أساتذة الابتدائي ببومرداس في إضراب    بوزيد: الجامعة الجزائرية تسير نحو الاستجابة للمتطلبات الوطنية    قانون المحروقات يكرس المحافظة على السيادة الوطنية    عماري: صندوق خاص لدعم الشباب في المجال الفلاحي    بلجود يطمئن مكتتبي "عدل2" بتسخير كل الإمكانات لاستكمال المشاريع    جمعية «الأمل» أنشطة متعددة في أكتوبر الوردي    استياء وسط الأولياء ورحلة البحث عن اللقاح المفقود    إدارة سوسطارة تطعن في قرار الرابطة    حكام ماليون لمباراة المغرب - الجزائر    مفرزة للحيش الوطني الشعبي تقضي على ارهابي خطير بتيسمسيلت    31 جريحا بسبب حوادث المرور بالطرقات    قافلة شبانية تجوب أهم المناطق السياحية بولاية تلمسان    جمال قرمي في لجنة تحكيم مهرجان المسرح الموريتاني        تنظيم مباراة ودية بين الجزائر-فرنسا    شنين: “الجزائريون يتظاهرون منذ 7 أشهر دون أي قطرة دم “    طلبة في الهندسة المعمارية من شتوتغارت ينهون رحلة علمية بولاية غرداية    انطلاق المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية بالعاصمة    الإشاعة لا تطفئها إلا الحقيقة...؟!    الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر "أنجام"    VFS Global يستأنف نشاطه    “الأفلان” يحسم موقفه من مشروعي قانوني المالية والمحروقات يوم الأربعاء    الانتخابات الرئاسية في تونس: فوز قيس سعيد ب 72.71 بالمائة من الأصوات    أمطار رعدية غدا الثلاثاء في عدة ولايات بشرق الوطن    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    وتيرة بطيئة جدّا في دراسة الملفات    بوقدوم يتحادث مع كاتب الدولة الاسباني للشؤون الخارجية    «الخضر» يطمحون لتحقيق الانتصار أمام منتخب قوي    راضون بما حقّقناه خلال الموعد القارّي    خاليدو كوليبالي لا يفكّر في مغادرة «الكالتشيو»    الجيش السوري ينتشر في مناطق حدودية شمال البلاد    انطلاق أول رحلة للقطار الجديد بين تقرت والجزائر العاصمة    “عدة فئات” تتهرب من الضريبة في الجزائر    سيدي بلعباس: عناصر الأمن تواصل محاصرة الشرطي المتورط في مقتل أربعة أشخاص        المهرجان الوطني للموسيقى العصرية: الطبعة ال18 بوهران ما بين 25 و30 ديسمبر    شنين : لازال المواطنين يتظاهرون منذ سبعة أشهر دون أي قطرة دم أو صدام مع قوات الامن.    مانشيستر سيتي: محرز أحسن لاعب في شهر سبتمبر    منح3 علماء جائزة نوبل للاقتصاد    البطولة الوطنية العسكرية للكاراتي دو: انطلاق المنافسة بمشاركة 20 وفدا رياضيا    مركب “توسيالي” للحديد والصلب يصدر أول شحنة لأنابيب النقل الكبرى نحو بلجيكا    بمشاركة فنانين عالمين … افتتاح معرض جماعي “لقاء هنا وهناك”بقصر رياس البحر    غلام الله يشارك في أشغال المؤتمر العالمي لدور وهيئات الإفتاء في العالم بالقاهرة    هزة أرضية بقوة 3 بولاية بجاية    توزيع 623 وحدة سكنية من مختلف الصيغ بجيجل    أسعار النفط في منحى تنازلي    رفع التجميد عن مشاريع الجنوب والهضاب العليا    ‭ ‬الأفسيو‮ ‬يدعم مراجعة قاعدة‮ ‬51‮/‬49‮ ‬    دورة دولية لرسم الخرائط المتعلقة بالأمراض المنقولة بالحشرات    وزير الداخلية والجماعات المحلية ، صلاح الدين دحمون    تسجيل 9 حالات إصابة ببعوض النمر ببومرداس    العرب .. جسد بلا رأس ولا أطراف    «الفايبر» يقود أم ل5 أطفال وصديقها إلى الزنزانة بتهمة الزنا بالمحقن    حلمت بابتلاع خاتمها فاكتشفت المفاجأة الكبرى    النحل يعيق إقلاع طائرة لساعات    “وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى”    أحاديث قدسية    في رحاب آية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





11 الف قتيل بين 1996 و2009
''الشعب'' تنشر حصيلة حوادث الطيران في 13 سنة الأخيرة
نشر في الشعب يوم 07 - 08 - 2009

سجلت حوادث الطيران في 13 سنة الأخيرة 10861 قتيل وهو يعتبر رقما ضخما بالمقارنة مع التقدم التكنولوجي الكبير الذي عرفته صناعة الطيران ومهما اختلفت الأسباب والتبريرات فالكل يجمع بان السماء لم تعد آمنة ومراجعة قوانين الملاحة الجوية والتشريعات التي تحكم هذا القطاع أكثر من ضرورة في ظل القلق الذي بات ينتاب المسافرين عبر الطائرات.
وفقدت الجزائر في هذه الفترة 4 طائرات منها واحدة مدنية سقطت في تمنراست وطائرتي شحن سقطتا بانجلترا وبيسنزا الايطالية،حيث وبالإضافة إلى مختلف الحوادث المميتة سجلت مختلف شركات الطيران مئات الاعطاب التقنية التي كادت ان تؤدي إلى كوارث أخرى.
وتصاعدت حوادث سقوط الطائرات في الأعوام الأخيرة بصورة مثيرة للقلق رغم أن خبراء النقل ما زالوا يعتبرونها أكثر وسائل السفر أمنا.
وسجل عاما 1996 و2002 حسب تقرير نقلته وكالة بي بي سي أكبر عدد من حوادث الطيران بواقع تسعة حوادث لكل منهما، كاد عام 1999 أن يمر دون تسجيل أي حوادث كبرى لولا حادث سقوط الطائرة المصرية قبالة سواحل نيويورك في أكتوبر من ذلك العام.
وبينما كانت الطائرات من طراز ايرباص الأوروبية هي الأقل تعرضا لحوادث خلال هذه الفترة، كانت طائرات بوينج الأمريكية وتوبوليف الروسية الأكثر تعرضا للحوادث.
حوالي 700 قتيل في 6 حوادث
في 2009
سجلت سنة 2009 حوادث طيران كثيرة ومتقاربة جعلت شركة الطيران العالمية تدق ناقوس الخطر وآخر هذه الحوادث المميتة اختفاء طائرة على متنها 16 راكبا في اندونيسيا في الأسبوع الأول من شهر أوت حيث قال مسؤولون اندونيسيون إن طائرة مدنية تقل 16 راكبا اختفت في منطقة بابوا شرقي البلاد ، بعد أسابيع قليلة من رفع المفوضية الأوروبية لحظر كانت قد فرضته على أربع شركات طيران اندونيسية بسبب مخالفتها لشروط السلامة.
وكانت طائرتا ركاب من إيران من طراز توبوليف سقطتا شمال غربي إيران أثناء توجهها إلى العاصمة الأرمينية يريفان وأخرى لرحلة داخلية، وعرف الحادث الأول مقتل جميع من كان على متنها وعددهم 168 شخص والثانية قتل فيها حوالي 20 شخصا وهذا شهر جويلية الماضي.
كما تحطمت طائرة ركاب تابعة للخطوط اليمنية وسقوطها في المحيط الهندي قرب جزر القمر ولم ينج من ركابها ال 153 سوى طفلة واحدة.
وفي شهر جوان من هذه السنة اختفت طائرة فرنسية من نوع ايرباص 330 فوق المحيط الأطلسي أثناء رحلة بين البرازيل وفرنسا. وتبين في ما بعد أنها سقطت في مياه المحيط وراح ضحية الحادث جميع من كان عليها وعددهم 228 شخص.
وقبلها بشهر تحطمت طائرة نقل عسكرية اندونيسية شرقي جزيرة جاوة عند محاولتها الهبوط، ويقتل 97 من المائة راكب الذين كانوا على متنها.
وتميزت بداية السنة الجارية بهبوط اضطراري لطائرة تابعة للخطوط الأمريكية من طراز إيرباص أ320- تهبط هبوطا اضطراريا بعد تعرض محركيها إلى عطل بسبب سرب من الطيور. لكن الغريب في هذا الحادث أن الطائرة اضطرت للنزول داخل نهر هدسون بمدينة نيويورك. وقد صار ربان الطائرة الأمريكية المنكوبة بطلا في أعين مواطنيه بعد نجاة 155 من الركاب وأفراد الطاقم، بسبب ما فعل.
وسجلت سنة 2008 العديد من الحوادث على غرار تحطم.طائرة روسية من طراز بوينج 737 ت بالقرب من مدينة بيرم في منطقة الأورال وقُتل كل من كان على متنها وعددهم 88 شخصا، وكانت قد انفجرت وسط الجو قبل سقوطها.
وفي شهر جوان من نفس السنة طائرة تابعة للخطوط الجوية السودانية تقل 217 شخصا من ركاب وطاقم، قادمة من العاصمة الأردنية عمان عبر دمشق، اشتعلت فيها النيران بعد هبوطها في مطار الخرطوم الدولي.وقتل في هذا الحادث ما لا يقل عن 100 شخص.
وفي 5مايو 2007 أدى.تحطم طائرة بوينغ 800737 تابعة للخطوط الجوية الكينية في منطقة مستنقعات غابية قرب مطار دوالا بالكامرون بعد وقت قصير من إقلاعها متجهة إلى نيروبي،إلى قتل 114 شخص.
وقبلها وب 5 أشهر.تحطمت طائرة أنتنوف 26 تابعة لشركة طيران ايريانتور إم الملدوفية قرب قاعدة بلد الجوية في العراق أثناء محاولتها الهبوط في رحلة مؤجرة من أضنة في تركيا لنقل عمال بناء أتراك، وأسفر الحادث عن مقتل 32 شخصاً.
وفي جانفي من سنة .2007 سقوط طائرة بوينغ 400737 تابعة لطيران آدم الإندونيسية في البحر قرب جزيرة سلاوسي خلال رحلة داخلية من سرابايا إلى منادو، ويعتقد بأن جميع من على متنها قتلوا وعددهم .102
7 حوادث في 2006 تؤدي إلى وفاة 426 شخص
وعرفت سنة 2006 وفاة 426 شخصا في 7 حوادث أهمها.تحطم طائرة أنتنوف 74 تابعة لسلاح طيران الحرس الثوري الإيراني أثناء إقلاعها من مطار مهراباد في طهران متجهة إلى شيراز، وأسفر الحادث عن مقتل 37 شخصاً.
وشهد شهر أكتوبر.تحطم طائرة بوينغ 200737 تابعة لشركة طيران ايه دي سي- النيجيرية بعد إقلاعها وسط رياح عاتية من أبوجا متجهة إلى سكوتو، وسقطت الطائرة في حقل ذرة لتقتل 97 شخصاً من بينهم امرأة كانت تعمل في الحقل.
وقبلها بشهر حدث.تصادم بين طائرة بوينغ 800737 تابعة لطيران غول البرازيلي في رحلة داخلية من مناوس إلى براسيليا مع طائرة خاصة جديدة من طراز إمبراير لغاسي متوجهة إلى الولايات المتحدة.
وفي الفاتح.سبتمبر انزلاق واحتراق طائرة تبولف 154 تابعة للطيران الإيراني السياحي أثناء هبوطها في مطار مشهد في نهاية رحلة من بندر عباس، ونجم عن الحادث مقتل 28 راكب من أصل 148 كانوا على متنها.
وأدى. تحطم طائرة كندير سي آر جيه 100 تابعة لشركة كومير الأمريكية في أوت.بعد محاولتها الإقلاع من المدرج الخاطئ في مطار لكسنغتن بولاية كنتكي الأمريكية متجهة إلى أتلانتا، وقتل في الحادث 49 من أصل 50 كانوا على متنها.
وفي نفس الشهر.سقوط طائرة تبولف 154 تابعة لشركة طيران بلكوفو الروسية أثناء محاولتها تجاوز عاصفة أثناء رحلة داخلية من أنابا إلى سينت بيترسبرغ، حيث سقطت الطائرة قرب دونتسك وأسفر الحادث عن مقتل 170 شخصاً.
ونتج عن. تحطم طائرة فوكر 27 تابعة لشركة الطيران الدولية الباكستانية إثر عطل في محركاتها بعد إقلاعها من مطار ملتان متجهة إلى لاهور، وقد سقطت الطائرة على خطوط كهربائية واحترقت فأسفر الحادث عن مقتل 45 شخصاً.
10 بالمائة من ضحايا حوادث الطيران فقدوا بين 2003 / 2004
شهدت سنتي 2003 و 2004 وفاة 947 شخصا في 8 حوادث للطيران وهو ما يعني بان أكثر من 10 بالمائة من الضحايا بين 1996 و 2009 قد توفيوا في هذه الفترة وعرفت سنة 2004 حادث واحد في 3 جانفي أدى إلى.مقتل 148 شخصا هم كل ركاب وطاقم طائرة مصرية كانت تقل سياحا فرنسيين في طريقها من مدينة شرم الشيخ إلى القاهرة بعد سقوطها في البحر الأحمر.
وفي نفس الشهر من سنة 2003 قتل 67 شخصا.فيتحطم طائرة تركية بعد سقوطها في منطقة ديار بكر ،وفي نفس اليوم قتل 21 شخصا في حادث تحطم طائرة خفيفة بعد إقلاعها بوقت قصير من مطار شاروت بولاية نورث كارولينا الأمريكية.وقتل 276 من العسكريين الإيرانيين في تحطم طائرة نقل جوي عسكرية جنوبي ايران في فبراير من تلك السنة.
وتبع ذلك الحادث في.مارس مقتل 102 راكب في حادث تحطم طائرة من طراز بوينج 737 تابعة للخطوط الجزائرية.بتمنراست وبعد شهر عرف العالم وفاة 74 شخصا في حادث تحطم طائرة أوكرانية كانت تقل قوات حفظ سلام اسبانية عائدين إلى بلادهم من أفغانستان.
أما شهر جويلية فقد دون.مقتل 115 شخصا في حادث تحطم طائرة سودانية عقب إقلاعها بوقت قليل من مطار الخرطوم ولم ينج من الحادث سوى طفل صغير.
وآخر حادث في 2006 كان في ديسمبر وعرف مقتل 135 شخصا على الأقل في حادث تحطم طائرة من طراز بوينج 727 كانت في طريقها إلى بيروت بعد سقوطها أمام سواحل جمهورية بنين بالقارة الإفريقية.
2002 كانت سنة كارثية
لحوادث الطيران
كانت سنة 2002 كذلك من أكثر السنوات دموية في حوادث الطيران حيث تم تسجيل اكثر من 1000 قتيل ففي.التاسع والعشرون من جانفي قتل 92 شخصا في تحطم طائرة بوينج من طراز 727 فوق جبال كولومبيا.
كما.قتل 117 شخصا في تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الإيرانية من طراز توبوليف الروسي في المنطقة الجبلية غربي العاصمة طهران.وفي شهر افريل من نفس السنة قتل 160 شخصا في تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الصينية كانت في طريقها إلى بوسان بكوريا الجنوبية.وفي الشهر الموالي قتل
148 شخصا في حادث تحطم طائرة نيجيرية في مدينة كانو النيجيرية.
وعرفت الحوادث تحطم طائرة مصرية تابعة لشركة مصر للطيران في تونس ونجا معظم ركابها وعددهم 55 ، وفي اليوم نفسه تحطمت طائرة صينية تقل 112 شخصا بعد سقوطها في البحر شرقي الصين.وفي تايوان وفي شهر مايو قتل 225 شخصا في حادث تحطم طائرة من طراز بوينج 747 تابعة للخطوط الجوية التايوانية بعد سقوطها في البحر قبالة السواحل التايوانية.
وفي شهر جويلية 2006 قتل 71 شخصا معظمهم أطفال في حادث اصطدام طائرة من طراز توبوليف الروسية كانت تحمل أطفالا في رحلة مدرسية إلى اسبانيا بطائرة من طراز بوينج 757 في الأجواء الألمانية.وفي نفس الشهر طائرة مقاتلة تهوي فوق المشاهدين في مدينة لفيف الأوكرانية أثناء عرض جوي مما يسفر عن مقتل 83 شخصا فيما عد اسوأ حادث يقع في عرض جوي.وسجل آخر حادث في 2006 مقتل 46 شخصا في حادث تحطم طائرة انتينوف كانت تقل خبراء طيران في منطقة وسط ايران.
2001 لن تزول من أذهان البشر
شهدت 2001 كوارث طيران كبيرة أهمها ما حدث في الولايات المتحدة الأمريكية في الحادي عشر سبتمبر حيث وبعد كل الذي حدث وما قيل بشأنه فقد عرفت تلك الحوادث تسجيل اكثر من 3000 قتيل بمن كانوا في الطائرات وخارجها.
وقبل ذلك بشهر قتل 143 شخصا في تحطم طائرة روسية من طراز توبلوف كانت في طريقها إلى مطار فلاديفستوك الروسي.
وكما ذكرنا فقد تم في الحادي عشر من سبتمبر اختطاف ثلاث طائرات من طراز بوينج والاصطدام باثنتين منهما في برجي مركز التجارة العالمي بنيويورك وسقوط الثالثة في بطسبرج بالولايات المتحدة في عملية أسفرت عن مقتل 3 آلاف شخص تقريبا.
وبعد شهر من تلك الحوادث المروعة وفي الرابع من أكتوبر قتل 78 شخصا في حادث تحطم طائرة روسية من طراز توبوليف في البحر الأسود كانت في طريقها من تل أبيب لسيبيريا .
وفي الثامن من نفس الشهر تم مقتل 118 شخصا في تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الاسكندينافية بعد اصطدامها بطائرة صغيرة بسبب الضباب الكثيف في مطار ميلان الإيطالي.
واختتمت 2001 بحادث مروع في الثاني عشر من نوفمبر قتل فيه 260 شخصا في حادث سقوط طائرة تابعة لأمريكان اير لاينز فوق حي كوينز بنيويورك بينما كانت في طريقها من الولايات المتحدة إلى جمهورية الدومينيكان.
وفي الثلاثون من جانفي 2000 قتل مئة وتسعة وسبعين شخصا في سقوط طائرة ايرباص كينية في المياه بعد قليل من إقلاعها من أبيدجان بساحل العاج وسجل في التاسع عشر من أبريل مقتل مئة وواحد وثلاثين شخصا في سقوط طائرة بوينج فلبينية بالقرب من مدينة دافاو الجنوبية.
''الكونكورد'' تدخل عالم
الحوادث وتتوقف عن الخدمة
أما في الخامس والعشرون من جويلية فقد عرفت حوادث الجو مقتل مئة وتسعة أشخاص هم جميع ركاب وأفراد طاقم طائرة كونكورد فرنسية كانت تستأجرها شركة سياحة ألمانية. وقد سقطت الطائرة عقب إقلاعها من مطار شارل ديجول متجهة إلى نيويورك. وقتل نحو سبعة أشخاص على الأرض.
وبعد شهر قتل 143 شخص هم جميع ركاب وأفراد طاقم طائرة تابعة لشركة طيران الخليج عندما سقطت الطائرة القادمة من القاهرة قبالة ساحل البحرين قبيل دقائق قليلة من هبوطها في مطار البحرين الدولي. وتردد أن الطيار قام بمحاولتين فاشلتين للهبوط قبل أن تسقط الطائرة وتتحطم في مياه الخليج.
وفي الثلاثين من أكتوبر تحطمت طائرة تابعة لخطوط سنغافورة الجوية كانت في طريقها إلى لوس انجلوس من مطار تايبيه بتايوان مما تسبب في مقتل 79 شخصا.
ولم تسجل سنة 1999 إلا حادثتين حيث وفي الرابع والعشرون من فبراير قتل 61 شخصا إثر انفجار طائرة تابعة للخطوط الجوية الصينية في وسط البلاد.بينما سجل الحادث الثاني في الحادي والثلاثين من أكتوبر وقتل مئتين وسبعة عشر شخصا في تحطم طائرة بوينج مصرية قبالة ساحل ماساتشوستس الأمريكي بعد نحو ساعة من إقلاعها. ولم ينج في الحادث أي من الركاب.
وفي الثاني من فبراير1998 قتل مئة وأربعة أشخاص في سقوط طائرة تابعة لشركة سيبو ايرباص في منطقة جبلية شمال شرقي مطار كاجيان دورو بالفلبين، ولم ينج أحد في الحادث الذي كان الأسوأ في تاريخ الفلبين ،وفي نفس الشهر قتل مئة وستة وتسعين شخصا في سقوط وتحطم طائرة ايرباص صينية كانت في طريقها إلى جزيرة بالي الإندونيسية، في مطار تايبه الدولي بتايوان، كما قتل سبعة أشخاص كانوا على الأرض. وكان من بين القتلى محافظ بنك تايوان المركزي
وسجلت سويسرا مقتل مئتين وتسعة وعشرين شخصا في تحطم طائرة سويسرية قبالة ساحل نوفا سكوتيا أثناء محاولتها القيام بهبوط اضطراري. وكانت الطائرة في طريقها من نيويورك إلى جنيف. ولم ينج أحد في الحادث .وآخر حادث في 1998 فقد عرف مقتل مئة وشخص واحد في تحطم طائرة تايلاندية أثناء اقترابها من مطار سورات تاني في شمال تايلاند في نهاية رحلة كانت قادمة من بانكوك. ونجاة خمسة وأربعين شخصا في الحادث.
وكان أول حادث في 1997 في السادس من أوت وعرف مقتل مئة وثمانية وعشرين شخصا في سقوط طائرة تابعة للخطوط الجوية الكورية في منطقة جبلية بالقرب من مطار جوام، ونجاة ستة وعشرين وفي السادس والعشرون من سبتمبر قتل مئتين وخمسة وثلاثين شخصا في سقوط طائرة ايرباص إندونيسية في منطقة جبلية في شمال سومطرة، ولم ينج أحد في الحادث.
أما آخر حادث في تلك السنة فكان في التاسع عشر من ديسمبر وقتل مئة وأربعة أشخاص في سقوط طائرة بوينج تابعة لسنغافورة بالقرب من مدينة باليمبانج الإندونيسية، ولم ينج أحد في الحادث.
350 ضحية في اصطدام جوي بين طائرة سعودية وأخرى كازخيستانية
واهم ما ميز سنة 1996 هو الحادث المروع بين طائرة سعودية أخرى كازخيستانية بأجواء الهند وقبلها شهدت تلك السنة في جانفي مقتل ثلاثمائة وخمسين شخصا على الأقل في سقوط طائرة شحن من طراز أنتونوف 32 في سوق مزدحم في وسط كينشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية (زائير سابقا).
وفي السادس من فبراير قتل مئة وتسعة وثمانين شخصا في سقوط طائرة بوينج تابعة لشركة طيران الدومينيكان قبالة سواحل جمهورية الدومينيكان، ولم ينج أحد في الحادث.وفي نفس الشهر تم مقتل مئة وثلاثة وعشرين شخصا في اصطدام طائرة بوينج تابعة لشركة الطيران في بيرو بجبل أثناء استعدادها للهبوط في أريكويبا الواقعة على بعد ألف كيلومتر إلى الجنوب من العاصمة ليما، ولم ينج أحد في الحادث وبعد 3 أشهر من ذلك قتل مئة وعشرة أشخاص في سقوط طائرة من طراز دي سي9- تابعة لشركة فالوجت بالقرب من مطار ميامي بالولايات المتحدة، ولم ينج أحد في الحادث
،وفي جويلية قتل مئتين وثلاثين شخصا في انفجار طائرة تابعة لشركة تي دبليو أيه الأمريكية فوق المحيط الأطلسي عقب إقلاعها من مطار كينيدي بنيويورك في طريقها إلى باريس، ولم ينج أحد في الحادث أما في التاسع والعشرين من أوت فقد قتل مئة وواحد وأربعين شخصا في سقوط طائرة من طراز توبوليف 154 كانت تستأجرها شركة تعدين روسية في طريقها إلى جزيرة سبيتزبرجن، ولم ينج أحد في الحادث
وشهد نوفمبر مقتل مئة وواحد وخمسين شخصا في تحطم طائرة بوينج نيجيرية كانت في طريقها من بورت هاركوت إلى لاجوس، ولم ينج أحد في الحادث . وفي الثاني عشر من نوفمبر قتل ثلاثمئة وتسعة وأربعين شخصا في اصطدام طائرة جامبو من السعودية وطائرة شحن من قازاخستان في أجواء الهند، وهو أسوأ حادث اصطدام في الجو/
وآخر حادث في 1996 كان في الثالث والعشرين من نوفمبر وعرف مقتل مئة وخمسة وعشرين شخصا في سقوط طائرة بوينج إثيوبية مختطفة في المياه قبالة ساحل جزر القمر، ونجاة خمسين من الركاب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.