الوزير الأول يستقبل من طرف الرئيس أردوغان بمدينة قونيا التركية    الوزير الأول يشارك بصفته ممثلا للرئيس تبون في حفل افتتاح الدورة الخامسة لألعاب التضامن الإسلامي بقونيا التركية    تقوية العلاقات بين البلدين وتعزيز العمل البرلماني المشترك    الثورة الجزائرية منعطف تاريخي في تحرير الشعوب الإفريقية    لعمامرة في زيارة عمل إلى أذربيجان    منتجو القمح والشعير ملزمون بدفع كل محاصيلهم لتعاونيات الحبوب    نواة لاقتصاد عالمي جدّي وجديد    البنك الوطني يطلق منتجات تمويلية «إسلامية»    المجتمع الدولي مطالب بمحاسبة المحتل الصهيوني    انتخاب أعضاء المكتب الدائم للمجلس الأعلى للقضاء    زوينة بوزبرة تهدي الجزائر أوّل ميدالية    إعفاء الساورة واتحاد العاصمة من الدّور التّمهيدي    حمر العين عبد الحق الجزائري الأكثر مشاركة    حجز 18800 قرص مهلوس    مساعدة 14 ألف فلاح على استئناف النشاط    هذه الأوقات المنهي عن الصلاة فيها    سورة الإخلاص.. كنز من الجنة    الرئيس الصحراوي يطالب مجلس الأمن الدولي بوضع حد لتعنت واستهتار دولة الاحتلال المغربية    مظاهرات في المغرب تنديدا بالتطبيع مع الصهاينة    استشهاد أربعة فلسطينيين في اعتداءات صهيونية جديدة    المجلس الأعلى للقضاء: انتخاب أعضاء المكتب الدائم    مقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص    استكشافات غازية ونفطية جديدة.. الجزائر تستعيد نفوذها في سوق النفط    الجزائر فاعل رئيسي في الدبلوماسية النفطية    النخبة الوطنية بطموحات كبيرة    حماد: جاهزون للحفاظ على مكاسب وهران    "المحاربون" في مهمة اصطياد "أسود التيرانغا"    نحو استقرار أسعار النفط فوق 110 دولار    الكتاب الرقمي.. جدل حول جاهزية المشروع وإيجابياته    جبال العطوش.. وجهة العائلات بعيدا عن الضوضاء    3101 تدخّل خلال شهر    القضاء يطوي ملف النصب على الطلبة    قاعة الفنون الجميلة تعرض أعمال رسامين جزائريين    الفنانة نورية...سنتان من الغياب    ترحيب واسع باتفاق السلام في تشاد    استشهاد 3 فلسطينيين بنابلس بينهم القيادي النابلسي    رسالة مؤثرة من والدة الشهيد النابلسي    كتاب المسرح في الجزائر موضوع نقاش    مقاولات أثبتن قدرتهن على صنع التغيير    4 إصابات في حادثين منفصلين    مناسبة لتأكيد جزائرية الشعر الملحون    كورونا : 122 إصابة جديدة ولا وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    تثمين الموقع الأثري سراديب بازيليك سانت كريسبين    احذروا..    هل ترفع الجزائر كميات الكهرباء المُصدّرة نحو تونس؟    خامسها مقصية بن سبعيني.. 4 أهداف جزائرية "خارقة" في أوروبا    مخطوطات اللغات الأفريقية بالحرف العربي مهددة بالضياع    مجموعة العمل المغربية من أجل فلسطين تدعو إلى مزيد من التعبئة لإسقاط التطبيع    عودة قوية لفيروس كورونا بجيجل ومخاوف من كارثة أخرى بعد موسم الإصطياف    انطلاق فعاليات مهرجان الضحك بسكيكدة    بالإضافة إلى منازل وزوايا بالمدينة القديمة: رفع التجميد عن مشروع ترميم منزل الشيخ ابن باديس    فيما أوقف متهم بمحاولة قتل : تفكيك مجموعات إجرامية مختصة في ترويج المخدرات بتبسة    دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ : هدوء في غزة بعد عدوان صهيوني خلف عشرات الشهداء    وفد من وزارة الصحة يحل بعنابة    فيروس جديد يظهر في الصين وهذه أعراضه    منحة كورونا استثناء للمستخدمين المعرضين للخطر    النّبوءة    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



10% من الإصابات بجُدري القردة قاتلة
نشر في الشعب يوم 23 - 05 - 2022

عاد وباء جدري القردة للعدوى والانتشار عبر دول العالم انطلاقا من إفريقيا موطن الفيروس، وهو من الأوبئة الخطيرة التي تخلف ما بين 1 الى 10٪ من الوفيات في وسط المصابين به، حسب ما أفاد به باحث في علم الفيروسات وبيولوجي سابق بمخابر التحاليل الطبية الدكتور محمد ملهاق، في تصريح ل «الشعب».
لم يستفق العالم بعد من جائحة كورونا التي أتت على الأخضر واليابس، حتى تطلق منظمة الصحة العالمية صفارة إنذار بعودة فيروس جدري القردة للانتشار بين الأشخاص من مختلف الدول والأقطار، حيث تحصي مئات الأشخاص عبر 10 دول من العالم. غير أن المعلومات حول هذا الوباء شحيحة، يقول ملهاق.
ذكر الدكتور ملهاق، أن هذا الفيروس ظهر سنة 1970 بدولة الزايير (سبقا) الكونغو حاليا؛ وقد تسبب في نشر عدوى كبيرة في هذه الدولة الإفريقية سنتي 1996 و1997، لكنه اختفى لسنوات ليعاود الظهور مجددا، مفيدا أن موطنه في إفريقيا الغربية، غير أن حركية الفيروس جعلته ينتقل ليصل الى الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2005، ثم الى أوروبا خلال السنة الجارية.
انتقال عدوى الوباء إلى الجزائر وارد
أوضح المتحدث أن فيروس جدري القردة نوع من أنواع الفيروسات الجذرية، انتقل أول مرة من القردة، ثم أصبح ينتقل عن طريق الكلب الى الإنسان، وصارت العدوى تنتشر بين البشر فيما بينهم عبر طرق متعدد، حسب ما لاحظه الباحثون في علم الفيروسات. وقد بدأ في الانتشار في 10 دول من العالم، منها 7 أوروبية على غرار المملكة البريطانية التي سجلت أولى الحالات بها مطلع شهر ماي الجاري، ولحقت العدوى إسبانيا ودول أخرى منها استراليا...
هذا الانتشار لا يجعل الجزائر في منأى عن دخول جذري القردة إليها، خاصة في موسم الاصطياف، الذي يتميز بحركة الأشخاص من وإلى الجزائر بغرض السياحة.
تطورت طرق انتقال هذا الفيروس الخطير بعدما كان يحمله جسم حيوان، حتى أصبح ينتشر بين الناس بواسطة العدوى من الأشخاص المصابين الى الأصحاء، بعدة طرق، منها التنفس، عندما يطرح الشخص المصاب من فمه رذاذا كثيرا وكثيفا، أو ينتقل بواسطة العلاقات الجنسية، ومن خلال أكل الحيوانات المصابة بدون طهو، مشيرا الى انه ينتقل من خلال كل الحيوانات. بالنسبة لأعراض الإصابة فهي تمر على فترتين؛ تتميز الفترة الأولى (غزو الفيروس لجسم الإنسان) بظهور أعراض عامة، وهي عبارة عن حمى مصحوبة بصداع شديد في الرأس، مع إحساس بالوهن وألم في العضلات والظهر وتضخم في الغدد اللامفاوية. أما الفترة الثانية، فيتم فيها ظهور طفح جلدي، وهو عبارة عن بثور تظهر في مختلف أنحاء الجسم، يخرج منها سائل ملوث، والأكيد ان الحذر يبقى مطلوبا، خاصة أن الوباء ما يزال غير معروف.
ويفيد ملهاق في هذا السياق، أن المعلومات حول هذا الوباء «القديم الجديد»، الذي هو في طور الاستكشاف والبحث قليلة، والأكيد حسبه أنه ليس له دواء ولا لقاح خاص به، ولا يستعمل لعلاجه إلا اللقاح المضاد لمرض الجذري وقد سجل الأطباء فعاليته بنسبة 80٪، غير ان ملهاق يحذر من أن هذا الوباء خطير ويقتل ما بين 1 الى 10٪ من المصابين به.
وأشار الى ان الباحثين يعكفون حاليا على دراسة وبحث إن كان فيروس جذري القردة يتحور، وبالتالي إمكانية حدوث طفرات فيه كفيروسات أخرى، على غرار فيروس كورونا المستجد، أو أنه يبقى يحافظ على خصائصه القديمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.