بوقادوم : جميع الإطراف الليبية تطالب بتدخل الجزائر    الملف الليبي، العلاقات مع فرنسا .. تصريحات الوزير بوقادوم    تفكيك جماعة أشرار استولت على كيلوغرام ذهب من مسكن بوهران    العاصمة.. تسجيل 33 ألف مخالفة لإجراء الحجر الصحي    وزير الصحة يؤكد على ضرورة توفير الألبسة الواقية للأطباء المجندين لمواجهة كورونا    الحرائق تأتي على 487 هكتار من الغطاء النباتي في ظرف يومين    لا تأكلوا الشُّوك بفم العلم !    شرفة : سنرافق الطواقم الصحية وعلى المواطن الالتزام بالحجر    تساقط أمطار رعدية على المناطق الداخلية الشرقية اليوم    والي المسيلة يصدر قرارا بالحجر الصحي الجزئي على 5 بلديات    العاصمة: أكثر من 33 ألف مخالفة للحجر الصحي ووضع 7 آلاف سيارة بالمحشر    عبد الرزاق بوكبة وكمال قرور يطلقان فيدرالية وطنية للناشطين الثقافيين    وزارة الطاقة تحضر ورقة طريق قطاعية تتضمن المحاور الرئيسية للاستراتيجية الطاقوية    استرجاع رفات شهداء المقاومة خطوة نحو اعتراف فرنسا بجرائمها في الجزائر    توقيف 34 شخصا أقاموا حفلة عيد ميلاد داخل فندق    بحث ملف تصالح الذاكرة واسترجاع بقية رفات الشهداء المقاومة    بعدما تم جلبها من معهد علم الآثار بجامعة الجزائر (2)    خلال اجتماع مجلس الأمن حول ليبيا:    المجاهد عبد الله يلس أحد رموز مجازر 08 ماي في ذمة الله    استئناف المنافسة الدوري    أصيب بفيروس الكورونا    تم تخصيص أكثر من 7ر1 مليار دج لإنجازها    الألعاب المتوسطية وهران-2022    كندا في خدمة الجزائر    اتفاقية بين التلفزيون ومعهد السمعي البصري    وزير المجاهدين الطيب زيتوني يشدد:    وصف استرجاع رفات الشهداء بالحدث التاريخي...شنين:    الطبقة السياسية ترد على عنصرية مارين لوبان:    15سنة سجنا لصهر بن علي    خلفا للمرحوم اللواء حسان علايمية    منذ سنة 2016    تحويل كاتدرائية آيا صوفيا إلى مسجد في مدينة إسطنبول    مؤشرات قوية لإنهاء النزاع في الصحراء الغربية    الماريشال بيجو اخترع غرف الغاز وأباد آلاف الجزائريين    معالجة أزيد من 8600 تعويضا خاصا بالمتعاملين الاقتصاديين بين 2016 و2019    مساعدات مالية ل2795 فنّان متضرر    نعتز بقرار "الفيفا " لكن نطلب الدعم والمرافقة    سحب شهادات التخصيص بداية من الغد    وزير المالية يتحادث مع سفير كندا    تفكيك شبكة لتنظيم الهجرة غير الشرعية    سيدريك غاضب والأهلي يواجه المجهول    لالي يعرض تجربة محمد جمال عمرو    سقوط مميت لثمانينية    شاب بطّال يحلم بمكانة الأبطال    التكتلات تضرب إستقرار أولمبي أرزيو مجددا    معالم سياحية مهددة بالاندثار    15 فنانا في معرض جماعي للفنون التشكيلية    تنصيب لجنة تقييم الأعمال المرشحة برئاسة عبد الحليم بوشراكي    لاعبو سريع غليزان يشاركون في مباريات الأحياء لكسر الروتين    12 سنة سجنا لمروّج 4 آلاف قرص مهلوس بمغنية    45 مليار سنتيم لإعادة الاعتبار للاقامات الجامعية    المركز الجامعي بالبيض يبتكر جهازا ذكيا لتحديد مواقع المرضى و الأطفال    تأمينات على محاصيل البطاطس والحبوب    من هنا تبدأ الرقمنة    آيات الشفاء من العين والحسد    هذه قصة فتح الصين على يدي قتيبة بن مسلم    من هم أخوال الرسول الكريم    ظاهرة الغش.. حكمها، أسبابها وعلاجها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأستاذ بن شهيدة منصور يقدم مؤلفه الجديد حول تراث مستغانم
المكتبة الرئيسية للمطالعة بعاصمة الظهرة
نشر في الجمهورية يوم 16 - 12 - 2017

استضافت المكتبة الرئيسية للمطالعة لولاية مستغانم في إطار ندوة «خير جليس في الأنام كتاب « الأستاذ بن شهيدة منصور الذي قدم آخر كتابه بعنوان « قصص ، أساطير وأعلام مدينة مستغانم» .
الكتاب الذي يضم 285 صفحة عبارة عن رحلة جميلة تسمح للقراء بزيارة مدينة مستغانم القديمة والحديثة ، و تمكنه من التعرف على أهم عاداتها وتقاليدها الشعبية التي لا زالت العائلات المستغانمية تحافظ عليها كالأعراس وما يدور من حولها كالمدٌحات و المحطر ، إضافة إلى الأغاني التي امتازت بها المدينة لقرون من الزمان بدءا بالمديح الديني وكذا الأغنية الشعبية ، الأندلسية ، البدوية و الحديثة وصولا إلى «الدربا» ، إلى جانب الأماكن القديمة والأثرية لعاصمة الظهرة كأحياء تيجديت ، الدرب ، العرصا و الطبانة ، كما يقدم الكاتب أساطير وقصص جميلة لا زالت في المخيلة الجماعية عند أهل مدينة مستغانم كأسطورة المدينة المحمية ، البنات الثلاثة لحميدة العبد ، وقصص عن حديقة العرصا ...
المؤلف لم يتغافل أيضا في كتابه عن زيارة الزوايا العديدة التي تتوزع عبر المدينة ، مشيرا بذلك إلى الزاوية العلوية ، بن تكوك ، بلحول ، التيجانية و الشادولية ، لينتقل بعد ذلك إلى المساجد العتيقة التي تتقدمها مسجدا سيد يحيى وسيدي بوعجاج، و اللذان يعودان إلى فترة ما قبل العهد العثماني ، في حين خصص لأساتذة الصوفية بمستغانم جناحا خاصا ، ويتعلق الأمر بكل من المفتي بن قارة ، الإمام الطاهر بن شهيدة ، الإمام الشيخ جلول الناصر ، الإمام شيخ بلمكي والشيخ بن مصابيح ، نظرا للدور الذي لعبوه في حل المشاكل الكثيرة بفضل الفتاوي التي كانوا يعتمدون عليها عبر الأزمنة .
بن شهيدة منصور نجح في مزج مكونات المجتمع المستغانمي الذي قال عنه يتكون من أهل مجاهر ، الحشم و الحضر الذين جاؤوا من مختلف الجهات ليؤسسوا تراثا شعبيا صلبا لم تتمكن الأزمنة من التأثير عليه وأقل من ذلك محوه . مؤلف (قصص، أساطير وأعلام مدينة مستغانم) بن شهيدة منصور أشار في نهاية اللقاء أن كتابه يجمع فقط 10 بالمائة من التراث الشعبي المستغانمي ، لذا مدينة مستغانم واصل يقول تحتاج إلى أكثر من 100 كتاب تروي إلا القصص الشعبية والتعريف بالمدينة العتيقة التي تعود إلى العصور الوسطى ، علما أن الأستاذ بن شهيدة منصور ، يدرس «الأدب المغاربي» بجامعة عبد الحميد بن باديس بمستغانم ، وله عدة أعمال كلها تدور حول التراث المحلي، كما أنه صاحب حصة إذاعية «نافذة عن التراث .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.