المجلس الوطني لنقابة القضاة يشكل 3 لجان للإصلاح    هدام :اعتراف بنجاعة نظام التسيير المطابق للمعايير العالمية    التّعريف بإجراءات رفع التّجميد عن النّشاطات المموّلة    اعتقال أكثر من 100 شخص إثر مواجهات بين الشرطة ومحتجي "السترات الصفراء"    بن علي يوارى الثرى في مقبرة البقيع    اختتام صالون التّكوين والتّوجيه استعدادا لاستقبال دورة سبتمبر    حملة ب «كناس» سطيف إلى غاية الخميس المقبل    صون الثّروات الصّحراوية يكون بإنهاء الاحتلال المغربي    الموافقة على مشاركة القروي في مناظرات الدّور الثّاني    موسكو تستعجل بناء عملية سياسية شاملة في ليبيا    شباب قسنطينة يوافق على استقالة بوخدنة    «الأرندي» يؤكد دعمه لإجراء الانتخابات الرئاسية في الآجال المحددة لها    بن قرينة يعلن رسميا ترشحه لرئاسيات 12 ديسمبر    بدوي: رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    عطال : سعيد في نيس وأتمنى تقديم موسم أفضل من الماضي كظهير أيمن    الاستغناء عن خدمات صابر شريف وعادل بن مسعود    22 راغبا في الترشح للرئاسيات يسحبون استمارات اكتتاب التوقيعات    محرز يتعملق بتكرار هدفه في الكان ويقود السيتي لرقم تاريخي    كتيبة الخضر تواجه كوت ديفوار بملعب تشاكر بالبليدة    بن ناصر : “قررت اختيار اللعب للمنتخب الجزائري بسرعة، لقد كان خيار القلب”    عدول: “لم نفصل لحد الآن في قرار الترشح للرئاسيات”    12 موقوفا من بينهم قاصران أمام محكمة وادي أرهيو    حجز 112 كلغ من “الكيف” بميلة وبشار    شريف الوزاني مصدوم من قرار لجنة الانضباط    هشام بوداوي ضمن قائمة ال18 المعنية بمواجهة ديجون مع ناديه نيس    ولاية الجزائر.. تنصيب الولاة المنتدبون الجدد للمقاطعات الإدارية    مصر..”رايتس ووتش” تدعو السلطات لاحترام حق التظاهر السلمي وإطلاق سراح المعتقلين    الجبير: السعودية تعرضت ل400 اعتداء بطائرات وصواريخ إيرانية    "الأشغال الوقائية قللت من حجم الأضرار المادية الناجمة عن الفيضانات"    جمعية البدر لمساعدة مرضى السرطان تفتتح ثاني دار لاستقبال المرضى    وضع شخصين تحت الرقابة القضائية لتورطهما في قضية تسمم غذائي بميلة    عرضت بالمسرح الجهوي‮ ‬عبد القادر علولة‮ ‬بوهران    من خلال تأصيل المصطلح إلى العربية‮ ‬    اغلبية الشعب تأمل في اجراء الرئاسيات في اجالها    حجز أزيد من 1.800 قرص مهلوس بميناء الجزائر العاصمة    القروي يُناظر قيس سعيد من السجن    حماية المستهلك تحذر من أدوية مسرطنة تُستعمل لعلاج "البرص"    وزير السكن يرد على احتجاجات مكتتبي "عدل 2"    بلغاريان وهولندي أمام القطب الجزائي المتخصص    بعد اسبوعين من الدخول الجديد‮ ‬    وسط تطمينات سعودية بشأن الإنتاج    الأرض تهتز في‮ ‬وهران    إعادة الاعتبار لأكبر قاعة سينمائية في إفريقيا    مجموعة «كاتيم» ببلعباس تُصدر التفاح والعنب الى الخارج    فلاحو عين تموشنت يطالبون بمضاعفة الحصة    «انتظروني في مونودراما «الملقن» يوم 28 سبتمبر الجاري »    مرضى القصور الكلوي يحتجون أمام مديرية الصحة    «رانيتيدين» في دائرة الاشتباه    استثمار 200 مليون دينار لتطوير سلسلة الإنتاج    بحث إمكانية توسيع زراعته    صابر العساس يمتع جمهور عنابة ويتحدى إعاقته    لوحات تنبض روحا وتشع بنور الإسلام    الشاب خالد يقدم برنامجا فنيا ترفيهيا    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمطار الطوفانية تحول بشار إلى ولاية منكوبة
نشر في الشعب يوم 29 - 11 - 2014

تسببت الأمطار المتهاطلة ببشار، منذ يوم الخميس، في فيضانات جرفت جسورا وأقلعت أشجارا محولة عاصمة الولاية إلى مدينة شبه منكوبة، خاصة بعد تسجيل العديد من المفقودين وإنقاذ 3 أشخاص بدائرتي بني ونيف والأحمر.
وحسب مصالح الحماية المدنية، فقد سجل مفقودين اثنين بدائرة العبادلة ولا زالت فرق الأبحاث والنجدة في طوارئ.
وبهدف تنسيق الجهود واحتواء الوضع الحرج، أعلن والي بشار محمد سلماني، عن تشكيل خلية أزمة تتولى إدارة الأمور واتخاذ الإجراءات والتدخل في الوقت المناسب.
الأمطار الطوفانية تسببت أيضا في غلق كل الطرق خاصة الطريق الرابط بين بني ونيف وبشار، والطريق الرابط بين العبادلة وبشار وعرقلة حركة المرور بطريق بشار- تاغيت، بالإضافة إلى سقوط العديد من الجسور بالطريق الوطني رقم 06 الرابط بين بشار بني ونيف، حيث تدخل رجال الجيش في العديد من المناطق بفتح المسالك والطرقات متكبدين غزارة المياه.
جاء قرار تشكيل خلية أزمة بعد أن خلفت الأمطار الطوفانية المتهاطلة على مدينة بشار، خسائر مادية وبشرية وكادت تتسبب في إعادة سناريو فيضانات 2008، لتكشف عجز السلطات المحلية عن احتواء المشاكل المسجلة بالرغم من المجهودات التي يبذلها الوالي سلماني محمد منذ توليه مهامه.
«الشعب» عاشت ويلات الكارثة الطبيعية وسجلت في استطلاع ميداني مشاهد عن إغراق الأمطار العديد من السكنات والطرقات بالأوحال التي جرفتها السيول وهو ما حبس أنفاس المواطنين وقاطني البيوت الهشة الذين قضوا ليلة سوداء خوفا من سقوط سكناتهم على رؤوسهم في أية لحظة.
وقد سجلت عدة مناطق مختلفة من بلدية بشار، لاسيما الفوضوية منها حالة من الطوارئ بسبب الأمطار المتساقطة، ليلة أمس، حيث جرفت العديد من الطرقات الثانوية والرئيسية وغمرتها بالأوحال بسبب انسداد البالوعات زادتها تعقيدا الحفر الناتجة عن أشغال إحدى شركات الإنجاز، ناهيك عن تأخر عمليات تطهير قنوات الصرف الصحي والمياه.
وكانت، ليلة أمس، بالنسبة لمدينة بشار الأكثر ضررا، جراء السيول التي حولت المدينة إلى منطقة نائية ومنكوبة، عاشت بسببها العديد من العائلات القاطنة بالبنايات الآيلة للانهيار رعبا وخوفا كبيرين من موت محقق بسبب التساقط الكثيف للمطر، حيث اضطر المواطنون للاستعانة بالدلاء لتفريغ المياه من بيوتهم وترحيل أثاثهم إلى الجيران بعدما تفاقم الخطر.
وحملت العائلات المتضررة المسؤولية للجهات الوصية مذكرة بوعود السلطات المحلية لا سيما ما تعلق بحماية بشار من الفيضانات، كما طالب العديد من رؤساء الأحياء الوزير الأول عبد المالك سلال بضرورة محاسبة المسؤولين السابقين المتواطئين مع المقاولين والمسؤولين على إنجاز مشروع حماية واد بشار من الفيضانات.
وطالب سكان حي القصر القديم والدبدابة وديار الحجرة والمنطقة الزرقاء وبشار الجديد وسكان المنكوبين بحي الفرسان بالدبدابة، الوالي سلماني محمد الإسراع في إتمام المشاريع الخاصة بتهيئة قنوات الصرف للمياه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.