بادرت بها جمعية كافل اليتيم بباتنة 1000حقيبة مدرسية ومئزر لكل يتيم متمدرس    تسجيل أزيد من 000 164 ناخب جديد    رؤساء الجامعات وعمداء الكليات تحت المجهر    نقاط بيع مباشرة لمنتجي العدس والحمص    صلواتشي يأمر بفتح تحقيق    الجزائر تستنكر التصرفات غير المسؤولة للمغرب    الإياب بين الجزائر والنيجر رسميا بنيامي يوم 11 أكتوبر القادم    بن يحيى : "مولودية الجزائر فريق كبير ولا يمكنه إلا التنافس على الألقاب"    رئيس الجمهورية يقرّر تنكيس العلم الوطني لثلاثة أيام    شرطة سيدي امحمد تضع حدّا لسارقي الهواتف النقالة    محطة عين بنيان للتّحلية تدخل الخدمة    وفاة 7 أشخاص وإصابة 341 آخر    المُطبِّعون يحتفلون بالذكرى السنوية لاتفاقية العار    30 سبتمبر آخر أجل لاحترام التعليمة    عرقاب يلتقي وزير الخارجية الهندي    وهران تحتضن بطولة إفريقيا للجيدو    آيت نوري ضمن المرشحين لجائزة "الفتى الذهبي"    تكريم البطلة مونيا قاسمي بباتنة    مخاطر التضخم مبالغة وضغوط الأسعار ستتلاشى    محاولة نقدية للخطاب الإعلامي الفرنسي    من الدبلوماسية الثورية إلى دبلوماسية التأثير    إعادة تعيين السفير ميموني ك مسهِّل    حملة تحسيسية لفائدة سائقي الدراجات النارية    محطة جديدة للبث بعين قزام    نعي ...الزمان    أدعية للتحصين من الأمراض الوبائية    تراجع كبير في أرقام كورونا    إجراءات تنهي الاحتلال    201 إصابة جديدة،177 حالة شفاء و11 حالة وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر    منظمة الصحة العالمية تحذر من نقص اللقاحات المضادة لكورونا في إفريقيا    الجزائر بالمركز ال30 عالميا، الثالث أفريقيّا والثاني عربيا    ليبيا: مفوضية الانتخابات تنتهي من تسجيل الناخبين في الخارج    أسعار السيارات " نار" بسوق الميلية بجيجل    الرئيس الصحراوي يستأنف مهامه بعد تماثله للشفاء من وباء كورونا    وزارة النقل تضع مخططا تطويرا لإنقاذ الجوية الجزائرية    أوامر بسحب دواء "رانيتيدين" بشكل فوري لأسباب تقنية    استياء كبير لمواطني سيدي عمار بسبب القمامة التي تغزو الأحياء    يتضمن 14 منتوجا : فتح شباك للصيرفة الإسلامية بوكالة بدر جيجل    الفنان محمد عبد الرشيد سقني للنصر: سأبتعد عن الأضواء وأمارس الفن كهواية    في روايتها الجديدة "الغار: تغريبة القندوسي" : جميلة طلباوي تستعيد الذاكرة المعذّبة    6800 سنة من الوجود وموطن للحضارات: قسطل.. جنة أثرية مهملة في قلب مدينة تبسة    بعد الترخيص للمكتبات الخاصة بتسويقه: مديرية التجارة بالبرج تُحذر من أي زيادة في الكتاب المدرسي    نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي يعزي في وفاة الرئيس الراحل بوتفليقة    بعد تزايد ضغط الأنصار: مُدرب وفاق سطيف يلجأ لتربص مغلق    تعاون مغربي صهيوني لإنتاج طائرات مسيرة انتحارية    الدولة لن تفرط في أي دينار ولا أي شبر من العقار    وقفة مع نظريات نقد المجتمعات    دعوة للاستهام من المنهاج التعليمي الناجح للعلامة    برنامج جديد لرحلات القطارات    النادي يقترب من الاتفاق مع الإسباني كارلوس غاريدو    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    عامان حبسا نافذا لسارقي هواتف المتنزهين    هلاك 44 شخصا وجرح 1345 آخر منذ بداية العام    "كذلك لنثبّت به فؤادك" تأكيد على أهمية القرآن في حياتنا    الكشف عن قائمة المرشحين لنيل الجائزة    تلقيح 23 ٪ من منتسبي قطاع التربية    فضائل ذهبية ل لا حول ولا قوة إلا بالله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ثالوث الغاز .. البطالة والعزلة يخنق سكان قرية أمقيدن
تعد نموذجا للتهميش بتيميمون
نشر في الشروق اليومي يوم 26 - 01 - 2016

تعد قرية أمقيدن من أقدم القرى بولاية أدرار، وهي تقع على بُعد حوالي 150 كلم شمال الولاية المنتدبة تيميمون، وبالرغم من موقعها الاستراتيجي بمحاذاة الطريق الوطني رقم51، وما تزخر به من إمكانيات، إلا أن الإهمال والتهميش لا زال يخنق سكانها، ناهيك عن البطالة وانعدام الغاز وقنوات الصرف الصحي.
الظروف المذكورة جعلت من القرية نموذجا للحرمان الذي جعل السكان يصابون بالإحباط النفسي، لاسيما وعود المسؤولين التي تبقى حبرا على ورق وإقصائهم من أبسط ضروريات العيش الكريم، وهو ما دفع بالشباب إلى النزوح نحو ولايات أخرى على غرار ورقلة وغرداية بحثا عن فرص للعمل، تسمح لهم بضمان المستقبل هروبا من الواقع المرير.
وأكد السكان في تصريحات ل" الشروق" أن المنتخبين لم يكونوا في المستوى المطلوب في العديد من المناسبات، وأن وعودهم الانتخابية ذهبت أدراج الرياح.
ومعلوم أن شباب القرية لا يسمعون بالمرافق الشبانية، رغم حاجتهم إليها لتفجير مواهبهم، وإيجاد فضاء واسع داخل النشاطات الترفيهية والرياضية الثقافية، حيث أعرب معظمهم عن استيائه بسبب تجاهل المسؤولين لهم ولامبالاتهم، كما طرقوا كل الأبواب للتخلص من شبح البطالة التي أصبحت هاجسهم الوحيد.
كما يعاني سكان أمقيدن من مشكلة الماء الصالح للشرب الذي بات معاناة يومية بالنسبة لهم منذ سنوات عدة، وأكد هؤلاء ل "الشروق" أن الشبكات لم تعد صالحة وتآكلت معظمها ولم تتم صيانتها لحد الساعة، مما جعل التزوّد بالماء معضلة حقيقية على مدار السنة.
وتضطر العائلات للتنقل إلى المستصلحات المجاورة لجلب الماء من الآبار، فضلا عن مشكل قنوات الصرف الصحي، الخطر الحقيقي الذي أضحى يهدد أبنائهم جراء انعدام الصيانة وعدم إصلاح ما تخرب منها، كما ناشدوا الجهات المعنية بضرورة الإسراع في احتواء المشكل المسجل منذ سنوات.

مواطنون يحلمون بالغاز منذ الاستقلال
رغم أن ولاية أدرار تضم احتياطات نفطية كبيرة، إلا أن معاناة القرى والقصور لازالت متواصلة، حيث لم تستفد قرية مقيدن من مشروع غاز المدينة، ويظل المواطن في رحلة البحث عن قارورة غاز البوتان شتاء بسعر يفوق 400 دج.
وأما بالنسبة للتهيئة العمرانية والطرقات فهو مطلب أساسي للسكان الذين طالبوا الجهات المعنية بإعادة الاعتبار لهم في منطقة محرومة ومنسية، وتمسكوا بمطالب الكهرباء وتهيئة المسالك الزراعية لبساتينهم لتسهيل تنقل الأشخاص والمركبات وبرمجة حصة من السكنات الريفية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.