بن صالح يؤكد على ضرورة ترشيد النفقات في قانون المالية 2020    سفيرة أندونيسيا تدعو إلى مشاريع شراكة بين البلدين    نصر الله في الانتخابات الإسرائيلية!    إطلاق جيل جديد من شبكة الإنترنت اللاسلكية "واي فاي"    نابولي يقهر حامل اللقب في غياب غولام    الطبقة السياسية تتقاطع في أن الانتخابات الرئاسية أحسن مخرج للأزمة    البحث العلمي في الجزائر بعيد عن المعايير الدولية        الفريق ڤايد صالح في زيارة تفتيش وعمل إلى الناحية العسكرية السادسة    إقصاء شباب قسنطينة من طرف المحرق البحريني    إصابة 8 أشخاص والوالي يزور المواطنين المتضررين    وفاة المخرج موسى حداد عن عمر ناهز 81 سنة    أزمة توحيد المصطلحات وتوطينها تحد يجب رفعه    رابحي يشيد بأهمية الإعلام في دعم الحوار والذهاب إلى رئاسيات ديمقراطية    أعضاء الجمعية العامة يوافقون على مقترح “الفاف”    البرازيل تواجه عملاقين إفريقين وديا    الخزينة تقتصد أكثر من 1 مليار دولار بفضل ترشيد الواردات    إنقاذ عائلة من 05 أفراد جرفتهم السيول بتبسة    لجنة وزارية تحط الرحال بولاية عين تموشنت    تراجع في إنتاج البقول الجافة ب29 بالمئة والحبوب ب 2 بالمئة هذه السنة بعنابة    مراجعة القوائم الانتخابية في 22 سبتمبر تحضيرا لإستحقاقات 12 ديسمبر    ضربة موجعة لمانشستر سيتي قبل مباراة شاختار    فرنسا تدفع باتجاه شطب السودان من قائمة الإرهاب    العاهل السعودي يؤكد قدرة المملكة على الدفاع عن أراضيها ومنشآتها    أسعار النّفط تتراجع إلى 69 دولارا للبرميل    زطشي: «قرار الجمعية العامّة تاريخي وسيمنح الكرة الجزائرية بعدا آخر»    المواطن فرض إيقاعه على المشهد لإعادة تشكيل الخارطة السياسية    100 حالة لالتهاب الكبد الفيروسي «أ» بتيزي وزو    هذه تفاصيل قضية رفع الحصانة عن طليبة    50 ألف تاجر أوقفوا نشاطهم والقدرة الشرائية للمواطنين ستنهار    منح اعتماد ممارسة النشاط للوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    الناطق الرسمي للحكومة يشيد بدور الجيش في احتضان مطالب الشعب    البعوض يعود للجزائر عبر بوابة الشمال السكيكدي    باتيلي يستنجد بكودري وموساوي لتعويض ربيعي وبوحلفاية    لعنة الأعطاب تطارد “إير آلجيري”    “ديروشر “: أمريكا ضيف شرف بمهرجان “فيبدا” بالجزائر    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    إنتخابات الكيان الصهيوني :نتنياهو يستنجد باصوات المستوطنين اليهود ضد منافسه العربي    تنصيب أزيد من 4500 طالب عمل بتبسة    فتح مستشفى يتسع ل 120 سريرا بثنية العابد في باتنة    لفائدة قطاع التربية بقسنطينة‮ ‬    يخص عدة محاور تربط بالعاصمة‮ ‬    ايداع سمير بلعربي الحبس المؤقت    لجنة الإنضباط تستدعي شريف الوزاني    وزير الداخلية: الإحصاء السكاني في 2020    المرسوم التنفيذي للمؤثرات العقلية يصدر قريبا    حجز 10 آلاف قرص مهلوس ببئر التوتة    المسرحي الراحل عبد القادر تاجر    .. الكيلاني ابن «الأفواج»    هل الإعلاميون أعداء المسرح ؟    عشريني مهدد بالسجن 18 شهرا بتهمة اغتصاب طفلة    محمد الأمين بن ربيع يمثل الجزائر    المترشح الأوفر حظا لتولي الرئاسة في تونس يعد بزيارة الجزائر    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لوح: القضاء أجهض استيلاء مسؤولين وأبنائهم على أملاك الدولة!
قال إنه لا أحد يخيفنا أو يعرقل العدالة
نشر في الشروق اليومي يوم 06 - 02 - 2019

انتقد وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح، بعض المسؤولين واتهمهم بشراء الذمم والتهرب من الضرائب والاعتداء على الأملاك العمومية، وبلهجة شديدة رد على مداخلات نواب المجلس الشعبي الوطني الذين انتهوا من مناقشة المشروع المتعلق بمكافحة الفساد، مؤكدا أن السلطة القضائية ليست ملكا لأحد، بل هي هيئة مستقلة، تحارب الفساد ولا يمكن لأحد أن يوقفها أو يعرقل عملها – على حد تعبيره – مستندا بذلك على ما وصفه بالإرادة القوية لرئيس الجمهورية والشعب، قائلا "اقسم بالله مادمت على رأس وزارة العدل فإنني لن أتراجع إطلاقا عن مبادئي ولن اسكت عن الفساد".
الطيب لوح الذي استغل جلسة الرد على النواب، انفعل وفتح النار على بعض الإطارات دون أن يسميهم، مكتفيا بالقول إنهم تورطوا في قضايا فساد واستغلوا أملاك الدولة برفقة أبنائهم ، قائلا "القضاء الإداري ألغى عدة استفادات لمسؤولين وأبنائهم مخالفة للقانون وفيها تعد صارخ على أملاك الدولة"، مضيفا "في مرحلة من المراحل وقعت عدة تجاوزات.. حيث كشفنا عن وجود مسؤول رفيع قام بفصل إطار أبلغ عن الفساد ولولا تدخل مستشاري الرئيس لما تم إنصاف هذا الإطار".
وعاد لوح للحديث بإسهاب عن انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة، وما شهابها من انتقادات حيث قال "أنا هنا لمحاربة شراء الذمم في الانتخابات خاصة مجلس الأمة دون هوادة لأنها مساس بالديمقراطية"، معترفا في نفس الوقت بوجود جهات تحاول عرقلة هذه المسيرة سواء بالتصريحات أو النقد"، وقال "لا أحد مهما كان سيخيفنا أو يعرقلنا لأننا لدينا إرادة سياسية قوية يدعمنا فيها الشعب".
وتابع الوزير قوله "اجتثاث الفساد ليست مهمة سهلة.. كما ترون عندما وصلنا إلى العمق تحركت أصوات في أثواب مختلفة … لكننا نمتلك الجرأة والشجاعة وسنكرس ذلك فعليا"، مضيفا "لدينا الجرأة في القضايا الأساسية الحساسة مهما كلفتنا من إكراهات أو تهديدات".
ويبدو أن تصريحات الطيب لوح كانت موجهة لنواب الأرندي الذي قدموا مداخلات أثاروا فيها ملفات الفساد وذكروا بانتخابات التجديد النصفي، خاصة وان الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى، الذي يحمل قبعة الوزير الأول كان قد ندد بما وصفه "تجاوزات وانزلاقات حصلت في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة".
بالمقابل، عاد وزير العدل ليدافع عن حصيلته في قطاع العدل، في قوله "أنا دائما كنت أقول الحقائق حتى عندما كانوا يخافون في التسعينات ولا أحد ينكر ذلك"، مذكرا في نفس الوقت بالإصلاحات التي جاء بها الرئيس بوتفليقة، وعاد وزير العدل ليبرر قضية استبدال الديوان بالقطب الجزائي في مشروع القانون المتعلق بمكافحة الفساد، حيث قال إن الضرورة تتطلب ذلك خاصة وان هذا الأخير لديه صلاحيات ويمكن أن يحارب قضايا الفساد المعقدة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.