شرفي: تسجيل 670 تجاوزا من طرف المرشحين خلال الحملة الانتخابية    نحو بحث آليات تحسين بيئة الاستثمار    خارطة طريق لبلوغ 3 ملايين سائح في 2024    تأكيد على عصرنة البنية التحتية    «الخضر» يسعون لتحقيق انطلاقة قوية    طرقات مقطوعة انهيارات وإنقاذ العشرات حاصرتهم الثلوج المناطق الجبلية ومرتفعات ولايات الشرق والغرب والوسط تكتسي حلّة بيضاء    فرض «جواز تلقيح» لمواجهة الموجة الرابعة    بالصور.. الفريق السعيد شنڨريحة يواصل زيارته الرسمية بجمهورية مصر العربية    نحو تجديد عقد رياض محرز    الجزائر تطمح لمشاركة إيجابية    عرقاب: مشروع قانون المناجم الجديد سيسمح بتحفيز الاستثمار و تبسيط الإجراءات    هاجس انسداد البالوعات    «كآبة» و»ليلة بيضاء» يتنفسان على الجوائز    احتفاء بالذكرى المئوية لميلاد محمد ديب    المغرب : العدالة والتنمية يحذر من "الاختراق الصهيوني" للمملكة    قرعة كأس العالم للأندية تسفر عن مواجهات قوية    وكلاء ديمبلي يهددون برشلونة    الوزير الأول: محاربة الفساد والبيروقراطية لن تكون كافية دون إعلام موضوعي وقوي    مجلس الأمن يناقش القضية الفلسطينية    تقديم 03 أشخاص أمام العدالة لتورطهم في قضية سرقة    سعيدة هلاك عائلة مكونة من 3 أشخاص بالغاز    توقيف عصابة أحياء وحجز أقراص مهلوسة    لافروف: الولايات المتحدة أحاطتنا بقواعد عسكرية    كأس العرب تنطلق بمشاركة الجزائر    رشيد قريشي ضيف شرف البينالي الدولي لفن النقش بمدينة سارسيل الفرنسية    10 وصايا نبوية هامة    هذه الرقية الشرعية للأطفال    باريس سان جيرمان يكشف طبيعة إصابة نيمار ومدة غيابه    تسجيل 187 اصابة جديدة بفيروس كورونا 7 وفيات و155 حالة شفاء    النفط يتراجع بعد تقرير يزيد من الشكوك في فاعلية اللقاحات    قيمة الواردات بلغت 30.81 مليار خلال الأشهر ال10 الأولى من سنة 2021    بعدما "شرفت الجزائر" في المسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم، بدبي: القارئة صونيا بلعاطل ستحظى بالتكريم الذي يليق بها    بلمهدي: مستعدون لاتخاذ كل الإجراءات الخاصة بتنظيم شعيرتي العمرة والحج    وهران: مخطط استعجالي بمحطة تحلية المياه لإنتاج 360 ألف متر مكعب يوميا    مصفاة سكيكدة : الحادث لم يكن له اي تأثير على المصفاة التي واصلت نشاطها    وزير البريد: دخول سلطة التصديق الالكتروني حيز الخدمة قريبا    المدير العام لمعهد باستور: "التلقيح هو السلاح الوحيد لمجابهة الموجة الرابعة"    بلمهدي: الجزائر "مستعدة" لاتخاذ كل الاجراءات الخاصة بتنظيم شعيرتي العمرة والحج    الرئيس السنغالي يثني على التزام الجزائر بتحقيق مصالح القارة الافريقية    بلمهدي: الانتهاء من كل مشاريع القوانين المنظمة لتسيير جامع الجزائر    بوسليماني: مخططات عدائية سيبرانية تستهدف وحدة الجزائر وسيادتها    تكتل الجزائريين المقيمين في فرنسا يدعو الأمم المتحدة إلى التحرك من أجل وضع حد للجرائم الصهيونية    فيما تم التأكيد بأن الجزائر على استعداد لمواجهة تفشي المتحوّر '' أوميكرون'': إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    توقيف شخصين وأمر بالقبض على ثالثهما الفار من السيارة    نحو فتح تحقيق في الحصيلة المالية للموسم الماضي    بطل الأوراس ومهندس المعارك الأولى للثورة المظفرة بخنشلة    سقوط 500 شهيد في معركة «المقارين»    هناك قلعة صامدة هي الجزائر تدعم الشعبين الصحراوي و الفلسطيني    ذكريات وشهادات في «التجربة المريرة لطفل من جريفيل»    أول عرض أزياء للأطفال بوهران قريبا    8 تحديات جوهرية لجعل الجزائر قطبا إقليميا    التماس تشديد العقوبات على المتهمين الرئيسيين    الدمية العملاقة "لجنان"... فن من فنون الرسكلة    اعمر الزاهي... عاش بسيطا زاهدا ومات عزيزا مكرما    المقاولاتية سبيل الطالب لولوج عالم الاقتصاد والمال    غثاء السيل.. معجزة نبوية    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فرصة لكسب المال ومصدر رزق للكثير من الشباب البطال
سوق العصافير الأسبوعي بسوق أهراس..


*كل 200 طائر يتم أسرها 7 أو 8 منها فقط تعمر وتعيش
يعد السوق الأسبوعي لبيع الطيور بمختلف أنواعها على غرار الحسون "الكناري" الواقع بالحديقة العمومية «سليمان قنون» المدعو "لاصو" بوسط مدينة سوق أهراس فضاء مفضلا لهواة العصافير، وحسب عديد البائعين والمتسوقين الذين يرتادون هذا الفضاء صباح كل يوم جمعة، فإن طائر "الحسون" له شعبية كبيرة ب«طاغست» وحتى بعديد مناطق الولاية.
كما ينفرد طائر "الحسون" الخاص بمنطقة سوق أهراس الصغير المزركش والذي ينفرد بتغريدته وزقزقته وألوانه يزين عديد بيوت السوقهراسيين بشدوه العذب وريشه البديع، فأينما تسير عبر شوارع وأزقة المدينة تصل إلى مسامعك أنغام هذا الطائر في الأقفاص وكثيرا ما يصادفك شابا يصطحب هذا الطائر خارجا للاستمتاع بأشعة الشمس أو حتى للتباهي به أمام المارة وأصدقائه، وكان طائر "الحسون" الخاص بمنطقة سوق أهراس الذي يتم اصطياده ببلدية «عين سنور» و«الخضارة» ومزرعة «أولاد بشيح» و«أولاد إدريس» يرسل إبان فترة الاحتلال إلى فرنسا لما له من تغريدة خاصة ومنفردة ومميزة وألوان بهية مزركشة وأخاذة، حسبما يوضحه عمي «ر. ش»، مضيفا بأن هذا الطائر الذي يطلق عليه محليا "بومزين" وبالعاصمة "المقنين"أو" الكناري" يعمر طويلا إذا ما لقي عناية دائمة به قد يصل في بعض الأحيان إلى ما بين 5 و11 سنة وفي حالات نادرة إلى 19 سنة، أما سعر المصطاد منه فيقارب حوالي 3 آلاف دينار ويقفز إلى 5 ألف دينار بالنسبة ل"الحسون" المربي داخل الأقفاص، وحسب هذا المولع والعاشق للعصافير منذ طفولته وخاصة طائر "الحسون"، فإن هذا العصفور تعرض للانقراض جراء الصيد العشوائي داعيا إلى حماية الطيور، وذلك من خلال اعتماد قانون صارم لوضع حد نهائي لاصطياده، مشيرا إلى أن "الحسون" له مبادئ لأنه حتى وإن طار بعيدا عن قفصه فهو يعود ما يدل على حبه للإنسان، وبرأي الشاب «سمير.ث» الذي يتاجر في هذا النوع من العصافير، فإن "حسون" سوق أهراس يتميز عن باقي العصافير خاصة المستقدمة من غرب البلاد بتغريدته العذبة والمتميزة، مشيرا إلى أنه يعتمد في تجارته هذه على الاصطياد بغابة المقسمية ببلدية «حمام نايل» بولاية قالمة وهو ما يسمح له بتحصيل شهري بحوالي 12 ألف دينار لتلبية حاجيات عائلته ومساعدتها،
فضاء تجاري أشبه بسجن
لأسر أجود أنواع الطيور
وإذا كانت التجارة في هذا النوع من الطيور في تنامي كبير لما يتميز به من شدو عذب وألوان تعد فرصة لكسب المال ومصدر رزق للكثير من الشباب البطال فإنها في المقابل تشكل تعد صارخ على البيئة يهدد حياة الحسون"، على حد تعبير هواة في هذا المجال الذين طالبوا بعدم صيد هذا الطائر خاصة وقت التفريخ والتعشيش ربيعا فضلا عن استحداث مناصب شغل بقطاع الغابات لحماية ومراقبة أفضل للحفاظ على طائر "الحسون" أو "بومزين" كما يطلق عليه محليا، وعبر هؤلاء الهواة عن استيائهم للاصطياد العشوائي لهذا العصفور، مشيرين في السياق ذاته إلى أن كل 200 طائر يتم أسرها 7 أو 8 منها فقط تعمر وتعيش والباقي يمثل خسارة كبيرة وتهديد يؤدي إلى انقراض لا محالة، ودعا الهواة إلى تضافر الجهود للحفاظ وحماية هذا النوع من الطيور من خلال عدم صيده لمدة سنتين أو أربع سنوات لضمان عودته وتكاثره من جديد فضلا عن تأسيس جمعيات للحماية البيئية بما فيها الطيور، وحسب العارفين بتربية الطيور فإنه بالرغم من التدابير والإجراءات التي اتخذتها الجهات المعنية على غرار محافظة الغابات التي تمنع بموجبها منعا باتا اصطياد "الحسون" وبعض الطيور الأخرى خاصة في فترة التفريخ إلا أن عمليات الصيد لا تزال متواصلة من خلال استعمال الشباك والحلفاء اللاصقة ما أصبح يهدد هذا الطير ذي الألوان المزركشة "الأبيض الأحمر الأصفر والأسود"، وكثفت من جهتها محافظة الغابات عمليات المراقبة على مستوى هذه السوق، حيث قامت بحجز عديد الأقفاص قبل إطلاق سراح طيور "الحسون" كما نظمت حملات للتوعية والتحسيس للحفاظ على هذا الطائر المتميز وهو العمل الذي يجب أن ينخرط فيه الجميع، ولضمان حماية أفضل للطبيعة والحفاظ على التوازن البيئي وحماية طائر "الحسون" من الانقراض دعا المصدر مديرية التربية إلى تقديم دروس على مستوى المؤسسات التربوية لتحسيس التلاميذ بأهمية الحفاظ على هذا الطائر وعدم اصطياده، ويضم هذا السوق الأسبوعي طاولات لباعة أغذية الطيور على غرار حبوب الكتان والبراقة والأقفاص وأشياء أخرى، حيث يصل الكلغ الواحد منها إلى ما بين 130 دج و200 دينار، فيما يصل سعر القفص الواحد إلى 500 دج وهي مجتمعة تشكل مصدر رزق للكثير من البطالين فضلا عن مزايا التمتع بها، واعترف أحد المتسوقين بشغفه بطائر "الحسون"، حيث أوضح بأنه كل صباح جمعة يزور هذا الفضاء باكرا لشراء ما يحتاج إليه من مستلزمات خاصة بتربية طيوره، مشيرا إلى أن قدومه أسبوعيا لهذه السوق يمكنه من الإلمام بكل ما هو جديد في عالم تربية الطيور رغم قلة خبراء هذا المجال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.