المجموعة البرلمانية للثلث الرئاسي بمجلس الأمة تستنكر لائحة البرلمان الأوروبي    بطولة العالم لكرة اليد 2021 (تحضيرات): استدعاء 21 لاعبا للتربص التحضيري بالجزائر العاصمة    الذكرى ال59 لتأسيس وكالة الأنباء الجزائرية (وأج): مواصلة عملية التحديث والتكيف مع الرقمنة    953 إصابة جديدة و16 وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة    وزارة التعليم العالي تعمل على تقديم حلول لاشكالية تشغيل الحائزين على شهادة الدكتوراه    قتيلان وما لا يقل عن 10 جرحى جراء قيام شخص بدهس مارة في مدينة ترير الألمانية    الجزائر-الأردن: التوقيع على مذكرة تفاهم وتعاون لتسويق اختبار شهادة الكفاءة الدولية في اللغة العربية    الأمم المتحدة تكشف حجم المأساة.. الاحتلال هدم 129 مبنى فلسطينيا خلال ثلاثة أسابيع    "المخزن" يُخطط لتجنيد المهاجرين الغير شرعيين في القوات المسلحة الملكية    القضاء على إرهابي ثالث في العنصر بجيجل    ماجر يرفض الإعتراف ب"الفشل" ويُذكر بنتائجه الإيجابية!    الأزمة الليبية: انطلاق الجولة الرابعة لملتقى الحوار السياسي الليبي    الفريق شنقريحة يقوم بزيارة عمل وتفتيش إلى القاعدة المركزية للإمداد ببني مراد    أوبك+: مواصلة المشاورات للتوصل الى توافق يتلاءم مع سوق النفط ومصالح كل المنتجين (عطار)    بلماضي يساند بن طالب بعد تعرضه لتصريحات عنصرية في ألمانيا    الشلف: الإطاحة بشبكة مختصة في ترويج المخدرات وحجز أزيد من 9 كلغ من الكيف المعالج    تيزي وزو.."أونيام " تعلن عن التوقف التقني وتحيل 1700 عامل على البطالة    أول تعليق من السعودية على اغتيال العالم النووي الإيراني    وفاة رمز التسامح.. أسقف الجزائر السابق هنري تيسيي يرحل عن عالمنا    نقل جوي : اتخاذ جميع الاجراءات والتدابير لانطلاق أولى الرحلات نحو الجنوب ابتداء من الأحد المقبل    تعليم عالي: تنظيم عودة الطلبة الجزائريين الى تونس يوم السبت القادم عن طريق البر    كرة القدم/ الرابطة الاولى : استدعاء أربعة أمناء عامين للمثول أمام لجنة الانضباط    الوزير بوزيان يدعو طلبة الجنوب الكبير لسحب تذاكر سفرهم غدا    خنشلة:إيداع المديرين الحالي والسابق لتعاونية الحبوب والبقول الجافة الحبس المؤقت    ولاية الجزائر.. تمديد الحجر لمدة 15 يوما واجراءات جديدة لمواجهة كورونا    العاصمة.. هذا هو سبب انقطاع التزود بالماء الشروب ليلا    الشلف: أزيد من 8 ملايير سنتيم لتعويض 300 فلاح متضرر خلال السنة الجارية    الجزائر و الصين تستعرضان سبل التعاون في مجالات إنتاج الطاقة النظيفة    إصدار نسخة محسنة من كتاب "تلمسان أو أماكن الكتابة" لمحمد ديب    وزير الموارد المائية: 575 بلدية عبر الوطن تعاني من اضطرابات في التزويد بالماء    حوادث المرور: وفاة 17 شخصا وجرح 1078 خلال أسبوع    مهياوي للإذاعة : تراجع في عدد الإصابات واقتناء اللقاح سيخضع لشروط صارمة    "عدل": مكتتبو موقع "Q18" بالرحمانية يحتجون    صبّ إعانات لأزيد من 3420 فنان خلال الأشهر القليلة الماضية    تبسة: إصابة 5 أشخاص في حادث مرور    الإنجليز يشيدون ب "بن رحمة"    وزير المالية: الهدف من فتح وكالات الصيرفة الإسلامية هو استقطاب الأموال من السوق الموازية والمكتنزة لدى الأسر    منظمة الصحة العالمية تهيب بدول القارة الإفريقية إلى الاستعداد الجدي للتطعيم ضد كورونا    وزارة الشؤون الخارجية : الجزائر تدين "بشدة" الاعتداء الإرهابي في نيجيريا    المدير العام السابق للصيدلية المركزية اليوم أمام محكمة الدار البيضاء    الألعاب الأولمبية و البارالمبية 2020: وزارة الشباب والرياضة تواصل منح إعانات مالية للرياضيين    كورونا يغيب المطرب السوداني حمد الريح    الخدمات الاجتماعية لعمال التربية تستحدث منحة كوفيد-19 للتعويض عن الإصابة    فورار: نسبة إنتشار مرض السيدا في الجزائر لا تتعدى 0.1 بالمائة    محكمة القليعة ( تيبازة): منطوق الحكم في قضية كريم طابو في 7 ديسمبر    بلحيمر: الجزائر تتعرض لوابل متدفق من التهجمات اللفظية تأتينا من فرنسا    أسعار النفط تتراجع مع تأجيل "أوبك+" للمحادثات    إصابات كورونا تتجاوز 62.84 مليون عالميا    محرز في التشكيلة المثالية للدوري الإنجليزي    البليدة تشهد الانطلاق الرسمي للبطولة العسكرية للمصارعة المشتركة    انتظروني في مسلسل «تمرّد على العراب»    الفيلم الجزائري " هدف الحراك " يتوج بجائزة أفضل تركيب    مجلتنا الإلكترونية ستعرف حلتها الورقية مطلع العام القادم    رحيل الأحبّة    ضاع القمر    التضرع لله والدعاء لرفع البلاء منفذ للخروج من الأزمة    تربية الصَّحابة على مكارم الأخلاق من خلال القصص القرآنيّ    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أردوغان: لا يمكن أن يصبح المسلم إرهابيًا ولا الإرهابي مسلمًا
قال إن الإساءة للرسول أصبحت تنتشر كالسرطان الخبيث
نشر في الشروق اليومي يوم 28 - 10 - 2020

شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، على أنه لا يمكن أن يكون المسلم إرهابيًا ولا الإرهابي مسلمًا.
وأوضح أردوغان في كلمة له خلال اجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية في مقر البرلمان بالعاصمة أنقرة، أنه شرف لهم الوقوف بصدق ضد الإساءة للرسول محمد (ص).
وأشار إلى أن العالم يمر بمرحلة انتشر فيها العداء للإسلام والمسلمين والإساءة للرسول كالسرطان الخبيث وخاصة بين السياسيين الأوروبيين.
وأضاف: "لا يمكن أن يكون المسلم إرهابيًا ولا الإرهابي مسلمًا".
وحول تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ضد الإسلام، قال أردوغان: " لا تستحق فرنسا وأوروبا بشكل عام السياسات الشريرة والاستفزازية والقبيحة التي ينتهجها ماكرون ومن ينتمون لنفس عقليته".
وأكد أن من يناصبون العداء للإسلام وتركيا سيغرقون في مستنقع الحقد والكراهية الذي دخلوه باسم الحرية، معتبرًا أن هذه إشارات عودة أوروبا إلى العصر الهمجي.
ودعا أردوغان الأوروبيين العاقلين إلى أخذ زمام المبادرة ضد هذا التوجه الخطير من أجل مستقبل مشرق لهم ولأبنائهم، وطالب من يسعون للتغطية على فشلهم في سياساتهم الداخلية عبر استغلال العداوة للمسلمين والأتراك إلى سحب أيديهم القذرة من القيم المقدسة (للمسلمين).
وخاطب الغرب قائلًا:" ألستم من قتل مئات الآلاف في رواندا؟ ألستم من قتل الملايين في الجزائر؟ ألستم من دخل إلى كل بلد أفريقي بذريعة وجود ألماس وفوسفات وذهب وقتلتموهم؟ أنتم قتلة".
وأضاف:" دعونا نرد على أولئك الذين يحاولون تشجيع قلوبهم المظلمة عبر الدفاع عن الإساءة للرسول، بتكرار ما قاله سكان المدينة (المنورة) قبل 1442 عامًا".
وقرأ أردوغان بعدها بعض الأبيات من أنشودة "طلع البدر علينا من ثنيات الوداع وجب الشكر علينا ما دعا لله داع".
وخاطب ماكرون قائلًا:" بعد زيارتك إلى لبنان عقب حادثة تفجير مرفًا (بيروت)، لم تجد ضالتك هناك وتم طردك، وسيتم طردك كلما تعرفوا على نواياك الحقيقية".
وفيما يخص الرسم الكاريكاتوري المسيء لأردوغان في مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية، أوضح الرئيس التركي أنه سمع عن رسم كاريكاتوري يستهدفه شخصيًا، منشور على مجلة نشرت كاريكاتورا قبيحًا ولا أخلاقي عن الرسول.
وأردف: " لكنني لم أنظر إلى مثل هذه المنشورات غير الأخلاقية ولو من باب الاطلاع لأني أعتبرها بلا قيمة، فلست بحاجة لقول شيء عن هؤلاء عديمي الأخلاق الذين أساؤوا لحبيبنا الرسول".
وأوضح أن "حزني وغصبي ليس بسبب الهجوم القبيح على شخصي، وإنما مصدره الوقاحة بحق الرسول الذي نعتبره أغلى من أرواحنا".
كما شدد أن تركيا تضم 435 كنيسة وكنيس يهودي بأمانة الدولة، مبينًا أنهم لم ولن يتدخلوا في معتقد أو عبادة أو مقدسات أحد في تركيا.
وأكد أن الأتراك هم أمة تحترم دينها ومقدسات الأديان الأخرى.
ولفت إلى أن مفهوم التسامح في تركيا هو شعور صادق نابع من جذور الإيمان وأعماق القلب، وليس نفاق من النوع الذي يخفي فاشية تحت أقنعة كما في أوروبا.
وتابع:" لا يمكن للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تبرير حادثة اقتحام نحو 150 شرطي لمسجد "مولانا" في برلين".
مشيرًا إلى وجود ملايين المسلمين يعيشون في ألمانيا، :" يجب إظهار الاحترام لحرية المعتقد والتعليم والحياة لهم، ولكن ليس هناك شيء من هذا القبيل".
وبيّن أنهم في تركيا لا ينصبون العداء لأحد بسبب معتقده أو جذوره أو لونه أو مذهبه بشرط احترام قيم الدولة واستقلالها ومستقبلها.
وذكر أردوغان أن أكبر خدعة لمن يهاجمون الإسلام والمسلمين هو ربط هذه المفاهيم بالإرهاب، مبينًا أن أولئك يسعون لشرعنة الإساءة للرسول تحت ستار حرية التعبير والفكر.
المصدر: الأناضول


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.