«الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    حسب مرسوم تنفيذي جديد    أكدت أن الندرة المفتعلة سببها المضاربة..وزارة الصناعة:    يربط بين المنيعة و حاسي الرمل    كوفيد-19: سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    خطر على الصحة العمومية    كرة القدم في طاجيكستان لا تتوقف    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    جراد يثني على جهود الجيش ويؤكد:    أكد على إعادة بناء النسيج الاقتصادي الوطني..العيشوبي:    إجلاء 740 رعية جزائرية عالقة بتركيا    السكانير للكشف عن الإصابة بالوباء    رئيس الجمهورية واطارات الرئاسة يتبرعون بشهر من رواتبهم    فوربس: رونالدو الملياردير    ألغام فرنسا تخلف 7300 ضحية جزائري    وزير التربية : سنفصل في مصير الموسم الدراسي بإشراك النقابات    شبكة إجرامية في قبضة الأمن الحضري الأول بالبرواقية    تخصيص 3 فضاءات إضافية لإستقبال الأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    نفطال تطمئن بتوفر المنتجات النفطية    القبض على 6 مروجين للكوكايين    الحبس لأفراد شبكة إجرامية متخصصة في السرقة بالاعتداء    شهران حبسا لبائع 1200 قارورة جعة بوادي تليلات    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    وضع الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية تحت وصاية وزير المؤسسات الصغيرة    أشجار مكان الألغام    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    كورونا يفرض على لوف أقصر موسم    الإدارة تتستر على 1.5 مليار تدعمت بها الخزينة    أطلبوا العلم و لو عن بعد    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    الجزائر تدعو إلى خفض شامل كبير وفوري للإنتاج    نجاة ثلاثيني من الموت اختناقا بالغاز بالبويرة    منحة خطر استثنائية للعمال المتواجدين في الميدان    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    ولاة الجمهورية يتبرعون بشهر واحد من راتبهم لمكافحة كورونا    تفادي أخطاء الموسم الفارط في مجال تدعيم الفريق بعناصر جديدة    مختصون يطالبون بالابتعاد عن مصادر القلق ويحثون على التفكير الإيجابي    حملات التعقيم والتنظيف متواصلة    عدم تطبيق البرنامج الخاص يضع العوفي في ورطة    مشروع إنشاء أكاديمية لكرة القدم    البيّض: برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    تجميد تصوير الأعمال السينمائية والوثائقية    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    الكرملين يحذر من زيادة حجم إنتاج النفط    المرأة في الفكر الإرهابي    هل صحيح أن السياسات الخارجية الأمريكية بدون أخلاق؟    خط موريس.. بعد الموت، الحياة تنبعث من جديد في تلمسان    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    17 دولة لم يصلها الوباء    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير أسود عن شواطئ الكورنيش الغربي
في أول خرجة ميدانية للجنة السياحة
نشر في الجمهورية يوم 20 - 02 - 2020

بالرغم من الأغلفة المالية التي تخصص للبلديات الساحلية، مع كل صائفة والتي تدخل في إطار التحضيرات الخاصة بموسم الاصطياف، وتحظى منها الجهة الغربية بحصة الأسد إلا أن الخرجة الأولى التي قام بها مفتشو مديرية السياحة أظهرت أن وضعية بعض شواطئ "الكورنيش" الغربي كارثية وتحتاج إلى المزيد من تضافر الجهود والتنسيق بين مختلف المصالح المعنية من أجل ضمان موسم اصطياف ناجح.
العديد من النقائص والسلبيات ظهرت بهذه الشواطئ، حسب مصدر من ذات الهيئة أبرزها الأوساخ والقاذورات المتواجدة بمختلف الشواطئ، والتي كانت عاملا مشتركا لجميع هذه الشواطئ التي تم زيارتها إذ سجل أعضاء اللجنة العديد من النقاط السوداء التي شوهت المنظر العام لهذه الشواطئ خاصة ببلدية عين الترك التي تستقبل مع كل موسم اصطياف العدد الكبير من الزوار، ناهيك عن تسجيل نقص كبير في عمليات التهيئة منها الحالة الكارثية المتواجدة عليها بعض الممرات المؤدية للشواطئ زيادة على تلك مراكز المخصصة لتأمين وحراسة المصطافين والتي تحتاج أيضا إلى إعادة التأهيل وأيضا انعدام الإنارة العمومية وانتشار بعض البيوت الفوضوية وتدفق لمياه الصرف الصحي وغيرها من السلبيات التي رفعتها اللجنة ووضعتها ضمن نقاط تحفظية قبل الاجتماع الذي سيعقد قريبا مع رؤساء الدوائر والبلديات الساحلية من أجل الوقوف على هذه النقائص ورفعها ضمانا لراحة وسلامة المصطافين.
وإن كانت هذه الخرجة التي قامت بها اللجنة المكلفة بتحضيرات موسم الاصطياف جاءت مبكرا وقبل أوانها إلا أن هذه المبادرة تدخل في إطار نشاطاتها وستتبعها أيضا العديد من الخرجات الميدانية للوقوف على النقائص المتواجدة عليها هذه الشواطئ خاصة ب«الكورنيش الغربي" الذي يأخذ يعرف استقبالا كبيرا للمصطافين من داخل وخارج الوطن وحتى من ناحية الغلاف المالي المخصص من قبل الولاية كما ذكر آنفا.
وبالموازاة فإن الملاحظ في التقرير المعد من قبل اللجنة أن هذه النقاط التي تم تسجيلها وفي مقدمتها نقص عامل النظافة بعد الوقوف على حجم النفايات والأوساخ المترامية بجوانب أغلب الشواطئ والانتشار الكبير للبنايات الفوضوية وغيرها من النقاط السوداء التي تم تسجيلها خلال هذه الزيارة.
وفي نفس السياق، فقد أوضح المدير الولائي للسياحة أن هذه الخرجة التي قامت بها اللجنة المكلفة بتحضير موسم الاصطياف المقبل والتي تعد الأولى ضمن سلسلة من الخرجات المبرمجة مستقبلا فقد تم الوقوف على العديد من السلبيات بعدد من شواطئ الجهة الغربية مشيرا إلى أنه بخلاف السنوات الفارطة، فإن اللجنة ستبرمج خلال الأيام المقبلة لقاءات مع مسؤولي كل بلدية ساحلية لطرح النقائص وإيجاد طرق سليمة لرفعها قبل أربعة أشهر من الانطلاق الرسمي لموسم الاصطياف. هذا وستقوم لجنة السياحة من خلال هذه الخرجات بتحديد الشواطئ المسموح للسباحة ومدى جاهزيتها لاستقبال زوار وهران وخارجها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.