13 شخصية مقترحة لإدارة الحوار    رئيس الدولة يتطرق مع وزير الخارجية المالي إلى الدور المحوري للجزائر في مسار التسوية بمالي    الريع .. نقمة قبل نعمة ؟    التمويه .. لغة الخشب الجديدة    المديرية العامة للأمن الوطني تضع مخططا أمنيا بمناسبة مقابلة نهائي «الكان»    إيداع وزير الصناعة الأسبق بدة محجوب الحبس المؤقت في قضية «كيا»    عمار غول وزوخ أمام القاضي المحقق بالمحكمة العليا اليوم    طائرة خاصة من آخر طراز «بوينغ737» لجلب الخضر من القاهرة ظهيرة يوم السبت    تاريخ كأس إفريقيا .. الفائز في مباراة الدور الأول هو نفسه الفائز في المباراة النهائية    هل يحضر زيدان نهائي كأس الأمم الأفريقية    أنفانتينو: «الجزائر منتخب كبير وحظ موفق للجميع وخصوصا للحكم»    تقارير عن استبدال حكم المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    مواصلة تطهير شعبة الحبوب وترقية التكوين المتواصل    مزايا جديدة بتطبيق"غوغل ترانسليت"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    جراء المعارك المتواصلة منذ ثلاثة أشهر    الأئمة‮ ‬يحتجون‮ ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮: ‬    يتضمن تقييماً‮ ‬للسياسات العمومية في‮ ‬الجزائر‮ ‬    فيما تحدثت عن بلوغ‮ ‬ذروة تاريخية في‮ ‬إستهلاك الكهرباء‮ ‬    في‮ ‬إطار مواصلة التحقيقات في‮ ‬قضايا الفساد    Petrofac‭ ‬يدشن مركزه بالجنوب    "الكاف" تفرض على الفاف غرامة ب 10 آلاف دولار مع وقف التنفيذ    شاشات عملاقة عبر الولايات    بن صالح‮ ‬يحضر لقاء‮ ‬الخضر‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف ثلاثة عناصر لدعم الإرهابيين‮ ‬    أصبحت تسيطر عليها في‮ ‬ظل‮ ‬غياب الرقابة‮ ‬    عملية القرعة تتم في الأيام المقبلة وعدد كبير من المقصيين    ينحدرون من المناطق الداخلية بعين الدفلى‮ ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    بين المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬وتحالف المعارضة‮ ‬    استنفار في أوساط أجهزة الأمن    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    الإطاحة بعصابة تبتز رجال المال والأعمال    توقيف 9 متورطين بينهم موظف بمصلحة البطاقات الرمادية و استرجاع 16 مركبة    تخصيص 350 مليار سنتيم لإعادة التهيئة وتلبيس الطرقات ببلعباس    عين على البكالوريا و أخرى على كأس الأفريقية    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    27 هكتارا من الحصيدة و الأدغال تتحول إلى رماد بسعيدة    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    «فوز الفريق الوطني أمنية الحجاج»    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    رعب واستنفار بسبب بعوض النمر في تيبازة    الأئمة يحتجون تنديدا بما آلت إليه الأوضاع في قطاع الشؤون الدينية    الامم المتحدة : حوالي 820 مليون شخصي يعانون من نقص التغذية خلال عام 2018    مجلس وزاري مشترك يدرس آخر التحضيرات الخاصة بظروف اقامة الحجاج بالبقاع المقدسة    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بطولات من أغوار التاريخ    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وضع لا يبعث على الارتياح
سريع غليزان
نشر في الجمهورية يوم 19 - 06 - 2019

كما كان منتظرا، واصل أنصار سريع غليزان ضغطهم تجاه إدارة فريقهم حتى يجبروها على الرحيل؛ حيث عادوا مجددا أول أمس، إلى التجمهر قبالة ملعب الشهيد زوقاري الطاهر ، مرددين نفس المطالب التي تدعو السلطات المحلية إلى التدخل لإنقاذ فريقهم من مخالب الإدارة الحالية، ومحاسبة مسيريه الذين يحمّلونهم المعاناة التي يعيشها كل موسم، وجلب شركة وطنية تحتضن سريع غليزان .
هذا وكذّب عدد منهم رواية الاستقالة معتبرين أن الأمر لا يعدو مجرد مسرحية وذر للرماد في الأعين بدليل لا وجود للإستقالة الكتابية ولا عرض للحصيلتين الادبية والمالية بشفافية تامة مما خلص الى شكوكهم ان حمري يتلاعب بمشاعرهم ، و الاستقالة الاستعراضية حسبهم هي فقط لكسب بعض الوقت وفرض ضغط على السلطات كي تستجيب الي رغبته في البقاء ، هذا واتهمه الأنصار بالعمل جاهدا على إبقاء سريع غليزان حبيس مآربه الخاصة بدون الاكتراث للوضع المعقد الذي آل إليه هذا الفريق العريق، الذي زاد مستقبله غموضا وضبابية بعد قرار اعضاء مجلس ادارة الشركة ومعها رئيسها بالاستقالة الجماعية المزعومة مذكرين اياه انه طيلة ثلاث سنوات التي قضّاها في الفريق لم يقدم شيئا وعده به وحققه بل الادهى من ذلك حسب قولهم تسبب في نفور رجال المال والأعمال الذين كانت لهم نية في مساعدة الفريق بسبب نرجسيته المفرطة ، ولم يستثني غضب الأنصار من ممثلي الشعب المنتخبين من خلال المجلس الشعبي الولائي حيث اداروا ظهورهم للفريق منذ تولي حمري رئاسة الفويق لاسباب صار يعلمها الخاص والعام متهمين اياهم بعدم مبالاتهم بالفريق الوحيد الذي يمثل الولاية في حظيرة المحترفين لدواع شخصية ، هذا ونالت غرفة الصناعة والتجارة نصيبها من سخط الأنصار متهمين اياهم بكونهم السبب الاول والمباشر في الوضعية التي وصل اليها الفريق حيث لم يدعموا الفريق بسنتيم واحد حسب تعبيرهم وكل هذا ردوه إلى خلافهم الشخصي مع الرئيس حمري ،ودعوا بنفس الوقت النادي الهاوي ورئيسه عبد الفتاح بن زينب بالتدخل بدلا من صمته وسكوته ولعب دور المتفرج ، كما طالبوا السلطات الولائية وعلى رأسهم والي الولاية بالتدخل العاجل لانقاذ الفريق من الهاوية مستغربين من تجاهل نداءاتهم المتكررة حول جلب شركة وطنية التي تبقى من حقهم مثلهم مثل الأندية الاخرى لانها ملك للشعب و تغترف من المال العام .
هذا وعلمت الجمهورية من محيط الفريق تؤكد على وجود تحرّكات مشبوهة لأشخاص منبوذين من الشارع الرياضي في معاقل النادي العريق لا تتوانى في استغلال الوضع الحالي للتفاوض وجلب لاعبين والسمسرة بإسم «الرابيد » في أساليب لم تعد بغريبة في مثل هكذا مناسبات ، هذه التصرفات لم تأتي من العدم بدليل حضور المناجير السابق علي هواري خلال جلسة الاجتماع التي قررت فيها مجلس إدارة الشركة بالاستقالة الجماعيةوأمام جمع كبير من الإعلاميين مما يؤكد الشكوك التي تحوم حول حمري الذي كان قد صرح في اكثر من مناسبة أو غيرها قطع علاقته به كلّية وطرده من الفريق ، كما علمنا من مصادرنا الخاصة التي لا يرقى إليها الشك أن إدارة سريع غليزان قد طلبت من اللاعبين بالتريث وعدم التسرع ممثلة في كاتبها العام الذي يتولى الأمور الإدارية في بيت الرابيد وهو ما يفسر على أنه شكل من أشكال المناورة ، هذا ويحمّل عدد كبير من الأنصار السكرتير العام الوضعية المتردية التي وصل اليها الفريق رفقة المناجير المخفي الذي صار إسمه يتردد على كل لسان في الشارع الرياضي بمدينة غليزان .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.