تركيا تستدعي القائم بأعمال السفارة الفرنسية    مظاهرات بالعيون بمخيمات اللاجئين الصحراويين تضامنا مع معتصمي الكركرات    الرابطة الأولى- مولودية الجزائر: "رفعنا قضية اللاعب الكاميروني روني إلى العدالة"    الوادي: حجز أزيد من 3 قناطير سمك غير صالح للإستهلاك    محاضرات حول الانسان والثقافة في فكر مالك بن نبي    عبيد شارف لإدارة لقاء سيراليون ضد نيجيريا    عرقاب : مشروع تعديل الدستور "يدعم الاقتصاد والمنتوج والمستثمر الجزائري"    فتح الطريق الحمدانية -المدية أمام حركة المرور    انتخاب النائب رحمانية رئيسا للجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان بالبرلمان العربي    المولد النبوي الشريف : ضمان دوام الوكالات التجارية الرئيسية للاتصالات الجزائر    أُفرج عنه في مالي منذ أسابيع إثر صفقة مريبة بين باماكو وباريس والجماعات الإرهابية..الأمن يطيح بإرهابي من "دفعة المخطط السري مع فرنسا"!    تعديل الدستور: الفريق شنقريحة يسدي تعليمات لاتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بتأمين مراكز ومكاتب الاستفتاء    اكتشاف وكر دعارة وتوقيف 13 شخصا بينهم 4 نسوة في برج بوعريريج!    تظاهرات في غزة للمطالبة بإنهاء الانقسام الداخلي ومواجهة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية    الوزير الأول يكرم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم بجامع الجزائر    متى ينتهي الجدل حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟    قوراية: معا لنصرة نبينا الكريم يا أمة المليار    نقل رئيس الجمهورية إلى ألمانيا لتلقي فحوصات طبية معمّقة    فرنسا تفرض الإغلاق التام فى البلاد    حوادث المرور: هلاك 3 أشخاص وإصابة 152 آخرين خلال 24 ساعة الأخيرة    رسميا ...أحمد أحمد يعلن ترشحه لولاية ثانية لرئاسة الكاف    فاوتشي: بحلول أوائل ديسمبر سنعرف ماذا يمكن أن يفعله لقاح كوفيد19    وهران: نشوب حريق في مستودع للأغطية والأفرشة بحاسي بونيف    ميلة..توزيع مفاتيح 100 مسكن عمومي ايجاري لفائدة سكان بلدية تيبرقنت    وزير الصناعة يعطي إشارة اانطلاق قافلة تصدير منتجات عصائر من بجاية إلى ليبيا    إيطاليا تعلن تسجيل 24991 إصابة جديدة بكورونا و221 وفاة    استعداد التلفزيون الجزائري لإطلاق قناة "الذاكرة" شهر نوفمبر المقبل    جراد يشرف على إفتتاح قاعة الصلاة بجامع الجزائر    ألعاب القوى-منشطات: "أنا رياضي نظيف"    تونس تستنكر الحملة الفرنسية للإساءة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم    فرنسا تتجه لفرض حجر صحي شامل    وزير الخارجية المجري: للجزائر دور كبير في استقرار الأوضاع في شمال إفريقيا    كورونا… تسجيل 320 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    بالأرقام.. شبيبة القبائل تكشف حصيلة الفريق في المباريات التحضيرية    وزارة الدفاع الوطني:توقيف 23 تاجر مخدرات وحجز 26 قنطار و13,5 كلغ كيف    احتفلوا بالمولد ولا تلتفتوا إلى الأصوات الناشزة    بركاني: هكذا سيتم تطبيق الحجر الصحي إذا واصلت إصابات كورونا في الارتفاع    تغييرات جذرية في مفهوم الحقوق والحريات بمشروع الدستور    كورونا تغيب أول استاذ ابتدائي في البليدة    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    العثور على جثة داخل منزل بعزابة    دانة الرئيسين السابقين لبلدية بن عكنون بعامين سجنا نافدا وغرامة مليون دينار    حبوب : تموين مطاحن السميد بالمادة الاولية مستمرة خلال المولد النبوي الشريف    المولد النبوي: إطلاق القافلة الثقافية "المنارة"    العرض الشرفي لفيلم "هيليوبوليس" يوم 5 نوفمبر المقبل بأوبرا الجزائر    تزويد مناطق الظل بالكهرباء والغاز من أولويات رئيس الجمهورية في المجال الطاقوي    وزير الفلاحة يؤكد اتخاذ الإجراءات اللازمة لتموين الموالين بمادة الشعير    عبد العزيز جراد: دستور نوفمبر 2020 "جاء ليستكمل مسيرة بناء الدولة الوطنية"    تجارة الكترونية: الجزائر تمتلك سوقا قوية ذات امكانات نمو عالية    وزير الفلاحة: تزويد الموالين بمادة الشعير قريبا    رئيس الفيفا يُصاب بفيروس كورونا    هزة أرضية بولاية بومرداس    عام حبسا نافذا لسائق حطم مركبة الضحية بسبب حادث مرور    الكونفدرالية الإفريقية للكرة الطائرة    الموسم الرياضي 2019-2020    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    نشاطات متنوعة لفرع أم البواقي    حمادي يقترح "الدر المنظم في مولد النبي المعظم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«طابو» يقاطع تجمع معارضي «الأفافاس» بتيزي وزو

رفض أعضاء قياديون وإطارات سابقة في جبهة القوى الاشتراكية تحميل الزعيم التاريخي لأقدم تشكيلة سياسية معارضة في الجزائر المسؤولية المباشرة لما اعتبروه «انحراف الأفافاس عن خطّه السياسي الأصيل» الذي تأسّس من أجله في العام 1963، لكن اللافت هو مقاطعة الأمين الوطني الأوّل للقاء المنشقين المنظم أمس الأول وسط مدينة تيزي وزو.
أشارت تقارير إعلامية إلى أن التجميع الشعبي الذي عقدته وجوه قيادية سابقة في جبهة القوى الاشتراكية عرف استجابة محدودة من طرف المناضلين والأوفياء ل «الأفافاس»، وبحسب التقديرات فإن عدد الحضور الذين جاؤوا الخميس إلى ساحة وسط مدينة تيزي وزو لم يتجاوز الثلاثمائة على أقصى تقدير، كما نفذ القيادي المعارض «كريم طابو» وعوده بمقاطعة الاجتماع بحكم أنه غير معني به أساسا حتى وإن كان محسوبا في البداية عن جماعة «بوعكوير» وأنه حضر الاجتماع السابق الذي تمّ فيه تحديد موعد 12 جويلية لتنظيم التجمع المذكر.
وقد لوحظ حضور مكثّف لصور عملاقة للزعيم التاريخي لجبهة القوى الاشتراكية، «حسين آيت احمد»، ولذلك فإن كلا من الإطارات المعارضة للتوجه الحالي للحزب حرصت على عدم المساس برمزية هذا الرجل ولا تحميله المسؤولية نتيجة الصراع القائم داخل «الأفافاس»، واكتفت بإطلاق إشارات بأن وضع «الأفافاس» ليس على ما يرام وأنه بحاجة إلى تصحيح خطه.
وخلال هذا اللقاء أعلن الأمين الوطني السابق «مصطفى بوهادف»، عن تنظيم ندوة وطنية قريبا من أجل إقامة «بديل ديمقراطي للنظام الحالي»، وهو ما لقي دعم كل من «علي كربوعة» و«جودي معمري» من موقعيهما أمينان وطنيان سابقان في الحزب، بالإضافة إلى «سمير بوعكوير» والبرلماني السابق «جمال زناتي».
ولذلك أكد «جودي معمري» أن الأمر يتعلق بإقامة «قطب ديمقراطي قوي تكون جبهة القوى الاشتراكية محركه ونواته»، ليضيف بأنه «يمكن لكل المنظمات التي تتقاسم عددا من المبادئ مع الأفافاس الالتحاق به»، موضحا أن هذه الندوة ستضم كل الفروع المعارضة، ولفت كذلك إلى أن هذه الندوة الوطنية ستكون مفتوحة للشباب والنساء والنقابيين المؤيدين لهذا المسعى، وبرأيه فإن هذا اللقاء يهدف إلى «ردّ الاعتبار للنشاط السياسي النظيف وإقامة حوار بعيدا عن كل أشكال العنف».
أما «سمير بوعكوير» فقد تدخّل للحديث أكثر عن الأزمة التي يعيشها «الأفافاس» في الفترة الأخيرة باعتباره أحد القياديين المعنيين بقرارات لجنة الانضباط رفقة «كريم طابو»، حيث اعتبر أن «حماية جبهة القوى الاشتراكية تعني كل المجتمع والمناضلين من أجل الديمقراطية»، مجدّدا رفضه لقرار القيادة الحالية المشاركة في التشريعيات الأخيرة.
وبدوره تأسّف «علي كربوعة» للأزمات التي هزت الحزب والتي أدت، حسبه، إلى إقصاء أو تهميش العديد من إطارات جبهة القوى الاشتراكية، منتقدا بشدة القيادة الحالية بعد أن أكد أن المسيّرين «تسببوا في انحراف الحزب عن خطه السياسي»، ما دفعه إلى دعوة مناضلي أقدم حزب معارض في الجزائر إلى »الخروج من ذهنية التزعم« من منطلق أنه »ليس هناك رجل منقذ«.
ومن جانبه فإن «جمال زناتي» سار على موقف سابقيه كونه وجّه انتقادات للقيادة الوطنية الحالية للحزب التي قال إنها «تسببت في الانحراف عندما أدارت ظهرها لمبادئ جبهة القوى الاشتراكية وسمحت لنفسها بضرب المناضلين القدامى»، مشدّدا على أنه «يتعين على الحزب مواصلة نشاطه البيداغوجي الذي يعد من مهامه الأساسية»، داعيا ودعا مناضلي الحزب إلى استعادة الأفافاس ووضعه على »دربه الأصلي«، مثلما أعلن عن تنظيم سلسلة من اللقاءات خلال شهر رمضان بهدف تنظيم القاعدة النضالية تحضيرا للندوة الوطنية.
زهير آيت سعادة
* شارك:
* Email
* Print


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.