المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء تندد بتصريحات زعيمة حزب اليمين المتطرف مارين لوبان ضد الجزائر    قرار تاريخي بتحويل معلم آيا صوفيا إلى مسجد    قرعة دوري الأبطال تسفر عن مواجهات قوية    فيروس كورونا يقتل شرطي و طبيب و ممرضة و مراقب عام بمصحة خاصة    434 إصابة جديدة بفيروس كورونا 8 وفيات و487 مريض تماثل للشفاء        وزير المالية يتحادث مع سفير كندا    هل مساعٍ جديدة ل«أوبك+» أم انحسار الجائحة سيحرك الاقتصاد العالمي؟    "الأفافاس": انتخاب هيئة رئاسية جديدة    نتطلع لتكامل أكبر بين السلطتين التنفيذية والتشريعية    توافق جزائري إيطالي بشأن أزمة ليبيا    محرز يزاحم دروغبا على رقم تاريخي في البريمرليغ    رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة: الاتحادية الجزائرية ستفصل في مصير الموسم مطلع الأسبوع القادم    الصحافة الإيطالية منبهرة بمستوى بن ناصر    عطال يصدم باريس سان جيرمان    وفاة الحكم الدولي «محمد كوراجي»    توقيف ثلاثة مروجين للمؤثرات العقلية بالشلف    المدية: ترخيص للوافدين والمغادرين إلى غاية منتصف ليلة الجمعة    أمن سطيف يفكك شبكة وطنية من 08 أفراد تحترف النصب والاحتيال    منع بيع أضاحي العيد في الأماكن العمومية    هلاك شخصين بصعقة كهربائية    فسيفساء لأعمال 15 فنانا    اللواء تلمساني قائداً للناحية العسكرية الرابعة    «كناص» يروّج للمنصة الرقمية التفاعلية    صندوق دعم الصادرات: معالجة 8600 تعويض بين 2016 و2019    ترقب دفع 45 مليونا من سكان أمريكا اللاتينية إلى خط الفقر    الحرائق تتلف أكثر من 1888 هكتار في ظرف أسبوع واحد    العثور على جثة سيدة مقتولة داخل غابة بني ميلك في تيبازة    الجيش المصري يجري مناورات عسكرية قرب الحدود الليبية    الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة يكشف عن استفادة أكثر من 2700 فنان من إعانة مالية    هذه قصة فتح الصين على يدي قتيبة بن مسلم    من هم أخوال الرسول الكريم    آيات الشفاء من العين والحسد    "خاسف" بين حلم البقاء في بوردو ومقاضاة مدير أعماله    وفاق سطيف يحول بوصوف لبلجيكا بقرابة مليون أورو !    البليدة: تنصيب عميد أول للشرطة محمد سرير على رأس أمن الولاية    انتشال جثة الغريق المفقود بسد بوسيابة في جزئه الواقع بولاية سكيكدة    سياسة «الترويع بالرعب»!    ظاهرة الغش.. حكمها، أسبابها وعلاجها    فرحة الجماجم    مهمة صعبة ليحياوي    المختص بشؤون الأسرى، عبد الناصر فروانة يدعو الى توفير الحماية الإنسانية والاقتراب أكثر نحو المحاكم الدولية    الغضب… كثير من النيران وقليل من النور    الشاب خالد: "أمنيتي أن أجمع وطن مغاربي كبير ونغني عن الحب والإلتئام.. ونلغي الحدود"    وزير الصحة على عجل يعقد اجتماعا طارئا لمدراء مستشفيات العاصمة    وشهد شاهد من أهلها    كورونا تؤجل العرض الشرفي الأول للفيلم الثوري"صليحة"    سمنة على عسل .. !    مدير الديوان الوطني المهني للحبوب يعتزم شراء 500 شاحنة قريبا بقالمة    بريد الجزائر بأدرار يشرع في تثبيت جهاز الدفع الالكتروني TPE    ندوة حول"التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي"بجامعة بومرداس    التعليم العالي: عرض بروتوكول صحي على الشركاء الاجتماعيين يهدف إلى تسيير نهاية السنة الجامعية و الدخول المقبل 2020-2021    وزير التربية يعرض تجربة الجزائر في استمرار الدراسة في ظل جائحة كورونا    وكالة الطاقة الدولية..فيروس كورونا يكبح التوقعات بشأن ارتفاع الطلب هذه السنة    توقعات ببلوغ أسعار النفط 150دولار بنهاية 2020    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي    غلام الله: يحل إشكالية تجاوز العقبات النفسية والاجتماعية    حكم النّوم في الصّلاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيسة وزراء نيوزيلندا: :منفذ مجزرة المسجدين " سيواجه كل قوة القانون"

وخلال جلسة طارئة عقدها البرلمان وافتتحتها بتحية "السلام عليكم" التي نطقتها باللغة العربية، قالت أرديرن إنّ منفّذ المجزرة "سيواجه كل قوة القانون في نيوزيلندا".
وأضافت أنّ المتطرّف الاسترالي برينتون تارنت الذي ألقت قوات الأمن النيوزيلندية القبض عليه عقب تنفيذه أسوأ مجزرة في تاريخ بلدها المسالم: "سعى من عمله الإرهابي إلى الحصول على أشياء كثيرة، أحدها الشهرة، ولهذا السبب لن تسمعوني أبداً أذكر اسمه".
@@وأضاف: "إنّه إرهابي. إنّه مجرم. إنّه متطرّف. لكنّه، عندما أتكلّم، سيكون بلا اسم!".
وتارنت، مدرّب اللياقة البدنيّة السابق البالغ من العمر 28 عاما، جاهر بكونه فاشياً من دعاة تفوق العرق الأبيض وقد مثل السبت أمام محكمة وجّهت إليه تهمة القتل بعدما أطلق النار داخل مسجدين في كرايست تشيرش أثناء صلاة الجمعة ما أدّى إلى مقتل 50 شخصاً وجرح 50 آخرين.
وقالت أرديرن التي حضرت إلى البرلمان مرتدية ملابس سوداء "أناشدكم أن تلفظوا أسماء الذي قضوا وليس اسم الرجل الذي قتلهم". وأشارت في ختام كلمتها إلى أن "يوم الجمعة سيصادف أسبوعا على الهجوم، وسيتجمع المسلمون لأداء الصلاة في ذلك اليوم. فلنقر بحزنهم".وجاءت كلمتها فيما بدأ العشرات من أقارب الضحايا بالوصول من أنحاء العالم للمشاركة في الجنازات التي تؤخرها عمليات التأكد من الهويات وإجراءات الطب الشرعي.ووعدت أرديرن بإصلاح قانون حيازة الأسلحة الذي سمح للمسلح بشراء الأسلحة التي استخدمها في الهجومين على مسجدين في كرايست تشيرتش ومنها بندقيتين شبه آليتين.وبدأ المواطنون النيوزيلنديون بالاستجابة لنداء الحكومة تسليم أسلحتهم. لكن الشرطة قالت إنها لا تملك بيانات حول عدد الأسلحة التي تم تسليمها منذ الجمعة.وأصدرت الشرطة بيانا قالت فيه إنه "بسبب الإجراءات الأمنية المكثفة والبيئة الحالية، نرجو من المواطنين الاتصال بنا قبل القيام بتسليم سلاح".وقالت أرديرن إن تفاصيل التعديلات المقترحة للقانون حول حيازة الأسلحة سيتم الإعلان عنها بحلول الأسبوع القادم، لكنها أشارت إلى أن احتمال إعادة شراء الأسلحة ومنع البنادق شبه الآلية مطروحان.وقالت "كحكومة، نحن متكاتفين وواضحين جدا: الهجوم الإرهابي في كرايست تشيرتش يوم الجمعة كان أسوأ عمل إرهابي على أراضينا، في الواقع من الأسوأ في العالم في التاريخ الحديث. لقد كشف عن جملة من مكامن الضعف في قوانين الأسلحة في نيوزيلندا".رئيسة وزراء نيوزيلندا تطالب وسائل التواصل الاجتماعي بتحمل المزيد من المسؤوليةوفي السياق، دعت رئيسة وزراء نيوزيلندا شركات التواصل الاجتماعي إلى تحمل المزيد من المسؤولية، بعد أن تم بث الهجوم الإرهابي عبر موقع "فيسبوك" كما تم نشر روابط لبيان منفذ الهجوم عبر تويتر.وقالت أردرن في البرلمان: "لا يمكننا أن نقف مكتوفي الأيدي ونقبل أن تكون هذه المنصات موجودة فحسب، وأن ما يقال فيها ليس مسؤولية المكان الذي نشرت فيه".وأضافت: "إنهم الناشر وليس مجرد موظف بريد.. فلا يستقيم الوضع أن تحقق (الشركات) أرباحا فحسب ولا تتحمل مسؤولية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.