تأجيل محاكمة طحكوت إلى يوم 28 أكتوبر    فيروس كورونا يوقف تربص المنتخب الوطني لكرة اليد    رسالة مؤثرة من أوزيل لجماهير أرسنال    وهران: وفاة كهل بحادث انحراف سيارة وسقوطها من إرتفاع 40 مترا    كورونا: 252 إصابة جديدة خلال ال24 ساعة الماضية    عنابة: إفتتاح الدخول المدرسي الجديد من بلدية عين الباردة    توقيف 21 تاجرا للمخدرات وحجز 16 كيلوغرام من الكوكايين و 10 قناطير من الكيف    هواوي الجزائر تكافئ الطلاب المتفوقين    استحداث لجنة وزارية لتحديد الموقع المعرضة للخطر    الزيادات في الرسوم والضرائب بمشروع قانون المالية لا تتناسب مع الوضع الاقتصادي    التعاون بين المؤسسات المصغرة يضمن نجاحها    وزير الداخلية الفرنسي يعرب عن انزعاجه من "المنتجات الحلال" بالمتاجر    "حق الشعوب المناضلة من أجل الاستقلال في التعبير موضوع يوم دراسي الخميس بتندوف    مجلس قضاء الجزائر: تأجيل جلسة الاستئناف في قضية محيي الدين طحكوت إلى 28 أكتوبر    "واجب الجيش هو المساهمة الفاعلة في إنجاح الاستفتاء"    توفيق مخلوفي في ضيافة سليم إيلاس    محرز بن سبعيني وسوداني أمام مواجهات قوية في رابطة الأبطال الأوروبية    بن زينة ل "الاتحاد": "سجلنا دخولا مدرسيا متفاوتا والأيام المقبلة كفيلة بتوضيح الأمور"    وزارة الصحة إستئناف عمليات زرع الكلى و التحضير لزراعة القرنية    الوزير الأول: ضرورة مد التوصيلات الفردية بالموازاة مع الشبكات الرئيسية للتموين بمياه الشرب    دخول مدرسي صعب بيداغوجيا و كارثي صحيا    الوزير الأول يعزي في وفاة شقيق مستشار رئيس الجمهورية    توقعات بانخفاض أسعار الأدوات المدرسية بنحو 40 بالمائة    طعن جزائريتين بسلاح أبيض في فرنسا    الإثارة حاضرة والمفاجأة واردة    جراد: الدولة عازمة على "إعادة الاعتبار" لمهن الصحة    استئناف نشاط زراعة الكلى بعد توقفه بسبب كورونا    الشلف.. الشرطة توقف مروجين وتحجز 1 كلغ من "الزطلة"    مدوار: "لا أخشى البرمجة ولا الإنتقادات"    وزارة التربية: الدخول المدرسي لأقسام التربية التحضيرية سيكون في 15 نوفمبر المقبل    جرد يدعو الأولياء لحماية أبنائهم المتمدرسين    إعلان أسماء الفائزين بجائزة محمد ديب    حوادث مرور: وفاة 7 أشخاص واصابة 155 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الاخيرة    الخطاب المعادي للإسلام في فرنسا يبلغ مداه    هذه هي توصيات الأسبوع الوطني للقرآن الكريم    كوت ديفوار: تجدد المظاهرات الرافضة لترشح وتارا على بعد أيام من موعد الانتخابات    ليبيا: ستيفاني وليامز تعرب عن أملها في أن تبحث الجولة الحالية إجراءات بناء الثقة    ترقب إجراء استكشاف لإمكانيات ولاية تيسمسيلت في مجال الموارد المائية    جمعية إسلامية تلجأ للأمم المتحدة بسبب ماكرون    رياض بودبوز يقترب من الدوري القطري    تجارة: رزيق يجدد استعداده لمرافقة المنتجين و المصدرين    بن زيان: الجزائر تمتلك أكبر سوق للأدوية في افريقيا    نواب جيجل يناشدون وزير الصحة التدخل العاجل لإنقاذ الولاية من "كورونا"    تذبذب السيولة سببه الوضع الصحي ومشاريع هامة في الأفق بورقلة    ترحيب في الخرطوم بقرار الرئيس الأمريكي،،،    مسابقة لمبدعي عنابة في الرسم    الكاتب الناجح من يحدد رسالته والفئة التي يكتب لها    العود إلى الرواد فضيلة    التغيرات المناخية والتراخي يجعلان "كورونا" ينتشر    "الشروق" تقرر مقاضاة حدة حزام عن حديث الإفك المبين!    متاحف القصبة تفتح أبوابها من جديد أمام الزوار    تكوين 20 كشافا بالغزوات    الإحتفاء ب 6 فارسات وفارس من حفظة القرآن الكريم    بوغادو يسعى لإيجاد حلول لمشاكل أندية السباحة    بلمهدي: التطاول على المقدسات أمر غير مقبول    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    المولد النبوي يوم الخميس 29 أكتوبر    الرئيس تبون: لا مكان في العالم إلا لمن تحكم في زمام العلوم والمعارف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في الهزيعِ الأوَّلِ من اسمِ بختي الشفيفِ...
منْ زمنِ الذاكرةِ في وهرانَ الباهية
نشر في الجمهورية يوم 28 - 09 - 2020


وليَ أنْ أستعيدَ بهاءَ وهران، وإنِّي إلى اسمها الممتلئ بالتِّحنانِ ظمآن، وقدْ جئتها، ذاتَ فرحٍ مغتالٍ، والحبيبُ المقيمُ في دمي والذاكرة الشاعرُ بختي بن عودة يدعوني إليها، أغادرُ بونةَ ليلاً رصاصيًّا، من ذلك الزمنِ الدَّمويِّ، ولن أنساهُ، وسيدي إبراهيم بن تومي في الأسحارِ يدعو لي، والليلُ حولي بهيميٌّ والغدرُ في الظلمةِ منهُ ذئبٌ عيناهُ منْ شرَرٍ ونار، والحافلةُ تئنُّ وتبكي، والقلبُ يهفو للوصول إليها، والنبضُ منِّي يركضُ حصانَ شوقٍ، والصهيلُ في براري الصَّدرِ حريق، وبختي عندَ الفجر، مديد الحضورِ، معقوف الشاربين، مبتسِم الرُّوح، كان في الموعدِ الحاني، هذا اسمرارهُ في الامتلاءِ من التاريخِ، يحتويني إلى صدرهِ المنتشي فرحاً بوصولي، وقصرُ الثقافةِ ممرَّدٌ بالشوقِ ولمْ أكنْ قطُّ هدهدَ النبإِ العظيم، يرتفعُ الوجيبُ في الرَّجفةِ العاشقة، والأصدقاءُ الأحبةُ في وهجِ اللقاء منْ فرحِ اللِّقاءِ، و"احبارة" دليلي إليهمْ، ويعرفونني، إنِّي في الحبورِ الكُبَّار، وبختي سعيدٌ بي وبها، وهو يقدِّمُني لهمْ ولي، وكنتُ أجهلُني، فعرفتُني في صوتهِ النقدي العارفِ، وإنِّي مذْ ذلك مفتخرٌ ومغتبطٌ، وإنِّي وإياهُ في القلبِ منْ وهرانَ، وقلبي في الفرحِ من الخفقان، ها هما الأسدان، هذا الهِزبْرُ يحاورُ هزبراً، والسماءُ قريبةٌ منَ الذاكرةِ، والقلبُ بالشغافِ ممتَنٌّ، وبختي يرافقني إليَّ، والعربي بن مهيدي يمتدُّ في دمي وأفتخرُ، هنا صبايَ وطفولتي، يهجسُ بختي، وهنا تاريخي وقراءاتي هنا، وهنا قهوةُ الصباحِ، والسماءُ أراها كما أراكَ، يا جمالُ، في الفنجانِ فتتَّسعُ السماءُ وتزدادُ ازرقاقاً، وهنا العشقُ الأولُ وهنا الأغاني، وعندَ الكورنيشِ يعانقها البحرُ في الأقاصي من الأمداءِ البعيدة ، يشرعُ في الترتيلِ، والصوتُ حُداءُ :"كمْ كنَّا غرباءَ في أعيادِ المدينة..؟!" هذا الدَّمُ الشهيدُ شهيدٌ، أنَّى لهُ أنْ يتوقَّفَ؟ وقدْ سالَ مدراراً، مغدوراً بهِ ومذبوحاً، في الشوارعِ وفي الأزقةِ والحواري، وعندَ التلالِ وفي القرى والأريافِ، ولمْ يكنِ النبضُ يعرفُ أنّكَ، يا بختي، الدّمُ الآتي الذي أينعَ ريحاناً في السماءِ التي أحببتَها فوهبتكَ الشعرَ كي تبقى أبديًّا في البقاءِ، مرتبطاً بوهران في الواوِ منها وفي العودةِ من اسمكَ الأنقى، وقدْ صعدنا معاً، والعرقُ من جسدينا يهمي ، وإنِّي وإيَّاك في الأعالي من الرَّبْوةِ، منَ القلعةِ الصاعدة باتجاه السماءِ، هذي حجارتها وقدِ انغرستْ في التاريخ من وهران ، كأنِّي أسمعكَ بختي، أمْ تُراني أسمعُني: يا سيدي الهواري جيتك زايرْ والهديُ حزني... فارتجَّ الصدرُ، وقدْ شفَّتِ الرُّؤيا، والرُّوحُ اصَّاعدتْ في مجدِ التعالي، إنِّي في الملكوتِ منَ الأنوارِ منْ بهاءِ وهرانَ البهيج...

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.