فيما أحبط‮ ‬14‮ ‬محاولة ل الحرڤة‮ ‬بمناطق متفرقة‮ ‬    بالتنسيق بين وكالة‮ ‬كناك‮ ‬و أونساج‮ ‬    وضعها مجلس المحاسبة‮ ‬    نحو إستقلال جزيرة بوغانفيل عن‮ ‬غينيا الجديدة    لإيجاد حلول للمشاكل المالية    المنافسة تنطلق‮ ‬يوم‮ ‬21‮ ‬ديسمبر الجاري    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة‮ ‬    خلال تشييع جنازته    تقضي‮ ‬الاتفاقية بتسليم التحف القديمة    نظمت عدة أنشطة متنوعة في‮ ‬مختلف ولايات الوطن‮ ‬    الجزائر تفوز برئاسة برلمان طلبة الأزهر    ماكرون‮ ‬يعتمد سفير الجزائر    منطقة إستراحة بين الجزائر وتونس    محطة حاسمة لإخراج البلاد من الانسداد    دعم المؤسسات والاستثمار المنتج وإعادة الترخيص باستيراد السيارات المستعملة    البنوك مطالبة بالتمويل المستدام للاقتصاد الوطني    تحديد نص ورقة التصويت ومميزاتها التقنية    لافروف يؤكد على تطابق في وجهات النظر مع ترامب    تمكين ممثلي المترشحين من مرافقة نتائج الانتخابات    دعوة المواطنين للمشاركة بقوة في الاقتراع    «مصممون على الانتصار»    45 % من المشاريع المصغرة فاشلة لغياب المرافقة    شباب بني بوسعيد يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    مثالية تيغنيف تستقبل شباب بلوزداد في الكأس    الساورة تستقبل تاجنانت في الكأس وفرحي يعود إلى التدريبات    وهران ثاني ولاية أكثر تمثيلا في الدور الوطني    2667 مستفيد من الإدماج المهني هذا الشهر    مليون و 53 ألف مواطن على موعد مع التصويت اليوم    سحب 235 رخصة سياقة    شاب يغرس خنجرا في قلبه محاولا الانتحار بحي سطاطوان    توزيع 593 مسكن وتدشين مرافق صحية    ترسيم الحدود و توزيع الأراضي الفلاحية ضمن الأولويات    توقيت ومكان تأدية المترشحين الخمسة لواجبهم الإنتخابي    احتفالات 11 ديسمبر تتحوّل إلى تجمّع شعبي مؤيد للانتخابات    شجاعة الثوار قهرت وحشية الاستعمار    اليوم الذي كُشف فيه الوجه الحقيقي للاستعمار    «استخدمت زوارق ورقية لتجسيد ظاهرة "الحرڤة" في لوحاتي»    بين ناري «الهجرة» وحب الوطن    ملحقة مكتبة "جاك بارك" بفرندة تحيي ذكرى 11 ديسمبر 1960    مقرة منافس الكأس والإصابات تقلق لافان    الحظ لم يسعفنا لكن نسعى إلى تحقيق التأهل    مظاهرات 11 ديسمبر نموذج لخرق فرنسا للحريات    أغلب ما يعرفه الروس عن الجزائر، بهتان وزور    توقع جني 18 ألف قنطار من الزيتون    مساعدات متنوّعة لعائلات معوّزة بأربع بلديات    28 جزائريا في أكاديمية مجمع أتاتورك للطيران    سوق لبيع المنتجات الفلاحية قيد الإنجاز    مدير "التركية للطيران" يعتبرالجزائر أكبر شريك إفريقيا    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه هي الخطوط الحمراء في الحملة الانتخابية
نشر في البلاد أون لاين يوم 11 - 11 - 2019

المساجد والزوايا محظورة على الراغبين في قصر المرادية
لا توظيف للغات أجنبية ولا قذف أو تجريح

البلاد - زهية رافع - تنظم السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، نهاية هذا الأسبوع، لقاء خاصا بتوزيع تدخلات المترشحين الخمسة لرئاسيات ال 12 من ديسمبر في وسائل الإعلام العمومية السمعية والبصرية استعدادا للحملة الانتخابية التي ستنطلق الأحد القادم. كما سيوقع المترشحون على ميثاق شرف بين السلطة والمترشحين لضمان الشفافية خلال الحملة الانتخابية.
ويعد ميثاق أخلاق الممارسات الانتخابية من أهم الضوابط التي تراهن عليها السلطة لضبط شروط الحملة الانتخابية وإنجاح هذه الإنتخابات، مما يجعل السلطة على نفس المسافة من كل المترشحين، حيث تجري الاستعدادات بمقر السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات لضبط برنامج العملية الانتخابية حيث ستجرى غدا عملية القرعة الخاصة بتوزيع الحصص على المترشحين الخمسة بوسائل الإعلام الثقيلة.
كما يمضي المترشحون للإنتخابات الرئاسية يوم الخميس على هذا الميثاق كالتزام أخلاقي منهم لتفادي أي تجاوزات خلال الحملة الانتخابية التي تبدأ يوم الأحد. وحسب المكلف بالإعلام بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، علي ذراع، فإن المخطط سيبدأ يوم الخميس 14 نوفمبر بإجراء عملية القرعة لتحديد الوقت الخاص لكل المتدخلين المترشحين في وسائل الإعلام الثقيلة مثل التلفزة والراديو وذلك حسب ما سطره المجلس الدستوري من القائمة 1 إلى 5".
وأكد علي ذراع في هذا السياق أن العملية الثانية التي ستجرى يوم الخميس تتعلق بإمضاء ميثاق الشرف الانتخابي وهو ميثاق أخلاقي وليس قانونيا وقال: "إنما هو ميثاق بين السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات مع كل المترشحين الخمسة حتى لا تكون هناك تجاوزات في الحملة ولا تحدث شتائم أو تعدي على حرمات الآخر، وفي الجزء الثاني من الميثاق فكل وسائل الإعلام في الجزائر مدعوة لإمضاء على هذا الميثاق لكي نتفق جميعا على كيفية العمل بأخلاق... العمليتان ستمهدان الطريق ليوم الأحد المقبل لانطلاق الحملة الانتخابية".
هذا وحددت السلطة الوطنية للانتخابات في إطار ضبط مجريات الحملة الإنتخابية الخطوط الحمراء التي يجب أن لا يتعداها المترشحون للرئاسيات القادمة، حيث تضمن ميثاق أخلاقيات الممارسات الانتخابية عدة التزامات أبرزها مضمون خطاب الحملة الانتخابية مع حظر التراشق والاتهامات التي كثيرا ما تطبع حملات المترشحين، حيث شدد الميثاق على الحرص على الإدلاء بتصريحات واقعية للجمهور والإمتناع على التلفظ بعبارات القذف والشتم والسب تجاه أي مرشح آخر أو أحد الفاعلين في العملية الانتخابية أو بأي تصريح آخر يعلمون بأنه خاطئ.
كما يتعين في هذا السياق على المترشحين والأحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات الإدلاء بتصريحات دقيقة قصد تفادي أي أقوال خاطئة أو مضللة بما في ذلك في إطار الإشهار للمترشحين أثناء القيام بالحملة الإنتخابية.
وسيضع الميثاق لأول مرة حدودا أمام استغلال وسائل الدولة من قبل المترشحين التي غالبا ما كانت محل انتقاد في وقت النظام السابق، حيث كان العديد من المترشحين يعيبون على الرئيس والقائمين على حملته استغلال وسائل الدولة في حملتهم الانتخابية بما يتنافى مع الأطر القانونية، خاصة في ظل غياب مرشح السلطة هذه المرة على عكس الانتخابات السابقة. وشدد الميثاق على أن أحكام القانون تنص على حظر استعمال أي وسيلة اشهارية تجارية لأغراض للدعاية الانتخابية، خلال فترة الحملة الانتخابية وكذا الاستعمال المغرض لرموز الدولة.
أما من الناحية التقنية للحملة، فينص ميثاق الشرف على التزام المترشحين والأحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات باحترام برنامج الاجتماعات والتجمعات المندرجة في إطار الحملة الانتخابية المصدق عليها من طرف السلطة. كما يلتزمون بأحكام القانون التي تنص على حظر استعمال أي شكل من أشكال الإشهار للمترشحين خارج الأماكن اللمخصصة لهذا الغرض.
ويحظر الميثاق على المترشحين استعمال لغات أجنبية خلال حملتهم مع منع القيام بالحملة بأي وسيلة أو بأي شكل من الأشكال خارج الفترة القانونية، لاسيما خلال فترة الصمت الانتخابي
ويتعين عليهم حسب المصدر عدم نشر أي إعلان أو مادة إشهارية تتضمن عبارات أو صورا من شأنها أن تحدث الكراهية والتمييز والعنف أو ترمي إلى فقد الثقة في مؤسسات الجمهورية.
كما يمنع على المترشحين استعمال أماكن العبادة على غرار المساجد والزوايا، وسيكون بذلك المترشحين على مسافة بعيدة عن هذه الأماكن، لا سيما أن العديد من المترشحين كانوا يفضلون استهلال حملاتهم الانتخابية عبر هذه الزويا تبركا بها والمؤسسات والادارات العمومية وكذا مؤسسات التربية والتعليم والتكوين بأي شكل من الاشكال ومهما كانت طبيعتها أو انتماؤها لأغراض الدعاية الانتخابية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.