"أبو ليلى" و«في منصورة فرقتنا" يمثلان الجزائر في مهرجان عمان السينمائي    المساجد تفتح أبوابها للمصلين    موزار.. شركة ENIEM تكبدت اكثر من 50 بالمائة خسائر في الارباح بسبب كورونا    جثمان المجاهدة قردان الزهرة يوارى الثرى في مقبرة سي الطاهر العتبي بتيسمسيلت    المهمة واجب وطني لخدمة المدرسة    ضرورة تحديد مصادر توفير الطاقة لإنجاح عملية الانتقال    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر الكبير    المعني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف    أوامر بتغيير واجهة مناطق الظل قبل نهاية السنة    فيلم وثائقي حول مسار المجاهد روبيرتو محمود معز الأرجنتيني في الثورة الجزائرية    جنوب إفريقيا: من المؤسف أن تعقد الإمارات اتفاقا يتعلق بمصير الشعب الفلسطيني دون إشراكه فيها    فيما تم معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    مصالح الحماية المدنية تؤكد:    الإمارات تطعن أم القضايا!    من أجل التحضير لعودة مختلف النشاطات الكروية    من أجل الفصل في القرارات المتعلقة بالصعود    منذ بداية السنة الجارية    عشية الافتتاح الرسمي للشواطئ    تم توجيههم للعمل العسكري الميداني    في إطار حرصها على التكفل بانشغالاتهم    الموت يغيب الفنانة شويكار    لعدم احترامها شروط الوقاية من فيروس كورونا    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر "الكبير" في مساعدة اللاجئين الصحراويين    وزارة الدفاع تعقد لقاءً مع ممثلي متقاعدي الجيش والجرحى والمعطوبين    20 "توصية" عاجلة في لقاء الحكومة والولاة    بلوغ أهداف سياسة الدفاع يفرض تبنّي مقاربات أكثر انفتاحا    في ظلال الهجرة النبوية    الصلاة علي النبي ..10جوائز كبري    أسعار النفط تتجاوز عتبة ال45 دولارا    استمرار تراجع عدد الإصابات بكورونا    قاطنو السكنات الهشة يستعجلون الترحيل    «إتفقنا مع المدرب سالم العوفي على لعب الصعود»    سنتان حبسا لسارق دراجة نارية ببلقايد    جريحان في حادث مرور بحاسي بونيف    7 سنوات سجنا لمروج الأقراص المهلوسة    الجمعية العامة تعقد يوم الأربعاء    إنجاز تاريخي لأبناء "ليربيك"    غموض يكتنف مستقبل الفريق    إطلاق حفريات جديدة بالموقع الأثري ببطيوة في سبتمبر    « أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»    خليلي يخلّد فاطمة نسومر    الكينغ خالد يغنّي "جميلتي بيروت"    الأنصار يستنجدون برئيس الجمهورية    القطار لنقل اللاعبين مستقبلا    ماكرون في زيارة الى لبنان في الأول سبتمبر    عملية تسليم المهام تتأجل إلى الغد    إجلاء 255 مواطنا من واشنطن    حجز هيروين، مهلوسات وأموال مخدرات    تجنبوا تبذير الملايير..    "أوبك +" تراقب اتفاق التخفيض    الطلبة يعودون يوم 23 أوت    ردّ اعتبار الزوايا    غلق مصلحة بالمستشفى    خبر جديد عن لقاح كورونا    لا تفسدوا فرحة فتح المساجد..    الحذر من الاغترار بالحياة الدنيا    جبريل الرجوب: كل الدول العربية أوقفت دعمها المالي لفلسطين ما عدا الجزائر    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كتائب ليبية ترفض حلول حكومة الوفاق بطرابلس

أعلن قادة لكتائب ثوار من مختلف مدن ومناطق ليبيا رفضهم دخول حكومة الوفاق الوطني إلى طرابلس٬ واعتبروها "حكومة لم ينصبها الليبيون٬ ولم يعتمدها أي طرف شرعي داخل البلاد" كما حددوا مطالبهم للقبول بالحكومة.
ورفض قادة الكتائب، في بيان لهم في وقت متأخر من مساء السبت٬ ما وصفوه بالمؤامرات التي تريد زج العاصمة طرابلس في احتراب داخلي٬ من خلال التنافس على الحكومة٬ وتعزيز الانقسام في ليبيا٬ وجعل العاصمة مكانا للصراع الداخلي٬ مطالبين الجميع بالتحلي بروح المسؤولية وتغليب المصلحة العليا للبلاد.
ودعا قادة الكتائب حكومة الوفاق الوطني لإعلان موقفها بشكل واضح وصريح من "مشروع حفتر الانقلابي٬ الذي غلفه ب عملية الكرامة التي دمرت بنغازي٬ وحاربت ثوار المدينة٬ وهجرت أهلها" وفق قولهم, وكذلك توضيح موقفها من الثوار وسبل دعمهم ودمجهم في مؤسسات الدولة: الأمنية والعسكرية والمدنية٬ وضمان عدم الانقلاب على الثورة.
وشدد البيان على ضرورة تحديد الحكومة لمفهوم الإرهاب الذي تنوي محاربته بالشراكة مع المجتمع الدولي٬ وما إذا كانت هذه الحرب ستشمل مجالس شورى ثوار بنغازي ودرنة وغيرهم من الثوار.
كما أكد ضرورة إعلان موقف الحكومة من القوانين التي اعتمدها المؤتمر الوطني العام مؤخرا والمتعلقة بتطبيق الشريعة الإسلامية٬ مطالبين بتوضيح رأي الحكومة من دار الإفتاء والمفتي الشيخ الصادق الغريان٬ والحملات التي يتعرضان لها.
ودعا البيان كذلك المجلس الرئاسي إلى "عدم تفريق صف الثوار وبث الفتنة بينهم في سبيل السعي الحثيث وراء السلطة، وإن كلف ذلك سفك دماء الليبيين" وفق البيان.
وتناقلت وسائل إعلام محلية -مقربة من المجلس الرئاسي الليبي- أنباء مساء السبت تفيد بقرب وصول أعضاء المجلس وحكومته إلى العاصمة طرابلس.
يُذكر أنه تم تشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة فايز السراج بمقتضى اتفاق رعته الأمم المتحدة في الصخيرات المغربية لإنهاء الصراع المحتدم في ليبيا، وسبق للسراج أن قال إن حكومته ستتمكن من الانتقال إلى طرابلس بعد الاتفاق على خطة أمنية مع الشرطة وقوات الجيش وجماعات مسلحة, لكن حكومة الإنقاذ الوطني المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام أعلنت خلال اليومين الماضيين حالة الطوارئ في العاصمة طرابلس٬ وحذرت الحكومة الجديدة من القدوم إليها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.