الفريق شنقريحة يعتبر استرجاع رفات شهداء المقاومة بمثابة إستكمال لمقومات السيادة الوطنية    انخفاض طفيف لأسعار النفط بفعل مخاوف كورونا    مقتل خاشقجي: تركيا تبدأ محاكمة سعوديين غيابيا    عجز مالي ب 1000 مليار سنتيم لأندية المحترف الأول    كرة السلة: الاتحادية الجزائرية تعلن عن موسم أبيض    وفاة والد بطل الفنون القتالية حبيب بفيروس كورونا        وصول رفات 24 من المقاومين الجزائريين للاستعمار الفرنسي إلى قصر الثقافة مفدي زكرياء    كوفيد-19: وزارة الداخلية توزع 750 ألف كمامة عبر 15 ولاية    الفاو: "ارتفاع أسعار السلع الغذائية العالمية شهر جوان الماضي"    إيداع نائب الرئيس المدير العام الأسبق ل "سوناطراك" الحبس المؤقت بالحراش    قسنطينة: توقيف محتال خطير نصب على ضحاياه وأوهمهم بتنظيمه لرحلات عمرة    أمن قسنطينة يفتح تحقيقا حول الإعتداء على طبيبة بمستشفى ابن باديس    تركيا.. مصرع شخصين وإصابة 74 آخرين في انفجار ضخم داخل مصنع للألعاب النارية    ولد قابلية: "إعادة جماجم المقاومين الجزائريين حدث تاريخي"    المدير العام للأرشيف الوطني… الجزائر لن تتراجع عن استرجاع كل أرشيفها المتواجد بفرنسا    مخرجان جزائريان يلتحقان بأكاديمية الأوسكار    المدير العام لسونلغاز على رأس رابطة ميد تسو    قسنطينة: أخصائيون يواجهون فيروس كورونا وعوامل انتشاره    إصابات كورونا تلامس 11 مليونا.. انتشار جنوني بأميركا و جنوب أفريقيا    كورونا يودي بأكثر من 520 ألف شخص حول العالم    مانشستر سيتي ينشر صورة لمحرز ويعلق عليها: "فخر العرب الحقيقي"    غلطة سراي التركي يرغب في ضم بلايلي    استقالة حكومة رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب    رفات الشهداء يصلون أرض الوطن وسط إستقبال رسمي هام    تثبيت الفريق السعيد شنقريحة في منصب رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي    طيب زيتوني: إنجاز 86 بحثا وطنيا حول الحركة الوطنية وثورة التحرير من 2001 إلى 2020    قوات التحالف تدمر 4 طائرات مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه المملكة    العاصمة:حجز 1200 قرص مهلوس وتوقيف شخصين    كيفية احتساب نقاط التربية البدنية، الموسيقية والتشكيلية في إمتحاني"البيام" و"الباك"    وكالة "كناس" بالجزائر العاصمة تطلق حملة تحسيسية حول الأرضية الرقمية "آرائكم"    الفرينة توجه للجنوب بدون رخصة من المديرية الجهوية للتجارة    أمريكا تسجل أكبر زيادة يومية للإصابات بكورونا في العالم    ميسي يترك الكرة في ملعب برشلونة قبل الرحيل    ساني ينضم إلى بايرن ميونخ    تفاصيل مفاوضات استعادة جماجم شهداء المقاومات الشعبية    رئيس الجمهورية الرئيس يُثبّت ميزانية ألعاب البحر المتوسط    هطول أمطار من الألماس على أورانوس ونبتون    لافروف: "نعتقد أن مبادرة القاهرة هذه تتلاءم مع قرارات المؤتمر الدولي حول ليبيا"    مال البايلك .. !    وزارة الدفاع : إنشاء مستشفى عسكري بالبليدة واخر للأمومة والطفولة بالعاصمة    إستئناف النشاط السياحي بمصر بعد إغلاق دام ثلاثة أشهر    إطلاق سراح "السلطان" صهر الرّاحل صدام حسين    وفاة الشاعر وكاتب الكلمات محمد عنقر    موجة حر تصل 48 درجة في الجنوب    فتوحي: ترشيد النفقات في سوناطراك لن يؤثر على مكتسبات العمال    الجزائري يوسف بعلوج يحتل المركز الأول بمسابقة "القصة القصيرة للأطفال"    ناشط مغربي يدعو لعدم الزواج بالمرأة المتعلمة!    ولد قابلية: إعادة جماجم المقاومين الجزائريين "حدث تاريخي"    الشلف: حجز أزيد من 6 قناطير من الدجاج الفاسد    والي بسكرة يغلق الأسواق الاسبوعية وأسواق المواشي لمدة 15 يوما    الشرطة تسطر برنامجا ثريا للإحتفال بالذكرى ال 58 لعيد الإستقلال    أسعار النفط تتحسن بفضل تراجع مخزونات الخام الأمريكي    السيناتور بن زعيم يدعو لإسقاط شعيرة ذبح الأضحية    علماء ومشايخ يقترحون على رئيس الجمهورية دسترة هيئة وطنية للإفتاء    تجويع شعب.. تجويع قطة!    حكم سَبْق اللّسان بغير القرآن في الصّلاة أو اللّحن فيه    «المَبْلَغ مَدْفُوعٌ باِلكَامِل بِكَأْس وَاحِد مِنُ اللَّبَن» العدد (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مطالب بترسيم أحداث 13 مارس يوما وطنيا بالطيبات
سقط خلالها 11 شهيدا في ليلة
نشر في الشروق اليومي يوم 11 - 03 - 2018

رغم تأكيد الباحثين والمؤرخين في تاريخ الثورة التحريرية المظفرة، أن مجازر مظاهرات 13 مارس 1962 التاريخية ببلدية النقر بالطيبات، التي سقط بها 11 شهيدا تعتبر أخر عمل عسكري على مستوى التراب الوطني قبل الإعلان عن وقف إطلاق النار وتوقيف القتال في التاسع عشر من مارس 1962، إلا أن المناسبة لا يزال يحتفل بها محليا ولم ترق للاحتفال بها كيوم وطني بعد.
تحل الثلاثاء القادم الذكرى ال 56 لمجازر النقر 13 مارس 1962، والتي سقط بها 11 شهيدا من أبناء المنطقة والذين خرجوا منددين بمشروع فصل الصحراء عن الشمال، رافضين تقسيم الوطن، مؤكدين أن الجزائر وطن واحد لا يتجزأ، وهي المظهرات التي صنعها سكان بلديات الدوائر الثلاث النقر والطيبات وبن ناصر، والتي قوبلت يومها بوحشية كبيرة من طرف الاستعمار الفرنسي، الذي أمطرت قواته من دبابات وطائرات أولائك المتظاهرين العزل بوابل من القنابل والمدفعية والذخيرة الحية لمتظاهرين عزل كانوا قد خرجوا في مظاهرة سلمية، منددين بهذه السياسة والجريمة الإنسانية التي كانت نتيجتها سقوط 11 شهيدا والعشرات الجرحى ارتوت أرض الطيبات الطيبة، والتي هي جزء من أرض الجزائر الطاهرة بدمائهم الزكية الطاهرة، وهي أخر عمل عسكري ومجزرة في تاريخ الجزائر المستعمرة قبل الإعلان عن وقف إطلاق النار في التاسع عشر من شهر مارس الذي صار يسمى بعيد النصر حسب ما أكده جميع الدكاترة والباحثين الذين نشطوا الطبعات السابقة من مختلف جامعات الوطن.
إلا أنه ورغم هذه الضريبة الثقيلة فإن الذكرى لا تزال يقتصر الاحتفال بها محليا فقط، حيث يتساءل القائمون على جمعية 13 مارس التاريخية ومن ورائهم الأسرة الثورية وفعاليات المجتمع المدني بالطيبات عن سبب عدم إعطاء هذه المناسبة مكانتها اللائقة، يحدث هذا مع وجود العشرات من المناسبات التي يحتفل بها كيوم وطنيا ولم ترق حصيلتها إلى هذه الحصيلة الدامية، دون أن نقلل من أهمية ومكانة كل قطرة دم أريقت من أجل هذا الوطن الغالي.
ودعت جمعية 13 مارس التاريخية بالنقر على لسان رئيسها الأستاذ بوبكر لواقي، ووجهت ندائها إلى السلطات العليا في البلاد، إلى ضرورة إعطاء هذه المناسبة مكانتها اللائقة والاحتفال بها كيوم وطني كباقي المناسبات والمعارك والمجازر الوطنية، فكيف يعقل يتساءل رئيسها أن تبقى هذه المناسبة حبيسة المنطقة، رغم المراسلات والنداءات التي وجهت خلال الطبعات السابقة، خاصة وأنهم يتطلعون لتدوينها عبر مناهج التعليم وتدرسيها ضمن مواد التاريخ الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.