المبادئ العامة للمخططات الاستثنائية لوزارة التربية    تأجيل جلسة الاستئناف في قضية علي حداد إلى 11 أكتوبر    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد عدد من سفراء الدول لدى الجزائر    السعودية: منع الوصول للكعبة والحجر الأسود للحد من كورونا    لفك العزلة على سكان مناطق الظل بالشلف    الاستجابة لطلبة الجنوب    الجزائر تدين وتجدّد التزامها    التحق بأيوب عزي    شريف الوزاني مدربا جديدا لسريع غليزان    فيدرالية الدراجات تعلن عن "موسم أبيض"    تحضيرا للمشاركة في دورة اتحاد شمال إفريقيا    بعد نشوب عدة حرائق في يوم واحد    تنفيذ الإعدام في هذه الحالة    بمبادرة الجمعية الفرانكو-جزائرية للأعمال الخيرية (شفا)    أوامر بإنهاء ملف السكن بدائرة الخروب    مجلس الأمة يصدر كتاب "الجزائر تشهد يوم الوغى... نوفمبر يعود..."    طاقات منجمية "هائلة" ببشار تنتظر الاستغلال    الأفلان يعد بحملة تحسيسية لصالح مشروع الدستور    بلجود يبحث ظاهرة الحراقة مع السفير    صدور كتاب السياحة الثقافية لفتيحة قرارية    وزير السياحة يزور فندق تيبرغنت    استقدامات وفق احتياجات الفريق    تحسبا لاستفتاء الفاتح نوفمبر    مؤشرات حرب مفتوحة تلوح في أفق إقليم كرباخ    وزيرة التضامن الوطني تكشف:    لتفادي حوادث المرور    رفع التجميد عن مشاريع الشباب والرياضة قريبا    أركان ثرية ووجهات ثقافية شتى    انتشار أدب الشباب ظاهرة صحية لكن بشروط    عن عمر ناهز 70 عاما    جاءت على لسان رئيس زيمبابوي    ماكرون: الطبقة السياسية اللبنانية لا تريد احترام تعهداتها لفرنسا    بفعل تداعيات جائحة كوفيد-19    توقيع اتفاقية شراكة بين قطاعي المناجم والتكوين المهني    اتفاق بين طرفي النزاع لتبادل 1081 أسيرا    7 ملايير سنتيم لتجهيز مستشفى الأم والطفل    استقلالية القضاء معركة المجتمع بعيدا عن الاستعراض والمزايدة    ذكرى وفاة الشيخ الإمام عطية مسعودي ... الفقيه الذي غيّبه أهله !    السيسي يُحذّر من زعزعة استقرار مصر    تواصل تظاهرة «الدخول الثقافي» بالمكتبة الوطنية    مشهد من رواية " شياطين الطابق السفلي "    بهجةُ الانتظار    في الهزيعِ الأوَّلِ من اسمِ بختي الشفيفِ...    عندما تغوص الرواية في عمق الأشياء    فوق الطاولة    شبان المكرة يواصلون الهجرة وحميدي يختار "الساورة"    اللاعب بن عمارة :"التعداد الحالي قادر على قول كلمته "    مولودية سعيدة : ديون النادي بلغت 100 مليون دج    5 آلاف مريض بالسكري بحاجة للأنسولين و التحاليل    مديرية الصحة تدق ناقوس الخطر    الوعي يجنبنا الإصابة من كورونا    "عدل" تشهر سيف الحجاج في وجه شركات الإنجاز الأجنبية    أذربيجان تعلن "حالة الحرب" إثر اشتباكات حدودية مع أرمينيا    "يد مريم".. فيلم يجمع نجوم مواقع التواصل الإجتماعي    طيران الطاسيلي ينقل الدفعة الثانية لطلبة الجنوب نحو العاصمة    "شفاية في العديان"    حسن اختيار اسم الطفل سينعكس إيجابيا على بناء شخصيته    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية
المخرج والممثل المسرحي سعيد شاكري
نشر في الجمهورية يوم 13 - 08 - 2020

سعيد شاكري مخرج وممثل مسرحي من مواليد 1995 إبن ولاية تيسمسيلت ، متحصل على شهادة الليسانس في الأدب العربي، عاشق لكل ما يتعلق بالمسرح، هوايته القراءة والتكوين والبحث في كل ما يتعلق بتقنيات الإخراج المسرحي. شغوف بأبي الفنون منذ الطفولة، قدم العديد من العروض من ملحمات ثورية وأوبيرات ، وكذا المونولوغ، أعمال كلها تعالج قضايا اجتماعية وسياسية، إلتقت به « الجمهورية « وكان لنا معه هذا الحوار:
- كيف كانت البداية مع فن المسرح؟
^ بدايتي مع المسرح كانت عبر بوابة التمثيل، حيث قدمت عدة أدوار مسرحية سواء في المدرسة أو دار الشباب، أما الإخراج فكانت البداية بقراءة الكتب والمقالات والبحوث وتتبعي للأحداث العالمية في هذا المجال الساحر والزاخر بمزيج من فنون متعددة.
- هل من أحد قدم لك يد المساعدة ؟
^ حقيقة بدايتي كانت صعبة خاصة في ولاية صغيرة خنقت مواهبها باللامبالاة، فلم يسعفني الحظ أن أجد المساعدة من أي شخص، بنيت نفسي بنفسي وتستطيع القول أنني حاربت لأجل طموحاتي والوصول لما أن عليه الآن ولا زالت دائما أتطلع لما هو أفضل، ولكن لا أنكر أنني قد صادفت في طريقي أشخاص طيبين عرضوا علي المساعدة مثل الدكتور بلخياطي حاج لونيس والدكتور قيرود خالد وكلاهما من ولاية تيارت وأستاذتي الراقية الدكتورة فاطمة سيدر التي رأيت في عينيها شغفا وحبا ودعما لكل المواهب من ولاية تيسمسيلت .
- كم في رصيدك من أعمال مسرحية في هذا المجال ؟
^ إذا تحدثنا عن التمثيل فقد كانت لي أعمالا متنوعة من ملحمات ثورية وأوبيرات وعروض ومونولوغ ، أما في مجال الإخراج كانت مسرحية « مابين القسوة والرحمة « هي أول عمل لي في الإخراج لأتبعها بمسرحية « صراع مع الذئاب « في ولاية عين تموشنت .
- هل شاركت بأعمالك في تظاهرات ثقافية ؟
^ لأكون واضحا، سقف تطلعاتي أبعد من المستوى المحلي والوطني، لكن حاليا لا زلت أجتهد وأعمل وأتعلم لتكون مشاركتي قوية وتنافسية وليست من أجل المشاركة فقط، وعن التكريمات فغالبا ما أكرم كلما قدمت عملا لكن في حقيقة الأمر أن أرى أنه يجب علي العمل والاجتهاد وتقديم الأفضل ولا آبه لمثل هكذا تكريمات، أما آخر مشاركة لي كانت بولاية عين تموشنت بمسرحية « صراع مع الذئاب «، حيث كان عملا محترفا ومبهرا .
- بعيدا عن موهبتك ، كيف تقضي يومك ؟
^ يختلف من يوم لآخر مع تخصيص وقت لممارسة الرياضة لأني لاعب كرة القدم وكذا المطالعة ومتابعة مواقع التواصل الإجتماعي، وأيضا أخصص وقتا كافيا لعائلتي الكريمة التي وقفت إلى جانبي في أقسى الظروف ودعمتني ماديا ومعنويا .
- بمن تأثرت ؟
^ لم أتأثر بأي شخصية أو فنان على المستوى المحلي والوطني أو حتى على المستوى العالمي ، بالرغم من أنه كان لي إعجاب شديد بكاتب ياسين و عبد القادر علولة، أما على المستوى العالمي فقد تأثرت بالمسرح الكلاسيكي الإغريقي منذ بدايته مع اسخيلوس ويوربيديس و سوفو كلوس، وصولا إلى شكسبير ومولير، كما تأثرت كثير بالمخرج أنطونين آرتو .
- ما هو طموحك المستقبلي ؟
^ أطمح إلى تقديم عروض مسرحية في مختلف ولايات الوطن ولم لا؟ خارج الوطن، كما سأسعى لإعداد بحوث و مقالات جديدة ونظريات جديدة في المسرح عموما.
- ما هي الرسالة التي توجهها للشباب ؟
^ إن مرحلة الشباب فرصة ذهبية لإبراز المواهب وتفجير ما يمتلكه الشباب من قدرات، لهذا عليهم إقتناص الفرصة بالمثابرة و الاجتهاد والرفع من مستوى الطموح ، فكلما كان طموحك عاليا كلما كانت نسبة حظوظك أعلى للوصول إلى مبتغاك .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.