حزب طلائع الحريات: نجاح مسار تعديل الدستور يستدعي انخراط الجميع في اثراءه    تيارت : مدير القطاع الفلاحي يدعو إلى عصرنة أنظمة الإنتاج    ليبيا: قوات الوفاق تهوّن من أضرار قصف حفتر لقاعدة الوطية    جيجل: حجز 1886 قرص من المؤثرات العقلية    بركاني: أستغرب من يطالب بإستئناف المنافسات ..الأهم التغلب على المرض وليس كرة القدم    مواجهة خاصة بين محرز وبن طالب في لقاء مان سيتي ونيوكاسل    مكتتبو "عدل" يغلقون المديرية الجهوية بعلي منجلي    غليزان: تخصيص نحو 4 ملايين متر مكعب من المياه لسقي الأشجار المثمرة    القبض على مشتبه فيهم بقتل محامية بالبويرة    "الكاف" يؤجل كأس إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022    والي سطيف: الوضع الوبائي في الولاية خطير جدا    نفط: سعر سلة خامات أوبك يستقر عند 43,54 دولار للبرميل    مؤسستان صغيرتان تودعان ملفات إنخراطهما في بورصة الجزائر    بوقدوم يشارك في الاجتماع الوزاري التاسع لمنتدى التعاون العربي الصيني    صدور العدد التجريبي من مجلة تاريخ الجزائر "ميموريا"    غليان في الشارع اللبناني في ظل تفاقم غير المسبوق للأزمة الاقتصادية    الصين تؤكد مواصلة دعم الدول العربية وإرسال الخبرات    تحديد تاريخ الخميس 09 جويلية لاختتام الدورة البرلمانية العادية    استئناف محاكمة رجل الاعمال محيى الدين طحكوت    إدارة الاتفاق ترضخ لمطالب مبولحي    الرئيس تبون يترأس جلسة عمل حول إعداد الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    تسمية هياكل باسم شهيد ومجاهد    وزير الطاقة يستعرض تطور سوق النفط على المدى القصير    تراجع حوادث المرور بالجزائر بنسبة 22.7 بالمائة    العثور على طفل كان مفقودا في الاغواط    السينما الجزائرية حاضرة في مهرجان الفيلم العربي التاسع في كوريا الجنوبية    الدكتور الأمين بحري يقترح تحويل "الديوان الإسبرطي" التاريخية لعمل تلفزيوني وسينمائي    الجزائر تصطاد كامل حصتها من التونة الحمراء    الجزائر تحتضن ملتقى دولي حول التنمية في إفريقيا وجلب الاستثمارات" نهاية جويلية    بن بوزيد في زيارة إلى ولاية الأغواط    سطيف: إلغاء الرخص الإستثنائية للتنقل.. وغرامات مالية للممتنعين عن إرتداء الكمامة    بوداوي محل إشادة في نادي نيس الفرنسي    وزراء خارجية مبادرة السلام العربية يجتمعون هذا الثلاثاء لبحث القضية الفلسطينية    بن بوزيد: اطلاق منصة رقمية خاصة بتحديد مواعيد العلاج بالأشعة    الصحة العالمية تعلّق على تفشي الطاعون الدبلي في الصين    قيس سعيد يمنح 34 فلسطينيا الجنسية التونسية    حجر صحي جديد في سطيف من الساعة الواحدة زوالا إلى الخامسة صباحا    وفاة الرئيس المدير العام لمجمّع النسيج "جيتيكس" مقران زروقي بسكتة قلبية    وزير الصناعة : لا يهمنا تاريخ العودة لإستيراد السيارات    بن رحمة يتذكر "والده" بعد الهاتريك أمام "ويغان"    «الدولة متمسكة بإعادة كل رفات الشهداء المنفيين»    تعهد بإجلاء مخلوفي و رياضيين آخرين عالقين في الخارج    الألعاب المتوسطية وهران-2022    الدورة ال 43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    استمرار الخلافات التقنية يؤجل التوصل إلى اتفاق نهائي    وداعًا أيّها الفتى البهي    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    الإنتاج وفير ووزارة الفلاحة مكلفة بتنظيم الأسواق    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    قسنطينة تستذكر جرائم المستعمر    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    قصيدة" «ذكرى الشهيد"    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اسناد تسيير المرافق السينمائية للأكفاء
المخرج لمين مرباح ل»الشعب«:
نشر في الشعب يوم 17 - 02 - 2013

كشف المخرج لمين مرباح ان مكسب استرجاع قاعات السينما من قبل وزارة الثقافة كان مطلبا ملحا منذ سنوات عديدة بعد أن طالها الإهمال والعبث من قبل الجهة التي كانت وصية عليها .
ارجع مرباح في تصريح خص به الشعب، أن البلديات التي كانت تسير دور السينما، لم تكن تملك مختصين في الميدان، فقاموا بتحويلها إلى قاعات للمناسبات والأفراح، وهو الشئ الذي يعتبر مساسا بالسيادة الثقافية لأي دولة، مؤكدا في سياق حديثه ان استرجاع تسيير قاعات السينما للوزارة هو شئ ايجابي اذا ما استطاعت هذه الاخيرة استغلال هذا المكسب، ليبقى السؤال المطروح من هم الاشخاص الذين يتولون تسييرها؟
ودعا السينمائي مرباح وزارة الثقافة الى ضرورة انتقاء الأكفاء والمختصين في المجال وإدراج دورات تكوينية للمسيرين لضمان خدمة فنية راقية لدور السينما، وهذا بغرض الابتعاد عن الاحتكار الذي كان سائدا خلال فترة السبعينات، بالإضافة إلى إعادة ترميم قاعات العرض وادراج تصميم هندسي وديكور يليق بمقام الخدمة السينمائية.
من جانب اخر تحدث مرباح عن الدور الأساسي الذي يجب ان تلعبه الوزارة الوصية وهو التفكير في صيغة جديدة لتسيير القاعات وتسليمها لمؤسسات قادرة على إنتعاش الفعل الثقافي والأخذ بعين الاعتبار تطلعات الجمهور الذي لطالما انتظر مشاهدة الأفلام في مكان يليق بمقامه، وطموحاته.
وبالنظر الى معظم القاعات الموجودة حاليا في مختلف شوارع العاصمة نجد ان وضعية القاعات التي لا تزال تنشط لا تختلف كثيرا عن التي تم إغلاقها لتملكك الحسرة والأسف للظروف التي تزاول فيها نشاطها، وهو الأمر الذي يرفضه المخرج لمين مرباح، حيث يقول »نطمح ونحن في سنة 2013 ان تكون لدينا ثقافة سينمائية راقية تعكسها الإمكانيات التي توفرها الوزارة لدور السينما لا حقا خاصة وان القائمين على الصناعة السينمائية في بلادنا يثقون في عزم وزارة الثقافة للرقي بالفكر الابداعي الجزائري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.