كل الطلبات مستجابة    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    التّربية الوقائية في الإسلام    نجل بوضياف يرفع دعوى قضائية ضد نزار وتوفيق    لهذه الأسباب تدهور الميزان التجاري للجزائر    «نريد إخراج الجزائر من الأزمة ومن يرفض الله يسهل عليه»    كهربة الأجواء لا تخدم مصلحة البلاد    توقيف 63 شخصا، ضبط مركبات وعتاد مختلف    الفساد امتد للممتلكات بقرارات إدارية    عجز الميزان التجاري مرتبط بهيكلية الاقتصاد    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين الى 19 شخصا    المغرب يطرد مجددا المحامية الإسبانية كريستينا مارتينيز    تشاد تعلن حالة الطوارئ لثلاثة أشهر    المجلس السيادي السوداني يباشر مهامه اليوم    الأردن يستدعي سفير إسرائيل بسبب الانتهاكات في الأقصى    القنصلية الفرنسية تتحجج بتذبذب الأنترنت في معالجة ملفات “الفيزا”    قديورة :” سفيان هني يمثل إضافة كبيرة لنادي الغرافة”    497مؤسسة مصغرة تشكو التهميش    10ملايين مصطاف منذ بداية جوان    توقيف شخصين وحجز أزيد من 06 كيلوغرام من الكيف المعالج بالمسيلة    100 مليون سنتيم للمستفيدين من التجزئات الاجتماعية بالجنوب    سنعمل على استرجاع كل الاموال والممتلكات المنهوبة    استشهاد 3 فلسطينيين في غارات إسرائيلية على غزّة    السباحة الجزائرية تسعى لحصد 10 ميداليات    المدرب عبّاس يقترب من حسم التشكيلة الأساسية    «التحضيرات جرت في ظروف رائعة وسأسجل في مرمى سعيدة»    «لدينا رغبة كبيرة لتشريف الجزائر في الألعاب الإفريقية»    هياكل غير مربوطة بالشبكة ونقص في التاطير    توقيف 63 شخصا بتمنراست وبرج باجي مختار وعين قزام    غلق البوابة الالكترونية وحرمان من التسجيل لطلب الإيواء    19 جريحا في حوادث مرور خلال 24 ساعة بوهران    1.2 مليار سنتيم لمشاريع تنموية بقرية أولاد أجبارة بتارقة    سكان قرية القواير على حافة كارثة بيئية    ثعبان يبتلع نفسه    قفزت في النهر لإنقاذ هاتفها!    6 فرق فلكلورية تعيد الزمن الجميل لمدينة «موريسطاقا»    « القلتة » ..جوهرة الساحل    فنان الأندلسي إبراهيم حاج قاسم في سهرة تراثية تلمسانية    «143 شارع الصحراء» يحصد جائزتين في مهرجان لوكارنو    «كادير « يخطف الاضواء والشيخ الحطاب يرقص الجمهور على الايقاعات الرايوية البدوية    جائزتان ل «143 شارع الصحراء» للجزائري حسان فرحاني    حضور محتشم في الافتتاح    طفرة هائلة التعقيد    شبيبة الساورة تصبو لانطلاقة قوية    الاتحاديات الوطنية مصرة على تشريف التزامها    عمراني يريد استفاقة كبيرة    وصول 600 حاج إلى أرض الوطن اليوم الأحد بعد أدائهم لمناسك الحج    النفط ب 10 دولار .. !    Ooredoo تُطمئن زبائنها        آخر ساعة تنشر برنامج رحلات عودة الحجاج عبر مطار رابح بيطاط    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    "غوغل كروم" يتعرض لأكبر عملية اختراق في تاريخه!    من بينهم وزير السياحة السابق حسن مرموري    أسباب تقنية وبشرية وراءها سوء التسيير    أزمة نقل حادة ببلدية الطابية    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حقائق مثيرة يكشف عنها المتورطون في اختطاف أمين
نشر في البلاد أون لاين يوم 06 - 11 - 2015

رجل أعمال تورط في قتل شرطي بفرنسا اعترف و4 آخرون بالتهم وأنكرها آخر
اعترف، اليوم خمسة متهمين، باختطاف الطفل، أمين ياريشان،من دالي إبراهيم بالعاصمة، بالوقائع المنسوبة لهم، لدى مثولهم أمام محكمة بئر مراد رايس على ذمة التحقيق، بينهم المتهم الرئيسي منفذ عملية الاختطاف وهو رجل أعمال جزائري مغترب تورط سابقا في قتل شرطي بفرنسا إلى جانب الصديق المقرب للعائلة، فيما أنكرها متهم سادس لدى مباشرة التحقيقات في القضية يوم أمس، الجمعة، أمام محكمة بئر مراد رايس بالعاصمة، أين نسب للمتهمين جناية تكوين جمعية أشرار واختطاف قاصر لغرض طلب الفدية، بينما يبقى اثنين آخرين محل أمر بالقبض متواجدان بفرناس وقد صدرت في حقهما مذكرتا توقيف دولي.
وحسب ما علمته "البلاد" من مصادر مطلعة، فإن قاضي التحقيق لدى محكمة بئر مراد رايس باشر تحقيقاته في القضية في حدود الساعة الثالثة زوالا، بعدما تمت إحالة أطراف القضية عليه مباشرة بعد الانتهاء من سماعهم منذ صبيحة نفس اليوم من قبل وكيل الجمهورية، أين جرى سماع الطفل المختطف بحضور والده بصفته وليه الشرعي وكذا ضحية في قضية الحال وجدته وباقي أفراد عائلته إلى جانب 15 شاهدا بينهم فتاتين فضلا عن قلب الحدث وهم المتهمين ال 6 بما فيهم المتهم الرئيس، وهو رجل أعمال جزائري مقيم بفرنسا تورط سابقا في قتل شرطي بفرنسا وتمكن من الفرار من السجن عبر طائرة مروحية وإلى جانب الصديق المقرب من العائلة وهو الصديق الحميم لوالد الطفل المختطف، فيما صدرت مذكرتا توقيف دولي في حق مغتربان آخران تشير التحقيقات لضلوعهما في قضية الاختطاف. وحسب ما عاينته "البلاد" يوم أمس الجمعة، فإن حضور الطفل، أمين ياريشان، الذي تمكنت مصالح الدرك الوطني من تحريره فجر الإثنين الماضي وتوقيف الفاعلين الذين قاموا باحتجازه طيلة فترة اختطافه بفيلا تقع بالمحمدية شرق العاصمة، هي محل حجر قضائي ومشمعة عن خلفية تورط مالكها في قضية مخدرات، تم رفقة والده وأفراد من العائلة في حدود الساعة الثامنة والنصف صباحا، تلاه حضور الشهود وعددهم 15 شاهدا بينهم فتاتين، قبل أن تصل الشاحنة المخصصة لنقل المحبوسين بها المتورطون ال 6 بما فيهم الصديق المقرب من والد الطفل المختطف، قادمة من المؤسسة العقابية بالحراش، لتحل أمام محكمة بئر مراد رايس في حدود الساعة العاشرة و45 دقيقة تحت حراسة أمنية يقودها أفراد الدرك الوطني. وقد تم تقديم الأطراف أمام وكيل الجمهورية الذي باشر بسماع الطفل الضحية، أمين ياريشان، البالغ من العمر 8 سنوات بمعية وليه الشرعي ممثلا في والده حول ملابسات اختطافه صبيحة يوم 21 أكتوبر 2015، عقب خروجه من منزله باتجاه مدرسته التي لا تبعد عنه سوى أمتار معدودة، وإلى جانب استمع إلى جدته وعدد من أفراد العائلة بينهم الأم البيولوجية للطفل "أمين" وزوجة والده، ليستمر بعدها سماع الشهود الذين بلغ عددهم 15 شاهدا بينهم فتاتين تداولوا على مكتب تقديمة وكيل الجمهورية، وبعدهم جاء الدور على المتهمين حيث انطلق سماعهم في حدود الساعة الواحدة زوالا واستمر لنحو ساعتين من الزمن، أقر فيها 5 من المتهمين بالأفعال المنسوبة لهم باستثناء المتهم السادس الذي تنصل من الجريمة، قبل أين يأمر وكيل الجمهورية بإيداع المتورطين الستة رهن الحبس على ذمة التحقيق ليحالوا بعدها على قاضي التحقيق الذي باشر مجددا في سماع كافة الأطراف على ذمة التحقيق في واقعة الاختطاف وتكوين جمعية أشرار وطلب فدية، وكانت خلالها عقارب الساعة تشير للثالثة زوالا، ليباشر قاضي التحقيق تحرياته، وتشير أصداء مقربة من ملف القضية أن لقضية الاختطاف خلفيات وحسابات شخصية بين المختطفين ومن يقف ورائهم بفرنسا من جهة ووالد الطفل المختطف من جهة أخرى، ما آل لتدبير مؤامرة وتنفيذ عملية الاختطاف في حق طفل بريئ بعدما كان أقرب أصدقاء والده يرافق العائلة في محنتها منذ اللحظات الأولى التي عقبت عملية الاختطاف وصاحبهم إلى مصالح الدرك الوطني بالشراقة لإيداع شكوى ضد المختطفين، كما كان ضمن الذين قادوا المسيرة التضامنية التي نظمتها العائلة بمشاركة جمع غفير من المواطنين ورجال الأعمال وحتى الفنانين والرياضيين، وهو من كان، بحسب التحقيقات، يغير صوته للحديث إلى والد الطفل وأفراد العائلة خلال الاتصالات الهاتفية التي كان يجريها للتفاوض لأجل طلب الفدية التي قدرت قيمتها بمليون و500 ألف أورو، مقابل تمكينهم من استلام ابنهم سالما معافى وفي ظروف جيدة، فضلا عن التقاطه له مشاهد فيديو وهو عار مجرد من ثيابه، فيما استمر التحقيق لساعات متأخرة من يوم أمس، لتبقى القضية للمتابعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.