعة في التجمعات السكانية. مضيفا في ذات السياق، أن مصلحة الأمن العمومي بالولاية عملت على تدعيم فرق المرور من خلال تزويدها بالمورد البشري لضمان انسيابية في حركة المرور خاصة وسط المدينة وداخل المحيط الحضري التي تشهد فيه أوقات الذروة الاكتظاظ والازدحام المروري، خاصة في الفترة الصباحية من الساعة السابعة إلى الثامنة ومنتصف النهار وفي الفترة المسائية.
وأوضح انه هناك العديد من النقاط التي باتت نقاط سوداء خاصة حي حمة لولو الذي بات نقطة سوداء كبيرة بسبب مرور الشاحنات على طريق مزدوج وسط منطقة عمرانية بات لا يستوعب هذه الكثافة في حركة المرور، موجها نداء إلى مديرية الأشغال العمومية لإعادة تهيئة الطريق الرابط بين حي حمة لولو والذي عرفت اهتراءات كبيرة بفعل الوزن الكبير للشاحنات المحملة بالرمال التي تمرّ وسطه باتجاه سد واد الجدرة الذي يجري انجازه والى بوحجار باتجاه أولاد إدريس.
وعلى مستوى الطريق الوطني رقم 16 الذي يتوسّط مدينة سوق أهراس باتت نقطة سوداء بالسكنسكا إلى جانب الحالة المهترئة للطريق بفعل مدّ قنوات للمياه دون تزفيت الطريق وتهيئته مرة أخرى، دون أن ننسى الممر الدائري على مستوى شعباني الذي أصبح لا يستوعب هذا الكم الكبير من الحركة المرورية.
وعلى مستوى وسط المدينة عملت مديرية الأمن بمعية الأشغال العمومية والنقل على وضع لافتات لمنع السير لتحديد السرعة، لكن للأسف الشديد هذه اللافتات يتم نزعها وإتلافها من طرف المواطنين، وهو ما عقّد من متابعة سير العربات وأماكن التوقف على مستوى وسط المدينة.
ناهيك عن غياب مواقف مرخصة للسيارات بوسط المدينة وأيضا تفشي ظاهرة وضع حواجز أمام المحلات من طرف بعض التجار وهي الظاهرة التي باتت في تنامي كبير، الأمر الذي يستدعي وضع حدّ لها، وكذا المواقف غير المرخصة في العديد من الأحياء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.