الجزائر تخسر من غينيا الاستوائية    الصحراويون متشبثون بحقوقهم غير القابلة للمساومة وبالدفاع عن حقهم في الحرية والاستقلال    فلاحة: متعاملون أمريكيون يطلعون على فرص الاستثمار في الجزائر    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    الجزائر ومصر تؤكدان استعدادهما لإنجاح القمة العربية المقبلة بالجزائر    قانون المالية 2022 يوضح الجباية المطبقة على مجمعات المؤسسات    مجلس تنفيذي بكل ولاية لخدمة مصالح الشعب    فلاحو رشقون يطالبون بإنجاز سوق للجملة    إنشاء منطقتي نشاط للمؤسسات المصغرة و الناشئة بمستغانم    رفع العراقيل عن 679 مشروع استثماري من إجمالي 877 مشروع    مشروع المسجد القطب بمعسكر لا يزال هيكلا    مساع لاستئناف المفاوضات وسط تعنّت مغربي    تفاؤلية «الناير» في عمقنا الثقافي    تعليمات للمفتشين والمديرين بالصرامة في تطبيق البرتوكول الصحي    الرئيس الجديد لشركة «الحمراوة» يعرف يوم 27 جانفي    «الزيانيون» يضعون قدما في قسم الهواة    إيتو صامويل يردّ الاعتبار    قرصنة الكهرباء تكبد سونلغاز خسائر ب 50 مليار سنتيم    توزيع مستلزمات شتوية على 40 معوزا    تخرّج 4668 متربّصا من مراكز التكوين المهني خلال 2021    الأدب والفلسفة والقبيلة    مناديل العشق الأخيرة    «رسائل إلى تافيت» للكاتب الجزائري ميموني قويدر    استحداث مجلس تنفيذي في كل ولاية ورفع أسعار شراء الحبوب من الفلاحين    متحور الموجة الرابعة أقل شراسة وأسرع انتشارا    «أوميكرون سيبلغ الذروة نهاية جانفي والتلقيح هو الحل»    «حالات الزكام ناتجة عن ضعف مناعة الأشخاص وقلة نشاط الخلايا المناعية والجهاز التنفسي العلوي»    دعوات لمواجهة التطبيع حتى إسقاطه    حجز خمور بسيارة لم يمتثل صاحبها لإشارة التوقف بالشريعة في تبسة    40 معرضا في "سفاكس" لإنعاش الاقتصاد والاستثمار    8 وفيات... 573 إصابة جديدة وشفاء 343 مريض    دخول أول مركز للتكافؤ الحيوي في الجزائر حيز الخدمة قريبا    فسح المجال للشباب والكفاءات    "إكسبو دبي"..الجزائر هنا    هنية في الجزائر قريباً    فتح الترشح لمسابقة الدكتوراه    141 مداهمة لأوكار الجريمة    تأهل الجزائر سيرفع من مستوى كأس إفريقيا    شلغوم العيد يحقق ثاني انتصار والوفاق يسجل تعادلا ثمينا    هنري كامارا ينتقد طريقة لعب السنغال    رواية شعرية بامتياز    عملان جديدان لسليم دادة    كاميلة هي أنا وخالتي وكثيرات    انتخابات مجلس الأمة : اختتام عملية ايداع التصريح بالترشح اليوم الأحد عند منتصف الليل    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    النظافة والإطعام المدرسي وكورونا أولوية    الاتحاد الإفريقي يهدد معرقلي المسار الديمقراطي بالسودان    2.5 مليون نازح جراء الصراع بدول الساحل    القبض على مروج المهلوسات في الأحياء الفوضوية    موجة الصقيع تقلق الفلاحين    بلماضي يستفيد من عودة مساعده الفرنسي سيرج رومانو    الإعلان عن القائمة الطويلة لجائزة محمد ديب للأدب    الحكومة تتوعد بغلق المؤسسات والفضاءات والأماكن التي لا يحترم التدابير الصحية    محمد بلوزداد أبو جيش التحرير الوطني    بوغالي يرافع لإعادة الاعتبار للمشهد الثقافي    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قبلة سياحية لعشاق الألعاب المائية
« أكوابارك» كريشتل بوهران
نشر في الجمهورية يوم 17 - 07 - 2021

يشهد المركب السياحي أو القرية السياحية " أكوابارك كريشتل " بوهران إقبالا محتشما للزوار من الأفراد والعائلات التي تبحث عن الراحة و الاستجمام بأماكن راقية و معايير عالمية، ويأتي هذا الإقبال المحتشم بسبب سعر التذكرة التي بلغت 3000دج للشخص بالنسبة للكبار و 1500الف دج للأطفال، أما الأطفال أقل من 80 سم فدخولهم يكون مجاني ..
وتضم القرية عددا كبيرا من الألعاب لفئة الكبار والصغار كلعبة "الإعصار المنزلق" واللعبة "الدوارة" تجمع الموجة والمنعرج المنزلق ولعبة " الانزلاق العنكبوتي" والنهر الكسول "إضافة إلى" الجاكوزي"، كما يضم المركب عددا من المسابح منها مسبح به موجات اصطناعية من أجل الأطفال، زيادة إلى توفر القرية المطلة على البحر على عدد من المطاعم و المرافق الخدماتية ، إضافة إلى عدد من الحمامات..
هذا ويفتح المركب الذي حافظ أصحابه على جو الطبيعة فيه من خلال تثبيت بعض الألعاب والمسابح على صخور كبيرة زادت من جمال القرية السياحية أبوابه يوم الثلاثاء للسيدات فقط ويوم الجمعة للعائلات فقط أما سائر الأيام فهي للجميع،و عن نوعية الخدمة في المركب حدثثنا السيدة كاميليا قائلة" أنا جد راضية بمستوى الخدمة داخل المركب وقد أعجبت بنوعية العشب الطبيعي والوسائل المستعملة به من أرقى ما يكون، زيادة إلى توفر الأمن أين حرس المنظمين على راحة الزوار ما يذكرني بالقرية السياحية ببرشلونة أضافت ذات المتحدثة .
أما السيدة كنزة فقد عبرت هي الأخرى عن إعجابها بالقرية التي وجدت فيها راحتها، لاسيما بعد تخصيص يوم خاص بالنساء أمضت فيه وقتا رائعا رفقة صديقاتها و والدتها وأخواتها أفرغنا فيه طاقتنا السلبية وتعب العمل تضيف السيدة كنزة، أما السيد يوسف رب أسرة فقد اعتبر القرية إضافة نوعية للسياحة في مدينة وهران، لكنه طلب من أصحاب المشروع والقائمين عليه مراجعة الأسعار التي وجدها السيد يوسف جد غالية بالنسبة لأسرة مكونة من 6 أفراد ، لاسيما أسعار الأكل داخل مطاعم القرية والتي وصفها السيد يوسف بالملتهبة أين تراوح سعر البيتزا العادية بين 400دج إلى 900دج.
للإشارة يمنع منعا باتا إدخال أي نوع من المأكولات أو المشروبات داخل القرية كما أن دفع مبلغ التذكرة يكون عن الدخول . أما حسام ابن مدينة كريشتل الذي التقت به جريدة الجمهورية في طريقها لمركب "أكوا بارك"، فقد أكد أنه لا يحلم بدخول المركب الذي لا يذهب إليه إلا من استطاع إليه سبيلا من أفراد الطبقة الأرستقراطية بسبب ارتفاع أسعار تذاكر الدخول وثمن الأكل وأتمنى أن يتم تخفيض الأسعار حتى يتمكن من جلب أبنائه للاستماع بالألعاب الموجودة داخل المركب كباقي الأطفال ..
هذا ويعتبر المركب الواقع بالقرب من شاطئ عين الدفلة والمتربع على مساحة قرية 2هكتار بقرية كريشتل التابعة إداريا لبلدية قديل بوهران المشروع الأضخم من نوعه في الولاية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.