مجموعة “أوبك+” تبحث هذا السبت تمديد تخفيضات الإنتاج ووضع سوق النفط العالمية    العراق يجدد التزامه “الكامل” باتفاق خفض الإنتاج النفطي    800 أسير فلسطيني «مستجد» في سجون الاحتلال منذ تفشي وباء كورونا تقرير:أحمد نزيه    برشلونة يعلن عن إصابة ميسي    قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن استعادة السيطرة على ترهونة    53 عاما على النكسة والاحتلال يواصل ضمه للمزيد من الاراضي الفلسطينية    جورج فلويد: هل يدخل ترامب في مواجهة مع قادة في الجيش حول نهجه تجاه المظاهرات؟    كيف تغلبت تايوان على مشكلة القمامة؟    أوبك وحلفاؤها تجتمع يوم السبت لبحث تمديد تخفيضات قياسية لإنتاج النفط    أعراب: حلفاية لا يمثل وفاق سطيف رياضيا    10 إصابات اثر إصطدام بين مقطورتين لصيانة السكك الحديدية بعين النفرة ولاية سوق اهراس    معسكر.. توقيف 4 مروجين للمؤثرات العقلية وحجز 1056 قرص مهلوس    جعفر قاسم : عاشور العاشر”3″ سيكون بهذه الولايات    تعهدات بمليارات الدولارات خلال قمة اللقاحات العالمية    لثاني يوم تواليا.. لا إصابات جديدة بكورونا في تونس    وزارة الداخلية : تسهيلات لتأسيس جمعيات بلدية ذات طابع خيري وتضامني    فرانس فوتبول: عريبي ضمن أبرز المواهب الافريقية الواعدة    انهيار عمارة بالقصبة    وزارة الداخلية تنشر الملف الضروري لإنشاء جمعية    الولايات المتحدة الأمريكية: اكثر من 10 آلاف معتقل جراء الاحتجاجات الأخيرة    تويتر يحرج ترامب مجددا بسبب " فلويد"    صدور قانون المالية التكميلي لسنة 2020 في الجريدة الرسمية    شروط صارمة ستفرض على الأندية تفاديا لتفشي كورونا    دمارجي: “سنعيش مع فيروس كورونا وعلينا التأقلم مع هذه الظروف” !    تحديد موعد إجتماع " أوبك +"    بحضور الأئمة دون المصلين.. إستئناف صلاة الجمعة في جامع الأزهر الشريف اليوم    وزارة التجارة تكرم الفائزين في المسابقة الدولية لزيت الزيتون وتبحث سبل تطوير الإنتاج    بالفيديو .. "الجوية الجزائرية" تكشف عن بروتوكولها الصحي الوقائي تحضيرا لاستئناف الرحلات    BRI بومرداس تطيح بشبكة إجرامية تحترف المتاجرة بالمخدرات والمهلوسات    وزارة الداخلية تعلن عن تسهيلات جديدة للراغبين في ممارسة العمل الجمعوي    وزارة الفلاحة تشدد على ضرورة تكثيف الرقابة وتوفير الشروط الصحية عبر أسواق الماشية تحضيرا لعيد الأضحى    دمارجي: قدمنا " بروتوكول" صحي تحسبا لإستئناف الدوري    بلمهدي : فتح المساجد هو قرار بيد الحكومة وحدها    بعد غلق المساجد بسبب كورونا...تونس تسمح بأداء أول صلاة جمعة اليوم    اليابان تعلن موعد بدء التطعيم ضد فيروس "كورونا"    هذه توقعات الطقس اليوم الجمعة    قضية تحويل عقار فلاحي و استغلال النفوذ بتيبازة : إدانة هامل عبد الغاني ب 12 سجنا نافذا    ماجر: بلماضي أكمل العمل الذي قام به سابقوه    مدرب “الأهلي” يريد التخلص من “بلايلي”    بعد مفاوضات ماراطونية..اجتماع وزراء أوبك وحلفائها هذا السبت    إدانة هامل عبد الغاني ب 12 سجنا نافذا    الخروج من الحجر الصحي: استئناف النشاطات الاقتصادية و التجارية على مرحلتين ابتداء من 7 يونيو    مجابهة وباء كورونا.. جراد ينوه بجهود وتضحيات أفراد السلك الطبي            الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الجنوب إفريقي    كتاب جديد يفضح محاولات ركوب الموجة    لجنة الفتوى تدرس جواز الصلاة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    الاحتفال بتسعينية كلينت إيستوود    رحيل أحمد بناسي رجل الفلسفة والتاريخ    ندوة تفاعلية دولية عن "الطفولة في مناطق الصراع وأزمة السلام"    الغاية من صلة الإنسان بالله جلّ عُلاه    العالم يحتاج إلى الرّحمة!    الإمام و الفقيه السي قاضي جلول في ذمة الله    «أعيش فوق السطوح رفقة ابنتي وسقفنا مهدد بالانهيار»    « و الجُرُوحُ قِصَاص»    مسابقة أحسن بحث حول «الأمير عبد القادر»    الوالي خلوق وصاحبه “باندي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشعب الصحراوي يسترجع ذكرى الاحتلال المغربي لأراضيه و كله عزيمة على تقرير مصيره

يسترجع الشعب الصحراوي، اليوم الأربعاء، الذكرى أل 43 الأليمة، للغزو العسكري المغربي لأراضيه، في وقت لازال فيه الصراع مع المحتل المغربي يراوح مكانه، بسبب سياسة المماطلة و التعنت التي تنتهجها الرباط تجاه قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بحل النزاع، بينما يترقب الصحراويون و المجتمع الدولي عامة استئناف مفاوضات التسوية قبل نهاية العام الجاري، بين طرفي النزاع، والتي دعت إليها الأمم المتحدة.
ففي مثل هذا اليوم ، 31 أكتوبر 1975، شرع نظام الاحتلال المغربي في غزو الصحراء الغربية معتمدا على قوة عسكرية، تنفيذا لإرادة التوسع التي أوضحها ملك المغرب السابق، الحسن الثاني، يوم 16 أكتوبر 1975 في خطاب إعلان مسيرة "الاجتياح" المغربية في الصحراء الغربية والتي انطلقت من مدن أجديرية إلى الفرسية، فحوزة وصولا الى العيون الصحراوية وشوارعها.
ولم يتوقف الأمر عند غزو عسكري ومدني مغربي لاقليم الصحراء الغربية "بل أنه أيام بعد ذلك، بدأت جموع المستوطنين الجدد، الذين سيصبحون فيما بعد نواة الاستيطان، تتوالى إلى الصحراء الغربية مندفعين وراء دعاية وتحريض قام بهما النظام الملكي بعد استيلائه على الصحراء بالقوة"، كما يتذكره المجتمع الدولي. يد حمدي في مدونة له.
ومطلع ابريل الماضي، دوّن الأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس في أول تقرير له لمجلس الأمن الدولي ، جملة أعطت بصيص أمل في إمكانية دفع التسوية بالصحراء الغربية، معلنا عزمه دعوة الطرفين المتنازعين : المغرب و جبهة البوليساريو، الى "مفاوضات مباشرة بروح جديدة مفعمة بالحيوية".
وفي مسعى لتحريك الجمود الذي طبع النزاع في الصحراء الغربية، عين غوتيريس منتصف أوت الماضيي الرئيس الألماني السابق هورست كوهلري بشكل رسمي مبعوث شخصيا
له الى الصحراء الغربية، وسمحت أول زيارة له لمخيمات اللاجئين في أكتوبر العام الماضيي "بفهم أكثر عمقا للقضية وتطوير نظرته الشخصية للنزاع قصد التمكن من إيجاد صيغة لإعادة بعث المفاوضات التي أوصى بها الأمين العام الأممي"، حسب تصريح كوهلر.
و في هذا السياق، دعا هورست كولر المغرب و جبهة البوليساريو إلى مباحثات تعقد يومي ال 4 وال5 من ديسمبر المقبل في جنيف. كما وجه الدعوة الى الجزائر و موريتانيا بصفتهما البلدين الملاحظين.
وتتمسك جبهة البوليساريو باستفتاء حول حق تقرير المصير في الصحراء الغربية، حيث تسانده في ذلك قرارات الشرعية الدولية.
وتدعيما لهذا، أكد وزير الخارجية السيد عبد القادر مساهل، في كلمة ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها ال73، أن الجزائر تعتبر حل "قضية الصحراء الغربية، التي هي من صميم مسؤولية الأمم المتحدة باعتبارها تصفية للاستعمار، لا يمكن إلا عبر تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه الثابت وغير القابل للتنازل في تقرير المصير".
ومن المرتقب أن يمدد مجلس الامن عهدة بعثة الامم المتحدة المكلفة بتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية "مينورسو" لستة أشهر من أجل التعبير عن دعمها لخطة المبعوث الخاص بغرض بعث المسار السياسي.
ويرى المتتبعون لملف النزاع في الصحراء الغربية أنه بعد عمر مسار التسوية الأممية الذي فاق ال26 سنة، دون تحقيق نتيجة ملموسة تنهي الصراع، يتحتم على الأمم المتحدة البحث عن طريقة "ناجعة وملموسة" لإقناع الطرف المغربي بضرورة الامتثال للشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.