الجيش يقضي على 12 إرهابيا ويوقف 5 واستسلام 3 آخرين خلال السداسي الاول    18 سنة سجنا ضد حداد و12 في حق أويحيى وسلال و10 لغول    الرئيس تبون يصدر عفوا عن محبوسين    دراسة أوروبية تكشف تورط فرنسا في عرقلة «المينورسو» من تنظيم الاستفتاء    حريقان يتلفان حوالي 50 هكتارا من الغطاء الغابي    حجز 1860 قرص مهلوس وتوقيف مروجَين    الالتزام الصارم بتعليمات الوقاية يمكننا من تجاوز الجائحة    الوكالة الوطنية للمنتجات الصيدلانية ستعطي دفعا جديدا للقطاع    حكم سَبْق اللّسان بغير القرآن في الصّلاة أو اللّحن فيه    علماء ومشايخ يقترحون على رئيس الجمهورية دسترة هيئة وطنية للإفتاء    تجويع شعب.. تجويع قطة!    بالرغم من معارضة أغلب الأندية    أطلقتها وكالة كناص بالعاصمة    حسب الديوان الوطني للأرصاد الجوية    في إطار شراكة مع مؤسسات متخصصة من دول اجنبية    عطار يعتبر ايني شريكا تاريخيا للجزائر    بعد تقارير عن انخفاض المخزون الأمريكي    رئيس الجمهورية يخصص حصة سكنية إضافية لتندوف    مست 101 مادة    خلال أسبوع واحد    أكثر من 50 قت.يلاً.. إثيوبيا تشت.عل والحكومة تقطع الإنترنت    خلال إحياء الذكرى 58 لاسترجاع السيادة الوطنية    خالدي يفي بوعده    حجز 4 قناطير من الكيف المعالج    الدفع إلى تنويع الاقتصاد والتجارة مع تحقيق الأمن الغذائي    توقيع مذكرة تفاهم للاستكشاف والإنتاج في إطار القانون الجديد    السماح للمخابر الخاصة بإجراء تحاليل تشخيص الفيروس    مؤشرات قوية لاندلاع انتفاضة جديدة    تركيا تحذر من كل عقوبات ضدها    تأجيل محاكمة رجل الأعمال طحكوت إلى الاثنين المقبل    بن حمادي ماض في تشبيب الفريق    الأساتذة المتعاقدون يجددون مطلب إدماجهم    الفنان الطاهر رفسي في ذمة الله    سد النهضة: وزير الخارجية المصري يقول أمام مجلس الأمن إن بلاده ترفض تهديد أمنها المائي    باريس عرقلت توسيع صلاحيات «المينورسو» لتشمل حقوق الإنسان    الفلسطينيون يلوّحون بانتفاضة جديدة لإسقاط مخطّط الضمّ    الكاف تؤجل الحسم في اختيار البلد المضيف    أساند عودة النشاط ولا رأفة بمفسدي الكرة الجزائرية    «المكتب الفيدرالي بدون صلاحيات وموقف الرؤساء يجب أن يحترم»    المنتخبون يطالبون بالتحقيق في أموال المشاريع    وحدة لإنتاج الثلج بميناء صلامندر    مسابقات فكرية احتفاء بعيد الاستقلال    « انتقلت للثانوية بمعدل 18.60 ... وأحب كتابة الشعر و علم الفلك»    جائزة محمد ديب للأدب لسنة 2020: الإعلان عن القائمة المطولة    التحفيز والتشجيع يساهمان في التحضير الإيجابي للاختبارات    .. و للأنتربول مكاييلها    «السيروكو» يتسبب في خسائر بمنتوج العنب    «المَبْلَغ مَدْفُوعٌ باِلكَامِل بِكَأْس وَاحِد مِنُ اللَّبَن» العدد (5)    تمسك « الفاف « بالاستئناف لا يخدم لوما    مخاوف الموسم الأبيض تتبدد    معرض متميز لإنتاج الأقنعة الواقية    إمكانية فرض حجر صحي على الشلف و تنس و الشطية    «حُرمنا من عائلاتنا منذ 4 شهور و مواطنون يواصلون الاستخفاف بالوباء»    تنصيب محمد ساري رئيسا للمجلس الوطني للآداب والفنون    كما رواها النبي الكريم هذه صفة نعيم القبر    الممثل جلال دراوي يناشد وزيرة الثقافة التدخل    بن دودة تبحث سبل التعاون مع سفيري تركيا وتونس    الجمهور الصغير بعنابة يستمتع بالعروض المسرحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وضع لا يبعث على الارتياح
سريع غليزان
نشر في الجمهورية يوم 19 - 06 - 2019

كما كان منتظرا، واصل أنصار سريع غليزان ضغطهم تجاه إدارة فريقهم حتى يجبروها على الرحيل؛ حيث عادوا مجددا أول أمس، إلى التجمهر قبالة ملعب الشهيد زوقاري الطاهر ، مرددين نفس المطالب التي تدعو السلطات المحلية إلى التدخل لإنقاذ فريقهم من مخالب الإدارة الحالية، ومحاسبة مسيريه الذين يحمّلونهم المعاناة التي يعيشها كل موسم، وجلب شركة وطنية تحتضن سريع غليزان .
هذا وكذّب عدد منهم رواية الاستقالة معتبرين أن الأمر لا يعدو مجرد مسرحية وذر للرماد في الأعين بدليل لا وجود للإستقالة الكتابية ولا عرض للحصيلتين الادبية والمالية بشفافية تامة مما خلص الى شكوكهم ان حمري يتلاعب بمشاعرهم ، و الاستقالة الاستعراضية حسبهم هي فقط لكسب بعض الوقت وفرض ضغط على السلطات كي تستجيب الي رغبته في البقاء ، هذا واتهمه الأنصار بالعمل جاهدا على إبقاء سريع غليزان حبيس مآربه الخاصة بدون الاكتراث للوضع المعقد الذي آل إليه هذا الفريق العريق، الذي زاد مستقبله غموضا وضبابية بعد قرار اعضاء مجلس ادارة الشركة ومعها رئيسها بالاستقالة الجماعية المزعومة مذكرين اياه انه طيلة ثلاث سنوات التي قضّاها في الفريق لم يقدم شيئا وعده به وحققه بل الادهى من ذلك حسب قولهم تسبب في نفور رجال المال والأعمال الذين كانت لهم نية في مساعدة الفريق بسبب نرجسيته المفرطة ، ولم يستثني غضب الأنصار من ممثلي الشعب المنتخبين من خلال المجلس الشعبي الولائي حيث اداروا ظهورهم للفريق منذ تولي حمري رئاسة الفويق لاسباب صار يعلمها الخاص والعام متهمين اياهم بعدم مبالاتهم بالفريق الوحيد الذي يمثل الولاية في حظيرة المحترفين لدواع شخصية ، هذا ونالت غرفة الصناعة والتجارة نصيبها من سخط الأنصار متهمين اياهم بكونهم السبب الاول والمباشر في الوضعية التي وصل اليها الفريق حيث لم يدعموا الفريق بسنتيم واحد حسب تعبيرهم وكل هذا ردوه إلى خلافهم الشخصي مع الرئيس حمري ،ودعوا بنفس الوقت النادي الهاوي ورئيسه عبد الفتاح بن زينب بالتدخل بدلا من صمته وسكوته ولعب دور المتفرج ، كما طالبوا السلطات الولائية وعلى رأسهم والي الولاية بالتدخل العاجل لانقاذ الفريق من الهاوية مستغربين من تجاهل نداءاتهم المتكررة حول جلب شركة وطنية التي تبقى من حقهم مثلهم مثل الأندية الاخرى لانها ملك للشعب و تغترف من المال العام .
هذا وعلمت الجمهورية من محيط الفريق تؤكد على وجود تحرّكات مشبوهة لأشخاص منبوذين من الشارع الرياضي في معاقل النادي العريق لا تتوانى في استغلال الوضع الحالي للتفاوض وجلب لاعبين والسمسرة بإسم «الرابيد » في أساليب لم تعد بغريبة في مثل هكذا مناسبات ، هذه التصرفات لم تأتي من العدم بدليل حضور المناجير السابق علي هواري خلال جلسة الاجتماع التي قررت فيها مجلس إدارة الشركة بالاستقالة الجماعيةوأمام جمع كبير من الإعلاميين مما يؤكد الشكوك التي تحوم حول حمري الذي كان قد صرح في اكثر من مناسبة أو غيرها قطع علاقته به كلّية وطرده من الفريق ، كما علمنا من مصادرنا الخاصة التي لا يرقى إليها الشك أن إدارة سريع غليزان قد طلبت من اللاعبين بالتريث وعدم التسرع ممثلة في كاتبها العام الذي يتولى الأمور الإدارية في بيت الرابيد وهو ما يفسر على أنه شكل من أشكال المناورة ، هذا ويحمّل عدد كبير من الأنصار السكرتير العام الوضعية المتردية التي وصل اليها الفريق رفقة المناجير المخفي الذي صار إسمه يتردد على كل لسان في الشارع الرياضي بمدينة غليزان .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.