الرئيس عبد المجيد تبون يباشر علاجه المتخصص    تونس تفتح تحقيقا حول ضلوع مواطن تونسي في هجوم كنيسة نوتردام بفرنسا    الصحراء الغربية: وقفة إحتجاجية أمام ثغرة القائدية بأم دريقة بالقطاع العملياتي ميجك المحررة    الفريق السعيد شنقريحة يقوم بزيارة عمل وتفتيش إلى قيادة القوات البحرية    منتخب زيمبابوي يبحث عن طائرة لِسفرية الجزائر    شارك أساسيا لأول مرة .. مدرب كالياري يتحدث عن وناس    محكمة فرنسية تدين الملالي    بن دودة: إعداد مخطط دقيق لتفعيل دور الهياكل الثقافية    كورونا : 306 إصابة جديدة، 184 حالة شفاء و 8 وفيات    السفير اللبناني بالجزائر حاضر في إفتتاح قاعة الصلاة بجامع الجزائر    الجلفة: وفاة امرأة حامل اختناقا بغاز أحادي أكسيد الكربون بحاسي بحبح    غرداية/المولد النبوي الشريف: أجواء احتفالية تحت تأثير البروتوكول الصحي    الوزارة الأولى: الحجر الكلي.. ممكن    7000 عسكري لحماية المدن الفرنسية    توقيف مسلح بمدينة ليون الفرنسية    ورقلة: التصويت يتواصل في ظروف عادية عبر المكاتب المتنقلة    طعن حارس القنصلية الفرنسية في السعودية    المولد النبوي: إخماد 7 حرائق بسبب المفرقعات    تسجيل عدة إصابات بكورونا في صفوف اتحاد الجزائر    مخطط أمني خاص لتأمين مكاتب الانتخاب في استفتاء الفاتح من نوفمبر    نحو تحويل 500 ألف مركبة إلى نظام "سيرغاز"    بولخراص: الجزائر ستنجز تدريجيا محطات توليد الكهرباء    رزيق: يدعو إلى الالتزام بنظام المداومة الخاص بالأعياد و العطل الوطنية    الفريق شنقريحة: الاستعداد لمواجهة التحديات الأمنية القائمة والمحتملة يعتمد على الوعي لدى الأفراد العسكريين    الشروع في تصدير 40 ألف طن من "الكلنكر" نحو دولة الدومينيكان    أدرار.. حجز 3574 وحدة من المشروبات الكحولية    مجمّع الشروق ينظم يوما مفتوحا للدفاع عن الرسول    معسكر: تكريم التلاميذ المتفوقين في الأطوار الدراسية الثلاثة    الحكومة التونسية تقرر الحجر مجددا    أردوغان ينشد "طلع البدر علينا" ببرلمان بلاده    وزير التجارة : الحمد لله تحقق حلمي بالصلاة في جامع الجزائر    آيت علي :"30 بالمئة من العقار العمومي غير مستغل"    ألمانيا تعلن العودة إلى الحجر الصحي الشامل لمواجهة موجة كورونا الثانية    الصحافة الوطنية تؤكد أن "الكلمة الأخيرة" تعود للشعب    مشروع التعديل الدستوري يتضمن "فرصا جديدة لترقية الشرائح الهشة في المجتمع"    تعرّف على إمام أول صلاة بجامع الجزائر    بركاني: الوضع الوبائي الحالي لا يشكل خطرا على الاستفتاء الدستوري    الحكم بالسجن 17 عاما على رئيس كوريا الجنوبية السابق    نادي "قطر" يفكر في التراجع عن التعاقد مع "بلايلي" !    مسعود جاري والي وهران يكرم أيقونة الصحافة المكتوبة    كورونا: ألمانيا تغلق المطاعم والمنشآت الترفيهية    "جامع الجزائر".. عندما تنير "المحمدية" شمال إفريقيا    رمز للسيادة والدين الأقوم    متى ينتهي الجدل حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟    رسميا إطلاق قناة "الذاكرة" في شهر نوفمبر    إسم يبحث عن رسم    تأييد الحكم في حق المحتال على 10 بنائين    مكتتبو عدل يحتجون    عواد و كوريبة و زرقين أبرز المستقدمين    تكريم مجاهدي مغنية    الإذاعة و التلفزيون .. من رهان السيادة إلى تحدي الرقمنة    ورشات للتوعية والتوجيه والإصغاء    إعارة اللاعب سومانا والحارس معاشو    توقع إنتاج 700 ألف قنطار برسم الحصاد الخريفي    ضبط قائمة المستقدمين وبرنامج التحضيرات    احتفلوا بالمولد ولا تلتفتوا إلى الأصوات الناشزة    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللون الأبيض يلبس الأسود بعد رحيله
الملاك الأبيض حمدي بناني لم يعد معنا
نشر في الشروق اليومي يوم 22 - 09 - 2020

رحل صاحب القلب الأبيض، والزي الأبيض والكمان البيض، لم يعد بيننا الملاك الأبيض، الذي روض فن المالوف عبر الكثير من الأغاني، التي حفظه جمهوره عن ظهر قلب، وكانت بمثابة إضافة للثقافة الجزائرية والتراث، وليست مجرد أغاني للسهرات فحسب، استطاع أن يكون سفيرا لهذا الفن، في كل المحافل الدولية، والمهرجانات، التي تلقى الدعوات لإحيائها، لامس خلالها جمهوره في الكثير من الأقطار، وفي أبعد نقاط العالم..
كرم الفنان القدير، في الكثير من المهرجانات الدولية، وحتى من طرف الكثير من رؤساء الدول، واعتبره الكثير سفيرا، للثقافة الجزائرية وناقلا للتراث خارج حدود الوطن والتعريف بهذا الفن، وابيضت الكثير من السهرات التي أحياها في العديد من دول العالم، باللون الأبيض الذي لازمه مند سنوات، و اختاره رمزا للسلام أينا حل وارتحل، حتى ارتبط هذا اللون في الفن باسمه..
بالعودة إلى مسار هذا الفنان القدير، فقد لامس النجاح مند الصغر، وولج إلى عالم فن المالوف وهو في سن 16، استطاع أن يتوج بعد الاستقلال، بأول اعتراف لنجاحه وقوة حضوره وصوته الذي صدح به في المالوف، حين قدم باكورته في هذا العالم " يا باهي الجمال"، التي نال بها الجائزة الأولى في المسابقات الغنائي أنداك.. من هنا كانت بداية شق طريقه نحو العالمية، وتثبيت نفسه في فن المالوف، ويقدم خيرة الأغاني في فن المالوف على غرار " محبوبتي"، " يا ليلي يا ليلي"، " وجاني ما جاني" وغيرها من الأغاني والقصائد التي سوف تبقى خالدة، خلود هذا الفن، كما كانت بمثابة إعلان ترويضه لهذا الفن الأصيل.
….تزينت مجلة الشروق العربي بالكثير من محطات هذا الفنان الأنيق، على غرار الزيارة الخاصة، التي خص بها من طرف صحفية الشروق العربي سابقا، زهور غربي في بيته، حين وقفت على الكثير من تفاصيل حياته الخاصة وكذا رحلاتها وتكريمات التي حضي بها، في كل أقطار العالم، من طرف العديد من الشخصيات العالمية ورؤساء الدول، كما لم يتأخر الفنان لتلبية الدعوات في الحضور إلى كل لمواعيد الهامة، التي مرت على مجمع الشروق ومشاركة محبيه هذه المحطات.
أفل نجم أخر في سماء الثقافة الجزائرية، وأكيد سوف تبقى خفة ظله وطيبة قلبه، وابتسامته الدائمة، تداعب ذاكرة كل من عرفه سواء من قريب، أو من استمتع بفنه الراقي، الذي يضاف إلى التراث الجزائري وإلى مكتبة الفن الهادف، وكان هو بحق سفيرا مخلصا في نقله عبر العديد من المهرجانات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.