تأجيل محاكمة طحكوت إلى يوم 28 أكتوبر    فيروس كورونا يوقف تربص المنتخب الوطني لكرة اليد    رسالة مؤثرة من أوزيل لجماهير أرسنال    وهران: وفاة كهل بحادث انحراف سيارة وسقوطها من إرتفاع 40 مترا    كورونا: 252 إصابة جديدة خلال ال24 ساعة الماضية    عنابة: إفتتاح الدخول المدرسي الجديد من بلدية عين الباردة    توقيف 21 تاجرا للمخدرات وحجز 16 كيلوغرام من الكوكايين و 10 قناطير من الكيف    هواوي الجزائر تكافئ الطلاب المتفوقين    استحداث لجنة وزارية لتحديد الموقع المعرضة للخطر    الزيادات في الرسوم والضرائب بمشروع قانون المالية لا تتناسب مع الوضع الاقتصادي    التعاون بين المؤسسات المصغرة يضمن نجاحها    وزير الداخلية الفرنسي يعرب عن انزعاجه من "المنتجات الحلال" بالمتاجر    "حق الشعوب المناضلة من أجل الاستقلال في التعبير موضوع يوم دراسي الخميس بتندوف    مجلس قضاء الجزائر: تأجيل جلسة الاستئناف في قضية محيي الدين طحكوت إلى 28 أكتوبر    "واجب الجيش هو المساهمة الفاعلة في إنجاح الاستفتاء"    توفيق مخلوفي في ضيافة سليم إيلاس    محرز بن سبعيني وسوداني أمام مواجهات قوية في رابطة الأبطال الأوروبية    بن زينة ل "الاتحاد": "سجلنا دخولا مدرسيا متفاوتا والأيام المقبلة كفيلة بتوضيح الأمور"    وزارة الصحة إستئناف عمليات زرع الكلى و التحضير لزراعة القرنية    الوزير الأول: ضرورة مد التوصيلات الفردية بالموازاة مع الشبكات الرئيسية للتموين بمياه الشرب    دخول مدرسي صعب بيداغوجيا و كارثي صحيا    الوزير الأول يعزي في وفاة شقيق مستشار رئيس الجمهورية    توقعات بانخفاض أسعار الأدوات المدرسية بنحو 40 بالمائة    طعن جزائريتين بسلاح أبيض في فرنسا    الإثارة حاضرة والمفاجأة واردة    جراد: الدولة عازمة على "إعادة الاعتبار" لمهن الصحة    استئناف نشاط زراعة الكلى بعد توقفه بسبب كورونا    الشلف.. الشرطة توقف مروجين وتحجز 1 كلغ من "الزطلة"    مدوار: "لا أخشى البرمجة ولا الإنتقادات"    وزارة التربية: الدخول المدرسي لأقسام التربية التحضيرية سيكون في 15 نوفمبر المقبل    جرد يدعو الأولياء لحماية أبنائهم المتمدرسين    إعلان أسماء الفائزين بجائزة محمد ديب    حوادث مرور: وفاة 7 أشخاص واصابة 155 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الاخيرة    الخطاب المعادي للإسلام في فرنسا يبلغ مداه    هذه هي توصيات الأسبوع الوطني للقرآن الكريم    كوت ديفوار: تجدد المظاهرات الرافضة لترشح وتارا على بعد أيام من موعد الانتخابات    ليبيا: ستيفاني وليامز تعرب عن أملها في أن تبحث الجولة الحالية إجراءات بناء الثقة    ترقب إجراء استكشاف لإمكانيات ولاية تيسمسيلت في مجال الموارد المائية    جمعية إسلامية تلجأ للأمم المتحدة بسبب ماكرون    رياض بودبوز يقترب من الدوري القطري    تجارة: رزيق يجدد استعداده لمرافقة المنتجين و المصدرين    بن زيان: الجزائر تمتلك أكبر سوق للأدوية في افريقيا    نواب جيجل يناشدون وزير الصحة التدخل العاجل لإنقاذ الولاية من "كورونا"    تذبذب السيولة سببه الوضع الصحي ومشاريع هامة في الأفق بورقلة    ترحيب في الخرطوم بقرار الرئيس الأمريكي،،،    مسابقة لمبدعي عنابة في الرسم    الكاتب الناجح من يحدد رسالته والفئة التي يكتب لها    العود إلى الرواد فضيلة    التغيرات المناخية والتراخي يجعلان "كورونا" ينتشر    "الشروق" تقرر مقاضاة حدة حزام عن حديث الإفك المبين!    متاحف القصبة تفتح أبوابها من جديد أمام الزوار    تكوين 20 كشافا بالغزوات    الإحتفاء ب 6 فارسات وفارس من حفظة القرآن الكريم    بوغادو يسعى لإيجاد حلول لمشاكل أندية السباحة    بلمهدي: التطاول على المقدسات أمر غير مقبول    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    المولد النبوي يوم الخميس 29 أكتوبر    الرئيس تبون: لا مكان في العالم إلا لمن تحكم في زمام العلوم والمعارف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إحياء ذكرى اغتيال 11 معلمة ومعلم بعين آدن ببلعباس
بحضور الأمينة العامة لمنظمة ضحايا الإرهاب رابحة تونسي
نشر في الجمهورية يوم 29 - 09 - 2020

أحيت سيدي بلعباس أمس الذكرى ال 23 لحادثة اغتيال 11 معلمة ومعلم التي وقعت في 27 سبتمبر من سنة 1997 على الطريق الرابط بين سفيزف وعين ادن في منعرج يبعد عن هذه الأخيرة ببضعة كيلومترات .
وتم إحياء هذه المناسبة أمام المعلم التذكاري المخلد لهذه المجزرة الرهيبة في جو حزين بحضور السلطات الولائية المدنية والعسكرية وأعضاء المكتب الوطني لمنظمة ضحايا الإرهاب تتقدمهم الأمينة العامة رابحة تونسي إلى جانب ممثلي عديد المنظمات والهيئات والنقابات ... منهم من جاء من معسكر و مستغانم و وهران وتلمسان ... وكذا جمع من المواطنين . وبعد قراءة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء الواجب الوطني و وضع إكليل من الزهور ألقى الإمام لعسل محمد كلمة ذكر فيها بظروف اغتيال هؤلاء المربيات المسكينات اللائي لم يكن ذنبهن سوى تلقين أبناء عين ادن العلوم والأخلاق الفاضلة وتوفير الأدوات المدرسية لهم في أحيان كثيرة متحديات الصعوبات الجمة التي كانت تواجههن يوميا وهن يسلكن هذا الطريق الذي كان يخاف الكثير من الناس المرور عبره إلى أن وقعن ضحايا في أيدي إرهابيين همجيين متعطشين للدماء في حاجز مزيف , سائلا المولى عز وجل في أن يتغمدهن برحمته الواسعة ويسكنهن فسيح جنانه مع النبيّين والصديقين والشهداء.
واثر ذلك تحول الوفد إلى المركز البيداغوجي للأطفال المعوقين ذهنيا الواقع على مشارف مدينة سفيزف أين تم تكريم عائلات شهيدات الواجب الوطني. عائلات تنتظر من السلطات الالتفات إلى وضعها المزري و رفع الغبن عنها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.