هذا ما أوصت به الحكومة واللجنة العلمية عقب انتشار متحور أوميكرون    المشاركة في الانتخابات المحلية بلغت 36,58%    شراكة إستراتيجية    الفريق شنقريحة يستقبل من قبل وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري    وزارة التربية تؤكد الإبقاء على إجراء امتحان شهادة التعليم المتوسط    انتخاب الجزائر في عضوية اللجنة التنفيذية والمجموعة الاستشارية رفيعة المستوى للاتحاد البرلماني الدولي    الأمم المتحدة مدعوة للتحرك ضد الجرائم الصهيونية    إعداد منظومة الخريطة المسجدية، قريبا    " الكل يريد الفوز على الجزائر"    مانشستر سيتي يتحرك لتحصين محرز من إغراء باريس    منذ وصولهم إلى الدوحة برنامج التحضيرات جد مكثف:تدريبات وفيديوهات    قرعة كأس العالم للأندية 2021 ثلاث أندية عربية ليست من شمال إفريقيا تنافس كبار أوروبا والعالم    نحو استكمال المراجعة الشاملة لنصوص قطاع الإعلام    سكيكدة…الحادث لم يكن له أي تأثير على المصفاة التي واصلت نشاطها    قسنطينة: الأمن الحضري التاسع يوقف 05 أشخاص لتورطهم في شجار جماعي    محطة لتحلية مياه البحر بوهران    غلام الله يُثمّن التزام المدارس الخاصة بدفتر الشروط    في بيان صادر عن مجمع "سوناطراك " حادث مصفاة سكيكدة سببه شعلة نارية    حسب وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي: الانتهاء من كل مشاريع القوانين المنظمة لجامع الجزائر    الحكومة تراهن على الاستثمار المنجمي    تأكيد على عصرنة البنية التحتية    طرقات مقطوعة انهيارات وإنقاذ العشرات حاصرتهم الثلوج المناطق الجبلية ومرتفعات ولايات الشرق والغرب والوسط تكتسي حلّة بيضاء    خارطة طريق لبلوغ 3 ملايين سائح في 2024    سفيرة هولندا في زيارة إلى ولاية قالمة لبحث سبل تعزيز الشراكة في مجال تربية الأبقار الحلوب    المغرب : العدالة والتنمية يحذر من "الاختراق الصهيوني" للمملكة    هاجس انسداد البالوعات    الجزائر تطمح لمشاركة إيجابية    «كآبة» و»ليلة بيضاء» يتنفسان على الجوائز    احتفاء بالذكرى المئوية لميلاد محمد ديب    سعيدة هلاك عائلة مكونة من 3 أشخاص بالغاز    مجلس الأمن يناقش القضية الفلسطينية    كأس العرب تنطلق بمشاركة الجزائر    تقديم 03 أشخاص أمام العدالة لتورطهم في قضية سرقة    رشيد قريشي ضيف شرف البينالي الدولي لفن النقش بمدينة سارسيل الفرنسية    10 وصايا نبوية هامة    هذه الرقية الشرعية للأطفال    تسجيل 187 اصابة جديدة بفيروس كورونا 7 وفيات و155 حالة شفاء    احتجاجات واسعة وفزع من موجات جديدة    قيمة الواردات بلغت 30.81 مليار خلال الأشهر ال10 الأولى من سنة 2021    بعدما "شرفت الجزائر" في المسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم، بدبي: القارئة صونيا بلعاطل ستحظى بالتكريم الذي يليق بها    تنظمها وزارة الصناعة من 4 إلى 5 ديسمبر الجاري: ندوة الإنعاش الصناعي ستبحث آليات تحسين بيئة الاستثمار وحوكمة المؤسسات العمومية    وزير البريد: دخول سلطة التصديق الالكتروني حيز الخدمة قريبا    موقع بريطاني يطالب مدرب وست هام بالتخلص من بن رحمة !!!    النفط يتراجع بعد تقرير يزيد من الشكوك في فاعلية اللقاحات    المدير العام لمعهد باستور: "التلقيح هو السلاح الوحيد لمجابهة الموجة الرابعة"    بلمهدي: الجزائر "مستعدة" لاتخاذ كل الاجراءات الخاصة بتنظيم شعيرتي العمرة والحج    اكيان الصهيوني يزود المغرب بطائرات مسيرة انتحارية    فيما تم التأكيد بأن الجزائر على استعداد لمواجهة تفشي المتحوّر '' أوميكرون'': إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    المغاربة ينتفضون ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني    ذكريات وشهادات في «التجربة المريرة لطفل من جريفيل»    هناك قلعة صامدة هي الجزائر تدعم الشعبين الصحراوي و الفلسطيني    نحو فتح تحقيق في الحصيلة المالية للموسم الماضي    بطل الأوراس ومهندس المعارك الأولى للثورة المظفرة بخنشلة    اعمر الزاهي... عاش بسيطا زاهدا ومات عزيزا مكرما    الدمية العملاقة "لجنان"... فن من فنون الرسكلة    غثاء السيل.. معجزة نبوية    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مدراء خدمات جامعية في عين الإعصار
نشر في الشعب يوم 15 - 10 - 2021

أماط الديوان الوطني للخدمات الجامعية، اللثام عن الأسباب الحقيقية وراء التغيير وإنهاء مهام، الذي مسّ خمس مدراء، في أقل من 48 ساعة، أين جاء في البيان الذي تحوز جريدة «الشعب» نسخة منه، أنّ حملة التطهير جاءت بناء على تقييم شامل لأداء هؤلاء المدراء والتقصير في أداء مهامهم المنوطة بهم والتي انعكست سلبا على الدخول الجامعي.
كشف الديوان الوطني للخدمات الجامعية، في بيان له، أنّ حقيقة الإقالات وإنهاء مهام بعض المدراء الولائيين ومسؤولين على مستوى الشق الاجتماعي، جاء بعد تقييم شامل وتقارير سوداء رفعت إلى الوزارة الوصية وعلى رأسها المسؤول الأول، ليتم بعدها مباشرة تفعيل حملة الإقالات التي مست كل من مدير الخدمات بشار، المدية، مستغانم، بالإضافة إلى تيسمسيلت وبسكرة.
وجاء، في نفس البيان، أنّ غلق باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين المعتمدين في الأحياء الجامعية وغياب الرؤية الصحيحة في التنسيق مع مختلف الفاعلين، عجل بسقوط بعض من المدراء السالف ذكرهم.
تأتي هذه القرارات، حسب التنظيمات الطلابية، لامتصاص غضب كل من الطلبة المقيمين والشريك الاجتماعي، وأوضح رئيس اللجنة الوطنية للدخول الجامعي لدى الرابطة الوطنية للطلبة أحمد زياني في اتصال مع «الشعب» أنّ الحديث عن الإقالات اليوم في الشق الاجتماعي هو مسعى وغاية الرابطة في فرض الرقابة اليومية بالإقامات الجامعية والتكفل الأمثل بالطالب المقيم من ناحية الإيواء والنقل، لكنه يرى أنّ القرارات الأخيرة ماهي إلا زوبعة داخل فنجان وبمثابة ذر للرماد على العيون ولا ترقى لتطلعات الشريك الإجتماعي، مبرزاً أن هناك مسؤولين فشلوا فشلا ذريعا في ترتيب أوراق الدخول الجامعي وكذا غلقهم باب الحوار مع ممثلي الطلبة المنضويين تحت الغطاء النقابي ولم تمسهم رياح التغيير، إلى غاية الآن.
وأشار ذات المتحدث إلى الحالة الكارثية للعديد من الإقامات الجامعية قائلا بأنها لاتتوفر على أدنى الشروط اللازمة للإيواء، إضافة لانعدام الرقابة بها هذا دون تحرك الوزارة الوصية رغم علمها بالأمر.
وفي هذا الشأن، دعا زياني لإصلاح المنظومة الخدماتية والإسراع في إيجاد الحلول الكفيلة في بعض الإقامات الجامعية كالبليدة.
من وجهة نظر المنظمة الوطنية لطلبة الجزائريين، اعتبر أمينها العام فارس بن جغلولي أنّ « أونيا « كانت تنتظر هذه الثورة في القطاع بشغف كبير مؤكدا في تصريح ل «الشعب» أنهم فقدوا الثقة في كثير من المسؤولين بحكم تجربتهم الميدانية مع الكثير منهم وأثبتت الوضعية الكارثية التي آلات إليها بعض الإقامات فشلهم في تسيير قطاع حساس مثل الخدمات الجامعية.
وتابع بن جغلولي، الأمر الذي جعلنا نطالب مراراً وتكراراً في إحداث حملة واسعة للتغيير البناء المبني على أساس الكفاءة الحقيقية، لافتا أنّ هذه التغييرات جاءت في الوقت بدل الضائع.
في نفس السياق، قال الأمين الوطني لدى « أونيا» أنه يتمنى أن تستمر هذه الإجراءات لتشمل معظم الولايات التي تشهد انسداداً في التسيير ولا تتوقف عند بعض العينات.
من جهته، قال رشيد دحماني رئيس الاتحادية الوطنية لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي في نقابة السناباب، أنّ رؤية « سناباب « في هذا التغيير هي نظرة تثمين وتحفظ في نفس الوقت، خاصة أنّ حملة التطهير الأخيرة جاءت لضخ نفس جديد في الشق الخدماتي، بعد سلسلة فشل من تطبيق سياسة الوزارة الوصية والخنق النقابي وعدم التشاور مع الشركاء الاجتماعيين المعتمدين قانونياً، لكنه أبدى تحفظه من بعض التعيينات لبعض المدراء الذين مازالوا يتابعون قضائيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.