محاكمة حداد في "امبراطورية الزفت" يوم 13 أفريل والحجر الصحي قد يؤجلها!    كشف وتدمير 6 مخابئ للإرهابيين بالمدية وسكيكدة    نفط: الأسعار ترتفع قبيل اجتماع "أوبك+"    بوسحابة : ” متأسف للإستهتار في التعامل مع الكورونا و اتمنى تتويج “السياربي” باللقب “    مواد غذائية تتحول إلى سموم عند تسخينها في الميكرووند    وفاة شخص وإصابة اثنين آخرين في حادث مرور بإليزي    أمير سعودي يرد على خبر وجود إصابات بكورونا في العائلة الحاكمة    محامون وحقوقيون يصدرون بيانا رافضا لمحاولات إقحام المهنة في التجاذبات السياسية    هكذا أوقف درك الدار البيضاء 20 مسبوقا قضائيا يعتدون على المواطنين بالكلاب والاسلحة البيضاء    1000 طبيب تحت تصرف وزارة الصحة الجزائرية    أمطار رعدية على هذه الولايات    تكليف رئيس المخابرات العراقية مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة    كورونا يحصد أرواح نحو 2OOO شخصا في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة    اجتماع "أوبك" اليوم لإنهاء معركة كسر سعر البرميل بين روسيا والسعودية    الاحتلال المغربي يتجاهل بشكل خطير مطالب الأسرى الصحراويين بتوفير التدابير الوقائية من الفيروس    البنوك تضع حيز التنفيذ تدابير حماية المؤسسات و وسائل الانتاج    الجيش مستعد لإسناد المنظومة الصحية    رئيس الجمهورية يعين العميد عبد الغني راشدي نائبا للمدير العام للأمن الداخلي    سيشرع في توزيعها بداية من الاسبوع المقبل    خلال الثلاثي الرابع من 2019    مدير التطوير التكنولوجي والابتكار يكشف:    "احتكار السلع ورفع أسعارها من الكبائر"    أزمة جديدة تضرب الحمرواة    الرئيس تبون يبعث برسالة مواساة لرئيس الوزراء البريطاني    تحسبا لأي تطورات تفرضها جائحة كورونا    بعد تمديد ساعات الحجر    إطارات ومستخدمو عدة قطاعات يتبرعون لصندوق التضامن    وزير الصناعة يكشف:    توقيف شخصين في قضية قذف وتشهير ودعاية كاذبة بالبليدة    وزارة الثقافة تنظم ندوات عبر الفيديو    بمناسبة يومهم العالمي    اللجنة الوزارية للفتوى تؤكد:    تحية للأم رفيقة الإبداع    انطلاق المحاكمات عن طريق الفيديو بمجلس قضاء وهران    كتاب في الأفق وذكريات لا تُنسى    المسرح الوطني يفتح باب المشاركة لحاملي المشاريع    الإطاحة بعصابة "زينو"    «هذه هي النصائح لمحافظة اللاعبين على 70% من لياقتهم»    أنصار مديوني وهران يساهمون في إعداد قوائم المتضررين    «افتقدنا نكهة كرة القدم والبطولة البيضاء أفضل خيار»    المسرح الوطني يستقبل المشاريع المسرحية الجديدة    إطلاق الاستشارة الطبية عن بعد قريبا    رفع التموين إلى 50 طنا يوميا    الحياة بنمط آخر    الأندية ترفع مساهمة الرابطة إلى 30 مليون دينار    محاولة إقناع العناصر المنتهية عقودهم بالتجديد    تساؤل عن جدوى إثارة الموضوع حاليا    5سنوات حبسا لمروّج 200 قرص مهلوس لقاصر بكافنياك    103 مخالفين لحظر التجوال    المرتبة الأولى لمحمد علوان بالأيام الافتراضية للفيلم القصير    قوات حفتر تقصف لليوم الثاني مستشفى لمصابي كورونا بطرابلس    جرائم الاحتلال بحق «الطفولة الفلسطينية»    افتتاح ندوات تفاعلية حول التراث الثقافي في الجزائر    مصر تعلّق صلاة التراويح    موسوعة علمية تقرأها الأجيال    1971 عائلة تستفيد من صندوق الزكاة بالبويرة    استجيبوا لأمر ربكم واتبعوا التوصيات للنجاة    دار الثقافة بالبيض تنظم مسابقة للطفل على مواقع التواصل الاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نتنياهو "يكلف" السيسي بمفاوضة قادة المقاومة الفلسطينية!
نشر في البلاد أون لاين يوم 03 - 08 - 2014

وصل الوفد الفلسطيني إلى القاهرة لإجراء محادثات بشأن وقف إطلاق النار والتهدئة في قطاع غزة، وينتظر أن يصل وفد أميركي خلال ساعات، ويأتي ذلك مع إعلان إسرائيل عدم إرسالها وفدا إلى القاهرة للمشاركة بالمفاوضات. وسيباشر الوفد فور استكمال الحضور اللقاءات والاجتماعات في ما بينهم بحث الموقف الفلسطيني من وقف إطلاق النار والتهدئة، ثم ستكون هناك لقاءات مع القيادة المصرية. ويضم الوفد -الذي يرأسه عزام الأحمد- كلا من رئيس جهاز المخابرات العامة ماجد فرج-من حركة التحرير الفلسطينية "فتح"، وأمين عام حزب الشعب بسام الصالحي، وعضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية قيس أبو ليلى. وبالنسبة إلى أعضاء الوفد من قطاع غزة -وهم كل من عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"عماد العلمي، وعضو القيادة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، والقيادي في حركة حماس خليل الحية- فهم لن يتمكنوا من الالتحاق والمشاركة بسبب الأوضاع الأمنية في القطاع. وكانت المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر قد قرر عدم إرسال وفد إلى القاهرة للمشاركة في المفاوضات بشأن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة. وسرب عبر الصحف العبرية عن رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو قوله "لا داعي لحضور وفدنا.. السيسي سيقوم بكل شيء". وقد اعتبرت حركة "حماس" الفلسطينية أن قرار الحكومة الإسرائيلية بعدم إرسال وفد إلى القاهرة للتفاوض على اتفاق لوقف إطلاق نار دائم في قطاع غزة يمثل "استخفافا بالجهود الدولية والعربية وإمعانا بالإجرام ضد شعبنا".
من ناحية أخرى، ارتفعت حصيلة شهداء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة أمس، إلى 46 شهيدا، بينهم تسعة من عائلة واحدة وعشرة في قصف استهدف مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" تأوي نازحين في رفح جنوبي القطاع، بينما أعلن متحدث باسم جيش الاحتلال أن الجيش الإسرائيلي بدأ بسحب بعض قواته من غزة وإعادة نشر أخرى. وتعرضت المدرسة للقصف رغم اعتقاد النازحين إليها أنها مكان آمن، ولفت إلى أن ما حدث أمس، في رفح تكرار لقصف مدارس الأونروا في جباليا وبيت لاهيا رغم التنديد الدولي. وأوضحت تقارير أن ما يحدث في رفح يشير إلى أن الاحتلال يرتكب مجزرة جديدة، حيث يكثّف القصف الذي أدى إلى استشهاد عائلات بأكملها، لافتة إلى أن الغارات المتواصلة تجعل الوضع أكثر تأزما على جميع النواحي. وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أشرف القدرة في وقت سابق "حتى اللحظة وصل سبعة شهداء وأكثر من ثلاثين إصابة إلى المستشفى الكويتي برفح بعد قصف صهيوني غادر لمدرسة ذكور رفح الإعدادية التابعة للأونروا والتي فيها مئات النازحين برفح". وكانت رفح قد تعرضت منذ صباح أول أمس، لقصف جوي ومدفعي مكثف تسبب في استشهاد أكثر من مائة شخص -بينهم عدد كبير من الأطفال والنساء- وتدمير كبير في البنية التحتية. كما استهدف القصف الإسرائيلي مركز برج الظافر بأكثر من عشرة قذائف قرب مكتب الجزيرة وسط غزة، فضلا عن مناطق عدة شرق القطاع وشماله وجنوبه. وتشير المعلومات الأخيرة إلى أنه عقب قصف مدرسة الأونروا، ارتفع إلى 46 عدد الشهداء خلال ساعات صباح اليوم. وبهذه الحصيلة الجديدة يرتفع عدد الشهداء إلى أكثر من 1760 بينهم نحو أربعمائة طفل، في حين بلغ عدد الجرحى نحو 9200 جريح. ويأتي ذلك في ظل عجز كبير تعاني منه المستشفيات في الطواقم الطبية والمواد الإسعافية اللازمة لمساعدة المصابين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.