قوراية: على الجزائرالتدخل لدى فرنسا من أجل الافراج عن المعتقلين    بالفيديو..ريبيري يحتفل بتقدم الجزائر أمام السنغال من ستاد القاهرة    الجزائر تفتتح باب التسجيل باسرع هدف في تاريخ نهائي الكان امام السنغال    أفراح تعم البيوت وتبادل التهاني بين العائلات    تسع طائرات عسكرية تقلع من عدة مطارات بالوطن باتجاه القاهرة    إصابة شخصين في عملية سير وإصابة آخرين في حريق منزل    160 طفل من أبناء الحرس البلدي ومتقاعدي الجيش في رحلة صيفية    منعرج جديد في طريق الخروج من الأزمة    عريقات: نرفض المقترحات الأمريكية لتوطين اللاجئين الفلسطينيين    الجمعة 22 .. الحراك الشعبي والمطالبة ب “الكحلوشة “    42.20٪ نسبة النجاح في خنشلة    وزير الفلاحة يدعو إلى تطوير البقوليات وخفض الاستيراد    لاعبو الخضر يدخلون أرضية الميدان تحت أهازيج “الشعب يريد لاكوب دافريك”    ندوة وطنية في سبتمبر حول منطقة التبادل الحر الإفريقية    موبيليس يهدي 50% رصيد على كل تعبئة    أرضية قطاعية مشتركة لمرافقة الشباب والحد من البطالة    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    بلماضي يُحافظ على نفس التشكيل دائمًا    بالصور..حفل إسدال الستار عن منافسة كأس امم إفريقيا بطريقة عالمية    قناة إيرانية: الحرس الثوري يلقّن ترامب درسا لن ينساه!    اكتشاف قبر روماني بمنطقة عين الحمراء ب«فرجيوة»    06 حفلات ضمن ليالي المدية للطرب الشعبي    إيداع شرطي ومشعوذ الحبس المؤقت ويضع شريكيهما تحت الرقابة القضائية    مردسة تاونزة تتألق مرة أخرى    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    حريق يتلف 8 هكتار من القمح الصلب بتيسمسيلت    منعت الفيميجان والألعاب النارية.. فرنسا في حالة تأهب قصوى لنهائي الكان    إنعقاد دورة اللجنة المركزية العادية ل “الأفلان” الخميس القادم    “اعملوا من أجل الإرتقاء بجيشنا المغوار إلى مصاف جيوش الدول المتقدمة”    الحكومة تتعهد بإيجاد حلول نهائية لمشكل نقص الأطباء الأخصائيين    زطشي : مواجهة السنغال اليوم صعبة    السودان : “نقاط خلافية” تؤجل التوقيع على المرسوم الدستوري    العاصمة : نحو استلام 90 مؤسسة فندقية قيد الإنجاز “تدريجيا”    زلزال قوي يضرب العاصمة اليونانية أثينا    نحو إعداد مخطط توجيهي لتطوير التوزيع التجاري الواسع    بلومي: بلماضي سر نجاح الخضر    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    4 قتلى من عائلة واحدة و 20 جريح في حادث مرور بشرشال    4800 عائلة تستفيد من بشبكتي الكهرباء والغاز الطبيعي بسعيدة    للاشتباه في تورطهما بقضايا فساد    تمديد احتجاز الناقلة النفطية الإيرانية إلى 30 يوما    تقديم 18 شخص من أجل وقائع ذات طابع جزائي أمام محكمة سيدي امحمد    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة        المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    Petrofac‭ ‬يدشن مركزه بالجنوب    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شقيقة كيم جون أون الغامضة التي تدير كواليس سياسة كوريا الشمالية
نشر في البلاد أون لاين يوم 08 - 10 - 2017

قال زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، إن أسلحته النووية تشكل "رداعاً قوياً" يضمن سيادة بلاده، وفقاً لما ذكرته وسائل الإعلام الرسمية يوم الأحد، وذلك قبل ساعات من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن "شيئاً واحداً فقط يصلح" في التعامل مع البلد المعزول.
ويبدو أن ترمب يُلوّح إلى حل آخر غير الدبلوماسية، برغم أن حديثه غير واضح، ولكن الإشارة إلى العمل العسكري قد يكون وارداً في ذهن الرئيس الأميركي.
وقالت وسائل الإعلام في بيونغ يانغ أن الرئيس الكوري الشمالي، تناول "الوضع الدولي المعقد"، في خطاب ألقاه أمام اجتماع اللجنة المركزية الرفيعة لحزب العمال الحاكم وذلك يوم السبت، قبل يوم واحد من تصريحات ترمب الأخيرة.
وقال كيم إن الأسلحة النووية في كوريا الشمالية تشكل "رادعاً قوياً يصون بشدة السلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية وشمال شرق آسيا"، مشيراً إلى "التهديدات النووية المطولة للإمبرياليين الأميركيين".
وفى الأسابيع الأخيرة أجرت كوريا الشمالية تجربة لصاروخين مرا بأجواء اليابان، وأجرت تجربتها النووية السادسة، وقد تتقدم سريعاً نحو هدفها المتمثل فى تطوير صاروخ نووي قادر على ضرب البر الأميركي.
ونقلت صحيفة "الشعب اليومية" عن نائب رئيس البرلمان الروسي العائد لتوّه من زيارة إلى بيونغ يانغ قوله يوم الأحد، إن كوريا الشمالية تستعد لإطلاق مثل هذا الصاروخ.
وكان دونالد ترمب قد أعلن في وقت سابق أن الولايات المتحدة "ستدمر كلياً" كوريا الشمالية إذا لزم الأمر، لحماية نفسها وحلفائها.
كيم يشيد باقتصاد بلاده
وقال كيم جونغ أون في خطابه إن الوضع أثبت أن سياسة كوريا الشمالية "بيونغين"، ويعني التطور الموازي للأسلحة النووية والاقتصاد معا، هي سياسة صحيحة تماما.
وأضاف كيم في معرض إشارته إلى قرارات مجلس الأمن الدولي التي وضعت للحد من برامج بيونغ يانغ النووية والصاروخية أن "الاقتصاد الوطني نما بكامل قوته هذا العام بالرغم من العقوبات المتزايدة".
تغييرات وترقيات
وقالت وسائل الإعلام إن الاجتماع تطرق أيضا إلى بعض التغييرات في الإدارة داخل مركز السلطة الحاكمة والغامضة في كوريا الشمالية، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.
وتمخض عن هذه التغييرات، تعيين شقيقة كيم جونغ أون كيم، "يو جونغ" عضواً مناوباً في المكتب السياسي - وهو الهيئة العليا لصنع القرار في البلاد، التي يرأسها كيم جونغ اون نفسه.
ويجعل هذا القرار بالترقية، الشابة البالغة من العمر 28 عاماً العضو الوحيد من جيل الألفية، جنباً إلى جنب مع كيم جونغ أون، في الهيئة المؤثرة.
وتشير ترقيتها إلى أنها أصبحت بديلاً عن عمة كيم جونغ اون، "كيم كيونغ هي"، التي كانت صانع القرار الرئيسي، عندما كان الزعيم السابق كيم جونغ إل حياً.

دلالة ترقية الأخت
وقال مايكل مادن، الخبير في كوريا الشمالية في موقع جامعة جونز هوبكنز " 38 نورث" المخصص للتحليلات حول كوريا الشمالية: "إن هذا يدل على أن مكانتها والثقة بها أكثر رسوخاً، بكثير، مما كان يعتقد سابقا، وأنها تعزز قوة عائلة كيم".
وفي يناير الماضي، وضعت وزارة الخزانة الأميركية "كيم يو جونغ" في القائمة السوداء، مع مسؤولين كوريين شماليين آخرين وذلك حول "الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان".
كما تمت ترقية كل من "كيم جونغ سيك"، و"ري بيونغ تشول"، وهما اثنان من الرجال الثلاثة وراء برنامج كيم الصاروخي المحظور.
ترقية وزير الخارجية
وشملت الترقيات وزير خارجية كوريا الشمالية "ري يونغ"، وهو الرجل الذي كان قد وصف دونالد ترمب بأنه "الرئيس الشرير" في خطابه "القنبلة" أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في الشهر الماضي، وقد رقي إلى عضو كامل يحمل حق التصويت في المكتب السياسي.
وقال المحلل مادن: "يمكن الآن تحديد ري بأمان، كأحد كبار صناع السياسة في كوريا الشمالية".
مضيفا: "حتى إذا كان مشاركاً أو غير مشارك في الاجتماعات الرسمية، فهذا يعني أن أي مقترحات يقدمها ستؤخذ مباشرة إلى القمة".
عن "العربية نت"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.