كشف وتدمير مخبأ للجماعات الارهابية بالأخضرية في ولاية البويرة    كلية العلوم بجامعة الجزائر-1 تتضامن بمحلول كحولي    فتح جميع نقاط بيع “أغروديف” لبيع السميد    الحكومة الفلسطينية بحاجة ل120 مليون دولار لمواجهة الوباء    بن ناصر يملك مؤهلات لمنافسة كبار نجوم الساحرة    بسكرة: قافلة مساعدات غذائية تتوجه نحو البليدة    وزير التجارة يوجه تعليمات وأوامر هامة للتجار في أسواق الجملة    تجنيد أزيد من 1500 فوج كشفي للعملية    وفاة شيخ بفيروس كورونا وحملات تعبئة للوقاية    57 إصابة جديدة وحالتا وفاة جديدتان في الجزائر    الدعوة إلى التضامن والأخذ بتوجيهات السلطات الصحية    ضمان التموين بمختلف المواد الغذائية    الحكومة تأمر الولاة بوضع نظام مساعدات استعجالي للمواطنين    تراجع نسبة التضخم في الجزائر الى 1.8 بالمائة    أعضاء “أوبك” يرفضون طلب الجزائر لعقد اجتماعا طارئ    المخابز بوهران مجندة لتوفير الخبز طيلة الحجر الجزئي    توفير قارورات غاز البوتان بثلاث محطات بنزين بالبليدة    الخبير الاقتصادي مولود حدير: فيروس كورونا سيعجل بتنويع الاقتصاد الوطني    تنصيب عبد الرزاق هني أمينا عاما لوزارة البريد    كورونا… من رحمة الله وإن كرهنا    حوالي 320 ألف علبة دواء هيدروكسي كلوروكين متوفرة عما قريب    المؤمنون شهداء الله في الأرض    شرح حديث ثوبان: عليك بكثرة السجود    رياض محرز يخاطب الجزائريين .. “خليك بالبيت”!    مدوار: عودة منافسات البطولة متوقف على مدى تطور الوضع    محمد فارس يعود لمفكرة لازيو الإيطالي من جديد    مالي تنتخب برلمانها.. رغم استمرار أعمال العنف وانتشار وباء كورونا    حسن الظن بالله.. عبادة وسعادة    الدكتور عبد الحميد علاوي: الجمهور له أهمية في الإبداع المسرحي.. وكثير من المخرجين يسقطونه من الحسابات الفنية    مسرح سكيكدة ينظم مسابقة وطنية للأطفال حول فيروس “كورونا”    “الإيسيسكو” تقترح مضامين رقمية في مجالات التربية والعلوم والثقافة    تشافي: مستعد لتدريب برشلونة.. وأريد ضم نيمار    الحكومة تضع أولى خطوات القضاء على سوق "سكوار"!    إذاعة معسكر الجهوية في برامج تحسيسية عن وباء كورونا    الاتحاد الأوروبي لا يستبعد إلغاء دوري الأبطال هذا الموسم    ايداع الصحافي خالد درارني الحبس المؤقت    عبد الحفيظ ميلاط:على الاسرة الجامعية التفكير في حلول لمواجهة شبح السنة البيضاء    تسجيل 51 اصابة جديدة بفيروس كورونا بتونس    تعاونية «اكسلانس» الثقافية ببلعباس تطلق مسابقة الكترونية بشعار «من خشبة بيتنا»    مستغانم: حجز 440 قنطار من السميد والفرينة كانت موجهة للمضاربة    "سيال": دفع الفواتير سيكون على أساس الحصيلة السابقة    محرز: لم أمنح الجزائر 4.5 مليون يورو لمواجهة كورونا    انتحار وزير المالية الألماني توماس شيفر    الاستلاب الثقافي والحضاري..!؟    تلمسان: وفاة شخص وإصابة آخر في حادث مرور بمرسى بن مهيدي    السعودية.. إعتراض صاروخ باليستي في سماء الرياض    الدولي الجزائري يثني على بلماضي    السفير الفلسطيني في الجزائر يؤكد:    يطالبون بضمان تكافؤ الفرص    أونيسي يعزّي منتسبي القطاع وعائلة المرحوم    الزئبق يستقر    5 سنوات حبسا لمروج 280 قرص مهلوس بالضاية    في ظل الجائحة ... فليسعُك بيتك !!    الأساتذة يدعون الطلبة لمتابعة الدروس عن بعد    الأعمال الخيرية والتحسيس في صلب الاهتمام    مفتشون ورجال الأمن في الميدان لتطبيق القرار    حجز 35 قنطارا من "الفرينة" المدعمة    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أفعال لا أقوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غوتيريس يشدد على تصفية الإستعمارمن الأقاليم 17 المتبقية
نشر في الشعب يوم 23 - 02 - 2020

شدّد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، على ضرورة مواصلة الجهود الأممية من أجل إنهاء الاستعمار وبشكل نهائي، من الأقاليم 17 المدرجة لدى اللجنة الأممية الخاصة بالمسائل السياسية وتصفية الإستعمار.
دعا غوتيريس، خلال كلمة ألقاها في إفتتاح دورة لجنة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بالمسائل السياسية وإنهاء الاستعمار، إلى ضرورة «إستكمال هذه العملية التي تعود آخر نتائجها إلى عام 2002 بإستقلال تيمور الشرقية، قبل أن تدخل مرة أخرى إلى النفق المسدود».
وأبرز الأمين العام الأممي أن اللجنة تشرف على عملية تمثل «أحد أهم الفصول في تاريخ الأمم المتحدة»، موضحا أنه «في عام 1946، أدرجت الأمم المتحدة 72 منطقة في القائمة الأصلية، واليوم وبعد مرور 74 عاما، لم يتبق سوى 17 إقليما ضمن اللائحة، ما يجعلنا جميعا نفتخر بهذا الإنجاز، ولكن في نفس الوقت لا يجب نسيان أولئك الذين ما زالوا ينتظرون».
للإشارة، فإن الصحراء الغربية مدرجة ضمن الأقاليم 17 لدى اللجنة الأممية الخاصة بالمسائل السياسية وتصفية الإستعمار والتي لا يزال شعبها ينتظر الوعود الأممية بتنظيم استفتاء حر، عادل ونزيه يمكنه من تقرير مصيره بنفسه منذ اتفاق وقف إطلاق النار سنة 1991 بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية.
تأتي تصريحات غوتيريس، بينما يخلّد الصّحراويون هذه الأيام الذكرى 44 لإعلان الجمهورية الصحراوية، وترجع ذكرى وضع اللبنة التأسيسية للدولة الصحراوية إلى يوم 27 فيفري 1976، حيث تمّ الإعلان عن تأسيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية من طرف البوليساريو ببئر لحلو المحررة وذلك بعد مغادرة آخر عسكري إسباني للتراب الصحراوي، ليدخل فيما بعد الصحراويون في حرب تحريرية جديدة ضدّ المحتل المغربي، انتهت بالتوقيع سنة 1991 على اتفاق وقف إطلاق النار على أساس مخطط التسوية السلمي الأممي، لكن رغم مرور أزيد من عقدين على الانخراط في عملية السلام، ما زالت القضية الصحراوية بدون حل، و لا زال الصحراويون يطالبون بحقهم في تقرير المصير وكلّهم عزم على استعادة أرضهم مهما طال الزمن وثقلت التضحيات.
تعهّد بتصعيد الكفاح
في السياق احتفل المواطنون الصحراويون بجاليات الجنوب – قطاع الشهيد سيدي الشيخ- بدولة موريتانيا الشقيقة بالذكرى 44 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، وذلك من خلال تنظيم منبر شعبي، عبروا من خلاله عن مواصلة تشبثهم ووقوفهم خلف الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب «البوليساريو».
وبهذه المناسبة الوطنية العظيمة، جدّد مناضلو ومناضلات القطاع وقوفهم خلف طليعتهم الصدامية وممثلهم الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو، كما أشادوا في ذات السياق بأسود جيش التحريرالشعبي الصحراوي البطل صانع البطولات والملاحم.
وعبرت جاليات الجنوب بقطاع الشهيد سيدي الشيخ، عن تضامنها المطلق مع جميع الأسرى السياسيين الصحراويين القابعين في سجون الاحتلال المغربي، لاسيما معتقلي أكديم إزيك والصف الطلابي ونشطاء انتفاضة الإستقلال المجيدة في المناطق المحتلة، مطالبة بضرورة الإغلاق الفوري لمعبر الكركرات الذي يستخدمه الاحتلال المغربي لتصدير المخدرات وسرقة واستنزاف الثروات الطبيعية للشعب الصحراوي.
كما طالبت بإزالة جدار الذل والعار وفتح المناطق المحتلة أمام المنظمات الحقوقية ووسائل الإعلام الدولية، مؤكدة للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي والمجتمع الدولي بشكل عام ضرورة التعجيل بإيجاد آلية لمراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها في المناطق المحتلة ضمن مكون بعثة المينوسو.
وأشاد مناضلو ومناضلات القطاع بمخرجات المؤتمر الخامس عشر لجبهة البوليساريو والموقف التاريخي المتعلق بمراجعة العلاقة بالمينورسو حتى تطلع بدورها المنوط بها والمتمثل في التعجيل بتنظيم استفتاء حر وعادل ونزيه يضمن من خلاله الصحراويون تقرير المصير والإستقلال.
وناشد مناضلو ومناضلات جاليات الشمال بمناسبة تخليد الذكرى 44 لإعلان الجمهورية الصحراوية كل الصحراويين بضرورة تصعيد النضال والكفاح حتى تحقيق الهدف الأسمى للشعب الصحراوي وهو الاستقلال التام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.