عرض حكواتي ثوري لفائدة الأطفال إحياء ليوم الهجرة بالعاصمة    الاتحاد الوطني للصحفيين والاعلاميين الجزائريين يندد بإشادة وكالة الأنباء الفرنسية بحركة "الماك" الارهابية    الجزائر تفنّد التمويل المزعوم لميليشيات في مالي    اللعنة تلاحق فرنسا الاستعمارية على مجازرها الوحشية    مستعدون للمساهمة في تلبية احتياجات أشقائنا الأفارقة من لقاح كورونا    رحم الله الشهيد و الشفاء لرفيقيه العريف الأول زبيري و العريف سفاري    استغلال أبحاث المخابر لفائدة الصالح العام    فتح مكتب خاص لتلقي الانشغالات    المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر لن تنجح في تغيير موقفها الداعم لقضيتنا    مجازر أكتوبر ذكرى لمن اعتبر    المجلس الشعبي الوطني يكرم الرياضيين المتوجين    النسور لحسم تأشيرة التأهل قبل لقاء العودة    تشكيلة آيت جودي في آخر اختبار ودي اليوم    مزيد من الردع لفرملة الجرم    توزيع أزيد من 1800 مسكن اجتماعي قبل نهاية السنة    « معالجة 2.5 مليون حالة مساس بحقوق القُصَر »    14 عارضا بمعرض الفنون التشكيلية    السعيد بوطاجين ضيف ندوة «المثقف والعمل الإنساني»    «أُحضّر لشريط وثائقي ترويجي بعنوان «باب وهران»    في قلوبهم مرض    الجزائر نموذج للاحترافية في تسيير أزمة "كوفيد 19"    لقاء وطني قبل نهاية السنة لتجسيد قانون الصحة الجديد    طيف الحرب الأهلية يخيم على المشهد اللبناني    3 وفيات،، 101 إصابة جديدة و75 حالة شفاء    عودة قوية للدبلوماسية الجزائرية    قضية "أغنية فيروز" .. الإذاعة العمومية تخرج عن صمتها    محمد بلحسين مفوضا للتعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار        استشهاد عسكري وإصابة اثنين آخرين    إعلام فرنسا يواصل التكالب على الجزائر    إيداع المتهمين الحبس المؤقت بباتنة    إطلاق دراسة لفك الاختناق المروري بالعاصمة    أسعار النّفط تقفز إلى أكثر من 3 %    تأمين السكنات.. 6 % فقط!    الشباب يسعى لاقتطاع نصف التّأشيرة    الجزائر في خدمة إفريقيا    إحباط ترويج 4282 وحدة مفرقعات    مهلوسات بحوزة مطلوب من العدالة    كشف 3560 قرص مهلوس    وفد روسي في رحلة استكشافية إلى تمنراست وجانت    تاسفاوت يرفض التعليق على إنجاز سليماني التاريخي    ما قام به ديلور هو "نكتة السنة"    انتخاب حماد في المكتب التنفيذي    الإعلان عن قائمة الفائزين    منحتُ المهاجرين صوتا يعبّر عن إنسانيتهم    احتفالية بالمولد النبوي    سليمان طيابي أمين عام    صور من حفظ الله للنبي صلى الله عليه وسلم في صغره    محطات بارزة ارتبطت بمولد النبي صلى الله عليه وسلم    أحداث سبقت مولد النبي صلى الله عليه وسلم    تثمين ومقترحات جديدة..    أسبوع للطاقة..    تعزيز الشراكة الاقتصادية    تموين الأسواق الوطنية بكميات معتبرة من البطاطا    هل يدخل محرز عالم السينما؟    تونس تعلن تخفيف شروط دخول الجزائريين    وزارة التربية تدعو إلى إحياء ذكرى المولد النبوي في المدارس    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



توقيف رئيس شبكة تمويل جماعة درودكال بالمتفجرات
كان يقوم بتهريبها من الشريط الحدودي الغربي باتجاه بومرداس
نشر في الشروق اليومي يوم 01 - 06 - 2009

أمير الجماعة السلفية للدعوة والقتال: عبد المالك درودكال
تمكنت مصالح الأمن من توقيف رئيس الشبكة الإجرامية التي كانت تقوم بتمويل التنظيم الإرهابي المسمى الجماعة السلفية للدعوة والقتال تحت إمرة عبد المالك درودكال (أبو مصعب عبد الودود) بالمواد المتفجرة لصناعة قنابل تقليدية وأحزمة ناسفة لتنفيذ اعتداءات انتحارية واستهداف المواكب العسكرية.
*
*
وأفادت مصادر مؤكدة ل"الشروق اليومي"، أن مصالح الأمن تمكنت هذا الأسبوع، في عملية نوعية برأي متتبعين للشأن الأمني في إطار مكافحة القواعد الخلفية للإرهاب، من الإطاحة بالمدعو ز.م.ن 34 عاما، ينحدر من ولاية تلمسان، كان يوفر المواد المتفجرة لورشات صناعة المتفجرات التابعة للتنظيم الإرهابي بالمعاقل الرئيسية للإرهاب بولاية بومرداس.
*
وتحفظ المصدر الذي أورد الخبر عن إعطاء تفاصيل عن هذه القضية على خلفية أن التحقيق لايزال جاريا، وأشارت مصادر أخرى الى أن المسؤول كان يقوم بتهريب كميات من مادة "تي آن تي" من الشريط الحدودي الغربي باتجاه بومرداس، وتمت الإطاحة به على خلفية التحقيق الأخير الذي أسفر عن توقيف 14 صيادا ينحدرون من زموري ببومرداس وبوزجار بعين تموشنت ومستغانم، منهم مسبوقين في قضايا حيازة ألغام مضادة للأفراد، وكانت مصالح الأمن قد باشرت تحقيقا أمنيا انطلاقا من ميناء زموري ليمتد الى ميناء بوزجار، حيث توصل الى قيام مهربين من مغنية بتهريب مواد متفجرة بحرا على متن قوارب صيادين بإخفاء الكمية داخل محركات هذه السفن حسب ما كشف عنه المدعو خالد.ط الذي كان يقود شبكة دعم وإسناد بمدينة بومرداس، وقادت التحقيقات الى توقيف المسؤول الأول عن دعم جماعة درودكال بالمواد المتفجرة انطلاقا من الألغام المضادة للأفراد بعد استخراجها من الشريط الحدودي وإعادة معالجتها لإستخراج مادة "تي آن تي" منها.
*
وتعد هذه العملية برأي متتبعين للشأن الأمني، ضربة أخرى لتنظيم درودكال الذي يراهن على المتفجرات لتنفيذ اعتداءات إرهابية، خاصة عمليات انتحارية باستخدام أحزمة ناسفة، ولجأ الى تجنيد صيادين بعد تضييق الخناق عليه برا وفرض الرقابة على حركة المرور بتكثيف نقاط المراقبة ودعمها بأجهزة الكشف عن المواد المتفجرة وتفعيل العمل الإستخباراتي ومنع تسويق المواد الكيماوية والأسمدة الفلاحية وتفكيك أغلب شبكات الدعم والإسناد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.